كلب آل باسكرفيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كلب آل باسكرفيل
صورة معبرة عن كلب آل باسكرفيل
غلاف الترجمة العربية للرواية

العنوان الأصلي The Hound of the Baskervilles
المؤلف آرثر كونان دويل
المحقق سمير عزت نصار
اللغة الإنجليزية
البلد المملكة المتحدة
السلسلة شرلوك هولمز
النوع الأدبي أدب بوليسي
الناشر جورج نيونز
تاريخ الإصدار 1902[1]
ويكي مصدر ابحث
ترجمة
ترجمة سمير عزت نصار
ناشر الترجمة الأهلية للنشر والتوزيع
تاريخ الإصدار المترجم 1 أكتوبر/تشرين الأول 2005
التقديم
المصور سيدني باجيت
فنان الغلاف ألفريد غاريث جونز
عدد الصفحات 209 (الترجمة العربية)
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite.png مذكرات شرلوك هولمز
عودة شيرلوك هولمز Fleche-defaut-gauche.png

كلب آل باسكافريل، بالإنجليزية The Hound of the Baskervilles، رواية بوليسية من تأليف آرثر كونان دويل وظهرت فيها شخصية شرلوك هولمز ومساعده الدكتور واطسون. نشرت لأول مرة في مجلة ستراند بين أغسطس/آب 1901 وأبريل/نيسان 1902، وتدور أحداثها في دارتمور بديفون في غربي إنجلترا. تعد هذه الرواية أول ظهور لشرلوك هولمز بعد "موته" في قصة المشكلة الأخيرة، ونجاحها سيقود لمزيد من الروايات والقصص التي تصور مغامرات هذا المحقق. في عام 2003 احتلت الرواية المرتبة 128 من بين 200 كتاب لقائمة BBC "ذا بيغ ريد" للروايات الأكثر محبة،[2] وقبلها في عام 1999 احتلت الرواية المرتبة الأول في قائمة روايات شرلوك هولمز.[3]

ملخص الرواية[عدل]

يموت السير شارلز باسكرفيل بالقرب من منزله، باسكرفيل هول، وهي ملكية واسعة تقع في ديفون. يقرر التحقيق أن الوفاة كانت بفعل سكتة قلبية، لكن صديقه الدكتور مورتيمور، الذي قام بفحص الجثة، يلاحظ ملامح غريبة على وجه الضحية، كأنه كان خائفا من شيئا ما، كما أن آثار أقدامه تشير إلى أنه كان يحاول الهروب.

يلجأ مورتيمو لشرلوك هولمز لطلب المساعدة، ويوضح له سبب عدم الإفصاح عن شكوكه خلال جلسة التحقيق، إذ أن هناك أسطورة حول عائلة باسكرفيل، يعود تاريخها إلى زمن الحرب الأهلية الإنجليزية، أين تسبب السير هوغو باسكرفيل في وفاة زوجته بطريقة وحشية. كانت الزوجة تملك كلبا وفيا جدا لها، وتقول الأسطورة أن ذلك الكلب تحول إلى كلب ضخم، وقام بقتل السير هوغو انتقاما منه، وأنه سيتسبب في قتل كل من يرث ملكية باسكرفيل هول. ينهي الدكتور موتيمور حديثه بأن خوفه الأكبر الآن هو من أجل السير هنري باسكرفيل، الوريث الوحيد السير شارلز باسكرفيل وابن أخيه، القادم حديثا من كندا.

يلتقي هولمز وواطسون بالسير هنري، الذي يقول أنه تلقى رسالة تهديد تخبره بعدم الذهاب إلى باسكرفيل هول. الرسالة لم تكن مكتوبة بخط اليد، بل بواسطة أحرف قطعت من إحدى الجرائد. عند نهاية اللقاء، يخرج هولمز وواطسون مسرعين لتتبع هنري ومورتيمور الذين يتجهان إلى الفندق الذي يقيمان به في لندن، ويلاحظ هولمز أن شخصا ذا لحية يمتطي عربة كان يتتبع السير هنري، لكنه يفشل في القبض عليه.

عند الوصول إلى الفندق، يشكو هنري من فقدان أحد أحذيته، ولا يجد له أثر رغم جهود عمال الفندق في إيجاده.

يعلن السير هنري أنه سيذهب إلى باسكرفيل هو، متجاهلا رسالة التهديد. يصر هولمز على أن يرافق واطسون وريث آل باسكرفيل إلى ملكيته، في حين يواصل هو تحقيقاته في لندن.

يفاجئ واطسون عند الوصول إلى باسكرفيل هول، أن السيد باريمور، رئيس الخدم، لديه لحية، وتزداد شكوكه حول هذا الشخص بفعل تصرفاته الغريبة. كما يُشاع خبر فرار مجرم خطير يدعى سالدن من السجن وأنه حتما سيكون بجوار ملكية آل باسكرفيل.

خلال تجوله بالملكية، يلتقي واطسون بالسيد جاك ستابلتون، باحث مهتم بالطبيعة، يدعوه إلى منزله أين يلتقى بأخته، الآنسة بيريل ستابلتون. تخطأ بيريل وتظن أن واسطون هو السير هنري، وفي غفلة من أخيها تخبره بأن يغادر باسكرفيل هول في الحال إن هو أراد الحفاظ على حياته. يعود جاك ستابلتون ويعرف أخته بواطسون، ترتبك بيريل وتكتفي بالاعتذار من واسطون وتطلب من أن ينسى ما قالته منذ قليل. لكن واطسون يزداد حيرة بعدما قالته الآنسة ستابلتون.

سلسلة من الأحداث الغريبة تقع في ملكية آل باسكرفيل، حيث يُسمع صوت بكاء امرأة ليلا. المرأة الوحيدة التي تقيم في باسكرفيل هول هي السيد بارتيمور، زوجة رئيس الخدم، لكن هذا الأخير ينكر أن تكون زوجته هي من بكت ليلا.

يتعرض هنري بعدها لهجوم من المجرم سالدن، الذي تسلل إلى المنزل بعد أن نسي بارتيمور إغلاق أحد الأبواب بإحكام، وحاول الحصول على بعض الطعام. يقتنع واطسون أكثر فأكثر أن رئيس الخدم يخفي أمرا ما، وفي أحد الليالي يتتبعه هو والسير هنري خفية، فيلاحظان أن يقوم بإشارات بواسطة مصباح من النافذة، وهذا ما يعني أنه يتواصل مع شخص آخر خارج المنزل.

بعد فترة يتم إيجاد جثة سالدن، ويتضح أنه تعرف لهجوم، من طرف "كلب آل باسكرفيل"، والغريب أنه كان يرتدي ملابس السير هنري. تعترف السيدة بارتيمور أخيرا بأن سالدن هو أخوها، وأنها هي وزوجها كانا يقدمان له الطعام، وهي من قدمت له ملابس السير هنري. يأتي هولمز إلى الملكية، ويخبر واطسون بأنه اكتشف أن جاك ستابلتون ليس أخ بيريل كما إدعى، بل زوجها، ويقول أن ستابلتون يخطط للتخلص من السير هنري.

يسرع هولمز وواطسون رفقة المفتش ليستراد إلى منزل ستابلتون، أين دُعي هنري للعشاء. يتم إيجاد بيريل مقيدة ومحتجزة في أحد المنازل، في حين أن جاك ستابلتون يغرق في بركة من التربة المتحركة خلال مطاردته. عند نهاية الحادثة، يقرر هولمز أن يخبر واطسون بجميع التفاصيل، جاك ستابلتون هو في الحقيقة رودجر باسكرفيل، ابن أخ السير شارلز الذي ظن الجميع أنه مات في جنوب إفريقيا، ودافعه لمحاولة التخلص من السير هنري هو الحصول على ميراث عمه.

ستابلتون (أو رودجر باسكرفيل) هو من تسبب بموت عمه، وهو من قام بإرسال الرسالة المغفلة إلى هنري، وكذلك قام بسرقة حذاء هنري، بعد أن قام سابقا بشراء كلب ضخم/ ليؤجج أسطور كلب آل باسكرفيل. الكلب قام بمهاجمة سالدن لأنه كان يرتدي ملابس السير هنري، وسبق له أن تدرب على رائحة السير هنري بفعل الحذاء المسروق من طرف ستابلتون. زوجة ستابلتون أحست بالذنب وحاولت إيقاف مخططات زوجها، وهذا ما جعله يحاول التخلص منها هي الأخرى.

الشخصيات[عدل]

  • شرلوك هولمز، المحقق الشهير الذي يتولى مهمة كشف لغز باسكرفيل.
  • الدكتور واطسون، راوي الرواية ومساعد هولمز.
  • السير هوغو باسكرفيل، مالك ملكية آل باسكرفيل في القرن 17 وهو المتسبب في بداية أسطورة كلب آل باسكرفيل.
  • السير شارلز باسكرفيل، المالك السابق لملكية آل باسكرفيل في ديفون.
  • السير هنري باسكرفيل، ابن أخ السير شارلز والوريث الوحيد لممتلكاته.
  • الدكتور جايمس مورتيمور، طبيب وصديق لعائلة باسكرفيل، والوصي على وصية السير شارلز، وهو من طلب يد العون من هولمز لحل اللغز.
  • السيد جالك ستابلتون، باحث مهتم بالطبيعة، ويملك منزلا بالقرب من ملكية آل باسكرفيل، في الحقيقة هو رودجر باسكرفيل، ابن رودجر باسكرفيل، أخ السير شارلز.
  • الآنسة بيريل ستابلتون، أخت السيد ستابلتون، في الحقيقة هي زوجته، وهي إمرأة جميلة يقع هنري في حبها.
  • السيد والسيدة باريمور، رئيس الخدم وزوجته، عملا لصالح آل باسكرفيل لوقت طويل.
  • لورا لوينز، ابنة السيد فرانكلاند، قرر مقاطعتها بعد أن تزوجت رجلا دون موافقته. هذا الزوج بدوره تخلى عنها فقررت العودة لطلب المساعدة من السير شارلز والسيد ستابلتون.
  • السيد فرانكلاند، رجل محلي يقطن بجوار ملكية آل باسكرفيل.
  • سالدن، مجرم خطير يفر من السجن، في الحقيقة هو أخ السيدة باريمور، زوجة رئيس الخدم، وأحد ضحايا كلب آل باسكرفيل.

ملاحظات[عدل]

  • بعد قصة المشكلة الأخيرة، لم يكتب آرثر كونان دويل عن شخصيته شرلوك هولمز لمدة ثمانية سنوات، وتعد هذه الرواية أول ظهور لشخصية المحقق منذ ذلك الحين، لكن الكاتب وضح أن أحداث هذه الرواية تقع عامين قبل قصة المشكلة الأخيرة، أما البعث الحقيق لشرلوك هولمز كان في قصة المنزل الخالي، حيث وضح آرثر كونان دويل أن موت هولمز كان "مزيفا".
  • توجد أسطورة، تدعى أسطورة ريشارد كابل، استوحى منها الكاتب أحداث روايتة. الأسطورة تعود لعام 1677 حيث قام ريشارد كابل بقتل زوجته ومن ثم قدم روحه للشيطان.[4]
  • توجد كذلك أسطورة يتداولها سكان ديفون، تدعى بأسطورة "الكلب الصارخ" يُتوقع أن دويل سمع بها قبل كتابة الرواية.
  • توجد ملكية تدعى بملكية عائلة باسكرفيل في شمالي ويلز، بينت عام 1839 من قبل توماس مينورز باسكرفيل وقد كان آرثر كونان دويل صديقا للعائلة.[5]

الاقتباس[عدل]

كانت أحداث الرواية موضوعا للعديد من الأفلام والمسرحيات.[6]

المسرح[عدل]

تم اقتباس مسرحية من الرواية سنة 2007، حملت نفس عنوان الرواية ومن تأليف جون نيكولسون وستيف كاني. المسرحية كانت من تمثيل ثلاث ممثلين فقط، وعرضت لأول مرة في مسرح غرب يوركشاير في مدينة ليدز.

السينما والتلفزيون[عدل]

في المملكة المتحدة[عدل]

تم اقتباس عدة أفلام وأعمال تلفزيونية أنتجت على التوالي في أعوام: 1921، 1932، 1959، 1968، 1978، 1982، 1983، 1988، 2002 و2012.

ألمانيا[عدل]

تم اقتباس عدة أفلام وأعمال تلفزيونية أنتجت على التوالي في أعوام: 1914، 1915، 1920، 1929، 1937 و1955.

الولايات المتحدة الأمريكية[عدل]

تم اقتباس عدة أفلام وأعمال تلفزيونية أنتجت على التوالي في أعوام: 1939، 1972، 1995 و2014.

باقي الدول[عدل]

  • فيلم هندي سنة 1962 (في الحقيقة هو مقتبس من رواية بنغالية هي الأخرى تعد اقتباسا لرواية كلب آل باسكرفيل).
  • فيلم سوفييتي سنة 1981.
  • فيلم أسترالي سنة 1983.
  • فيلم كندي سنة 2000.
  • حلقة من المسلسل الياباني الكرتوني "شرلوك هولمز" عام 2015.

الترجمات العربية[عدل]

تمت ترجمة الرواية إلى العربية عدة مرات، من بينها:

  • ترجمة دار الأهلية للتوزيع والنشر عام 2005 ضمن سلسلة روائع القصص العالمية.[7]
  • ترجمة دار شعاع للنشر والعلوم.[8]
  • ترجمة ضمن سلاسل روايات الجيب المصرية.[9]
  • ترجمة مؤسسة علاء الدين للطباعة والنشر عام 2004.[10]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Facsimile of the 1st edition (1902)". S4ulanguages.com. Retrieved 20 April 2010.
  2. ^ "BBC - The Big Read". BBC. April 2003, Retrieved 31 October 2012
  3. ^ "The Best Sherlock Holmes Stories". Bestofsherlock.com. Retrieved 2014-06-23.
  4. ^ "Legendary Dartmoor". 22 November 2007. Retrieved 29 March 2009.
  5. ^ "Mansion said to have inspired The Hound of the Baskervilles on sale for £3m". Wales Online.
  6. ^ https://en.wikipedia.org/wiki/The_Hound_of_the_Baskervilles
  7. ^ http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb148945-110350&search=books
  8. ^ http://raypub.com/catalog/popup_image.php?pID=1006&PHPSESSID=9c48ffe221c80e216475cb06edb5e75b
  9. ^ https://www.goodreads.com/book/show/8892261
  10. ^ http://raffy.ws/books/view_book/15726/%D9%83%D9%84%D8%A8-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%81%D9%8A%D9%84-The-Hound-Of-The-Baskervilles

روابط خارجية[عدل]

باللغة العربية

باللغة الإنجليزية