كوبالت-60

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كوبالت-60 رمزه 60Co وهو النظير المشع للكوبالت، وله فترة عمر النصف 5.27 سنة، وهو نظير اصطناعي غير موجود في الطبيعة، و يتم إنتاجه بشكل إصطناعي عن طريق التنشيط النيتروني من نظير كوبالت-59، كوبالت-60 يضمحل عن طريق إضمحلال بيتا إلي نظير مستقر للنيكل (نيكل-60)، وينتج من اضمحلاله انبعات أشعة غاما وطاقتان قياسهما 1.17 و 1.33 ميغا إلكترون فولت .

النشاط والاضمحلال[عدل]

الطيف الترددي لإضمحلال غاما للكوبالت-60، والمقابلة لطاقات 1.1732 و 1.3325 ميغا إلكترون فولت

يحدث من فترة عمر النصف نشاط إشعاعي للجرام الواحد للكوبالت-60 حوالي 44 تيرابكريل (1100 كوري)، ويرتبط ثابت الجرعة الممتصة إلي طاقة الإضمحلال والوقت.

كوبالت-60 يساوي 0,35 ملي سيفرت / (جيغا بكريل في الساعة) في متر واحد من المنبع، وهذا يسمح بحساب الجرعة المكافئة والذي يعتمد على المسافة والنشاط .

كوبالت-60 هو ناتج الإبن من تحلل β− , ومضمحل من النويدة 60Fe (فترة عمر النصف 1,5(3)×106" سنوات):

\mathrm{{}^{60}_{26}Fe} \rightarrow \mathrm{{}^{60}_{27}Co} + e^- + \bar{\nu}_e.

كوبالت-60 أيضا يخضع لاضمحلال بيتا (عمر النصف 5.2713 عاماً)، الذي ينتج نظائر مستقرة من النيكل 60Ni :

\mathrm{^{60}_{27}Co}\rightarrow\mathrm{^{60}_{28}Ni}+ e^- + \bar{\nu}_e.

أيزومرات[عدل]

يعرف الإيزومير الواحد للكوبالت-60 بالخصائص التالية:

  • الوزن الزائد: −61 590,4(6) كيلو إلكترون فولت.
  • طاقة الإثارة: 58,59(1) كيلو إلكترون فولت.
  • عمر النصف: 10,467(6) دقيقة
  • الزيادة والنقصان و تكافؤ النواة: 2+.

إنهيار حالة الإيزومرات يحدث من خلال الوسائل التالية :

  • الإنتقال أيزوميرياً إلي الحالة الأرضية (إحتمال ~ 100٪).
  • إضمحلال بيتاβ (إحتمال 0.24 (3)٪).

الحصول عليه[عدل]

يمكن الحصول عليه بشكل اصطناعي بتعريض النظير المستقر للكوبالت وبالتحديد 59Co فقط وبتعريضه لوابل من النيوترونات (في مفاعل نووي، أو باستخدام مولد نيترونات).

الاستعمال[عدل]

كوبالت-60 يستخدم في إنتاج أشعة غاما وطاقة من نحو 1.3 ميغا إلكترون فولت والتي تستخدم ل :

  • تعقيم المواد الغذائية، والأدوات الطبية والمواد.
  • تنشيط البذور (لتحفيز نمو وإنتاجية محاصيل الحبوب والخضار).
  • إزالة التلوث ومعالجة مياه النفايات الصناعية والنفايات الصلبة والسائلة من أنواع مختلفة من الصناعات.
  • التعديل الإشعاعى من خصائص البوليمرات و منتجاتها.
  • علاج مختلف الأمراض إشعاعياً
  • التصوير الطبي بأشعة غاما

و أيضا، يتم استخدام الكوبالت-60 في التحكم في مستوى المعادن في قالب الصب المستمر للفولاذ، وهي واحدة من النظائر التي تستخدم في مصادر طاقة النظائر المشعة.

انظر أيضًا[عدل]