مجرات تحت الحمراء ساطعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
IRAS 14348-1447 مجرة تحت حمراء ساطعة تقع على بعد أكثر من مليار سنة ضوئية.[1]

مجرات تحت الحمراء ساطعة وهي مجرات أشعة تحت حمراء ساطعة (Luminous Infrared Galaxies (LIRGs)). حيث يبلغ ضياء هذة المجرات و قياس السطوع، فوق L 1011 ضياء شمسي المجرات تحت الحمراء الساطعة أكثر وفرة في الكون من مجرات زايفرت و مجرات الأنفجار النجمي و النجوم الزائفة وبالمقارنة المجرات تحت الحمراء الساطعة تصدر المزيد من الطاقة في الأشعة تحت الحمراء أكثر من جميع الأطوال الموجية الأخرى مجتمعة. مع لمعان يعادل 100 مليار مرة لمعان الشمس.

المجرات التى لها ضياء فوق L 1012 يطلق عليها مجرات الأشعة تحت الحمراء -الفائقة (ULIRGs) العديد من مجرات LIRGs وULIRGs تظهر تفاعلات واضطرابات. و العديد من هذه من المجرات تنتج حوالي 100 نجم جديد سنويا مقارنة مع مجرتنا التي تنتج نجم واحد في السنة. وهذا يخلق مستوى عال من اللمعان. المجرات ألأكثر ضياء من مجرات ULIRGs هي مجرات يطلق عليها مجرات مفرطة الضياء للأشعة تحت الحمراء HLIRG.و أكثر هذة المجرات سطوعاً، والتي اكتشفها "مستكشف الأشعة تحت الحمراء عريض المجال" – المجرات تحت الحمراء شديدة السطوع (Extremely Luminous Infrared Galaxies – ELIRGs).حيث اكتشف وايز المجرة المتألقة، والتي تدعى وايز J224607.57-052635.0 وتم تقدير سطوع هذه المجرة البعيدة أكثر من 300 تريليون شمس [2][3]

أصل وتطور المجرات تحت الحمراء الساطعة[عدل]

يبدو أن مجرات الأشعة تحت الحمراء تكون وحيدة ومنعزلة في الكون وينبعث لمعان الأشعة تحت الحمراء الشديد من الأذرع اللوالبية الغنية بالغاز نتيجة لتشكل النجوم في داخلها بشكل كبير[4] ولكن لمعان بعض المجرات يأتي من نواة المجرة النشطة و هي منطقة متكدسة في مركز المجرات يكون لها لمعانا فوق العادة في حيز الطيف الكهرومغناطيسي يمتد من الموجات الراديوية عبر الأشعة تحت الحمراء والضوء المرئي والأشعة فوق البنفسجية إلى الأشعة السينية وأشعة غاما وفي بعض الحالات ينتج اللمعان نتيجة تفجر نجمي وهى منطقة في الفضاء تكثر فيها نشأة النجوم الجديدة [5] ولقد تم اكتشاف هذا النوع من المجرات في عام 1983 بواسطة القمر الصناعي الفلكي بالأشعة تحت الحمراء (IRAS)

اقرأ أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "When galaxies collide". www.spacetelescope.org. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2017. 
  2. ^ "NASA's WISE Spacecraft Discovers Most Luminous Galaxy in Universe". www.nasa.go. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2016. 
  3. ^ "The Most Luminous Galaxies Discovered by WISE". Cornell University. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2016. 
  4. ^ "Luminous Infrared Galaxies". 
  5. ^ "The AGN-Starburst Connection in Warm Infrared Galaxies". مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2017.