محطة أمندسن سكوت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 90°00′S 139°16′W / 90.000°S 139.267°W / -90.000; -139.267

صورة جوية للمحطة، 2005
محطة أمندسن سكوت في القطب الجنوبي ، ويرى شفق قطبي (جنوبي).

محطة أمندسن سكوت (بالإنجليزية: Amundsen-Scott South Pole Station) محطة ومركز للبحوث العلمية تابعة للولايات المتحدة تقع في القطب الجنوبي، في قارة أنتارتيكا.

تاريخها[عدل]

أول معسكرا بنته الولايات المتحدة في أنتاركتكا كان أمونسن بولهايم . وبُنيت المحطة الأولى بعدها بـ 45 عاما حيث بدأ التشييد في عام 1957 وانتهي في عام 1975 ("القطب القديم") . وشيّد المبنى الرئيسي في عام 1975 تحت قبة يبلغ قطرها 50 مترا وارتفاعها 16 متر.

في الصيف في الجنوب 2006/2005 - بعد 15 عاما من التخطيط - بدأ البناء الذي تكلف 150 مليون دولار أمريكي وانتهى بناؤه في عام 2006. حددت الظروف المناخية القاسية في أنتاركتكا شروط البناء الجديد، من درجة حرارة منخفضة جدا ، وهبوب عواصف جليدية، وشدة الجفاف. وبعد الانتهاء من بناء المحطة أزيلت القبة خلال الصيف الجنوبي 2010/2009.[1]

وحددت منطقة حول المحطة تبلغ مساحتها 26.000 كيلومتر مربع بأنها " منطقة إدارة خاصة في أنتاركتكا رقم 5 " ، وهي مسجلة طبقا "لمعاهدة البيئة الدولية الخاصة بالقارة القطبية الجنوبية ". وكان من مهام الإدارة هو تنظيم جميع الأعمال بحيث تحافظ على القيم العلمية والمناخية والتاريخية لأنتاركتكا بصفة مستدامة.[2]

الأهداف العلمية[عدل]

طائرة نقل ،نوع Lockheed C-130 ، للولايات المتحدة في القطب الجنوبي.
المحطة الجديدةأموندسن - سكوت في أنتاركتكا (2006)

أجريت في المطة بحوسا في علم الجليد ، و الجيولوجيا الفيزيائية ، و الأرصاد الجوية ، و علم الفلك ، والفيزياء الكونية. ومن ضمن الأجهزة العلمية الموجودة هناك مرصد النيوترينو IceCube الذي أنشيء بعد تجربة مصفوف عدادات الميون والنيوترينو بالقطب الجنوبي . اشتركت جامعات ألمانية في تلك التجربتين . كما أنشئت تجربة " تصوير خلفية الإشعاع المستقطب للمجرة" BICEP ، وكذلك " مصفوف كيك لرصد إشعاع الخلفية الكونية الميكروي .

المعيشة في المحطة[عدل]

تبلغ متوسط درجة الحرارة هناك -49 درجة مئوية ، وتتغير بين -13 إلى -82 مئوية . ويعمل هناك نحو 130 من الباحثين خلال الصيف الجنوبي بينما كان يعمل مؤخرا نحو 50 باحثا عبر الشتاء. هذا المعدل يجعل من تلك المحطة المحطة الثانية في الترتيب من وجهة الكبر بعد محطة ماك موردو . تقوم طائرة لوكهيد سي-130 بتموين المحطة ، وهي تقوم بهذا فقط بين شهري أكتوبر إلى فبراير حتى تستطيع الهبوط والإقلاع ؛ علاوة على ذلك تتم عمليات نقل بواسطة مركبات تشبه مركبات الحقول .

اشترك باحثان ألمانيان في بحوث أنتاركتكا ، عمل كل منهما عبر 6 أشهر شتوية ، وهما يحملان الرقم القياسي للبحث العلمي هناك عبر فصول الشتاء. كما يوجد في المحطة بيت زجاجي للزراعة، ويزرع فيه الباحثون نحو 27 كيلوغرام كل أسبوع من المواد الغذائية. [3]



صــــور[عدل]

المحطة الجديدة عند القطب الجغرافي الجنوبي[عدل]

المحطة القديمة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Peter Rejcek: The Dome is down: Iconic South Pole Station building disassembled and shipped off Antarctica in one season, The Antarctic Sun, 19. März 2010, abgerufen am 29. Januar 2011
  2. ^ Management Plan for Antarctic Specially Managed Area No 5: Amundsen-Scott South Pole Station, South Pole (PDF; 415 kB), Sekretariat des Antarktikvertrags, 2007 (englisch)
  3. ^ Bryn Bailer: US-Forscher entwickeln Treibhäuser fürs Weltall, Die Welt, 27. April 2009, abgerufen am 19. Juni 2013

انظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]