مذبحة عيد القديس برثولماوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
مذبحة عيد القديس برثولماوس
 

المعلومات
البلد مملكة فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع باريس،  وأورليان،  وسومور،  وأنجيه،  وبورج،  وليون،  وبوردو،  وتروا،  وتولوز،  وروان،  وبلنسية،  وأورانج (فوكلوز)  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
التاريخ 24 أغسطس 1572  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 30000
10000   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات


مذبحة يوم القديس برثولماوس (بالفرنسية: Massacre de la Saint-Barthélemy)‏، هي سلسلة متعمدة من الاغتيالات المستهدفة وعنف الغوغاء الكاثوليكي الموجه ضد الهوغونوت (البروتستانت الكالفينيين الفرنسيين) وقعت أحداثها عام 1572 خلال الحروب الدينية الفرنسية. يُعتقد تقليديًا أن الملكة كاثرين دي ميديشي والدة الملك شارل التاسع هي من حرضت عليها، وقعت المذبحة بعد أيام قليلة من زواج مارغريت (شقيقة الملك) من الملك البروتستانتي هنري الثالث ملك نافار في 18 أغسطس، حيث اجتمع العديد من أغنى وأبرز الهوغونوت في باريس الكاثوليكية لحضور حفل الزفاف.[1][2][3]

بدأت المذبحة ليلة 23-24 أغسطس 1572 عشية عيد برثولماوس الرسول، وبعد يومين من محاولة اغتيال الأدميرال جاسبارد دي كوليجني (القائد العسكري والسياسي للهوغونوتيين). أمر الملك شارل التاسع بقتل مجموعة من زعماء الهوجوينوت ومن بينهم كوليجني، وسرعان ما انتشرت المذبحة في جميع أنحاء باريس. استمرت المذبحة لعدة أسابيع وامتدت إلى الريف والمراكز الحضرية الأخرى. تختلف تقديرات عدد القتلى في جميع أنحاء فرنسا بشكل كبير حيث تتراوح من 5000 إلى 30000 قتيل.

شكلت المذبحة نقطة تحول في الحروب الدينية الفرنسية. تعرضت حركة الهوجوينوت السياسية لضربة قوية بخسارة العديد من قادتها الأرستقراطيين البارزين، وتحول العديد من أعضائها في وقت لاحق وتحديدًا أولئك الذين أصبحوا متطرفين بشكل متزايد. على الرغم من أن إراقة الدماء هذه لم تكن غير مسبوقة، إلا أنها اعتبرت أسوأ المذابح الدينية في القرن.[4] في جميع أنحاء أوروبا، تركت انطباعًا دائمًا لدى المجتمعات البروتستانتية بأن الكاثوليكية كانت دينًا دمويًا وغادرًا.[5]

المراجع[عدل]

  1. ^ Philip Benedict, "The Saint Bartholomew's Massacres in the Provinces," The Historical Journal, Vol. 21, No. 2 (Jun., 1978), pp. 205-225, Cambridge University Press [1], cited by Holt (2005 ed.), p. 91, and also used by Knecht (2001), p. 366, and Zalloua, Zahi Anbra (2004), Montaigne And the Ethics of Skepticism, Rookwood Press (ردمك 978-1-886365-59-9) نسخة محفوظة 06 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Holt, Mack P. (2002), The Duke of Anjou and the Politique Struggle During the Wars of Religion, Cambridge University Press, (ردمك 0-521-89278-3), (ردمك 978-0-521-89278-0) p. 20 نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Armstrong, Alastair (2003), France 1500-1715, Heinemann, pp. 70-71 (ردمك 0-435-32751-8)
  4. ^ Koenigsburger، H. G.؛ Mosse، George؛ Bowler، G. Q. (1999). Europe in the sixteenth century (ط. 2nd). Longman. ISBN:978-0582418639.
  5. ^ Chadwick، Henry؛ Evans، G. R. (1987). Atlas of the Christian church. London: Macmillan. ص. 113. ISBN:978-0-333-44157-2.

انظر أيضًا[عدل]