معركة لتل بيج هورن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 45°33′54″N 107°25′44″W / 45.56500°N 107.42889°W / 45.56500; -107.42889 (Battle of the Little BigHorn)

معركة لتل بيج هورن
Battle of the Little Bighorn
جزء من حرب سيوكس العظمى العام 1876
Custer Massacre At Big Horn, Montana June 25 1876.jpg
معركة لتل بيج هورن
معلومات عامة
التاريخ 25-26 يونيو 1876
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع بالقرب من نهر ليتل بيغورن، محمية كرو الهندية، مقاطعة بيغ هورن، مونتانا، الولايات المتحدة
45°33′54″N 107°25′44″W / 45.565°N 107.42888888889°W / 45.565; -107.42888888889  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار لاكوتا وشايان الشمالية وأراباهو
المتحاربون
لاكوتا الولايات المتحدة
القادة
الثور الجالس جورج أرمسترونغ كاستر 
القوة
1500 ~ 2500 من المحاربين ~ 700 من الفرسان والكشافة
الخسائر
31 (حتى 136) قتلوا
  • ما يصل إلى 160 جرحى
قتل 268
  • 55 جريحًا (توفي 6 منهم متأثرين بجراحهم)

معركة لتل بيج هورن (تعرف أيضا باسم معركة حقل العشب الدهني) (25 - 26 يونيو 1876) وقعت بين مقاتلين متحالفين من الهنود الحمر من قبائل لاكوتا وشايان الشماليين وأراباهو من جهة وفوج الفرسان السابع في الجيش الأمريكي من جهة أخرى.[1][2][3] وقعت الحرب قرب نهر لتل بيج هورن شرقي مونتانا، وكان الهنود بقيادة الثور الجالس والجواد الجامح.

المعركة اكتسبت شهرة كبيرة حتى باتت أشهر معارك الحروب الأمريكية الهندية، وقد سجلت المعركة نصراً مهماً لصالح الهنود الحمر على فوج الفرسان الذي كان تحت قيادة جورج أرمسترونج كاستر. كاستر نفسه قتل في المعركة. ورغم شهرة المعركة إلا أنها لم تكن المعركة التي وقع فيها أكبر عدد من الضحايا في قوات الولايات المتحدة على يد الهنود الحمر (أكبر عدد من الضحايا في قوات الولايات المتحدة وقع في معركة واباش عام 1791).

خلفية[عدل]

ساحة المعركة والمناطق المحيطة بها[عدل]

في عام 1805، أفاد تاجر الفراء فرانسوا أنطوان لاروك بالتحاقه مخيم شعب كرو في منطقة يلوستون. لاحظ في الطريق أن شعب الكرو يصطادون الجاموس في «نهر سمول هورن». قام تاجر الفراء مانويل ليزا المقيم في سانت لويس ببناء حصن رايموند في عام 1807 للتجارة مع شعب كرو. تموقع بالقرب من التقاء نهري يلوستون وبيغ هورن، على بعد حوالي 40 ميلًا (64 كم) شمال ساحة المعركة المستقبلية. ذُكرت المنطقة لأول مرة في معاهدة فورت لارامي عام 1851.

في النصف الأخير من القرن التاسع عشر، ازدادت التوترات بين السكان الأصليين في السهول الكبرى للولايات المتحدة وزحف المستوطنين. أدى ذلك إلى سلسلة من النزاعات المعروفة باسم حروب السو، والتي حدثت بين منذ 1854 حتى 1890. في حين وافق بعض السكان الأصليين في النهاية على الانتقال إلى محميات آخذة بالتقلص، قاوم عدد منهم وأحيانًا بشدة.[4]

في 7 مايو 1868، أصبح وادي لتل بيغ هورن عبارة عن مسلك في الجزء الشرقي من محمية كرو الهندية الجديدة وسط الموطن القديم لشعب كرو. نشبت العديد من المناوشات بين قبائل السو والكرو، لذلك عندما تواجد السو في الوادي عام 1876 دون موافقة قبيلة كرو، دعم كرو الجيش الأمريكي لطردهم (على سبيل المثال، جُند أفراد الكرو باسم كشافة الجيش وقاتل محاربو الكرو في معركة روزباد القريبة).[5][6]

تُعرف ساحة المعركة باسم «غريزي غراس» أي «العشب الزيتي» لدى لاكوتا السو وداكوتا السو والشايان ومعظم هنود السهول الآخرين؛ ومع ذلك، في الروايات المعاصرة للمشاركين، أُشير إليها باسم «وادي الزعماء».[7]

شعائر رقصة الشمس 1876[عدل]

بين قبائل السهول، كان التقليد الاحتفالي الطويل الأمد المعروف برقصة الشمس أهم حدث ديني في العام. إنه وقت الصلاة والتضحية الشخصية من أجل المجتمع، وكذلك تقديم الوعود الشخصية. قرب نهاية ربيع عام 1876، أقام شعب لاكوتا والشايان رقصة الشمس التي حضرها أيضًا عدد من «ممثلي الهنود» الذين هربوا بعيدًا عن محمياتهم. خلال رقصة الشمس في 5 يونيو 1876، غلى ضفاف روزباد كريك في مونتانا، ورد أن الثور الجالس، الزعيم الروحي لهونكابا لاكوتا، جاءته رؤية «لجنود يسقطون في معسكره كالجنادب من السماء». في الوقت نفسه، كان المسؤولون العسكريون الأمريكيون يقومون بحملة صيفية لإجبار لاكوتا وشايان على العودة إلى محمياتهم، مستخدمين المشاة وسلاح الفرسان فيما يسمى «النهج ثلاثي الأبعاد».[8]

حملة عسكرية أمريكية 1876[عدل]

سار رتل العقيد جون غيبون المكون من ست سرايا (إيه، بي، إي، إتش، آي، كاي) من فوج المشاة السابع وأربع سرايا (إف، جي، إتش، إل) من فوج الفرسان الثاني، سار شرقًا من حصن إيليس في مونتانا الغربية في 30 مارس للقيام بدوريات في نهر يلوستون. سار رتل العميد الجنرال جورج كروك المكون من عشر سرايا (إيه، بي، سي، دي، إي، إف، جي، آي، إل، إم) من فوج الفرسان الثالث، وخمس سرايا (إيه، بي، دي، إي، آي) من فوج الفرسان الثاني، وسريتين (دي، إف) من فوج المشاة الرابع، وثلاث سرايا (سي، جي، إتش) من فوج المشاة التاسع، سار شمالًا من حصن فيترمان في منطقة وايومنغ في 29 مايو، متجهين نحو منطقة نهر باودر. غادر رتل العميد ألفريد تيري المؤلف من اثنتي عشرة سرية (إيه، بي، سي، دي، إي، إف، جي، إتش، آي، كاي، آي، إم) من فوج الفرسان السابع تحت قيادة المقدم جورج أرمسترونغ كاستر مباشرة، والسريتين سي وجي من فوج المشاة 17، وكتيبة بندقية غاتلينغ التابعة لفوج المشاة العشرين، اتجه غربًا من حصن أبراهام لنكولن في إقليم داكوتا في 17 مايو. رافقهم سائقو شاحنات وحمالاون مع 150 عربة وقوة ضخمة من البغال التي عززت كاستر. تحركت السرايا سي ودي وآي من فوج المشاة السادس على طول نهر يلوستون من حصن بوفورد على[9] نهر ميزوري لإنشاء مستودع إمداد وانضمت إلى تيري في 29 مايو عند مصب نهر باودر. ثم انضمت إليهم هناك في وقت لاحق الباخرة فار ويست المحملة بمئتي طن من الإمدادات من حصن أبراهام لنكولن.[10]

تشكيل الفرسان السابع[عدل]

أُنشئ سلاح الفرسان السابع بعد الحرب الأهلية الأمريكية مباشرة. العديد من الجنود كانوا من قدامى المحاربين، بما في ذلك معظم الضباط الكبار. كان جزء كبير من الفوج قد خدم سابقًا لمدة 4 سنوات ونصف في حصن رايلي، كانساس، وخلال تلك الفترة خاض معركة واحدة كبيرة والعديد من المناوشات، ما أدى إلى سقوط 36 قتيلًا و 27 جريحًا. ولقي ستة جنود آخرين حتفهم غرقًا و51 في أوبئة الكوليرا. في نوفمبر 1868، أثناء تمركزه في كانساس، نجح سلاح الفرسان السابع بقيادة كاستر بهزيمة معسكر بلاك كيتل جنوب شايان على نهر واشيتا في معركة نهر واشيتا، وهو الهجوم الذي وصفه مكتب الشؤون الهندية في ذلك الوقت بأنه «مذبحة للهنود الأبرياء».[11][12]

بحلول وقت معركة ليتل بيغ هورن، نصف سرايا سلاح الفرسان السابع كانت قد عادت للتو من 18 شهرًا من الخدمة الشرطية في أعماق الجنوب، بعد أن تم استدعاؤها إلى حصن أبراهام لنكولن، إقليم داكوتا لإعادة تجميع الفوج للحملة. جُند نحو 20% من القوات في الأشهر السبعة السابقة (139 من ضمن قائمة المجندين البالغة 718)، وتم تدريبهم بصورة طفيفة ولم يكن لديهم خبرة قتالية أو حدودية. نحو 60% من هؤلاء المجندين كانوا أمريكيين، والباقي مهاجرين أوروبيين (معظمهم أيرلنديون وألمان) - تمامًا كالعديد من المحاربين القدامى قبل تجنيدهم. تشير الأدلة الأثرية إلى أن العديد من هؤلاء الجنود كانوا يعانون من سوء التغذية وفي حالة بدنية سيئة، على الرغم من كونهم الفوج الأفضل تجهيزًا وعتادًا في الجيش.[13]

من بين 45 ضابطًا و718 جنديًا تم تعيينهم بعد ذلك في سلاح الفرسان السابع (بما في ذلك ملازم ثانٍ منفصل من فوج المشاة العشرين ويعمل في السرية إل)، 14 ضابطًا (بما في ذلك قائد الفوج) و 152 جنديًا لم يرافقوا الفوج السابع خلال الحملة. كان قائد الفوج، العقيد صموئيل دي ستورجيس، في مهمة منفصلة كمشرف على خدمة التجنيد الخيالة وقائد مستودع الفرسان في سانت لويس بولاية ميزوري، وترك المقدم كاستر لقيادة الفوج. لم تكن نسبة القوات الانفصالية لأداء مهام أخرى (نحو 22%) غير اعتيادية بالنسبة لجملة بهذا الحجم، وكان جزء من نقص الضباط مزمنًا، بسبب نظام الأقدمية الصارم في الجيش: ثلاثة من الإثني عشر قائدًا للفوج فُصلوا بشكل دائم، واثنان منهم لم يعملا يومًا مع الفوج السابع منذ تعيينهما في يوليو 1866. كانت هناك أيضًا ثلاث وظائف شاغرة لملازم ثاني (في السرايا إي وإتش وإل).

الخسائر[عدل]

تفاوتت تقديرات الضحايا من الهنود الحمر بين 36 إلى 136 قتيل مقابل 268 قتيل في الطرف الأمريكي.

مراجع[عدل]

  1. ^ "Sitting Bull", Encyclopædia Britannica نسخة محفوظة 04 مايو 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Custer's Last Stand"، sonofthesouth.net، مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2019، اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016.
  3. ^ Kershaw, Robert (2005)، Red Sabbath: The Battle of Little Bighorn، Ian Allan Publishing، ص. vi–5، ISBN 978-0-7110-3325-2.
  4. ^ Kappler, Charles J. (1904): Indian Affairs. Laws and Treaties. Vol. II. Washington, pp. 594-596.
  5. ^ Dunlay, Thomas W.: Wolves for the Blue Soldiers. Indian Scouts and Auxiliaries with the United States Army, 1860–90. Lincoln and London, 1982, pp. 40, 113–114.
  6. ^ Kappler, Charles J. (1904): Indian Affairs. Laws and Treaties. Vol. II. Washington, pp. 1008–1011. Treaty with the Crows, 1868.
  7. ^ Medicine Crow, Joseph (1992): From the Heart of the Crow Country. The Crow Indians' Own Stories. New York. p. 44.
  8. ^ "Sitting Bull" نسخة محفوظة March 27, 2010, على موقع واي باك مشين., Encyclopædia Britannica
  9. ^ "Virtual Online Steamboat Museum at"، Steamboats.com، يناير 30, 1914، مؤرشف من الأصل في ديسمبر 12, 2011، اطلع عليه بتاريخ مارس 15, 2012.
  10. ^ Gray, John S. (1988)، Centennial Campaign: The Sioux War of 1876، Norman: University of Oklahoma Press.
  11. ^ "A 7th Cavalry survivor's account of the Battle of the Little Bighorn"، Conversations with Crazy Horse، مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2008، اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2008.
  12. ^ Barnard, pp. 121–36.
  13. ^ "Online version of Cullum's Register of Graduates of the United States Military Academy – Class of 1846 – Samuel D. Sturgis"، اطلع عليه بتاريخ 10 ديسمبر 2018.