ملك العفاريت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ملك العفاريت
المؤلف يوهان فولفغانغ فون غوته  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
تاريخ التأليف 1782  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
البلد Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
ملك العفاريت، ألبرت سترنر (1910)

ملك العفاريت (بالألمانية: Der Erlkönig) قصيدة كتبها الشاعر الألماني يوهان فولفغانغ فون غوته يصور فيها وفاة صبي بواسطة كائن خارق للطبيعة، نُشرت القصيدة للمرة الأولى في عام 1782. القصيدة تحكي عن والد وولده المريض المصاب بالحمى، فيحمله والده على حماره ويذهب به إلى المستشفى في الليل، في الطريق يرى الولد كائن غريب (ملك العفاريت) يناديه ولا يسمع والده نداءه ولا يراه، وتمضي الأحداث وعند وصول الأب إلى المستشفى يكون الولد قد مات بفعل ذلك الكائن.

حُوّل نص القصيدة إلى موسيقى من قبل العديد من الملحنين، ومن ضمهم: فرانز شوبرت وكان أنجح من لحن القصيدة،[1][2] آخرون قاموا بتلحين القصيدة مثل: الممثلة كورونا شروتر في عام 1782، أندرياس رومبرج في عام 1793، يوهان فريدرش ريتشاردت في عام 1794، كارل فريدرش زيلتر في عام 1797. حاول بيتهوفن تلحين القصيدة ولكنه تخلى عن محاولته.

نص القصيدة[عدل]

ألماني عربي
Wer reitet so spät durch Nacht und Wind?

Es ist der Vater mit seinem Kind;

Er hat den Knaben wohl in dem Arm,

Er faßt ihn sicher, er hält ihn warm.


من الذي يركب جواده في الليل العاصف؟

انه الأب مع ابنه;

يمسك الغلام بين يديه

يحميه, انه يبقيه دافئاً

"Mein Sohn, was birgst du so bang dein Gesicht?" –

"Siehst, Vater, du den Erlkönig nicht?

Den Erlenkönig mit Kron' und Schweif?" –

"Mein Sohn, es ist ein Nebelstreif."


"إبني, لماذا تخفي وجهك خائفاً؟ -

"ألا ترى يا أبي, ملك العفاريت؟

ملك العفاريت, مع تاجه وردائه؟" -

"ابني, انه الضباب."


"Du liebes Kind, komm, geh mit mir!

Gar schöne Spiele spiel' ich mit dir;

Manch' bunte Blumen sind an dem Strand,

Meine Mutter hat manch gülden Gewand." –


"ولدي الحنون, تعال معي!

ألعاب جملية سألعبها معك

أزهار ملونة تملأ الشاطئ,

أمي تملك ثياباً ذهبية." -

"Mein Vater, mein Vater, und hörest du nicht,

Was Erlenkönig mir leise verspricht?" –

"Sei ruhig, bleibe ruhig, mein Kind;

In dürren Blättern säuselt der Wind." –


"أبي, أبي, وألا تسمع

ما يعدني به ملك العفاريت بهدوء؟" -

"اهدأ, ابقى هادئاً يا ابني;

انها الأوراق الجافة تُسمع حفيف الريح." -


"Willst, feiner Knabe, du mit mir gehn?

Meine Töchter sollen dich warten schön;

Meine Töchter führen den nächtlichen Reihn,

Und wiegen und tanzen und singen dich ein." –


"أتريد, صبي طيب, ان تذهب معي؟

بناتي سوف يعاملونك كالأخ بحنية;

بناتي يؤدون الحفلات الليلية,

وسوف يرقصو معك ويغنوا لك حتى تنام." -

"Mein Vater, mein Vater, und siehst du nicht dort

Erlkönigs Töchter am düstern Ort?" –

"Mein Sohn, mein Sohn, ich seh' es genau:

Es scheinen die alten Weiden so grau. –"


أبي, أبي, ألا ترى هناك

بنات ملك العفاريت في المكان المظلم؟

إبني, إبني, أرى الأمر بوضوح:

أشجار الصفصاف العجوز تومض بلونها الرمادي." -

"Ich liebe dich, mich reizt deine schöne Gestalt;

Und bist du nicht willig, so brauch' ich Gewalt." –

"Mein Vater, mein Vater, jetzt faßt er mich an!

Erlkönig hat mir ein Leids getan!" –


"أحبك, جمالك يسحرني;

وإن لم ترغب فسأستخدم القوة." -

"أبي, أبي, انه يلمسني

ملك العفاريت قد آذاني!" -

Dem Vater grauset's; er reitet geschwind,

Er hält in Armen das ächzende Kind,

Erreicht den Hof mit Mühe und Not;

In seinen Armen das Kind war tot.

الأب خاف, وأسرع بجواده,

يحمل بين يديه الطفل المتنهد,

يصل إلى الفناء بصعوبة وقلق;

بين يديه الولد قد مات.

مراجع[عدل]

  1. ^ Snyder، Lawrence (1995). German Poetry in Song. Berkeley: Fallen Leaf Press. ISBN 0-914913-32-8.  contains a selective list of 14 settings of the poem
  2. ^ "Wer reitet so spät durch Nacht und Wind?". The Lied and Art Song Texts Page. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2008.  روابط خارجية في |publisher= (مساعدة) lists 23 settings of the poem

وصلات خارجية[عدل]

أنظر أيضاً[عدل]