لودفيج فان بيتهوفن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لودفيج فان بيتهوفن
Ludwig van Beethoven
صورة معبرة عن لودفيج فان بيتهوفن
لوحة فنيّة رَسمها جوزيف كارل ستيلر عام 1820.
تاريخ الولادة 17 ديسمبر 1770(1770-12-17)
مكان الولادة  ألمانيا، مدينة بون
تاريخ الوفاة 26 مارس 1827 (العمر: 56 سنة)
مكان الوفاة  النمسا، فيينا
العمل مُلحّن وعازِف بيانو
أعمال بارزة السيمفونية الخامسة
السيمفونية التاسعة
فور إليز
والدان يوهان فان بيتهوفن
التوقيع
صورة معبرة عن لودفيج فان بيتهوفن

لودفيج فان بيتهوفن (بالألمانية: Ludwig van Beethoven) ‏ (17 ديسمبر 1770[1] - 26 مارس 1827) هوَ مُؤلّفٌ ومُلحّن موسيقيٌ وعازِف بيانو ألماني، وهوَ أحدُ الشخصيّات البارِزة في فترة الموسيقى الكلاسيكيّة التي تَسبِق الرومانسيّة؛ ويُعتَبرُ من أعظَم عباقرة الموسيقى في جميعِ العصور وأكثَرهُم تأثيراً، وأبدَع أعمالاً موسيقيّة خالِدة، كما له الفضلُ الأعظم في تطوير الموسيقى الكلاسيكيّة. وتَشمَلُ مُؤلّفاتُه تِسعَ سيمفونيّات وخَمسَ مقطوعاتٍ على البيانو وأُخرى على الكمان، واثنينِ وثلاثينَ سوناتا على البيانو وسِتّة عَشر مقطوعةً رُباعيّة وتريّة؛ كما ألّف أيضاً أعمالاً للصالونِ الأدبيّ وأُخرى للجوقة وأغانٍ أيضاً.

وُلِدَ بيتهوفن في مدينَة بون التي كانَت جُزءاً من الإمبراطورية الرومانية المقدسة، وظَهرت موهِبَتُه الموسيقيّة في سِنّ مُبكّر ودَرسَ على يَدِ والِده يوهان فان بيتهوفن وكريستيان جوتلوب نيفي. خِلالَ الثِنتَي والعِشرين السنة الأولى من حياتِه، دَرَس بيتهوفِن الموسيقى مع فولفغانغ أماديوس موتسارت كما أصبَح صديقاً لـِجوزيف هايدن. وانتَقَل إلى فيينا عامَ 1792 وبقيَ حتّى مماتِه ودَرس هُناك بِرفقَة هايدن وكوّن لِنَفسِه سُمعةً طيّبة باعتبارِه عازِف بيانو مُتمكّن. في عامِ 1800 -على الأغلب- بدأ سَمعُه يتدهور، وبحلولِ العُقدِ الأخير من حياتِه صارَ أصمّاً تماماً، إلّا أن صَممه هذا لم يَمنعهُ من إكمالِ مسيرَته التأليفيّة، فقد ألّف أحدَ أشهرِ الأعمال في تِلك الفَترة، واستَمرّ في التأليفِ إلى أن تُوفّي عام 1827.

حياتُه[عدل]

حياتُه المُبكّرة[عدل]

لودفيج فان بيتهوفن هوَ حَفيدُ لودفايك فان بيتهوفن (1712–73)، وهوَ موسيقيٌ أيضاً من ميشيلن التي كانَت تَتبَعُ الأراضي المنخفضة الجنوبية (الآن هيَ تَقَعُ في بلجيكا) وقد انتَقَل إلى بون في العِشرينيّات من عُمرِه.[2][3] وكانَ مُغنّي باس في انتخابية كولونيا ثُمّ رُقّيَ ليُصبِحَ مُديرَ الفِرقة. وقد كانَ لدى لودفايك ابنٌ واحِد وهوَ يوهان الذي كانَ مُغنّي تينور في نَفسِ فِرقة والِده كما كانَ يُعطي دُروساً خُصوصيّة في الكمان والبيانو لزيادَة الدَخل.[2] تزوّج يوهان من ماريا ماغدالينا كيفريخ عامَ 1767 وهيَ ابنَةُ يوهان هاينريش كيفريخ الذي كانَ مُديراً في بِلاط أسقفيّة ترير.[4]

مَنزِل آل بيتهوفِن في بون حيثُ وُلِدَ لودفيج؛ الآن مَعروفٌ بكونِه مُتحَف بيتهوفن.

وُلِدَ لودفيج فان بيتهوفن في بون ولا يُوجَد سجلٌ أصليٌ عن تاريخِ وِلادَته؛ وَوفقاً للسجلّات فقد تَمّ تعميدُه في أبرَشيّة القدّيس ريجوس وِفقاً لتعاليمِ الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في 17 ديسمبر 1770.[5] وكان مِن تقاليد بِلاد الراينلاند في تلك الحِقبَة أن يُعمّد الطِفل في اليوم التالي بعدَ وِلادَته لذا غالِباً فإن يوم ميلادِه هوَ 16 ديسمبر حيثُ عُرِفَ عن عائِلة بيتهوفِن احتفالَهُم بيومِ مولِده في ذاك التاريخ، كما اتّفقَ أغلبُ الباحثين أنّه وُلِد في هذا اليوم إلّا أنه لا توجَد وثيقَة رسميّة بهذا.[6] ومن بَينِ 7 إخوة لـِلودفيج كانَ هوَ الثاني من بينِهم، وقد تُوفوا جميعاً صِغاراً عدا أخوينِ لهُ أصغَر مِنه أحَدُهما يُدعى كاسبار انطون كارل وولِدَ في 8 أبريل 1774 والآخر يُدعى نيكولس يوهان وهوَ الأصغر وولِدَ في 2 أكتوبر 1776.[7]

أوّل مُدرّسِ موسيقى حَظي بِه لودفيج هوَ والِدُه يوهان، وكانَ معروفاً عنّه أنّه شديدٌ في تعامُلِه معه لدرجّة أنّه غالِباً ما كانَ لودفيج يَعزِف باكياً بسبب أبيه وكانَ لِهذا أثرٌ كبيرٌ بي نَفسِه وعُلوّه كأحدِ أشهر المُؤلّفينَ في العالم.[2] كما حَظِيَ بيتهوفن بأساتِذةٌ مَحلّيين أُخَر مِثلَ غليس فان دين إيدن، وتوبياس فريدريش فايفر وهوَ صديقٌ للعائِلة وعلّم لودفيج البيانو، وفرانز روفنتني وهوَ من أقارِبه وعلّمه العَزفَ على الكمان والكمان المتوسط.[2] وقد ظَهرتْ موهِبتُه الموسيقيّة في عُمرٍ مُبكّر مما دَفَع والِده بعد رؤيّة النجاحات التي حقّقها ليوبلود موتسارت مع طِفليه العباقِرة فولفغانغ موتسارت وأختِه ماريا آنا موتسارت دَفَعهُ إلى استِغلالِ ابنِه أنّه كانَ في السادسة من عُمرِه لأوّلِ أداءٍ علنيّ له أمامَ الجُمهور عام 1778 على الرُغم من كونِه كان بِعُمر السابِعة.[8]

لوحَة تُظهِر لودفيج فان بيتهوفِن بعُمر الثالِثة عَشر؛ وغير مَعروف من رَسم اللوحة.

في وقتٍ ما من عامِ 1779 بدأ لودفيج دِراسَته على يدِ أهمّ أستاذٍ في بون وهو كريستيان جوتلوب نيفي الذي أصبَح عازِف الأورغن في الأبرشيّة في ذاتِ العام.[9] وقد علّمه نيفي أصولَ الموسيقى كما ساعَده على تأليفِ أولى ألحانِه المنشورة عام 1783 وهيَ (WoO 63).[7] وسُرعانَ ما عَمِل بيتهوفن مع أستاذِه كمُساعدٍ لَه في عَزف الأورغن، حيثُ كانَت أوّل مُشارَكة معه عام 1781 بلا أجر، أمّا الأخرى كانَت عام 1784 وكانَت مَدفوعَة الأجر من قِبَل مُدير الفِرقة أندريا لوخيسي. كما نُشِرت أولى ثلاث سونتات لَه عام 1783 وسُمّيت بـKurfürst تيمُّناً بالناخِب ماكسيميليان فريدريش (1708–84)، حيثُ لاحَظ ماكسيميليان موهِبة بيتهوفن في الموسيقى ودَعمَه وشجّعه في دِراسَته[10]

بعدَ وفاة ماكسيميليان فريدريش أتى بعدَه ماكسيميليان فرانز ليكونَ ناخِب بون الجديد وهوَ الابن الأصغر لماريا تيريزا وأحدَث تغييراتٍ مَلحوظَة في بون سيراً على خُطى شقيقِه جوزيف في فيينا، حيثُ نَفّذ إصلاحاتٍ تَستَنِدُ على فلسَفة التنوير كما اهتَم بالتعليم والفنون. وقد تأثّر بيتهوفِن الذي كانَ في سِن المُراهقة حينها بهذه التغييرات كما تأثّر بأفكارِ الماسونيّة حيثُ كانَ أستاذُه نيفي وأغلَب الناسِ حوله من المتنورين.[11]

سافَر لودفيج عامَ 1787 إلى فيينا للمرّة الأولى في حياتِه لمُحاوَلة الدِراسَة مع موتسارت؛ عَلاقَة الفنّانين ببعضِهما غير معروفَة، بل هوَ مشكوكٌ بالأمر إذا كانا التقيا فِعلاً أم لا.[12] عادَ بيتهوفِن إلى بون بعدَ أسبوعَين من وصولِه بسبب مَرضِ أُمّه، ثُم توفّيت والِدته بعد وقتٍ قصير وأدمَن والِده على شُربِ الكحول إثرَ ذلك. ونتيجةً لذلك، أصبَح لودفيج مسؤولاً عن رِعاية أخويه الصِغار، فبَقي في بون للخَمسِ سنوات اللاحِقة.[13]

تعرّف بيتهوفِن في تِلك السنوات على العديدِ من الأشخاص المُلهمين في حياتِه. أحَدُهم هو فرانز ويغلر، وهوَ طالِبٌ في كُليّة الطِب الذي عرّفَه بعائِلة فون بريونينغ، ودائماً ما كان بيتهوفِن يزور العائِلة لتعليم الأطفال العَزف على البيانو. كما تَعرّف على فرديناند فون والدستين الذي أصبَح صديقَه الحميم.[14][15]

في عام 1789 حَصَل بيتهوفِن على حُكمٍ قانونيّ مَفادُه أن يُعطَى نِصفَ راتِب والِده لإعلالَة أسرته.[16] كما استَطاع الحصولَ على المال لأجلِ المَعيشَة من خِلال عَزفِه على الكمان المتوسط في الحَفلات. وفي تِلكَ الفترة سَمِع عَدداً وتعرّف أكثر على الأوبرا، من بينِها ثلاث أعمال لموتسارت.[17]

Ludwig van Beethoven

حياته في فيينا عاصمة الموسيقى[عدل]

في 1787 ميلادية تحقق حلمه أخيراً، فقد أرسله حاكم بون إلى فيينا، وهناك تتلمذ على يد هايدن. ولكن بيتهوفن، صاحب الألحان واجه بعض الخلافات مع معلمه، وعندما سافر هايدن إلى لندن، تحول بيتهوفن إلى معلمين آخرين مثل ساليري وشينك وألبريشتبيرجر. وقد أسهمت كل هذه الدروس والاحتكاكات في تكوين شخصية بيتهوفن الفنية. وحاول أن يشق لنفسه طريق كعازف في عاصمة الموسيقى، وسرعان ما لقى مكانة كبرى خاصة في الأوساط الأرستقراطية. فقد حاز على إعجاب الأسرة الملكية وعومل كصديق أكثر منه مؤلفاً. بالرغم من ذلك فقد عاش ومات فقيراً،و لعل غناه هو أعماله الفنية المتميزة.

صمم بيتهوفن والتحول الكبير في شخصيته[عدل]

بدأت إصابة بيتهوفن بالصمم، فبدأ في الانسحاب من الأوساط الفنية تدريجياً، وأمضى حياته بلا زواج يرتبط بعدة علاقات عاطفية. إلا أنه لم يتوقف عن الإنتاج الفني، ولكن أعماله اتخذت اتجاه جديد. ومع ازدياد حالة الصمم التي أصابته، امتنع عن العزف في الحفلات العامة، وابتعد عن الحياة الاجتماعية واتجه للوحدة، وقلت مؤلفاته، وأصبحت أكثر تعقيداً. حتى أنه رد على انتقادات نقاده بأنه يعزف للأجيال القادمة. وبالفعل ما زالت أعماله حتى اليوم من أهم ما أنتجته الموسيقى الكلاسيكية العالمية. واكتسبت اثنان من السيمفونيات التي كتبها في صممه أكبر شعبية، وهما السيمفونية الخامسة والتاسعة. كما أنه أحدث الكثير من التغييرات في الموسيقى، وأدخل الغناء والكلمات في سيمفونيته التاسعة. فجاءت رسالته إلى العالم "كل البشر سيصبحون إخوة".

لودفيج فان بيتهوف: رسمت بواسطة و.ج. ماهلير في سنة 1804
توقيع بيتهوفن

أعمال بيتهوفن[عدل]

وبالرغم من اليأس الذي أصابه في أوقات عديدة، وكاد يصل به للانتحار، إلا أنه قاوم ووجه طاقته كلها للإبداع الفني. حتى أنه قال يوماً :«يا لشدة ألمي عندما يسمع أحد بجانبي صوت ناي لا أستطيع أنا سماعه، أو يسمع آخر غناء أحد الرعاة بينما أنا لا أسمع شيئاً، كل هذا كاد يدفعني إلى اليأس، وكدت أضع حداً لحياتي اليائسة، إلا أن الفن وحده هو الذي منعني من ذلك». وطالما أضاف عدم تفهم الناس لحالته ألماً على ألمه. ولكن معاناته لم تطل كثيراً، فقد توفي عن عمر يناهز السابعة والخمسين، بعد أن أثرى الموسيقى الكلاسيكية العالمية، وصار أحد أعلامها الخالدين.

البيت الذي ولد فيه بيتهوفن في بون

أعمال الأوركسترا[عدل]

أولا السيمفونيات :-،

  • السيمفونية الأولى في سلم دو الكبير مصنف رقم 21 (1800)
  • السيمفونية الثانية في سلم رى الكبير مصنف رقم 36 (1803)
  • السيمفونية الثالثة (البطولية eroica) في سلم مى بيمول الكبير مصنف رقم 55 (1805)
  • السيمفونية الرابعة في سلم سى بيمول الكبير مصنف رقم 60 (1807)
  • السيموفنية الخامسة في سلم دو الصغير مصنف رقم 67 (1808)
  • السيمفونية السادسة (الرعوية pastoral) في سلم فا الكبير مصنف رقم 68 (1808)
  • السيمفونية السابعة في سلم لا الكبير مصنف رقم 92 (1813)
  • السيمفونية الثامنة في سلم فا الكبير مصنف رقم 93 (1814)
  • السيموفونية التاسعة (الكورالية) في سلم رى الصغير مصنف رقم 125 (1824)

ثانيا الكونشرتو :-

- كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 1 في سلم دو الكبير مصنف رقم 15 (1797)

- كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 2 في سلم سى بيمول الكبير مصنف رقم 19 (1798)

- كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 3 في سلم دو الصغير مصنف رقم 37 (1803)

- كونشرتو ثلاثى للبيانو والفيولينه والتشيلو والأوركسترا في سلم دو الكبير مصنف رقم 56 (1805)

- كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 4 في سلم صول الكبير مصنف رقم 58 (1806)

- كونشرتو للفيولينه والأوركسترا في سلم رى الكبير مصنف رقم 61 (1806)

- كونشرتو للبيانو والأوركسترا رقم 5 (الإمبراطور) في سلم مى بيمول الكبير مصنف رقم 73 (1809)

ثالثا الافتتاحيات :-

- " مخلوقات برموثيوس " مصنف رقم 43 (1801)

- افتتاحية ليونور الثانية في سلم دو الكبير مصنف رقم 72أ (1806)

- افتتاحية ليونور الثالثة في سلم دو الكبير مصنف 72 ب (1806)

- افتتاحية ليونور الأولى في سلم دو الكبير مصنف رقم 135 (ألفها بيتهوف عام 1807 ثم استبعادها إلى أن تم أدائها بعد وفاته عام 1828)

- افتتاحية "كوريليان" مصنف رقم 62 (1807)

- افتتاحية "إجمونت " مصنف رقم 84 (1810)

- "حطام أثينا " مصنف رقم 113 (1811)

- "انتصار ولنجتون " مصنف رقم 91

- افتتاحية "فيديلو" مصنف رقم 72*(1814)

- "البيت المكرس "مصنف رقم 124 (1822)

  • ألف بيتهوفن لأوبرا "فيديلو" أربعة افتتاحيات، افتتاحيات ليونور (أحد الشخصيات الرئيسية في الأوبرا) الثلاثة وافتتاحية فيديلو

موسيقى البيانو[عدل]

من اشهر اعمال بيتهوفن واوسعها انتشارا معزوفته من أجل إليزة التي كتبها خصيصا لصديقته إليزابيث ريوكيل. الجدير بالذكر انه هذه المعزوفه على الرغم من انها كتبت عام 1810 إلا انها لم تنشر في حياة بيتفوفن, بل بعد 40 سنة من وفاته عام 1867 بعدما اكتشفها احد طلابه.[18]


اثنتان وثلاثون سوناتا أشهرها السوناتا الرابعة عشرة والمعروفة لاحقاً بـ (ضوء القمر)، سوناتا Appassionata السوناتا العاطفية والعاصفة (The Tempest) وال Hammerklavier

ولبيتهوفن أعمال أخرى على البيانو ليست بضخامة السوناتا إلا أنها قد تكون أكثر شهرة وقد سميت "Bagatelle" وهي كلمة فرنسية الأصل وتعني "سخيف"، وذلك بسبب قصرها وعدم احتوائها على رسالة فلسفية أو إنسانية من نوع ما وإنما تكون للاستعراض أو تقدم كهدية لشخص ما وهذا هو الحال مع الBagatelle رقم 25 على سلم "لا" الصغير وتسمى Für Elise. وسميت كذلك لأن بيتهوفن أهداها لفتاة يافعة شفيت من مرض تعرضت له.

موسيقى الحجرة[عدل]

  • ستة عشرة رباعية وترية، فوجة، عشر سوناتا للكمان والبيانو، خمس سوناتات للتشيلو والبيانو

موسيقى الأوبرا[عدل]

  • أوبرا فيديليو
  • موسيقى الكورال
  • قداس ميسا سولمنيس بب

أعمال أخرى[عدل]

  • ومن أعمال بيتهوفن أيضاً:الكتابة

مراجع[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ هذا هوَ تاريخ تَعميده من الكَنيسَة، لذا فمن المُحتَمل أن يكونَ تاريخُ ميلادِه هوَ 16 ديسمبر، إلّا أنّه لا يوجَد وثيقَة رسميّة تَدُلّ على هذا.
  2. ^ أ ب ت ث قاموس أكسفورد الموسيقي الالكتروني، القسم 1
  3. ^ كوبر 2008. ص. 407
  4. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 49
  5. ^ Thorne, J. O. & Collocott, T.C., ed. (1986).Chambers Biographical Dictionary. Edinburgh: W & R Chambers Ltd. p. 114. ISBN 0-550-18022-2.
  6. ^ ثاير، Vol 1 ، ص: 53
  7. ^ أ ب ستانلي. ص. 7
  8. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 59
  9. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 67
  10. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 71-74
  11. ^ كوبر 2008. ص. 15
  12. ^ كوبر 2008. ص. 23
  13. ^ كوبر 2008. ص. 24
  14. ^ كوبر 2008. ص. 16
  15. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 102
  16. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 104
  17. ^ ثاير، Vol 1 ، ص. 105 - 109
  18. ^ http://members.aon.at/michaelorenz/elise/

مراجع أساسيّة[عدل]

  • براندنبورغ، سايهارد (1996). Ludwig van Beethoven: Briefwechsel. Gesamtausgabe (باللغة الألمانية). ألمانيا، ميونخ: Henle. 
  • كلايف، بيتر (2001). Beethoven and His World: A Biographical Dictionary [بيتهوفن وعالمه: قاموس سيرته الذاتيّة] (باللغة الإنجليزية). نيويورك، الولايات المتحدة: Oxford University Press. ISBN 0-19-816672-9. 
  • كوبر، بيري (2008). Beethoven [بيتهوفن]. Oxford University Press US. ISBN 978-0-19-531331-4. 
  • كروس، ميلتون؛ إيوان، ديفيد (1953). The Milton Cross New Encyclopedia of the Great Composers and Their Music [موسوعة ميلتون كروس لأعظم الموسيقيين وموسيقاهُم] (باللغة الإنجليزية). جاردن سيتي، نيوجيرسي، الولايات المتحدة: Doubleday. ISBN 0-385-03635-3. 
  • كارمن، جوزيف؛ تيسون، آلان؛ بورنام، سكوت جي. Grove Music Online. Oxford Music Online - Ludwig van Beethoven [قاموس أكسفورد الموسيقي الالكتروني - لودفيج فان بيتهوفن] (باللغة الإنجليزية). Oxford University Press. 
  • لندن، هاورد تشاندلر روبين؛ غولوريك، أوغست (1970). Beethoven: a documentary study [بيتهوفن: دراسة توثيقيّة] (باللغة الإنجليزية). Macmillan. ISBN 0-02-567830-2. 
  • لوكوود، لويس (2003). Beethoven: The Music And The Life [بيتهوفن: الموسيقى والحياة] (باللغة الإنجليزيّة). W. W. Norton. ISBN 978-0-393-32638-3. 
  • لورنز، مايكل (2011). Bonner Beethoven-Studien (باللغة الألمانيّة) (الطبعة 9). صفحة 169–190. 
  • سولمون، ماينارد (2001). Beethoven [بيتهوفن] (باللغة الإنجليزية) (الطبعة الطبعة الثانية المنقّحة). نيويورك، الولايات المتحدة: Schirmer Books. ISBN 0-8256-7268-6. 
  • ستانلي، غلين (2000). The Cambridge Companion to Beethoven (باللغة الإنجليزية). كامبردج، الولايات المتحدة: Cambridge University Press. ISBN 0-521-58074-9. 
  • ستيبلن، ريتا. Bonner Beethoven-Studien (الطبعة 8). صفحة 89–152. 
  • ستيبلن، ريتا (2014). Who was Beethoven’s 'Elise'? A new solution to the mystery [من هي "إيليز" بيتهوفن؟ حل جديد للغز] (باللغة الإنجليزية) (الطبعة 155). مجلّة The Musical Times. صفحة 3–39. 
  • ثاير، الكسندر يلوك (1921). The Life of Ludwig Van Beethoven, Vol 1. 
  • ثاير، الكسندر يلوك؛ فوربس، إيليوت (1970). Thayer's Life of Beethoven (2 vols). برنستون، نيوجيرسي، الولايات المتحدة: Princeton University Press. ISBN 0-691-02702-1. 
  • ألبرشت، تيودور (1988). The Beethoven Newsletter. صفحة 60–63. 
  • بولي، بروس (1975). The International Cyclopedia of Music and Musicians [الموسوعة العالمية للموسيقى والموسيقيين] (باللغة الإنجليزية). لندن، المملكة المتحدة: J.M. Dent & Sons LTD. ISBN ISBN 0-460-04235-1. 
  • ديفيز، بيتر جي (2002). The Character of a Genius: Beethoven in Perspective. ISBN ISBN 0-313-31913-8. 
  • ديفيز، بيتر جي (2001). Beethoven in Person: His Deafness, Illnesses, and Death. ISBN 0-313-31587-6. 
  • دينورا، تيا (1995). Beethoven and the Construction of Genius: Musical Politics in Vienna, 1792–1803 (باللغة الإنجليزية). بيركيلي، كاليفورنيا، الولايات المتحدة: University of California Press. ISBN 0-520-21158-8. 
  • غيك، مارتن (2003). Beethoven. لندن، المملكة المتحدة: Haus. ISBN 1-904341-03-9. 
  • غولدستيمدك، هاري. All About Beethoven's Immortal Beloved. A Stocktaking. 
  • هاتن، روبرت إس. Musical Meaning in Beethoven. Indiana University Press. ISBN 0-253-32742-3. 
  • كورني، أليكسوس (1960). Beethoven in Martonvasar. 
  • كلوبفينجر، كلاوس (2001). Beethoven. ISBN 3-7618-1621-9. 
  • مارتن، راسل (2000). Beethoven's Hair (باللغة الإنجليزية). نيويورك، الولايات المتحدة: Broadway Books. ISBN 978-0-7679-0350-9. 
  • ميرتث، ويليام (2005). The History of Beethoven's Skull Fragments- The Beethoven Journal (الطبعة 20). صفحة 3–46. 
  • موريس، إدموند (2005). Beethoven: The Universal Composer. نيويورك، الولايات المتحدة: Atlas Books. ISBN 0-06-075974-7. 
  • روسين، تشارليس (1998). The Classical Style: Haydn, Mozart, Beethoven. نيويورك، الولايات المتحدة: W. W. Norton. ISBN 0-393-04020-8. 
  • ساكس، هارفي (2010). The Ninth: Beethoven and the World in 1824. لندن، المملكة المتحدة: Faber. ISBN 978-0-571-22145-5. 
  • سولمون، مينارد (2003). Late Beethoven: Music, Thought, Imagination (الطبعة 2003). بيركيلي، كاليفورنيا، الولايات المتحدة: University of California Press. ISBN 0-520-23746-3. 
  • سولفيان، جون ويليام (1927). Beethoven: His Spiritual Development. نيويورك، الولايات المتحدة: Alfred A. Knopf.