نقاش:خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية 2005

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
          المقالة ضمن مجال اهتمام مشاريع الويكي التالية:
مشروع ويكي فلسطين (مقيّمة بذات صنف بداية، قليلة الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي فلسطين، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بفلسطين في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بداية بداية  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بداية حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 قليلة  المقالة قد قُيّمت بأنها قليلة الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 
مشروع ويكي إسرائيل (مقيّمة بذات صنف بداية، عالية الأهمية)
أيقونة مشروع الويكيالمقالة من ضمن مواضيع مشروع ويكي إسرائيل، وهو مشروعٌ تعاونيٌّ يهدف لتطوير وتغطية المحتويات المُتعلّقة بإسرائيل في ويكيبيديا. إذا أردت المساهمة، فضلًا زر صفحة المشروع، حيث يُمكنك المشاركة في النقاشات ومطالعة قائمة بالمهام التي يُمكن العمل عليها.
مقالة من صنف بداية بداية  المقالة قد قُيّمت بذات صنف بداية حسب مقياس الجودة الخاص بالمشروع.
 عالية  المقالة قد قُيّمت بأنها عالية الأهمية حسب مقياس الأهمية الخاص بالمشروع.
 

التسمية[عدل]

لم تقتصر عملية الانسحاب على قطاع غزة فقط، بل شملت أيضًا عدة مواقع في شمال الضفة الغربية، كما أن الانسحاب كان من كل قطاع غزة وليس فقط غزة، لذلك أرى التسمية السابقة هي الصحيحة والأفضل وشكرًا. أمين (نقاش) 07:19، 10 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]

أتفق مع قول أمين:، وإنشاء تحويلة من العنوان الحالي.--ميسرة (نقاش) 23:13، 10 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
المقالة تتحدث عن الانسحاب من غزة حصراً والخطة اشتهرت بسبب ارتباطها بغزة. غزة كلمة مرادفة لقطاع غزة وهذا شائع جدا في الإعلام. العنوان الحالي غير صحيح لكونه تم تنفيذ المخطط ولم يعد عبارة عن خطة. أقترح نقلها إلى فك الارتباط الإسرائيلي في غزة أو الانسحاب الإسرائيلي من غزة أو الانفصال الإسرائيلي عن غزة.--Sakiv (نقاش) 00:19، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، المقال يتحدث عن المستوطنات في شمال الضفة أيضا. كون الجزء الأوضح هو ما حصل في غزة لا يعني أن ما حصل كان فقط في غزة. كان أمين: قد نوه لكل ذلك. يمكن النقاش بخصوص حذف "خطة" من العنوان، وإن كنت لا أرى سبب جيدا لذلك فهي كانت "خطة" و"نفذت" كما يُفهم من المقال. ولكن حصرها على غزة لا معنى له. فهو ببساطة غير صحيح، وليس ما يتحدث عنه المقال! إن كنت مهتما بالإنسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة تحديدا فيمكن إنشاء قسم فرعي في المقالات المتعلقة (غزة، تاريخ غزة، ...الخ) أو حتى انشاء مقال منفصل يتحدث بالتفصيل عن حيثيات غزة تحديدا من هذه الخطة\الانسحاب، اما الاقتراحات التي تطرحها فقد أجاب عنها الزميل أمين في تعليقه الأول.--ميسرة (نقاش) 22:20، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
Uwe a: حسنا، موافق على عدم حصرها بقطاع غزة ولكنكم لم تقدموا أي تسميات مقترحة لأن العنوان الحالي غير مناسب. الخطة لم تكن أحادية والجانب الفلسطيني كان من أشد المرحبين بها وهي تعطي انطباع أن الفلسطينيين كانوا غير موافقين عليها.--Sakiv (نقاش) 22:27، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
 تعليق: فك الارتباط أحادي الجانب هو الاسم الذي حمله مشروع قرار خطة شارون للانسحاب من غزة وبعض مستوطنات شمال الضفة الغربية، ولم يتم التوصل إليه بالمفاوضات أو الحلول السلمية مع الجانب الفلسطيني أو ضمن اتفاق. بإمكانك قراءة الموقف الفلسطيني من هنا والذي كان مشككًا ومرحبًا بأي انسحاب من أراضيه المُحتلة وشكرًا. أمين (نقاش) 22:52، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
كل ما ذكرته أعلمه ولم تأتي بشيء جديد. الخلاف هو حول "أحادية الجانب" التي لا معنى لها والعملية لا تختلف عن فك الارتباط الأردني بالضفة الغربية عام 1988. اقتراحي الأخير هو أن نسميها خطة أو عملية فك الارتباط الإسرائيلية 2005. الاسم الحالي أطول من اللازم.--Sakiv (نقاش) 00:56، 25 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، لا نستطيع ان نقرأ أفكار بعضنا البعض، وما تعلمه وما لا تعلمه لا يستطيع احد التنبؤ به، فأرجو أن تأخذ توضيحات أمين: بصدر رحب. بخصوص المقارنة مع فك الارتباط الأردني بالضفة الغربية فالمقارنة مختلفة للغاية ولعل التسمية هي أحد النقاط القليلة المشتركة، فك الارتباط الأردني حصل بقرار ملكي (وهناك نقاش طويل حول دستوريته) عن الضفة الغربية في غياب وجود تمثيل فلسطيني رسمي في الضفة الغربية ووقوع الضفة الغربية تحت الإحتلال الإسرائيلي لعشرين عام ودون وجود سلطة اردنية فعلية على الضفة، فهو قرار شكلي إلى حد بعيد وأثره المباشر على السلطة على الأرض محدود إن لم يكن معدوم، وحصل عام 1988، أي في خضم الإنتفاضة الفلسطينية الأولى، فإن لم تكن بالتوافق المباشر مع ممثلي الفلسطينيين في الخارج، فهي بالتوافق الضمني معهم، وفي كل الأحوال متسقة مع حالة الشارع الفلسطيني. بالتالي كان "إعلان"، لا خطة فيه ولا إنسحاب على عكس الخطة شارون الإسرائيلية، التي يرد في نصّها[1] أنه تجري دون وجود "شريك" فلسطيني، وذلك بخلاف الإنسحابات العديدة السابقة ضمن الإتفاقيات، ونفذت الخطة فعلا، وبالرغم من الانسحاب من بعض المستوطنات داخل القطاع والضفة، إلا أن إسرائيل ظلت تتحكم عمليا بحدود غزة وحركة السكان، برا وبحرا ناهيك عن جواً. بل فكرة "الترحيب" الذي تذكره تتناقض بشكل فظ مع رسالة منظمة التحرير الفلسطينية للأمم المتحدة[2]. لست قادرا على فهم غرضك من النقل، هل تريد عنوانا أقصر؟ "إنسحاب إسرائيل الأحادي 2005" مثلا؟ مختصرين "خطة"؟ إن لفظة "فك الارتباط" تبدو ثابتة في النصوص المؤسسة لذلك الحدث، فلا أرى غاية حقيقية بإزالتها! ولكن لست معترضا على صياعة كتلك، وإن كنت لا أرى سببا لإسقاط تسمية صحيحة ودقيقة وسائدة مقابل اقتراحات تغفل جانب أو آخر، او مقارنة التسمية باخرى متعلقة بحذث آخر على مختلف المستويات.--ميسرة (نقاش) 23:09، 8 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
اعتراضي هو فقط على عبارة أحادية وليس على فك الارتباط. أنا لا أفهم الغرض من وجودها حيث باعتراف من أقرها فإن تلك العبارة غير ضرورية عند الإشارة إلى الخطة ([1]). يمكن إضافة أحادية الجانب في صدر المقالة ولكن في العنوان تبدو وكأنها زائدة عن الحاجة فالعنوان يتفرض أن يكون مختصراً.--Sakiv (نقاش) 22:38، 9 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، لا أعرف سبب اعتراضك عليها، كون العنوان "طويل" حجة لا تتفوق على كونه "صحيح"، أنت لم تتمسك باستخدام خطة أو انسحاب او فك ارتباط، ووضعت طلب نقل بتحديدها لغزة وتم توضيح أنه لا يصح، ومبدءيا بخصوص عدم اقتراح عناوين بديلة للنقل، فالسبب هو عدم الاتفاق مع رأيك بأن العنوان الحالي والمستقر "غير مناسب"، حتى الآن تنوعت الأسباب التي طرحتها انت، وحاول أمين وحاولت أنا تفصيل الأسباب التي تجعل من العنوان الحالي أفضل من أي من اقتراحاتك. أشاركك بتسبيب لم "احادية" ليست زائدة غير مهمة، فبإضافة لكونها صفة لصيقة بالخطة سواء من مشرعيها أو من كيف توصف في وسائل الإعلام (آخذين بعين الاعتبار السياق واحتياجات التمييز، والتنويعات المختلفة للإشارة للحدث)، إلا أن الأهم أن تلك الصفة هي التي تمييزها عن أي انسحاب آخر حصل، فمثلا "انسحاب اسرائيل من غزة 1995" لم يكن احادي الجانب... وهناك أكثر من انسحاب أو إعادة انتشار أو فك ارتباط أو أو أو حصل على مدى السنين الماضية، وكان يحصل عموما ضمن إطار المفاوضات بغض النظر عن حيثياتها، او بشكل أو بآخر ضمن توافقات من نوع أو آخر. ما يميز هذا الإنسحاب عن الآخرين ليس السنة، ولكن كونه احادي الجانب، حتى أن العنوان السابق لم يحمل "2005" كميزة لهذا الانسحاب بل اكتفى بكونه احادي، وقد سُجلّت الاعتراضات عليه بوضوح من المتحدثين باسم الفلسطينيين آنذاك، طبعا ليس على الانسحاب من حيث المبدأ، بل إفراغه من معناه ومحتواه عبر تقريره من جانب واحد واستخدامه في استمرار حصار قطاع غزة وعدم وجود تغييرات جذرية في الضفة وفي نفس الوقت التنصل من المسؤوليات كسلطة احتلال. فلست متأكدا لم نتمسكك بتقصير العنوان - وهي وفي هذه الحالة كلمة واحدة -، مع أنها هي حقيقة أكثر ما يميز ذلك الانسحاب.--ميسرة (نقاش) 10:09، 14 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]

نقاش طلب النقل[عدل]

فك الارتباط الإسرائيلي في غزةخطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية 2005[عدل]

وضع الطلب: قُبل الطلب. شكرًا لك!

السبب: نقل طلب من تصنيف:مقالات للنقل.--JarBot (نقاش) 13:00، 18 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
رد الإداري:  تم إعادة المقالة إلى تسميتها المُستقرة وهي "خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية 2005"، من يُريد نقلها إلى عنوان آخر يُمكنه تقديم طلب جديد بخصوصها. أما هذه هي التسمية المُستقرة للمقالة، والتي حدثت اعتراضات حولها عندما تم تنفيذ النقل إلى عنوان آخر. تحياتي.--فيصل (راسلني) 02:02، 23 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]

نقاش طلب النقل[عدل]

خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية 2005فك الارتباط الإسرائيلي في غزة[عدل]

وضع الطلب: No Cross.svg لم يتم، للأسباب الواردة في الرد أدناه.

السبب: تسمية أدق حسب الأمم المتحدة --Sakiv (نقاش) 00:13، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
 تعليق: Sakiv: في نقاش المقالة حديث عن سبب التسمية الحالية.--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 00:19، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
  • الزملاء أمين وUwe a: بما أنكم شاركتوا في النقاش الذي حدث، أرجو طرح آرائكم في هذا الطلب. تحياتي.--فيصل (راسلني) 17:08، 6 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
no ضد النقاش جاري فعلا في صفحة النقاش هناك، يمكن للجميع الإطلاع عليه هناك (للتسهيل جعلته هنا مضمّنا) وهو رد فعل على النقل السابق ومكمّل له (على أوجه تسمية متنوعة)، فلا يوجد سبب لنقل النقاش هنا وإلا لكان إستئنافا لطلب معلّق فعلا. كأن يكون النقاش مهجور قصدا او وصل النقاش إلى نقطة خلاف محتدم او ما شابهه:
نقاش:خطة فك الارتباط الأحادية الإسرائيلية 2005 (قسم التسمية)

لم تقتصر عملية الانسحاب على قطاع غزة فقط، بل شملت أيضًا عدة مواقع في شمال الضفة الغربية، كما أن الانسحاب كان من كل قطاع غزة وليس فقط غزة، لذلك أرى التسمية السابقة هي الصحيحة والأفضل وشكرًا. أمين (نقاش) 07:19، 10 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]

أتفق مع قول أمين:، وإنشاء تحويلة من العنوان الحالي.--ميسرة (نقاش) 23:13، 10 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
المقالة تتحدث عن الانسحاب من غزة حصراً والخطة اشتهرت بسبب ارتباطها بغزة. غزة كلمة مرادفة لقطاع غزة وهذا شائع جدا في الإعلام. العنوان الحالي غير صحيح لكونه تم تنفيذ المخطط ولم يعد عبارة عن خطة. أقترح نقلها إلى فك الارتباط الإسرائيلي في غزة أو الانسحاب الإسرائيلي من غزة أو الانفصال الإسرائيلي عن غزة.--Sakiv (نقاش) 00:19، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، المقال يتحدث عن المستوطنات في شمال الضفة أيضا. كون الجزء الأوضح هو ما حصل في غزة لا يعني أن ما حصل كان فقط في غزة. كان أمين: قد نوه لكل ذلك. يمكن النقاش بخصوص حذف "خطة" من العنوان، وإن كنت لا أرى سبب جيدا لذلك فهي كانت "خطة" و"نفذت" كما يُفهم من المقال. ولكن حصرها على غزة لا معنى له. فهو ببساطة غير صحيح، وليس ما يتحدث عنه المقال! إن كنت مهتما بالإنسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة تحديدا فيمكن إنشاء قسم فرعي في المقالات المتعلقة (غزة، تاريخ غزة، ...الخ) أو حتى انشاء مقال منفصل يتحدث بالتفصيل عن حيثيات غزة تحديدا من هذه الخطة\الانسحاب، اما الاقتراحات التي تطرحها فقد أجاب عنها الزميل أمين في تعليقه الأول.--ميسرة (نقاش) 22:20، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
Uwe a: حسنا، موافق على عدم حصرها بقطاع غزة ولكنكم لم تقدموا أي تسميات مقترحة لأن العنوان الحالي غير مناسب. الخطة لم تكن أحادية والجانب الفلسطيني كان من أشد المرحبين بها وهي تعطي انطباع أن الفلسطينيين كانوا غير موافقين عليها.--Sakiv (نقاش) 22:27، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
 تعليق: فك الارتباط أحادي الجانب هو الاسم الذي حمله مشروع قرار خطة شارون للانسحاب من غزة وبعض مستوطنات شمال الضفة الغربية، ولم يتم التوصل إليه بالمفاوضات أو الحلول السلمية مع الجانب الفلسطيني أو ضمن اتفاق. بإمكانك قراءة الموقف الفلسطيني من هنا والذي كان مشككًا ومرحبًا بأي انسحاب من أراضيه المُحتلة وشكرًا. أمين (نقاش) 22:52، 24 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
كل ما ذكرته أعلمه ولم تأتي بشيء جديد. الخلاف هو حول "أحادية الجانب" التي لا معنى لها والعملية لا تختلف عن فك الارتباط الأردني بالضفة الغربية عام 1988. اقتراحي الأخير هو أن نسميها خطة أو عملية فك الارتباط الإسرائيلية 2005. الاسم الحالي أطول من اللازم.--Sakiv (نقاش) 00:56، 25 أبريل 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، لا نستطيع ان نقرأ أفكار بعضنا البعض، وما تعلمه وما لا تعلمه لا يستطيع احد التنبؤ به، فأرجو أن تأخذ توضيحات أمين: بصدر رحب. بخصوص المقارنة مع فك الارتباط الأردني بالضفة الغربية فالمقارنة مختلفة للغاية ولعل التسمية هي أحد النقاط القليلة المشتركة، فك الارتباط الأردني حصل بقرار ملكي (وهناك نقاش طويل حول دستوريته) عن الضفة الغربية في غياب وجود تمثيل فلسطيني رسمي في الضفة الغربية ووقوع الضفة الغربية تحت الإحتلال الإسرائيلي لعشرين عام ودون وجود سلطة اردنية فعلية على الضفة، فهو قرار شكلي إلى حد بعيد وأثره المباشر على السلطة على الأرض محدود إن لم يكن معدوم، وحصل عام 1988، أي في خضم الإنتفاضة الفلسطينية الأولى، فإن لم تكن بالتوافق المباشر مع ممثلي الفلسطينيين في الخارج، فهي بالتوافق الضمني معهم، وفي كل الأحوال متسقة مع حالة الشارع الفلسطيني. بالتالي كان "إعلان"، لا خطة فيه ولا إنسحاب على عكس الخطة شارون الإسرائيلية، التي يرد في نصّها[3] أنه تجري دون وجود "شريك" فلسطيني، وذلك بخلاف الإنسحابات العديدة السابقة ضمن الإتفاقيات، ونفذت الخطة فعلا، وبالرغم من الانسحاب من بعض المستوطنات داخل القطاع والضفة، إلا أن إسرائيل ظلت تتحكم عمليا بحدود غزة وحركة السكان، برا وبحرا ناهيك عن جواً. بل فكرة "الترحيب" الذي تذكره تتناقض بشكل فظ مع رسالة منظمة التحرير الفلسطينية للأمم المتحدة[4]. لست قادرا على فهم غرضك من النقل، هل تريد عنوانا أقصر؟ "إنسحاب إسرائيل الأحادي 2005" مثلا؟ مختصرين "خطة"؟ إن لفظة "فك الارتباط" تبدو ثابتة في النصوص المؤسسة لذلك الحدث، فلا أرى غاية حقيقية بإزالتها! ولكن لست معترضا على صياعة كتلك، وإن كنت لا أرى سببا لإسقاط تسمية صحيحة ودقيقة وسائدة مقابل اقتراحات تغفل جانب أو آخر، او مقارنة التسمية باخرى متعلقة بحذث آخر على مختلف المستويات.--ميسرة (نقاش) 23:09، 8 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
اعتراضي هو فقط على عبارة أحادية وليس على فك الارتباط. أنا لا أفهم الغرض من وجودها حيث باعتراف من أقرها فإن تلك العبارة غير ضرورية عند الإشارة إلى الخطة ([2]). يمكن إضافة أحادية الجانب في صدر المقالة ولكن في العنوان تبدو وكأنها زائدة عن الحاجة فالعنوان يتفرض أن يكون مختصراً.--Sakiv (نقاش) 22:38، 9 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
مرحبا Sakiv:، لا أعرف سبب اعتراضك عليها، كون العنوان "طويل" حجة لا تتفوق على كونه "صحيح"، أنت لم تتمسك باستخدام خطة أو انسحاب او فك ارتباط، ووضعت طلب نقل بتحديدها لغزة وتم توضيح أنه لا يصح، ومبدءيا بخصوص عدم اقتراح عناوين بديلة للنقل، فالسبب هو عدم الاتفاق مع رأيك بأن العنوان الحالي والمستقر "غير مناسب"، حتى الآن تنوعت الأسباب التي طرحتها انت، وحاول أمين وحاولت أنا تفصيل الأسباب التي تجعل من العنوان الحالي أفضل من أي من اقتراحاتك. أشاركك بتسبيب لم "احادية" ليست زائدة غير مهمة، فبإضافة لكونها صفة لصيقة بالخطة سواء من مشرعيها أو من كيف توصف في وسائل الإعلام (آخذين بعين الاعتبار السياق واحتياجات التمييز، والتنويعات المختلفة للإشارة للحدث)، إلا أن الأهم أن تلك الصفة هي التي تمييزها عن أي انسحاب آخر حصل، فمثلا "انسحاب اسرائيل من غزة 1995" لم يكن احادي الجانب... وهناك أكثر من انسحاب أو إعادة انتشار أو فك ارتباط أو أو أو حصل على مدى السنين الماضية، وكان يحصل عموما ضمن إطار المفاوضات بغض النظر عن حيثياتها، او بشكل أو بآخر ضمن توافقات من نوع أو آخر. ما يميز هذا الإنسحاب عن الآخرين ليس السنة، ولكن كونه احادي الجانب، حتى أن العنوان السابق لم يحمل "2005" كميزة لهذا الانسحاب بل اكتفى بكونه احادي، وقد سُجلّت الاعتراضات عليه بوضوح من المتحدثين باسم الفلسطينيين آنذاك، طبعا ليس على الانسحاب من حيث المبدأ، بل إفراغه من معناه ومحتواه عبر تقريره من جانب واحد واستخدامه في استمرار حصار قطاع غزة وعدم وجود تغييرات جذرية في الضفة وفي نفس الوقت التنصل من المسؤوليات كسلطة احتلال. فلست متأكدا لم نتمسكك بتقصير العنوان - وهي وفي هذه الحالة كلمة واحدة -، مع أنها هي حقيقة أكثر ما يميز ذلك الانسحاب.--ميسرة (نقاش) 10:09، 14 مايو 2021 (ت ع م)[ردّ]
  1. ^ www.knesset.gov.il https://www.knesset.gov.il/process/docs/disengagesharon_revised.htm. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  2. ^ ""The Israeli 'Disengagement' Plan: Gaza Still Occupied" - Report by PLO Negotiations Affairs Dept./Non-UN document". Question of Palestine (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ www.knesset.gov.il https://www.knesset.gov.il/process/docs/disengagesharon_revised.htm. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  4. ^ ""The Israeli 'Disengagement' Plan: Gaza Still Occupied" - Report by PLO Negotiations Affairs Dept./Non-UN document". Question of Palestine (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
رد الإداري: X mark.svg لم يتم للأسف لا يُمكن أن أقوم بتنفيذ النقل في ظل وجود أكثر من اعتراض حول النقل، والنقاش في نقاش المقالة ما زال لم يصلا الطرفين إلى توافق. بالتالي أجد نفسي مُضطرًا إلى رفض الطلب حتى الوصول لتوافق. تحياتي.--فيصل (راسلني) 06:40، 25 يونيو 2021 (ت ع م)[ردّ]