هجوم فيستولا - الأودر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
هجوم فيستولا - الأودر
Lodz liberation2.jpg
التاريخ 12 يناير – 2 فبراير 1945
الموقع پولندا الوسطى وشرق ألمانيا
النتيجة نصر سوڤيتي حاسم
المتحاربون
علم ألمانيا النازية ألمانيا علم الاتحاد السوفيتي الاتحاد السوڤيتي
علم بولندا پولندا
القادة
علم ألمانيا النازية فرديناند شورنر،
علم ألمانيا النازية يوسف هارپه
(Army Group A)
علم الاتحاد السوفيتي گيورگي ژوكوڤ
(الجبهة البيلوروسية الأولى
علم الاتحاد السوفيتي إيڤان كونيڤ
(الجبهة الأوكرانية الأولى)
القوى
450,000[1] 2,203,600[2]
الخسائر
غير معروفة 43,476 قتلى أو مفقودين
150,715 wounded[2]
قالب:Campaignbox Axis-Soviet War
قالب:Campaignbox Poland 1944-1945

هجوم ڤيستولا-اودر أو عملية فيسلا – أودر الهجومية تمثل الهجوم الاستراتيجي للقوات السوفيتية في الجانب الأيمن للجبهة السوفيتية الألمانية في الفترة ما بين 12 يناير/كانون الثاني و3 فبراير/شباط عام 1945. وشاركت في العملية قوات الجبهة البيلوروسية الاولى بقيادة المارشال جوكوف والجبهة الأوكرانية الأولى بقيادة المارشال كونيف. واسفرت العملية عن تحرير اراضي بولندا من القوات الألمانية غربي نهر فيسلا والاستيلاء على رؤوس الجسور على ضفة نهر أودر الألماني التي انطلق منها فيما بعد الهجوم السوفيتي على برلين. واتصفت العملية بوتائر عالية لتقدم القوات، أي ما يعادل 20 - 30 كيلومترا كل يوم. واجتازت القوات السوفيتية خلال العملية 7 خطوط دفاعية ألمانية محصنة، بالاضافة إلى انها عبرت نهرين كبيرين.[3]

واجه الجيش الألماني بحلول عام 1945 مشاكل جدية على طول الجبهة السوفيتية الألمانية، حيث انخرط الجيش الألماني في اشتباكات عنيفة مع وحدات الجيش السوفيتي في بروسيا الشرقية والمجر. واحتلت القوات السوفيتية منطقة حقول النفط الرومانية بلويشتي. واستمر انسحاب القوات الألمانية في الجبهة الغربية. وتواصل القصف الجوي للحلفاء مما ألحق اضرارا فادحة بالاقتصاد الألماني . واستنفدت عمليا القوى البشرية في ألمانيا. وبالرغم من كل ذلك فان الجيش الألماني شن في ديسمبر/كانون الاول عام 1944 الهجوم الاستراتيجي على قوات الحلفاء في الجبهة الغربية الذي يمكن اعتباره محاولة ألمانية اخيرة لتغيير سير الحرب العالمية الثانية لصالح الرايخ الألماني. واضطرت القيادة الألمانية إلى نقل القوة البشرية والمعدات والامدادات إلى 3 جبهات بينها المجر وبروسيا الشرقية والجبهة الغربية، الأمر الذي أدى إلى إضعاف الجبهة التي مرت بنهر ڤيستولا في بولندا، والتي اتصفت باستقرارها منذ سبتمبر/ايلول عام 1944.

القوات على الجانبين[عدل]

Delegation of German officers walking for negotiations before capitulation of Festung Breslau

الجيش الأحمر[عدل]

جبهتان للجيش الأحمر كانتا ضالعتان مباشرة في الهجوم. الجبهة البيلوروسية الأولى، المحتفظة بالقطاع حول وارسو وجنوباً في رؤوس جسور Magnuszew و Puławy، كان يقودها المارشال گيورگي ژوكوڤ؛ أما الجبهة الأوكرانية الأولى، التي كانت تحتل رأس الجسر Sandomierz، فقد كان يقودها المارشال إيڤان كونيڤ.

ژوكوڤ وكونيڤ كانا يرأسان 163 فرقة للعملية بمجموع:[4]

الانتشار[عدل]

ڤرماخت[عدل]

النسق القتالي[عدل]

الهجوم[عدل]

Eastern front in 1945 (includes the Vistula-Oder offensive)

لقد واجهت القوات السوفيتية في بولندا بحلول عام 1945 ثلاث مجموعات للجيوش الألمانية التي ضمت 28 فرقة ولوائين بتعداد 400 الف جندي و5 آلاف مدفع وهاون و1200 دبابة و600 طائرة. وقد انشأ الالمان بضع مناطق دفاعية محصنة، بينها مناطق مودلين ووارشو ورادوم وكراكوف وبريسلاو وغيرها. اما الجبهتان الروسيتان فضمتا 16 جيشا للمشاة و4 جيوش للدبابات وجيشين جويين بتعداد 1.5 مليون جندي و37 الف مدفع و7000 دبابة و5 آلاف طائرة.

بدأ الهجوم السوفيتي في الجبهة البولندية في 12 يناير/كانون الاول عام 1945 . وفي الوقت نفسه انتقلت إلى الهجوم قوات الجبهتين البيلوروسيتين الثانية والثالثة بقيادة الجنرال روكوسوفسكي والجنرال تشيرنياخوفسكي في بروسيا الشرقية، الامر الذي اضطر القيادة الألمانية إلى ايقاف العمليات الحربية في الجبهة الغربية ونقل الامدادات إلى الجبهة الشرقية من بروسيا الشرقية. لكن القوات السوفيتية اخترقت الجبهة شمالي وارشو وأجبرت الالمان على الانسحاب السريع لتفادي الحصار. وتم تحرير وارشو من القوات الألمانية في 17 يناير/كانون الثاني عام 1945 . و لم تجد الوحدات السوفيتية في المدينة الا الانقاض والرماد. وبقى في وارشو 160 الف نسمة من مجموع السكان الذين كان قد بلغ تعدادهم قبل وقوع الحرب المليون و300 الف نسمة.

في 18 يناير/كانون الثاني انهارت الدفاعات الألمانية على طول 500 كيلومترمن الجبهة. واندفعت القوات السوفيتية إلى عمق الاراضي البولندية مطاردة العدو المنسحب بسرعة، لتصل في 19 يناير/كانون الثاني إلى حدود ألمانيا، مما اضطر القيادة الألمانية إلى ان تنقل بسرعة بضع قوات اضافية من مناطق ألمانيا الداخلية، في محاولة لاستعادة الوضع إلى وضعه السابق. لكن كل تلك المحاولت باءت بالفشل حين اجتازت قوات الجبهة البيلوروسية الاولى منطقة بوزنان الدفاعية وحاصرت يوم 25 يناير/كانون الثاني 60 الف جندي ألماني داخل المدينة.

WWII Eastern Front during the 1945 Vistula-Oder offensive; the map also shows the East Prussian Offensive, Lower Silesian Offensive, the East Pomeranian Offensive, and the battles in Courland. See here for an accurate map.

في الفترة ما بين 22 يناير/كانون الثاني و 3 فبراير/شباط وصلت القوات السوفيتية إلى نهر اودر الألماني واستولت على بضعة رؤوس جسور على ضفته الغربية في مناطق شتيناو وبريسلاو وكيوسترينا.

قامت القوات السوفيتية في 27 يناير/كانون الثاني عام 1945 بتحرير معتقل أوشڤيتز النازي الواقع في منطقة تبعد 70 كيلومتر عن مدينة كراكوڤ البولندية. ويعد هذا المعتقل من أكبر المعتقلات النازية حيث قتل حتى مليوني السجناء من مختلف القوميات، بمن فيهم البولنديون والروس واليهود واليوغسلافيون والفرنسون وغيرهم. كما يعتبر معتقل "اوشفيتز" النازي رمزا من رموز المحرقة اليهودية.

أدى نجاح عملية فيسلا – اودر الهجومية إلى الاندحار الكامل ل 35 فرقة معادية. بالاضافة إلى 25 فرقة ألمانية اخرى خسرت 50 – 75 % من أفرادها. كما تم أسر 150 الف جندي ألماني. ومن أهم نتائج العملية بلوغ القوات السوفيتية المشارف البعيدة لمدينة برلين ومحاصرة قوة ألمانية كبيرة في كل من حاميتي بوزنان وبريسلاو.

النتائج[عدل]

وبينت العملية أن القوات الألمانية غير قادرة على خوض عمليات حربية ناجحة بعدة جبهات في آن واحد. كما أنها بشرت بهزيمة مؤكدة لألمانيا في الحرب العالمية الثانية. ومهدت العملية السوفيتية الهجومية الظروف الملائمة لاستعادة كيان الدولة البولندية.

أما خسائر الجيش السوفيتي الناجمة عن تلك العملية فبلغت 44 الف جندي قتيل و 116 الف جندي جريح.

انظر أيضاً[عدل]

الهامش[عدل]

  1. ^ Duffy pp. 51, 59
  2. ^ أ ب Glantz (1995), p. 300
  3. ^ "عملية فيسلا – أودر الهجومية: فتح الطريق إلى برلين". روسيا اليوم. 2009-11-05. 
  4. ^ Duffy pp. 24, 25
  5. ^ Only two divisions of this corps, the 16th and 17th Panzer Divisions, were allocated to Fourth Panzer Army, where they were committed in the attempted defence of Kielce. The remaining two formations, the 19th and 25th Panzer Divisions constituted Army Group A's general reserve, and were committed in support of Ninth Army.

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]


German helmet.svg
هذه بذرة مقالة عن الحرب العالمية الثانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.