وج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الوَجّ

Acorus calamus1.jpg

حالة الحفظ   تعديل قيمة خاصية حالة الحفظ (P141) في ويكي بيانات

أنواع غير مهددة أو خطر انقراض ضعيف جدا[1]
المرتبة التصنيفية نوع[2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
المملكة: نبات
غير مصنف: كاسيات البذور
غير مصنف: أحاديات الفلقة
النوع: الوَجّ
الاسم العلمي
Acorus calamus[2][3]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
كارولوس لينيوس ، 1753  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
Map-Acoraceae.PNG  خريطة إنتشار الكائن

معرض صور وج  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية معرض صور كومنز (P935) في ويكي بيانات

الوَجّ[4][5] أو عُود الوَجّ أو الوَيْج أو قَصَب الذَّرِيرَة أو خَشَب الذَّرِيرَة أو القُمْحَة أو القَصَب العِطْرِي أو قَصَب الطِّيب أو القَلَم الهِنْدِيّ[6] أو عُودُ الرِّيح[7] نبات اسمه العلمي (.Acorus calamus L أو. Acorus calamus aromaticus L). وهو من صف أحاديات الفلقة، وهو نبتة مائية يشبه مظهرها السوسن، يعطي أزهاراً صفراء في الصيف[8].

المنبت والزراعة[عدل]

ينمو عود الوجّ، الذي يعتقد أن منشأه الهند، في أنحاء كثيرة من العالم، وهو يفضّل التربة الرطبة، ويوجد في الأفلاج وإلى جانب البحيرات والأنهار، وفِي الأماكن السبخة.

ويتم استنباته في الخريف أو أوائل الربيع بتقسيم كتل الجذامير وإعادة زراعتها في المياه الضحلة، وتجنى الجذامير عند الحاجة.[8]

الأنواع ذات الصِّلة[عدل]

الوجّ الصيني (A. gramineus) عشبة صينية قريبة جداً من عود الوجّ وتستخدم طبياً لكثير من الحالات التي يعالجها، والوج الأمريكي (A. calamus var. americanus) وهو الذي يزرع في الولايات المتحدة ويختلف عنه بأن الأخير لا يحتوي على الأسارون.[8]

المكونات الرئيسيّة[عدل]

الاستخدام الطبي المأثور[عدل]

جذمور غضّ

عود الوجّ له شهرة قديمة كمقوٍّ ومنبه، وهو عشبة هامة في الطب الأيورفيدي حيث يحظى بتقدير كمجدد للدماغ والجهاز العصبي وعلاج للا ضطرابات الهضمية، كما أنه يستخدم على نطاق واسع في أوربا والولايات المتحدة، جذموره علاج قيّم للهضم، ويقوي الجهاز الهضمي، وهو يفتح الشهية ويلطف الهضم ويفرّج الريح ويخفف عسر الهضم والمغص، ولعود الوجّ مذاق مر وعطري قوي.

يؤخذ مسحوق عود الوجّ في الهند منذ آلاف السنين دون ورود تقارير عن الإصابة بالسرطان نتيجة استخدامه، ويوحي ذلك بأن استخدام النبتة بأكملها مألوف، وقد اعتبر الوجّ في الهند ومصر منذ 2500 سنة على الأقل بأنه يقوي الباه، وكان المغلي يستخدم في أمريكا الشمالية للحمى وتشنج المعدة والمغص ، وكان الجذمور يمضغ من أجل ألم الأسنان، ويستنشق الجذمور المسحوق من أجل النزلة.[8]

أبحاث حديثة[عدل]

انصب اهتمام الأبحاث على مكون الأسارون في الزيت الطيار الذي له مفعول مسرطن عند عزله، غير أن عود الوجّ الأمريكي لا يحتوي على الأسارون، ونوهت الأبحاث إلى أنه لا يجب استخدام مستحضرات إلا من هذا النوع من الوجّ.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ معرف القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض: 168639 — تاريخ الاطلاع: 9 أغسطس 2018 — العنوان : The IUCN Red List of Threatened Species 2018.1
  2. ^ أ ب ت معرف مكتبة تراث التنوع البيولوجي: http://biodiversitylibrary.org/page/358343 — المؤلف: كارولوس لينيوس — العنوان : Species Plantarum — المجلد: 1 — الصفحة: 324
  3. ^   تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Acorus calamus في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2018. 
  4. ^ ابن البيطار المالقي، تفسير كتاب دياسقوريدوس في الأدوية المفردة.
  5. ^ ابن البيطار المالقي، الجامع لمفردات الأدوية والأغذية.
  6. ^ أحمد عيسى، معجم أسماء النبات.
  7. ^ اسم مشترك لعدة نباتات، أنظر عود الريح.
  8. ^ أ ب ت ث ج ح أندرو شوڤالييه، التداوي بالأعشاب والنباتات الطبية ، ترجمة عمر الأيوبي، أكاديميا، بيروت ٢٠١٢.
Ferns02.jpg
هذه بذرة مقالة عن نبات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.