ويكيبيديا:الميدان/سياسات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
3D png Judges Gavel.png هذا القسم من الميدان يتناول أي تساؤل أو اقتراح بخصوص السياسات المطبقة في ويكيبيديا.
انظر: آلية إقرار السياسات

إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

هذه الصفحة تؤرشف آليًا حسب هذه الشروط.


طلب مشاركة في صياغة مسودة لتحسين قسم التعريب في سياسة تسمية المقالات[عدل]

مرحباً بالجميع،

حصلت في الفترة الأخيرة مجموعة من النقاشات حول عملية التعريب وما يجوز فيها وما لا يجوز، أهمها نقاش مقراب وتلسكوب، والنقاش المستمر مع الزميل Sami Lab: حول استعمال الشريطة الأفقية في الأسماء.

من الواضح بالنسبة لي أن مسألة التعريب ليس لها قواعد محددة في ويكيبيديا العربية، وهذا يدخلنا في مسألة الاجتهاد كثيراً ويسبب لغطاً غير مستحب في كثير من الأحيان.

طبعاً نحن لسنا مجمع لغة عربية، وبالتالي نحن ملزمون بمخرجات المجامع التي صدرت وأصبحت مستعملة نحو الهاتف والحافلة والدبابة، وهذه ليست دعوة لاستعمال الكلمات الغريبة نحو الرائي بدلاً من تلفاز أو الحاضون بدلاً من الحاسوب المحمول. وما نريده هو رسم هذه الحدود بين متى نستعمل المصطلح المُعرب ومتى نستعمل النقحرة؟

أنوه أيضاً إلى ضرورة الانتباه إلى عدم الانسياق وراء اللغة الإنكليزية أو اللغة الفرنسية، باعتبارها لغات عالمية حالياً، ولنتذكر جميعاً أن العربية كانت موجودة في أزمنة أقدم، عندما كانت السيادة للاتينية واليونانية، وستظل، إن شاء الله، عندما تكون السيادة للغات أخرى مستقبلاً، والمقصد أن وجود الكلمة في اللغة السائدة اليوم ليس سبباً وجيهاً لاعتناقها.

هذا طلب للجميع ليشاركوا في النقاش ويضعوا أفكارهم لندمجها في مسودة التعديل، التي ستطرح وفق آلية إقرار السياسات المعتادة

سيظل هذا النقاش مفتوحاً لمدة شهر، مع إمكانية التمديد لو دعت الحاجة. Michel Bakni (نقاش) 23:30، 2 فبراير 2022 (ت ع م)[ردّ]

التعليقات[عدل]

  • الزملاء الكرام، السلام عليكم. أرى أن الأصل استخدام العنوان العربي -إن وُجد- وهو الذي يصدر عن أحد المجامع اللغوية المعروفة، مع ضرورة ذِكر الأسماء الأخرى المحتملة لنفس العنوان في داخل المقالة في فقرة مستقلة، وأن تكون كل الصيغ الأخرى هي تحويلة لذلك العنوان. فذلك يعني (إعطاء أولوية للغة العربية) مع الاحتفاظ بإمكانية الوصول لنفس المقالة عند البحث بعناوين أخرى. فإذا لم يكن هناك اسمًا عربيًا من أحد المجامع فيكون الحل التالي هو نقحرة من أشهر اللغات أو من اللغة الأم -في حالة وجود لغة أُم لذلك العنوان-، ويمكن معها وجود تحويلات مِن نقحرة من لغات أخرى. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 21:58، 22 فبراير 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • أنا من رأي الدكتور طاهر. وأُضيف أنَّ علينا اعتماد التسميات في المعاجم مثل تلك المذكورة هُنا، وأن نُفاضل بينها، بمعنى: اعتماد تسمية الكائن الحي الوارد في مُعجمٍ للكائنات الحيَّة، فإن لم يوجد نعتمد ما ورد في مُعجمٍ أعم، وهكذا--باسمراسلني (☎) 19:34، 14 مارس 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • مرحبًا، طالما كنت من أنصار الاسم العربي ولو كان غريبًا على أذن البعض، ما دام يوجد مصدر يُوثق تعريبه، لذا أجد أن نتفق على خطوات نتبعها بالتسلسل، فمثلا الأولوية تكون كالتالي :
  1. الاسم الأكثر تداولًا في أحد المجامع اللغوية وفق هذه القائمة وفي حالة وجود اختلاف كبير يُمكن الرجوع للنقطة الثانية مع الأسماء المختارة هنا.
  2. الاسم الأكثر تداولًا في المعاجم المتخصصة وفي حالة وجود اختلاف كبير يُمكن الرجوع للنقطة الثالثة مع الأسماء المختارة هنا.
  3. الاسم الأكثر تداولًا في المعاجم العامة وفي حالة وجود اختلاف كبير يُمكن الرجوع للنقطة الرابعة مع الأسماء المختارة هنا.
  4. الاسم الأكثر شيوعًا في المصادر الأخرى (الكتب، المجلات العلمية والثقافية والفنية،….)
  5. الاسم الأكثر شيوعًا في الويب بصفة عامة
  6. النقرحة «من أشهر اللغات (مثلًا اللغات الرسمية في الأمم المتحدة) أو من اللغة الأم -في حالة وجود لغة أُم لذلك العنوان-» مثلما تفضل الزميل Dr-Taher:

تحياتي –عادل امبارك راسلني 20:14، 14 مارس 2022 (ت ع م)[ردّ]

  • وعلليكم السلام.. أتفق مع الاعتماد على المصادر العربية واستخدام الأسماء العربية وتفضيلها على النقحرة والأسماء الغربية. تحياتي. جار الله (نقاش) 13:21، 15 مارس 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • شكرًا د. ميشيل على الطرح، فهي مسألة مُورقة للغاية وتمتلىء بها طلبات النقل. أتفق مع رأي زملائي د. طاهر ود. باسم في الأصل لمصادر لغتنا الأم، ولكن أتحفظ على استخدام بعض الكلمات الغريبة كليًا على المُتحدثين العرب حتى وإن ذكرت في بعض المصادر، الأصالة والشيوع مطلبًا أساسيًا. أما بالنسبة لما طرحه زميلي عادل في النقطة الثانية: «الاسم الأكثر تداولًا في المعاجم المتخصصة وفي حالة وجود اختلاف كبير يُمكن الرجوع للنقطة الثالثة مع الأسماء المختارة هنا»، فأعتقد أنه في المجالات المُتخصصة، يُحبذ الرجوع أولًا للمصدر المُتخصص والمُوازنة بينه وبين مُخرجات المجامع اللغوية.--د. ولاء Twemoji2 1f339.svgناقشني!13:11، 16 مارس 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • Michel Bakni: شكراً ميشيل لطرح الموضوع. لعله يكون من باب التدليس وصف الموسوعة بالعربية إذا تهاونَا في استخدام المسميات المشتقة من الجذور العربية، وبذل الجهد في البحث عنها من مظانَها. أول هذه المصادر مجامع اللغة العربية لأن نتائجها مدروسة من قبل عدة مختصين، وهي بالتأكيد مفضلة على المعاجم الحديثة. من خبرتي في مجال تخصصي "الهندسة المدنية" وجدت عديد المعاجم التي تحوي أخطاءً غير هيّنةٍ لغويةٍ (في المعنى) وصرفيةٍ (في الاشتقاق، مثلاً "تقنية" صوابها "تقانة" ترجمةً ل"تكنولوجيا").
أعتقد يجب ألا يكون الشيوع أحد روائز قبول التسمية لأنه أمر لا يعتمد على اللغة بل على وسائل الإعلام. الإصرار على استخدام سيارة وجريدة جعلهما ذائعتين نهاية المطاف في مقابل أوتوموبيل وجورنال، وكذا في "إذاعة ومذياع" و"هوائي" وغيرها كثير، لكن مثلاً لازالت كومبيوتر أشيع من حاسوب. تحياتي.. أسامةالفاروسي (نقاش) 08:36، 1 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • شكرًا Michel Bakni: وأتفق مع ما ذهب إليه الزملاء أعلاه، وتكون الأولوية للمصادر العربية، مع إمكانية إتاحة الصيغ الأخرى كتحويلة لذلك العنوان كما أشار Dr-Taher لأن هذا يُعزز نتائج عملية البحث عن المقالة. --Glory20 (نقاش) 10:31، 3 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • مرحباً مجدداً Michel Bakni: فقط إضافة عن المعاجم المتخصصة. بالنظر لانحدار السوية العامة للغة العربية عامةً ولدى المختصين بشكل خاص أرى الاعتماد على المعاجم الموثوقة أجدى نفعاً من المعاجم المتخصصة. من خبرتي عندما كنت أحضر لمشروع التخرج في الكلية احتجت لترجمة كثير من الكلمات والمصطلحات التخصصية من الإنجليزية، وبالتجربة وجدت أن المورد وهو معجم غير متخصص يغني عنهم جميعاً ليس للسعة وحسب، لكن من حيث العمق معنىً وصرفاً، فضلاً عن أني لم أجد به أخطاءً فيما بحثت عنه، ووجدت العنوَنةَ بمتخصصةٍ وتأليف نخبة من المتخصصين وما إليه نوعاً من الدعاية التسويقية لا أكثر. من ذلك دار نشرٍ اشتهرت بعديد المعاجم المتخصصة في كل مجال وهي مليئة بالأخطاء. تحياتي.. أسامةالفاروسي (نقاش) 08:17، 8 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
عادل: بالنسبة للقائمة يقدم المصطلح الأكثر تداولًا في المراجع المتخصصة على المعاجم، لأن المعاجم تذكر أحيانًا مفردات مهجورة من الوسط العلمي المعني بها، مما يصعب على القارئ الاهتداء للمعلومة. حبيشان (نقاش) 09:45، 13 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
مرحبًا ◀ حبيشان « المصطلح الأكثر تداولًا» غير قابل للقياس، فالشيوع مبني على الكم، أي على المحتوى المتاح رقميًا، وعلى قوة جهة الإصدار، فما هو شائع اليوم قد يصير أقل شيوعا بمجرد نشر محتوى على الويب، فمثلًا عدة مكتبات تقوم حاليا برقمنة محتوياتها ونشرها (آخر ما اطلعت عليه مكتبة تومكتو (طالع هنا)) والتي احتوت على آلاف المخطوطات العربية، بمجرد التعرف على المحارف ستُضخ آلاف المصطلحات والعبارات تحياتي عادل امبارك راسلني 22:46، 14 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
مرحبًا ◀ حبيشان في القائمة "معاجم المجامع اللغوية" والتي هي في الأصل تخصصية وذات بعد قطري عكس المعاجم المتخصصة والتي تكون دومًا اجتهاد مؤلفها تحياتي عادل امبارك راسلني 22:15، 23 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]
مرحباً بالجميع،

بدأت بصياغة المسودة، وسأبقي النقاش مفتوحاً للاستزادة كون الآراء في الأعلى كلها ذات أهمية.--Michel Bakni (نقاش) 09:51، 8 أبريل 2022 (ت ع م)[ردّ]

  • الزملاء الكرام. مطلوب خلاصة لهذا الموضوع لتجنب الأرشفة دون خلاصة. شكرا لكم. --Dr-Taher (نقاش) 20:57، 13 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

ملحق جديد لتعريف الهدف من وجود المستخدمين في ويكيبيديا العربية[عدل]

مرحباً بالجميع،

عملت في الفترة الماضية على تطوير ملحق ويكيبيديا:الهدف من الوجود في ويكيبيديا هو بناء موسوعة، وهدفه تحديد أن غاية المشاركة في ويكيبيديا هي بناء موسوعة، والتشديد على أن تكون هذه هي الغاية المُشتركة بين المساهمين في ويكيبيديا العربية كلهم.

الملحق يعتمد على الأصل الإنكليزي، وهو مستعمل بصورة كبيرة هناك لتحديد العمل التخريبي ولفصل الأعمال التي تساهم في بناء الموسوعة عن تلك التي تساهم في هدمها.

كما هي العادة، عرضت المُسوَّدة على عدد من المستخدمين المخضرمين في أثناء إنشائها، وأعرضها اليوم على عموم المجتمع ليضيفوا ملاحظاتهم ويغنوها فتصل إلى كلها الأفضل.

بانتظار مشاركة الجميع. -Michel Bakni (نقاش) 15:10، 7 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

التعليقات[عدل]

فيصل

شُكرًا Michel Bakni على هذا المجهود وهذه الصفحة الهامة جدًا، قمت بتعديلات بسيطة، لدي عدة ملاحظات:

  1. اقترح نقل عنوان الصفحة إلى ويكيبيديا:الهدف من الوجود هو بناء الموسوعة، لا داعٍ لإضافة "ويكيبيديا" لأن كل السياسات والإرشادات في نطاق "ويكيبيديا" فلا داعٍ للتكرار. فالصفحة الإنجليزية تتبع نفس الأمر أيضًا، لم تذكر "ويكيبيديا".
  2. «احترام إرشادات التحرير ومعايير المشاركة» ما المقصود بمعايير المشاركة؟ أعتقد الأفضل أن يكون "احترام إرشادات وسياسات التحرير"
  3. وأيضًا لاحظت تكرار كثير من علامات التعجب "!" في الصفحة، وأعتقد لا داعٍ لذلك، ويجب إزالة علامات التعجب من المسودة في حال لم تكن ضرورية.
  4. «ويكيبيديا ليست شبكة تواصل اجتماعي، لذلك لا يمكن إضافة الصور أو المعلومات الشخصية أو الآراء إليها.» اقترح إضافة جملة بالأخير "ويستثنى من ذلك صناديق المستخدم"
  5. اقترح إضافة بند بخصوص "المستخدمين الذين يستخدموا "نطاق المستخدم والملاعب وغيرها" في الترويج والدعاية والباك لينك والمساهمات المدفوعة، هذه نُقطة هامة جدًا، يجب إضافتها فهي منتشرة بكثرة هُنا.

ختامًا، أكرر شكري على جهودك المبذولة. تحياتي.--فيصل (راسلني) 09:40، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

سأضيفها تباعاً، شكراً لك فيصل. Michel Bakni (نقاش) 05:56، 10 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
اباالحسن وائل

لدي بعض الملاحظات على المسودة:

  • بالنسبة للعنوان فهو طويل للغاية أقترح وب:الهدف هو بناء موسوعة أو نهدف إلى بناء موسوعة، مجرد أقتراح.
  • «سلبيات: تسهم في هدم الموسوعة» أعترض بشدة على مصطلح «هدم» الموسوعة لا يمكن هدمها أو تخريبها بشكل دائم، أخشى أن يقرأ مستخدم جديد النص ويخاف أن يعدل تعديلات تؤدي إلى هدم الموسوعة!!
  • يجب دمج «اهتمام ضيق محصور بالترويج للذات: أي يكون نشاط الحساب مُوجِّه لغرض وحيد هو الترويج الذاتي.» و«اعتماد برنامج عمل طويل الأمد لا يتوافق مع هدف بناء موسوعة: وهذا يعني أن المستخدم موجود في الموسوعة للمساهمة في الدعاية لطرف ما وتلميع صورته، أو لمحاربة طرف ما، وتشويه صورته.» لأن كلاهما وب:حساب غرض وحيد.
  • «قلة الأمانة والسلوك الملتوي: ويشمل هذا أيضاً التلاعب بالنظام واستعمال الدمى» استعمال الدمى بحد ذاته ليس مخالفة، يجب تغييرها إلى الاستعمال المخالف للدمى.
  • «وعدم إظهار أي اكتراث بدليل الأسلوب الذي توافق عليه المجتمع» ما المقصود بدليل الأسلوب هنا، إذا كان هذا فالكثير من الجدد يخالفونه بحسن نية، وسوء تنسيق المقالة لا يمكن أن يكون «مخالفات جسيمة تتعارض مع جوهر العمل الويكيبيدي»
  • «التركيز تركيزاً مفرطاً على الحصول على الصلاحيات أو المناصب» لا معنى لاستخدام كلمة المناصب هنا.
  • «التحرير في نطاق الملعب فقط: أي أن المستخدم يُحرر في ملعبه فقط مع غياب أي بوادر تشير إلى النية في نقل المادة إلى نطاق المقالات.» أقترح تغييرها إلى التعديل في النطاق الشخصي فقط، حتى تشمل من أكبر همهم تزيين صفحاتهم، لكن ما هو الضرر الذي قد يتسبب فيه شخص يعدل في ملعبه فقط؟؟
  • يجب ذكر الحسابات العبثية في المسودة.
  • «بعضٌ من المستخدمين يهتم بإجراءات محددة: مثلاً إنشاء البذور» ثم «ولا ضير من ذلك طالما نُفذت الإجراءات تنفيذاً صحيحاً ولم تكن مُوجَّهة ضد فئة محددة من المستخدمين أو نوعية محددة من المقالات.» ما المشكلة في إنشاء البذور لنوع محدد من المقالات، ربما يجب إعادة صياغة الفقرة.
  • «يحاول بعضٌ من المخربين عمل تعديلات تخريبية وفق عمل منهجي منظم. افترض حسن النية أولاً، ولكن لو تأكد وجود هذا النمط، كن جريئاً وتراجع عن هذه التعديلات ولا تتردد بطلب المساعدة من المسترجعين أو من إداريي الموسوعة.» الفقرة خاطئة يمكن لأي مستخدم التراجع عن التعديلات التخريبية الأفضل وضع وصلة لهذه الصفحة مع وصلة لإخطار الإداريين.
  • « إلا أن إنشاء صفحات عبثية أو لأغراض خاصة أخرى لا تتفق مع هدف بناء الموسوعة هو سلوكٌ غير مُستحب، ومصير هذه الصفحات يكون الحذف بالغالب، خاصةً لو تبين للمجتمع أن هدف منشئ الصفحات من التواجد في ويكيبيديا ليس بناء الموسوعة» ما علاقة منشئ الصفحات، المقالات المخالفة ستحذف حتى لو كتبها إداري.

هذا كل ما لدي من ملاحظات.اباالحسن راسلني 10:53، 10 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

عادل

ككل مرة، شُكرًا Michel Bakni على هذا المجهود المتواصل في تطوير السياسات والملاحق والارشادات، لا يُمكنني إلا أن أبارك هذا العمل المتقن لكن لدي بعض الملاحظات :

  1. مع اقتراح فيصل «ضافة بند بخصوص "المستخدمين الذين يستخدمون "نطاق المستخدم والملاعب وغيرها" في الترويج والدعاية والباك لينك والمساهمات المدفوعة»
  2. التنويه على الأشخاص الذين لا يكون ظهورهم إلا في المسابقات
  3. التذكير بأن المساهمة في الموسوعة يتسم بالمبادرة والجرأة

في الأخير هذه ملاحظات غير ملزمة لكن أجدها قد تُضفي أكثر تنوعا للصفحة تحياتي --عادل امبارك راسلني 18:45، 10 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

نقل الأعمال الموجودة ضمن نطاق المستخدم[عدل]

مرحبا، أريد أن أسأل عن إمكانية نقل أعمال مستخدمين موجودة ضمن نطاق المستخدم ولم يعودوا نشطين. مثال على هذه الأعمال : مستخدم:Random Stuff89/الموت من الداخل. هل يوجد سياسة في هذا الموضوع؟ --- مع تحياتي - وهراني 17:22، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

وهراني لا أعتقد بأن هُناك سياسة بهذا الخصوص، لكن برأيي الأفضل أن نقوم بإرسال رسالة للمستخدم حول الصفحة لو أراد إنشاءها بنفسه، وإذا لم يرد أو يتفاعل خلال أسبوع، يقوم أي زميل بإنشاء المقالة عنه مع الكتابة في ملخص التعديل بأن "تم نقلها من الملعب الفلاني". تحياتي.--فيصل (راسلني) 17:37، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
الأمر لا يتطلب أعادة إنشاء المقالة - سنكتفي بنقلها دون أن يؤثر ذلك على تاريخ المقالة. - مع تحياتي - وهراني 17:44، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
السلام عليكم. أتفق مع رأي الزميل فيصل، من ضرورة مراسلة المستخدم في صفحة نقاشه وكذلك بالبريد الإلكتروني، ثم انتظار أسبوع للرد، فإما قام بنفسه بإنشاء المقالة، أو يمكن إنشاءها مع الإشارة إلى ملعبه في ملخص التعديل، وليس نقل الملعب، لأنه "ربما لا يريد نِسبتها إلى نفسه"! شكرا لكم. Dr-Taher (نقاش) 18:01، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
مرحبًا ◀ وهراني أتفق مع الزملاء بمراسلة المستخدم وكذلك أرى نقل الصفحة لنسب النص لصاحبه ولو عاد ولم يرغب بنسب الصفحة لنفسه نقوم بحذف تاريخها. تحياتي. جار الله (نقاش) 18:21، 9 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

استخدام أداة الإخفاء[عدل]

السلام عليكم ورحمة الله، ومرحبًا جميعًا.

لاحظت أن احد الإداريين قام بإخفاء تعديل لرأي أحد المستخدمين في نقاش حذف معلقًا «أرجو منك إبداء رأيك بموسوعية وألا يحمل أي نوع من الإساءة» إشارة ربما لمخالفة شروط الاستخدام مثل «تهجم شديد، أو إساءة واضحة تجاه شخص أو مجموعة أو منظمة معينة» لكن السبب في السجل تحت بند («5» عملية حجب تخضع لسياسة حذف المراجعات) والذي لا أجد العلاقة بينهما، كما لاحظت هذا الإخفاء تحت بند («2» تهجم شديد أو إساءة واضحة) والذي يبدو تهجمًا لكن الخبر له مصدر يِؤكد معظمه [1] [2]

وهذا رغم ان ويكيبيديا موسوعة حرة و«استعمال أداة إخفاء السجلات لغير الضرورة القصوى يعتبر إساءة لاستخدام الأداة » مما جعل لدينا في ويكيبيديا العربية صرامة كبيرة للأسف فيما يخص الاخفاء كأننا في دورة عسكرية وليس في موقع تطوعي يتقبل الآراء والأفكار.

السؤال
  • هل يمكن إخفاء أي تعديل بمجرد وجود شبهة إساءة وخاصة إن كان رأيًا؟ أم مجرد شطب العبارات والرد عليه؟
  • هل إخفاء الوصلات الخارجية أو السبام ضروري وتحت أي بند؟

أرجو أن يتفاعل المجتمع لكيلا نحيد عن هدف الموسوعة الحرة حيث الكل بإمكانه التعديل والتحرير وفق الركائر الخمس، وأرجو أن لا ينفعل الزملاء الإداريين فالمثالين المذكورين وقعا أمام ناظري فقط، فلربما نستزيد.

نقاشات سابقة

تحياتي عادل امبارك راسلني 21:23، 15 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

  •  استفسار: هل من أمثلة تشير إلى استخدام أداة الإخفاء من إداريين محددين بهدف طمس آراء معرفية موثوقة ما أثر على حيادية ويكيبيديا العربية؟ -- صالح (نقاش) 22:14، 15 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
    مرحبًا صالح المثال الأول عبارة عن رأي مستخدم في نقاش حذف حول الشخصية فلما يُخفى، أما المثال الثاني هو نقل لأخبار من مصدر معروف (RT)، أما عن مثال لما تفضلتم به فليس به علم، لأنني لم أبحث في سجل الحذف، وما وقع في يدي أردت مشاركته، لكن لنقل العكس هل نخفي كل آراء غير معرفية أو غير موثوقة؟ تحياتي عادل امبارك راسلني 23:02، 15 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
    مراحب ◀ Nehaoua مبنى النقاش أن هناك صرامة نتج عنها طمس للآراء والأفكار، ولهذا طلبت أمثلة يرد فيها طمس لآراء معرفية موثوقة أثر على حيادية ويكيبيديا. عن الوصلات، الرأي في نقاش الحذف به من التهجم ما يستدعي الإخفاء، أمّا الوصلة الأخرى، شهرة المصدر لا تعني التصديق بما يرد فيه، وكمثال ذكرت آر تي أن الموقع إباحي، بينما هو منصة استضافة تقدم خدمات لصانعي المحتوى على مختلف أشكالهم وميولهم. والإضافة كانت بقصد التشهير والإضرار، وكذا نحا الخبر المنشور نحو تشهير بهدف خلق أعلى نسبة مشاهدة وبلبلة وضجة إعلامية، وهذا النوع من الأخبار التي تغرق بها الصحف الصفراء يوميًا صفحات الوسائل الاجتماعي، هي خارج نطاق ويكيبيديا، وإن كانت منشورة في مواقع معروفة. تحياتي. -- صالح (نقاش) 01:38، 16 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
    مرحبًا ◀ صالح الصرامة التي أتحدث عنها واجهتها عدة مرات عندما أجد بعض الألفاظ النابية (رغم انني لا أفقه أبعادها فما هو نابي عند أحدهم يعد وصفًا دقيقا عند الآخر «مثال بسيط كلمة "حركي" عندنا أقبح من أي كلمة أخرى وتعد تهجما صريحا رغم أنها لغةً ذات معنى عادي» فبين الرأي والرأي الآخر المضاد « مثال:وجود مناوشات حول كون شخصية ما وطنية أو حركية أو حتى زوافية»، فهل أتراجع عنها أو هل أخفيها؟ هذا من جهة
    من جهة أخرى المعرفة الحرة لا تعني فقط الأدب والعلوم والتاريخ فمادام لشخصية ما مقال هنا فهي ملحوظة وكل ما يمسها صار ذا قيمة موسوعية، سواء بالمديح أو القدح، وعندما يُلقي أحدهم بنقد مُوَّثق، فهل من صلاحياتنا تقييمه أو تقويمه إن حاد عن الركائز؟، وكون الموقع أخطأ أو تعمد ذكر المعلومة فالمعلومة ترجع للراوي، ويمكن تفنيدها بدل إخفائها، أما عن كون الموقع المعروف المستشهد به في كثير من المقالات يصير غير مقبول فسيربكني الأمر أكثر مستقبلا، سامحني إن أطلت فأنا أريد الاستزادة، لأنني لم استوعب جيدا متى يمكن الإخفاء والتراجع في مثل هذه الحالات، تحياتي عادل امبارك راسلني 17:26، 16 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]
  • شكرًا لفتح النقاش Nehaoua: سياسة إخفاء التعديلات العربية غير واضحة وأجد أنها ترجمة للإنجليزية وهي أيضًا غير واضحة في بعض النقاط. أعرض رأيي بخصوص وصلات السبام والمواضيع الأخرى:
  • أرى أن إخفاء وصلات السبام ضروري لأن ويكيبيديا مشروع لنشر المعرفة وليس للإعلانات، وإخفاء وصلات المواقع الخارجية التي ليس لها علاقة أو أهمية للمشروع يحقق أكثر من غرض: الأول أنه قد يدفع من يضيف هذه الوصلات إلى الكف عن ذلك إذا علم أن وصلاته لم تعد ظاهرة ليس فقط في النسخة الحالية من الصفحة بل أيضًا في أي نسخة سابقة، والغرض الثاني هو أن هذه الوصلات قد تقود إلى مواقع تمارس بالفعل أو قد تتعرض للاختراق في المستقبل وتمارس أفعالًا ضارة بجهاز المستخدم مثل الفيروسات (خاصة المواقع كثيرة الزيارة التي تعرض أفلامًا أو ألعابًا مقرصنة مثلًا). وأرى أن وصلات السبام من السهل كشفها ولا يتطلب الأمر جهدًا إداريًّا كبيرًا.
  • أرى أنه يفضل التوضيح أن التهجم الشديد يجب إخفاؤه إذا كان المقصود به ليس فقط مواضيع المقالات ولكن أيضًا المساهمين في ويكيبيديا.

--محمد أحمد عبد الفتاح (نقاش) 22:18، 15 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

  •  تعليق: مرحبًا بالجميع، شُكرًا Nehaoua على فتح النقاش لهذا الموضوع الهام. بالبداية، هذا النقاش أتمنى أن يكون بوابة لتعديل السياسة الحالية، لنتناقش ونُركز على مشاكل السياسة بشكل مباشر، ونتفق على الخطوط العريضة ثم نُعدل السياسة. هل هناك مشكلة في الإخفاء؟ نعم. هل هناك تنفيذ خاطئ للإخفاء من قبل بعض الزملاء الإداريين (ولا أستثني نفسي)؟ نعم. الإخفاء المفترض يُستخدم في حالات محددة فقط تُسبب ضرر مباشر وصريح، يجب أن نُفرق بين "التخريبات" وبين "التعديلات التي تُسبب ضرر". مثلاً، قام أحد المستخدمين بالتعديل على صفحة شخصية فلانية وكتب "لعنه الله"، هذا تخريب؟ نعم، يتم التراجع عنه. لكن لماذا إخفاءه؟ ما الهدف من ذلك؟ هذه مجرد تخريبات، لن تظهر لا في محركات البحث، ولا في الصفحة، فالتراجع عنها كافي جدًا، ولا داعٍ للإخفاء وإغراق الأعمال الإدارية. لكن لو قام مثلاً شخص بكتابة ألفاظ نابية جدًا في مقالة ما (شتائم صريحة)، هُنا يتم الإخفاء لأنها ألفاظ نابية سأتحدث حول نقطتين:
  1. وصلات السبام: السياسة الحالية تنص على عدم إخفاءها (مع ذلك نرى بعض الزملاء يقومون بإخفاءها) وهذا الأمر لا يجب أن يحدث. وأنا أتفق بخصوص عدم إخفاءها لسبب وحيد، عندما يقوم أحد المستخدمين بإضافة وصلة سبام هذا يعني بأن يريد "باك لينك" أو الترويج لموقعه في المقالة، عندما نتراجع عن تعديله، هُنا نكون قد منعنا التخريب والترويج الذي كان ينوي القيام به. المفترض هُنا ينتهي كل شيء. لكن لماذا يتم الإخفاء؟ لا فائدة من ذلك، ولا مغزى، وأيضًا زيادة للأعمال الإدارية.
  2. الاتهامات والانتقادات: طالما لا تحتوي على شتائم صريحة، أو تهجمات صريحة أو معلومات شخصية تشهيرية (نفس رقم الجواز، رقم البطاقة وغيرها) فلا يجوز إخفاءها. لأن لو كانت الاتهامات والانتقادات بدون مصادر فهي تُرفض مباشرة (وتعتبر تخريبية) ونكتفي بالتراجع. لو كانت الاتهامات والانتقادات وفقًا لمصادر موثوقة فلا يمكن إخفاءها نهائيًا، كونها مزودة بمصادر موثوقة، ستكون هناك جدلية أصلاً حول رفض التعديلات، فما بالكم بالإخفاء؟

في ختام الموضوع، أعتذر على الإطالة، لكن أرجو أن نتوافق كمجتمع لتحسين السياسة، ووضع آلية واضحة لعمليات الإخفاء ليسير عليها الجميع. وأتمنى من لديه وقت، أن يرى كيف يتم التعامل مع الإخفاء بالموسوعات الشقيقة الكبرى (الإنجليزية، الفرنسية، الإسبانية وغيرهم)، نحنُ لدينا فهم خاطئ للإخفاء بكل صراحة. وأرجو من الزميل علاء أن يدلو بدلوه كونه مُضيف ولديه نشاط في عدة مشاريع وأعتقد بأن لديه خلفية حول كيفية تعاملهم مع أداة الإخفاء. تحياتي.--فيصل (راسلني) 02:17، 16 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]

 تعليق: مرحبا، لو عُرضت سياسة متعلقة بإخفاء الروابط النصية فأنا اتفق مع إخفائها، إن كان إخفاؤها يُبطل مقصد المستخدم الذي أضافها لترويج موقعه، أما إن كان التراجع عنها كافياً لإبطال وصول محركات البحث إلى الرابط النصي في ويكيبيديا، فحينئذٍ ينبغي أن يُذكر سبب موسوعي للإخفاء.Abu aamir (نقاش) 14:47، 17 مايو 2022 (ت ع م)[ردّ]