يان غيو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Jan Guillou.jpg

هو الكاتب والصحافي السويدي ولد في ستوكهولم (17 يناير 1944). من بين مؤلفاته هي سلسلة من الروايات الجاسوسية تدور حول جاسوس اسمه كارل هاملتون، وروايات الخيال ثلاثية تاريخية عن تمبلر نايت، آرن ماجنوسون. وهو صاحب واحدة من أكبر شركات النشر في السويد التي يملكها جنبا إلى جنب مع ليزا ماركلوند وزوجته.شاتهر الكاتب في السويد خلال فترة توليه التحقيقات الصحافية. وما زال الكاتب نشطا في مجال الصحافة ككاتب في صحيفة ولديه الكثير من المقالات السياسية نشرت في صحيفة أفتون بلادت السويدية.

اتهم يان غيو في أكتوبر 2009 كعميل لمنظمة الاستخبارات السوفياتي كي جي بي و وجهت له تهمة بذلك والحفيقة فأن للكاتب اتصالات بين عامي 1967 و 1972 بهذه المنظمة, كماأكد يان غيو شخصيا انه قد اجرى سلسلة من الاتصالات مع ممثلي KGB خلال هذه الفترة، وهو يعترف أيضا بتلقي اموال من منظمة الاستخبارات السوفيتية، لكنه يصر على أن هدفه هو جمع المعلومات ضمن مجال عمله الصحفي فقط. واستند الاتهام بوثائق أفرج عنه من جهاز الأمن السويدي سيبو ومقابلات مع العقيد السابق اوليج جورديفسكي. وفي محاكمة في وقت لاحق نفى وجود المتهم غيو بأنه كان جاسوسا للاتحادالسوفياتي، مدعيا أن هذا التفسير لامجال له من الصحة.

نشأته[عدل]

ولد يان غيو في سودرتاليا احدى مقاطعات ستوكهولم من اب فرنسي الاصل الذي كان يعمل في السفارة الفرنسية في السويد ومن ام تدعى ماريان التي هي الأخرى من أصل نرويجي. اكتسبت يان غيو الجنسية الفرنسية عند الولادة، وأصبح مواطنا سويديا في عام 1975. عندما عين جده غيو والسفير الفرنسي في هلسنكي، فنلندا، قرر والده الانتقال معه واستقر هناك. نشأ يان غيو مع الأم وزوجها الجديد في Saltsjöbaden و Näsby Park الواقعة خارج ستوكهولم.

التعليم[عدل]

درس في فاساريل في ستوكهولم لكنه طرد من المدرسة بسبب سلوكه السيئ؛ بما في ذلك الاعتداء البدني والسرقة والابتزاز [6] ثم ذهب للدراسة لمدة سنتين في مدرسة داخلية في Solbacka Södermanland من حيث كان طرد أيضا. [6] أنهى له studentexamen (العلوية الثانوي الامتحان النهائي) من Viggbyholmsskolan مدرسة داخلية، وتقع في Viggbyholm، في عام 1964. [6]

حياته[عدل]

كان متزوجا غيو من المؤلفة والمترجمة مارينا، والذي لديه معها أطفال وهم دان (مواليد 1970) ولين آن، (ولد في 1972) غيو. ابنته آن، لين، وهو صحافي ومعلق، ومن ثم عاش مع ساندرا أندرسون، ابنة روي أندرسون فيلم المخرج, تحت اطار الزواج العرفي. [11] أما اليوم فيعيش الكاتب في الزواج العرفي مع المؤلفة آن ماري حيث يسكن في شقة في حي أوسترمالم في ستكهولم. [12]

الوظائف[عدل]

غيو بدأت مسيرته في الكتابة الصحفية لمجلة FBI Aktuellt]] 1966-1967]]و في وقت لاحق انه شارك في تأسيس Folket i Bild/Kulturfront، الذي كان يعمل من عام 1972 حتى عام 1977. أما اليوم فيعمل حاليا في جريدة لافتونبلاديت وأيضا تعليقات بعض الأحيان في وسائل أخرى أنباء عن الأحداث الجارية في العادة مع اليسار والجانب المناهض للولايات المتحدة، وخصوصا الصراعات في منطقة الشرق الأوسط والقضايا المحلية المتنوعة، بما في ذلك حرب الولايات المتحدة على الإرهاب، والسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين، ودائرة الأمن السويدية، وإجراءات المحكمة السويدية واستفسارات الجمهور.

المصادر[عدل]