أشعة ملونة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

توجد أنواع عديدة من هذه الأشعة سوف نذكر في هذا المكان الأشعة الملونة التي يستخدمها الطبيب في تشخيص الحالات المرضية لأمراض المفاصل.

يعمل هذا النوع من الأشعة في قسم الأشعة النووية وهي أشعة بسيطة حيث يقوم الطبيب المختص بحقن المريض بنوع معين من الصبغة في الوريد ثم تنتشر هذه الصبغة في الجسم بكاملة, ولكنها تتوزع على أنحاء الجسم بشكل مختلف حيث أن المنطقة الملتهبة تمتص كمية أكبر من هذه الصبغة وعندما يتم تصوير هذه المناطق يعرف الطبيب المنطقة الملتهبة فتساعده في الوصول إلى التشخيص. يستخدم نوع خاص من أجهزة الأشعة تسمى جهاز غاما الذي يصور الجسم بأكمله ويحدد المناطق الملتهبة.

هناك استخدامات عديدة لهذا النوع من الأشعة حيث تستخدم في معرفة مدى انتشار المرض بالمفاصل، وفى بعض الحالات يكون المرض غير واضح للطبيب بشكل كافي فتعمل هذه الأشعة لمعرفة أماكن المفاصل المصابة مثل أسفل الظهر أو منطقة الحوض أو أماكن أخرى فتساعد الطبيب في التوصل إلى التشخيص السليم. يستخدم هذا النوع من الأشعة أيضا في تشخيص حالات معينة من حالات التهاب العظام بسبب التهابات صديدية أو التهاب المفصل التخمجي ويساعد في التشخيص المبكر لحالات كسر العظام الناتج عن الإجهاد، أو موت خلايا العظام الناتج عن قلة التروية الدموية. يستخدم أيضا هذا النوع من الأشعة في الحالات السرطانية ليساعد في التعرف على مدى انتشار المرض في الجسم.