ألعاب بارالمبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الألعاب البارالمبية

الألعاب البارالمية هى ثانى أكبر حدث دولي متعدد الرياضات، يشارك فيه رياضيات بدرجات إعاقة متفاوتة، منها ضعف القوى العضلية مثل (الشلل السفلي أو النصفي، الشلل الرباعي، الحثل العضلي، متلازمة ما بعد شلل الأطفال)، ومنها أيضًا اختلال في الحركة نتيجة عجز في الأطراف مثل البتر وكذلك قصر القامة والتوتر العضلي والرنح وضعف البصر وإعاقة النمو.

وتقام أيضًا دورة ألعاب بارالمبية شتوية وأخرى صيفية. وكانت أول دورة لها عام 1988م في مدينة سيول بكوريا الجنوبية وتعقد مباشرة بعد كل دورة ألعاب أولمبية. وتخضع جميع ألعاب الدورة لإدارة وتحكيم اللجنة البارالمبية الدولية.

تعتبر الإنطلاقة الأولى لألعاب المعاقين هو تجمع صغير لقدامى محاربي الحرب العالمية الثانية في عام 1948 لتصبح واحدة من أكبر الأحداث الرياضية الدولية في مطلع القرن 21. ويسعى البارالمبيون للتساوي بالرياضيين الأولمبيين الغير معاقين، لكن يقف أمام ذلك وجود فجوة تمويلية كبيرة بين تمويل رياضيو الأولمبياد والبارالمبياد.

ويتم تنظيم دورة الألعاب البارالمبية بالتوازي مع دورة الألعاب الأولمبية، في حين أن اللجنة الأولمبية الدولية تقوم بتنظيم دورة الألعاب الخاصة والتي تشمل الرياضيين ذوي الإعاقة الذهنية، و ودورة الألعاب الدولية للصم والتي تضم رياضيين يعانون من الصم.

ومع وجود هذه المجموعة الواسعة من الإعاقات، تتعدد الفئات التي يتنافس فيها الرياضيون، حيث يتم تقسيم الإعاقة المسموح بها إلى عشر فئات عامة. وهذه الفئات هي: ضمور القوى العضلية، مشاكل في الحركة، عجز في الأطراف، اختلاف في طول الرجلين، التقزم، التوتر العضلي، الرنح، التصلب، ضعف البصر، إعاقة النمو. ويتم إعادة تقسيم هذه الفئات إلى تصنيفات فرعية، والتي تختلف من رياضة لأخرى. وقد أدى نظام التصنيف إلى كثير من الخلافات التي تدور حول بعض الرياضيين الذين أفراطوا في ذكر إعاقاتهم، بالإضافة إلى ملاحظة استخدام بعضهم لعقاقير منشطة في أحداث أخرى.


التاريخ[عدل]

البدايات[عدل]

في السابق تنافس الرياضيون ذوي الإعاقات في دورة الألعاب الأولمبية قبل ظهور دول الألعاب البارالمبية. فكان أول رياضي قام بذلك هو لم الرياضيين المعوقين المنافسة في دورة الألعاب الأولمبية قبل ظهور البارالمبية. أول رياضي للقيام بذلك كان الألمانية الأمريكية اللاعب الألماني أمريكي جورج إيسر والذي استطاع أن يحرز ست ميداليات منها ثلاثة ذهبيات في يوم واحد رغم استخدامه عضو صناعي شخبي كرجل يسرى في الأومبياد الصيفية عام ملحق. كما شارك المجري كارولي تاكاكس في منافسات الرماية في دورتي 1948 و1952 للألعاب الأولمبية الصيفية واستطاع إحراز ذهبيتين باستخدام ذراعه الأيسر في رغم أن ذراعه الأيمن مبتورًا. رياضي آخر هي الدنماركية ليز هارتيل والتي أحرزت فضيتين في ترويض الخيول في أولمبياد 1952 و1956 رغم إصابتها بانقباضات شلل الأطفال في 1943. وقد كان أول يوم رياضي للرياضيين المعاقين متزامن مع دورة الألعاب الأوليمبية في يوم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 1948 في لندن. د. لودويج جوتمان الألماني المنشأ، نظم مسابقات رياضية للمحاربين الحرب العالمية الثانية القدامى والذين أصيبوا بمشاكل في الحبل الشوكي. وقد سميت دورة الألعاب العالمية لأصحاب الكراسي المتحركة. كان هدف د. هوتمان إنشاء مسابقات رياضية فريدة للأشخاص ذوي الإعاقات لتكون مساوية للألعاب الأولمبية. أقيمت دورة الألعاب هذه مرة أخرى وفي نفس المكان في عام 1952 وشارك فيها محاربي هولندا أيضًا بجانب البريطانيين صانعين بذلك أول بطولة عالمية من نوعها . وقد عُرفت هذه البطولات الأولى بدورة ألعاب ستوك مانديفيل والتي اعتبرت أصل دورة الألعاب البارالمبية.


المعالم[عدل]

ضمت الألعاب البارالمبية العديدة من المعالم البارزة. أقيمت أول دورة ألعاب بارالمبية رسمية، متاحة للجميع ليس لمصابي الحروب فقط، في روما عام 1960. شارك فيها 400 رياضي من 23 دولة. ومنذ عام 1960، أصبحت دورة الألعاب البارالمبية تعقد في نفس السنة مع دورة الألعاب الأولمبية. في البداية كان الألعاب البارلمبية متاحة فقط لمستخدمي الكراسي المتحركة، لكن بحلول دورة الألعاب البارالمبية الصيفية لعام 1976، تمكن الرياضيون بمختلف الإعاقات المشاركة لأول مرة. ومع إضافة المزيد من فئات الإعاقة للبارالمبياد الصيفية 1976، توسعت المشاركة لتضم 1600 رياضي من 40 دولة. وقد كانت دورة الألعاب البارالمبية الصيفية لعام 1988 في سول، كوريا الجنوبية، نقطة تحول أخرى. فقد أقيمت في نفس المدينة وباستخدام نفس الوسائل والتسهيلات الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية الصيفية، تبع ذلك دورات 1992 و1996 و2000. بعد ذلك كانت دورة الألعاب البارالمبية الشتوية 1992 هي الأولى في الدورات البارالمبية الشتوية التي تستخدم نفس وسائل وتسهيلات دورة الألعاب الأولمبية الشتوية. وقد تم الإتفاق في نهاية المطاف بين اللجنة البارالمبية الدولية واللجنة الأولمبية الدولية في 2001 وتم مدّها مؤخرًا حتى عام 2020.

الألعاب الشتوية[عدل]

أقيمت أول دورة ألعاب بارالمبية شتوية عام 1976 في أورنشولدسفيك، السويد. وقد كانت أول بطولة بارالمبية استطاع بها رياضيون بمختلف الإعاقات المشاركة بعد أن كانت مقتصرة على مستعملي الكراسي المتحركة في البداية. كانت الألعاب البارالمبية الشتوية تقام كل أربع سنين في نفس السنة التي تعقد بها نظيرتها الصيفية، نفس شأن الأولمبياد حينها. وظل الحال كذلك حتى ألعاب 1992 في ألبيرفيل، فرنسا، بعد ذلك ومع بداية ألعاب 1994 الشتوية، أصبحت البارالمبياد الشتوية والأولمبياد الشتوية تقامان معًا في السنوات ذات الأرقام الزوجية التي تفصل بين الألعاب الصيفية.

الألعاب مؤخرًا[عدل]

كان الهدف من الألعاب البارالمبية هو التركيز على إنجازات الرياضيين وليس إعاقتهم. تطور ذلك تدريجًا بصورة كبيرة منذ بدايتها، فعلى سبيل المثال، أعداد الرياضيين المشاركين في الألعاب الصيفية تضاعف من 400 رياضي في ألعاب روما 1960 إلى 3900 رياضي من 146 دولة في بيكين عام 2008. أصبحت كلا الألعاب البارالمبية الصيفية والشتوية معترفًا بهما دوليًا. لم تعد تقتصر البارالمبياد على مصابي الحرب البريطانيين أو أصحاب الكراسي المتحركة فقط، بل توسعت لتشمل أصحاب الإعاقات المتنوعة من جميع أنحاء العالم. البارالمبياد تعطي الفرصة لذوي الإحتياجات الخاصة ليداووا إصاباتهم ويشاركوا في اللعبة. الرياضيين المعاقين وسعت فرص متكافئة للتنافس في دورة الألعاب الأولمبية. تم تعيين سابقة من Fairhall نيرولي ، وهو آرتشر المعاقين من نيوزيلندا ، الذي شارك في الألعاب الأولمبية الصيفية 1984 في لوس أنجلوس.

الاسم والشعار[عدل]

علم البارالمبياد

على الرغم من أن الاسم قد اشتق من كلمتين؛ كلمة "paraplegic" وتعني مشلول (نتيجة أن البطولة بدأت مخصصة لمن لديهم نخاع شوكي متضرر) وكلمة "Olympic". لكن بقيت تصنيفات رأت أن الاسم ليس له معنى بعد انضمامهم. التعريف الرسمي الحالي للاسم أنه مشتق من حرف الجر اليوناني παρά, pará والذي يعني "بجانب"، وبالتالي فإن الاسم بمعناه الحالي هو بطولة بجانب الأولمبياد. وقد كانت الألعاب الصيفية في سيول، كوريا هي المرة الأولى التي يعتمد فيها مسمى "بارالمبياد" رسميًا. "الروح في الحركة" هو شعار البارالمبياد. ويتضمن رمز البارالمبياد ثلاثة ألوان؛ الأحمر، الأزرق والأخضر، وهي أكثر الألوان تكرارًا في أعلام الدول. وجميع الألوان مرسومة على شكل "Agito" والذي هو حرف لاتيني يعني "أنا أتحرك"، وهو الاسم الذي أعطي لشكل الهلال الغير متماثل الذي صمم خصيصًا للبارالمبياد. الشعار والرمز تم تغييرهم عام 2003 ليصبحوا كما هم الآن، وكان القصد من ذلك الشعار هو إيصال فكرة أن البارالمبيون لديهم روح المناسبة وأن اللجنة البارالمبية الدولية هي منظمة تدرك طموحها وتسعى جاهدة لتحقيقها. ورؤية اللجنة هي تمكين الرياضيون البارالمبيون من تحقيق التفوق الرياضي وإلهام وتحفيز العالم. نشيد البارالمبياد هو "Hymn de l'Avenir" أو "نشيد المستقبل" والذي أؤلف بواسطة تييري دارنيس واعتمد كنشيد رسمي في مارس 1996.


التمويل[عدل]

لطالما كان هناك نقد بسبب عدم تساوي التمويل المقدم للرياضيين البارالمبيين مقارنة بالرياضيين الأولمبيين. مثالًا على ذلك كانت الدعوة القضائية المقدمة من الرياضيين البارالمبيين: توني إنيجويز، سكوت هولونبيك، جيكوب هيلفيل من الولايات المتحدة في عام 2003. زعموا في دعواهم أن اللجنة الأولمبية الأمريكية، والتي تضمن أيضًا اللجنة البارالمبية الأمريكية، كانت تبخس في تمويل الرياضيين البارالمبيين. واستشهد إنجويز بتوفير اللجنة الأولمبية الأمريكية دعم طبيب لنسبة ضئيلة من البارالامبيين، كذلك تقديم رواتب تدريب بسيطة ومكافئات مالية صغيرة للفائزين بالميداليات في البارالمبياد. رأي البارالمبيون الأمريكيون ذلك على أنه عيب كبير يواجههم إذا ما قورنوا بما تقدمه كندا وبريطانيا لنظرائهم من البارالمبيين هناك والذين يعاملون تقريبًا بالتساوي مع الأولمبيين. لم تنكر اللجنة الأمريكية ذلك ولكنها بررته بأنها لا تتلقى أية دعم مالي من الحكومة. وكنتيجة لذلك توجب عليها الاعتماد على الإيرادات الإعلامية للرياضيين. انتشرت القضية حتى وصلت لالمحكمة العليا للولايات المتحدة، وفي 6 سبتمبر 2008 أعلنت المحكمة أنها لن تستمع لأية طعون أو استئنافات. وعلى الرغم من ذلك، وخلال الدعوى القضائية (2003 إلى 2008)، تضاعف التمويل المقدم من اللجنة الأولمبية الأمريكية حتى وصل إلى 11.4 مليون دولار عام 2008 مقارنة ب3 مليون دولار عام 2004. مؤخرًا أصبحت البارالمبياد تدعم بواسطة كبار الرُعاة مثلها مثل الأولمبياد. وعلى عكس الأولمبياد التي تمنع فيها الملاعب من أن تحتوي على شعارات الرعاه، البارالمبياد تسمح بعرض الشعارات في الملاعب وعلى ملابس اللاعبين.

المدن المستضيفة للبارالمبياد[عدل]

العام دورة الألعاب البارالمبية الصيفية دورة الألعاب البارالمبية الشتوية
1960 علم إيطاليا روما، إيطاليا
1964 علم اليابان طوكيو، اليابان
1968 ؟؟ تل الربيع
1972 علم ألمانيا الغربية هايدلبرغ، ألمانيا الغربية
1976 علم كندا تورونتو، كندا علم السويد أورنشولدسفيك، السويد
1980 علم هولندا آرنم، هولندا علم النرويج جايلو، النرويج
1984 علم المملكة المتحدة ستوك مانديفيل، بريطانيا | علم الولايات المتحدة نيويورك، الولايات المتحدة علم النمسا إنسبروك، النمسا
1988 علم كوريا الجنوبية سيول، كوريا الجنوبية علم النمسا إنسبروك، النمسا
1992 علم إسبانيا برشلونة ومدريد، أسبانيا علم فرنسا تاينيي وألبيرفيل، فرنسا
1994 علم النرويج ليلهامر، النرويج
1996 علم الولايات المتحدة أتلانتا، الولايات المتحدة
1998 علم اليابان ناغانو، اليابان
2000 علم أستراليا سيدني، أستراليا
2002 علم الولايات المتحدة سالت ليك، الولايات المتحدة
2004 علم اليونان أثينا، اليونان
2006 علم إيطاليا تورينو، إيطاليا
2008 علم الصين بكين، الصين
2010 علم كندا فانكوفر، كندا
2012 علم المملكة المتحدة لندن، بريطانيا
2014 علم روسيا سوتشي، روسيا
2016 علم البرازيل ريو دي جانيرو، البرازيل
2018 علم كوريا الجنوبية بيونغتشانغ، كوريا الجنوبية
2020 علم اليابان طوكيو، اليابان

المصادر[عدل]