أولمبيك ليون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أولمبيك ليون
شعار أولمبيك ليون.png

الاسم الكامل نادي أولمبيك ليون لكرة القدم
اللقب Les Gones
الأطفال
تأسس عام 1950
الملعب ملعب جيرلان
ليون، فرنسا
(السعة: 41,044)
الدوري الدوري الفرنسي الدرجة الأولى
2012-13 الثالث
الإدارة
الرئيس علم فرنسا جان ميشيل أولاس
المدير الفني علم فرنسا ريمي غارد
الموقع الرسمي www.olweb.fr
الألقاب والأوسمة
المحلية الدوري الفرنسي (7)
كأس فرنسا (5)
كأس الدوري الفرنسي (1)
كأس الأبطال الفرنسي (8)
الدولية كأس إنترتوتو (1)
الطقم الرسمي
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي
الطقم الثالث
آخر الأخبار
Soccerball current event.svg الموسم الحالي الدوري الفرنسي الدرجة الأولى 2014-15

نادي أولمبيك ليون (بالفرنسية: Olympique Lyonnais) هو نادي كرة قدم من ليون، فرنسا. تأسس عام 1950. يعد من أقوى الأندية الفرنسية في الوقت الراهن وقد فاز في الدوري الفرنسي سبع مرات متتالية .

التاريخ القديم[عدل]

في القرن التاسع عشر تم إنشاء نادي Lyon Olympique للرياضات في سنة 1899م. وبعد مرور عدة سنوات اختلف المسئولون عن رياضة الرجبي مع المسئولين في رياضة كرة القدم وقرروا فصل الناديين وقرر المسئولون عن رياضة كرة القدم تغيير الاسم إلى Olympique Lyonnais.

قبل سنة 1966 حقق الفريق بعض النجاحات حيث عندما تم تغيير مسمى الفريق إلى FC Lyon في سنة 1908 حقق الفريق بطولة الدوري سنة 1910. في سنة 1920 انتقل النادي إلى ملعب جيرلاند الذي صممه المهندس الفرنسي توني جارنييه قبل سبع سنوات.

وتم تغيير مسمى النادي مجددا إلى Lyon Olympique Universitaire وانضموا إلى ركب الأندية المحترفة في سنة 1942. وحقق في أول مرة يشارك فيها بطولة المنطقة الجنوبية للمحترفين متفوقا على فريق بوردو بفارق نقطتين. وبهذه النتيجة صعد الفريق إلى الدرجة الأولى اعتبارا من موسم 1945/1946 ولكن الفريق خاض مباراة البقاء وخسرها من فريق فيليكس لوت وبذلك عاد الفريق إلى الدرجة الثانية في سنة 1946.

وانتظر فريق ليون خمس سنوات من أجل الفوز ببطولة الدرجة الثانية والصعود إلى الدرجة الأولى في سنة 1951 وهي تعتبر البطولة الرسمية الأولى في سجل النادي. ولكن لم يصمد فريق ليون كثيرا حيث بقي في الدرجة الأولى موسم واحد وعاد مجددا إلى الدرجة الثانية. وقرر المدرب الفرنسي جوليان داروي أن يبعد اللاعبين الكبار في السن والاعتماد على اللاعبين الشبان الذين استطاعوا أن يحققوا حلم الصعود إلى الدرجة الأولى في سنة 1954 وهي ثاني مرة يفعلونها في خلال أربع سنوات.

وفي خلال حقبة الستينات والسبعينات حقق فريق ليون بطولة كأس فرنسا ثلاث مرات، علما بأن خمس مدربين فقط تولوا تدريب الفريق خلال تلك العشرين سنة. وتعرض الفريق لسلسلة من الأزمات أدت إلى هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية في سنة 1983. إنجازات ليون في الدوري الفرنسي 7مرات في 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 الكاس 4 مرات 1964 1967 1973 2008 كاس الرابطة مرة 2001 السوبر الفرنسي 7 مرات 1973 2002 2003 2004 2005 2006 2007

جان ميشيل أولاس - الحلم الأوروبي[عدل]

استلم جان ميشيل أولاس رئاسة النادي في سنة 1987 وأنفق على النادي الكثير من الملايين من أجل أن يجعل فريق ليون ثابتا في الدرجة الأولى ومن أجل تطويره للمشاركة الدائمة في البطولات الأوروبية في خلال خطة تستمر 15 سنة. من خلال المدربين دينيس باباس ومارسيل لو بورني فإن فريق ليون صعد إلى الدرجة الأولى وعاد فورا إلى الدرجة الثانية مرتين متتاليتين.

ريمون دومينيك الذي كان من مواليد مدينة ليون تولى تدريب الفريق من أجل تحقيق هدف واحد وهو التأهل مجددا إلى الدرجة الأولى فورا. وبعدما تعادل فريق ليون في آخر مبارياته مع فريق إليه حقق الفريق بطولة دوري الدرجة الثانية للمرة الثالثة في تاريخه.

وفي الموسم الأول لفريق ليون تحت قيادة دومينيك في الدرجة الأولى احتل المركز الثامن وهو مركز بعيد جدا عن منطقة الهبوط. ثم استطاع دومينيك تطوير الفريق وحقق المركز الخامس في الموسم الثاني له في الدرجة الأولى مما منح الفريق حق المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي. تحققت المشاركة في بطولة أوروبية بعدما أمضى الفريق سنتين في الدرجة الأولى وبعدما أمضى أولاس أربع سنوات في رئاسة النادي.

وقرر دومينيك في نهاية موسم 1992/1993م ترك نادي ليون لكي يتم تعيينه مدربا لمنتخب فرنسا للشباب تحت 21 سنة. كان الاختيار الأول لأولاس لخلافة دومينيك هو نجم منتخب فرنسا السابق في حقبة الثمانينات والذي كون مع ميشيل بلاتيني، لويس فيرنانديز، وألان جيريس الرباعي الماسي وهو جان تيجانا. استطاع تيجانا تطوير فريق ليون بحيث أصبح ينافس على إحراز بطولة دوري الدرجة الأولى في وجود العديد من اللاعبين الموهوبين أبرزهم نجم الكرة الغانية عبيدي بيليه. على الرغم من ذلك قرر تيجانا ترك النادي في سنة 1995م بسبب ضغط وسائل الإعلام الرياضية عليه.

واستلم جاي ستيفان تدريب الفريق خلفا لتيجانا وقاد الفريق لتحقيق مركز أهله للمشاركة في بطولة كأس انترتوتو المؤهلة للمشاركة في بطولة كاس الاتحاد الأوروبي. وقدم ستيفان استقالته في بداية موسم 1996/1997م وحل مكانه نجم الفريق السابق برنار لاكومب فورا. وخسر الفريق في الدور الثاني من البطولة على يد فريق إنتر ميلان الإيطالي العملاق مما جعله يخرج خاوي الوفاض من البطولة الأوروبية مبكرا. واستمر تطور الفريق حيث احتل المركز السادس في موسم 1997/1998م ثم المركز الثالث موسمين متتاليين 1998/1999م و 1999/2000م. وفي 2009-2010 حقق ليون انتصارا بذهابه للمربع الذهبي بعد انتصاره على ريال مدريد وبوردو وخسر مع الانتر الذي فاز بابطال اوربى

نجاح بعده نجاح[عدل]

استطاع فريق ليون اكتساح بطولة دوري الدرجة الأولى في القرن الحادي والعشرين فبعدما احتل المركز الثاني في موسم 2000/2001م، توج الفريق بطلا في المواسم السابعة الماضية (2002-2008) مما جعله يحطم الرقم القياسي في تحقيق اللقب في سنوات متتالية. حلم الفريق الآخر في التألق الأوروبي لم يجعله يتجاوز الدور النصف النهائي في بطولة دوري الأبطال الأوروبي.

تولى تدريب الفريق العديد من المدربين المميزين الذين استطاعوا تطوير الفريق على مستوى المنافسة في البطولة وتقوية مراكز التشكيلة الأساسية بلاعبين موهوبين.

تم تعيين جاك سانتيني في سنة 2000 بعدما قرر الرحيل عن نادي سوشو. قاد سانتيني فريق ليون لتحقيق المركز الثاني في بطولة دوري الدرجة الأولى 2001 وأيضا إلى تحقيق بطولة كأس المحترفين للمرة الأولى في تاريخ النادي والأولى منذ سنة 1973 حيث كانت تلك السنة آخر مرة حقق فيها بطولة كأس فرنسا. احتلاله المركز الثاني في بطولة الفريق جعل الفريق يتأهل للمشاركة مباشرة في الدور الأول من بطولة دوري الأبطال الأوروبي. ولم يستطع سانتيني في موسمه الأول في النادي أن يكتسب حب المشجعين بسبب لجوئه إلى الخطط الدفاعية.

في سنة 2002 استطاع سانتيني أن يحقق أحد أحلام أولاس وهو الحصول بطولة دوري الدرجة الأولى بعد الفوز في آخر مباريات الفريق على فريق لينس. ما زال معظم المشجعون غير مستسيغين طريقة لعب سانتيني الدفاعية خصوصا أن الفريق خرج من الدور الأول من بطولة دوري الأبطال الأوروبي على يد فريق باير ليفركوزن الألماني ثم خرج من الدور الربع النهائي من بطولة كاس الاتحاد الأوروبي على يد فريق سلوفان ليبيريتش التشيكي. وقرر حينها سانتيني تقديم استقالته من أجل قيادة منتخب فرنسا.

وتم تعيين بول لوجوين الذي كان يبلغ حينها 38 سنة مدرب لفريق ليون قادما من نادي رين. واستطاع لوجوين في خلال الثلاث مواسم التي أمضاها في النادي أن يحقق بطولة الدوري لثلاث مواسم على التوالي. وكان مشهوراً عنه عندما كان مدربا لفريق رين القيام بعملية التعاقد مع لاعبين مغمورين يفشلون في تقديم أداء عالي المستوى كما حدث مع المهاجم السنغالي الحجي ضيوف.

ولكن استطاع لوجوين أن يبرهن للجميع بأنهم مخطئون في حقه واستطاع تطوير أداء فريق ليون كثيرا في بطولتي دوري الدرجة الأولى ودوري الأبطال الأوروبي. على الرغم من أن فريق ليون احتل المركز الثالث في المجموعة الرابعة من بطولة دوري الأبطال الأوروبي إلا أنه كان بفارق الأهداف عن فريق أياكس أمستردام الهولندي العريق. ثم تأهل فريق ليون للمشاركة في بطولة كاس الاتحاد الأوروبي حيث خرج على يد فريق دينيزلي سبور التركي في الدور الثمن النهائي. أما على صعيد بطولة دوري الدرجة الأولى فقد توج فريق ليون بطلا بفارق نقطة واحدة فقط.

وفي الموسم الثاني للمدرب لوجوين مع فريق ليون حقق بطولة دوري الدرجة الأولى للمرة الثانية له شخصيا وللمرة الثالثة على التوالي في تاريخ النادي. وفي المجموعة الأولى من بطولة دوري الأبطال الأوروبي احتل الفريق المركز الأول بفارق نقطة واحدة عن وصيفه فريق بايرن ميونيخ الألماني العريق. وفي الدور الثمن النهائي تخطى فريق ريال سوسييداد الإسباني قبل أن يسقط أمام فريق بورتو البرتغالي في الدور الربع النهائي والذي كان يدربه المدرب الشهير جوزيه مورينهو.

في موسم 2004/2005م حقق فريق ليون بطولة دوري الدرجة الأولى للمرة الرابعة على التوالي وخرج مجددا من الدور الربع النهائي من بطولة دوري الأبطال الأوروبي حيث يبدو بأن الفريق الفرنسي لا يقوى على التأهل إلى الدور النصف النهائي. بعد تحقيق فوزين كبيرين على فريق فيردر بريمن الألماني في الدور الثمن النهائي (3-0 و 7-2) اصطدم بحائط فريق ايندهوفن الهولندي وخرج عن طريق ركلات الحظ الترجيحية مما جعل مشجعو فريق ليون يذرفون الدموع على فريقهم.

وبعد مرور يوم واحد على انتهاء بطولة دوري الدرجة الأولى قدم لوجوين استقالته من تدريب فريق ليون مما جعل مشجعي الفريق يتفاجئون من سماع هذا الخبر المؤلم حيث كانوا يتوقعون في أي لحظة تجديد العقد معه حيث عرض عليه أولاس تمديد العقد لثلاث مواسم قادمة إلا أنه فضل الرحيل وترك صورة جميلة في مخيلة جميع المشجعين عنه.

في صيف سنة 2005م قرر أولاس تعيين جيرارد هولييه مدربا جديدا للفريق. وسبق لهولييه قيادة فريق ليفربول الإنجليزي لتحقيق ثلاثية في موسم 2000/2001م والفوز ببطولات كأس إنجلترا، وكأس المحترفين، وكأس الاتحاد الأوروبي. واستلم هولييه فريق مدجج بالنجوم أمثال جونينهو بيرنامبوكانو، سيلفان ويلتورد، سيدني جوفو، فلوران مالودا، وجريجوري كوبيه. وقرر هولييه تعيين جونينهو قائداً للفريق والقيام بعملية تبادلية ببيع لاعب الوسط الغاني مايكل إيسيان على نادي تشيلسي الإنجليزي مقابل انتقال لاعب الوسط البرتغالي تياغو مينديز بالعكس.

في موسمه الأول مع الفريق قاده لتحقيق لقب بطولة دوري الدرجة الأولى للمرة الخامسة على التوالي ولكنه فشل في ترك الانطباع الحسن في بطولة دوري الأبطال الأوروبي حيث خرج على يد فريق ميلان الإيطالي على ملعب سان سيرو في الدور الربع النهائي. لقد كانت المرة الثالثة على التوالي التي يخرج فيها فريق ليون من بطولة دوري الأبطال الأوروبي في الدور الربع النهائي. وحقق فريق ليون فوزه ببطولة الدوري بعدما استطاع فريق ليل التغلب على مطارده فريق بوردو.

ونجم هولييه في صيف سنة 2006 في التعاقد مع أهم لاعبي خط وسط في تلك الفترة وهما الفرنسي جيرمي تولالان من نادي نانت والسويدي كيم كاليستروم من نادي رين. وفي المقابل فقد خسر هولييه نجم خط الوسط محمدو ديارا الذي وافق على الانتقال إلى نادي ريال مدريد الإسباني في عقد يمتد لخمس سنوات ومقابل 25 مليون يورو ولذلك اضطر هولييه إلى التعاقد مع الدولي الفرنسي ألو ديارا من نادي لينس من أجل أن يحل مكانه.

وقدم فريق ليون أداء عالي المستوى مكنه من تحقيق 50 نقطة في 17 مباراة في ذلك الموسم على الرغم من تلقيه خسارتين كبيرتين الأولى من غريمه التقليدي مرسيليا 1-4 والثانية من فريق لينس 0-4. وبعد العودة من عطلة الشتاء اختل توازن الفريق ولم يستطع تحقيق أي فوز في مبارياته التي أقيمت في شهر يناير ولكنه استطاع التغلب على غريمه التقليدي في المنطقة بالفوز على فريق سانت ايتيان 3-1 ومن ثم استمرت سلسلة النتائج الايجابية حتى تحقيق اللقب السادس على التوالي. أما على مستوى بطولة دوري الأبطال الأوروبي فقد استطاع هولييه قيادة فريق ليون لتصدر المجموعة الخامسة بفارق 3 نقاط عن فريق ريال مدريد الإسباني العريق ثم خرج من الدور الثمن النهائي على يد فريق روما الإيطالي. نتيجة لعدم تقديم الفريق الأداء المتوقع منه في البطولة الأوروبية فإن العلاقة ما بين أولاس وهولييه تصدعت مما جعل الأخير يقدم استقالته من تدريب الفريق في شهر مايو 2007م واعتزال التدريب لمدة موسمين.

بعد مرور عدة أيام من استقالة هولييه تم تعيين مدرب فريق سوشو السابق ألان بيران مدربا لفريق ليون. ونايجة لتعيين مدرب ليس لديه تاريخ حافل فقد رحل العديد من نجوم الفريق لعدة أسباب وأبرزهم التشيكي ميلان باروش، البرازيلي كلاوديو كاسابا، البرتغالي تياغو مينديز، والسداسي الفرنسي فلوران مالودا، الو ديارا، ايريك أبيدال، جيريمي بيرتو، ريمي ريو، وسيلفان ويلتورد. في المقابل كان أبرز الصفقات التي أبرمها النادي التعاقد مع العاجي عبد القادر كيتا، الجزائري نذير بالحاج، الإيطالي فابيو غروسو، البرازيلي كليبر أندرسون، الأرجنتيني سيزار ديلجادو، والفرنسيان ماثيو بودمر، وجان ألان بومسونغ.

وتوجس مشجعو فريق ليون خيفة من أداء الفريق في موسم 2007/2008م بسبب التغيير الكبير في تشكيلة لاعبي الفريق والمدرب الذي لم يكن يمتلك خبرة كبيرة. وعلى الرغم من قيادة بيران فريق ليون لتحقيق بطولة دوري الدرجة الأولى للمرة السابعة على التوالي إلا أنه لم يستطع حسم البطولة إلا في المباراة الأخيرة بالفوز على فريق أكسير. وكذلك حقق بطولة كأس فرنسا للمرة الأولى منذ 1973م وبذلك جمع للمرة الأولى في تاريخه بطولتي الدوري والكأس. وفي بطولة النادي المفضلة دوري الأبطال الأوروبي فقد احتل فريق ليون المركز الثاني في المجموعة الخامسة خلف فريق برشلونة الإسباني العريق ثم خرج من الدور الثمن النهائي على يد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي الذي توج لاحقا باللقب.

ونتيجة لذلك فقد توترت العلاقة كثيرا بين أولاس وبيران مما أدى إلى تقديم الأخير استقالته من تدريب الفريق كما فعل سلفه هولييه وتم تعيين مدرب فريق ليل كلود بويل مدربا جديدا للفريق. وفي 2009-2010 حقق ليون انتصاراً بذهابه للمربع الذهبي بعد انتصاره على ريال مدريد وبوردو، قبل أن تنتهي مغامرته بخسارته أمام بايرن ميونيخ.

المشجعون والأندية الغريمة[عدل]

يعتبر مشجعي فريق ليون من أكثر المشجعين فعالية والأكثر ولاء للنادي ويعرفون باسم الأولاد السيئون ولديهم سمعة كبيرة في البلدان الأوروبية نتيجة احتلال الفريق المركز الأول في بطولة الدوري في المواسم السبعة السابقة ومشاركة الفريق في بطولة دوري الأبطال الأوروبي باستمرار. وعندما يلعب فريق ليون إحدى المباريات الرسمية المحلية أو القارية على ملعبه جيرلاند فإن جميع التذاكر تباع علماً بأن ملعب جيرلاند يتسع لحضور 41044 متفرج.

يعتبر نادي سانت ايتيان الغريم التقليدي لنادي ليون بسبب تحدثهم بنفس اللهجة وهي Franco-Provençal language المتفرعة من اللغة الأم اللغة الفرنسية ووقوعهم في محافظة نهر الراين وجبال الألب الواقعة في شرق فرنسا. وعندما يلتقي نادي ليون بنادي سانت ايتيان فهي عبارة عن مواجهة بين الأغنياء والعمال. ومن ثم تأتي أندية موناكو، مرسيليا، وباريس سان جيرمان كمنافسين ثانويين.

أرقام تم تعليقها[عدل]

القميص رقم 16 : بعدما توفي حارس المرمى الفرنسي لوك بوريللي في حادث سيارة في فبراير 1999م فقد قرر النادي تعليق اللعب بهذا الرقم.

القميص رقم 17 : بعدما توفي لاعب الوسط الكاميروني مارك فيفيا فوي أثناء مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم للقارات سنة 2003 بسقوطه فجأة على أرض الملعب فقد قرر النادي تعليق هذا الرقم. في سنة 2008 قرر مسئولو النادي عدم تعليق الرقم ومنح القميص لمواطنه جان ماكون الوافد الجديد من نادي ليل.

الرؤساء الذين مرو على تسير الفريق[عدل]

- ارمون كروسليفان تولى تسير الفريق من 1950 إلى 1959

- فيرديناند ماييتولي تسير الفريق من 9195 إلى 1969

- إدوارد روشي تولى تسير الفريق من 1965 إلى 1977

- روجي ميشو تولى تسير الفريق من 1977الى 1981

- جون بيرو تولى تسير الفريق من 1981 إلى 1982

- رايمون رافي تولى تسير الفريق من 1982 إلى 1983

- شارل ميغيريان تولى تسير الفريق من 1983 إلى 1987

- جون ميشال اولاس مند 1987 إلى حد الآن..

المدربون[عدل]

الاسم فترة التدريب
علم فرنسا أوسكار هيسيرير 1950-12/1954
علم فرنسا جوليان داروي 12/1954-1955
علم فرنسا لوسيان تروبيل 1955-1959
علم فرنسا غابرييل روبرت 1959-1961
علم فرنسا مانويل فيرنانديز 1961-1962
علم فرنسا لوسيان جاسيرون 1962-1966
علم فرنسا لويس هون 1966-1968
علم فرنسا إيمي ميجنوت 1968-02/1976
علم فرنسا إيمي جاكيه 02 / 1976-1980
علم فرنسا جان بيير ديستروميلي 1980-11/1981
علم يوغوسلافيا فلاديكا كوفاتشيفيتش 11/1981-02/1983
علم فرنسا روبرت هيربان 02 / 1983-1985
علم فرنسا روبرت نوزاريه 1985-10/1987
علم فرنسا دينيس باباس 10/1987-03/1988
علم فرنسا مارسيل لوبورني 03 / 1988-1988
علم فرنسا ريموند دومينيك 1988-1993
علم فرنسا جان تيغانا 1993-1995
علم فرنسا غاي ستيفان 1995-10/1996
علم فرنسا بيرنارد لاكومب 10/1996-2000
علم فرنسا جاك سانتيني 2000-2002
علم فرنسا بول لوجوين 2002-2005
علم فرنسا جيرارد هولييه 2005-2007
علم فرنسا ألان بيران 2007-2008
علم فرنسا كلود بويل 2008-2011
علم فرنسا ريمي جارد 2011-

تشكيلة الفريق[عدل]

ملاحظة: الأعلام تشير إلى المنتخب الوطني ضمن لوائح الإتحاد الدولي لكرة القدم. اللاعبون قد يحملون أكثر من جنسية خارج لوائح الإتحاد الدولي لكرة القدم.

الرقم المركز اللاعب
1 علم فرنسا GK ريمي فيركوتر
2 علم فرنسا DF مهدي زيفان
3 علم الكاميرون DF هينري بيديمو
4 علم بوركينا فاسو DF باكاري كونيه
5 علم صربيا DF ميلان بيشيفاتش
6 علم فرنسا MF جيدا فوفانا
7 علم فرنسا MF كليمينت غرينيير
8 علم فرنسا MF يوان غوركوف
10 علم فرنسا FW الكسندر لاكازيت
11 علم فرنسا MF رشيد غزال
12 علم فرنسا MF جوردان فيري
13 علم البرتغال DF ميغيل لوبيس
14 علم فرنسا DF محمدو دابو
الرقم المركز الاعب
16 علم البرتغال GK انتوني لوبيس
17 علم فرنسا MF ستيد مالبرانك
18 علم فرنسا FW بافيتيمبي غوميس
19 علم فرنسا FW جيمي براياند
20 علم فرنسا MF غايل دانيك

{{Fs player|no=21|nat=FRA|pos=MF|name=ماكسيم غونالونز

23 علم فرنسا DF صامويل أومتيتي
25 علم فرنسا FW ياسين بينزيا
28 علم فرنسا MF أرنولد مفويمبا
29 علم فرنسا MF فارس بهلولي
30 علم فرنسا GK ماثيو جورجلين
31 علم فرنسا MF نبيل فكر

الجهاز التدريبي[عدل]

المدرب: علم فرنسا ريمي غارد
مساعد المدرب علم فرنسا برونو جينيسيو
مدرب الحراس علم فرنسا جويل باتس
طبيب الفريق: علم فرنسا جان جاك أمبرينو
مدرب اللياقة البدنية علم فرنسا روبرت دوفيرن
الطبيب النفسي: علم فرنسا باتريك بيريه/عبد الجليل ريديسي
المستشار الخاص: علم فرنسا بيرنارد لاكومب

النجوم السابقون[عدل]

أفضل لاعبون ليون السابقون في سنة 1950 الجزائري عبد الحميد كرمالي واندري لورند في سنة 60 مارسيل أبور - انغيل رمبيرت - جون دجوركيف - فلوري دي نالو في سنة 70 ماريو كولينا -ريموند -لكومب -شوفو -شيزا شوفو - سيرجي شيزا في سنة 80 لورون فورنير - جون تيغنا - ريمي غارد - جون مارك فورلان - دنيال اكسيرب. في سنة 90 مانيول اموروس - علي بوافي جزائري - روبيرتو كبناس - فرانك غافا - مارسيلو - فريدريك كانوتي - كريستوف ديلموت - ليودفيك جولي. في سنة 2000 ايريك ابيدال - ايدميلسون - فلورونت مالودا - ايريك كاريير - مامادو ديارا - مايكل ايسيان سوني انديرسون - سيلفان ويلتودرد في 2010 جونينيو لوبيز كريم بن زيما لوريس كريس باستوس وان جونينيو يشتهر بالضؤبات الحرة أول لاعب في تصنيف العالم للضربات الحرة

الإنجازات[عدل]

  • الدوري الفرنسي (7)

2002 - 2003 -2004 - 2005 - 2006 - 2007 - 2008

  • كأس فرنسا(5)

1964 - 1967 - 1973 - 2008 - 2012

  • كأس الرابطة(1)

2001

  • كأس الأبطال الفرنسية(كأس السوبر) (8)

1973 - 2002 - 2003 - 2004- 2005 - 2006 - 2007 - 2012

وصلات خارجية[عدل]