إيفان الرابع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ايفان الرابع
Ivan-Groznyi-Parsuna.jpg
قيصر موسكو و عموم روسيا
في المنصب
1547 – 1584
سبقه -
خلفه فيودور الأول
أمير موسكو العظيم
في المنصب
1533 – 1584
سبقه فاسيلي الثالث
خلفه فيودور الأول
المعلومات الشخصية
المواليد 1530
الوفاة 1584
موسكو
الأبناء دميتري

إيفان

فيودور الاول

دميتري من اوغليتش

آنا

الديانة أرثوذكسية شرقية

ايفان الرابع ( الرهيب ) ( ١٥٣٠ م - ١٥٨٤ م ) .
قيصر روسيا ( ١٥٣٣ م - ١٥٨٤ م ) .


ايفان الرابع (25 أغسطس 1530، موسكو - 18 مارس 1584، موسكو [1] المعروف باسم إيفان الرهيب، أمير موسكو العظيم وقيصر عموم روسيا الأول[2]، توج أميرا لموسكو عام 1933 (في سن الثلاث سنوات) وتوج كأول قياصرة روسيا في العام 1547 وهو في السادسة عشرة من عمره، مما يجعله حاكما من عام 1933 وحتى وفاته. وكسابقة في تاريخ سلالته الحاكمة فإنه ونتيجة صغر عمره، قام بعض المستشارين المرموقين بمساعدة القيصر في إدارة البلاد في سني حكمه الأولى.

أعلن إيفان الرابع نفسه قيصراً لأول مرة في تاريخ روسيا واتبع سياسته المتمثلة في مركزية السلطة. شهد عهده فتح تاتارستان وسيبيريا، وتحول روسيا إلى مجتمع متعدد الأعراق. بين عامي 1530-1584 خاض القيصر إيفان الرابع حروباً وسٌع على إثرها أراضي روسيا وجعل منها إمبراطورية مترامية الأطراف.[3]

أصبح ايفان الرابع عاهل مملكة موسكوفيا ، وهو بعد في الثالثة من عمره . وقد تولى مجلس نبلاء زمام الحكم في سني حكمه الاولى ، ولكنه تسلم شخصياً مقاليد الأمور سنة ١٥٤٤ م ، وتوج قيصراً بعد ذلك بثلاث سنوات . وكان لقب القيصر - المقتبس من لفظة قيصر الرومانية - يستعمل للمرة الاولى في روسيا .

وعرف ايفان بلقب الرهيب لانه كان يقمع بقسوة وعنف الثورات التي حدثت ضده ، ولكن من الخطأ اعتباره زعيماً آسيوياً متوحشاً أو همجياً ، ذلك بانه كان بالأحرى أوروبياً مثقفاً ، شجع الفنون ، وعزز التجارة ، وعقد معاهدة تجارية مع الملكة اليزابيث الاولى الإنجليزية ، وشرع في تجميل مدينة موسكو .

وقاد حروباً توسعية ، وأضاف مناطق شاسعة من سيبيريا إلى ممتلكاته .

سياسته الخارجية[عدل]

إتبع إيفان الرابع سياسة توسعية في حكمه، كانت تهدف إلى الربط بين بحر البلطيق وبحر قزوين. ولذلك خاض القيصر حروبا توسعت بنتيجتها اراضي روسيا لتصبح امبراطورية مترامية الأطراف. وقام إيفان الرهيب عام 1552 بمحاصرةقازان وإسقاط القبيلة القازانية، وارتكب فيها مجازر جماعية. وفي 1554 تمكن من الاستيلاء على أستراخان، وأصبح بذلك نهر الفولجا قناة روسية بحتة تسهل الوصول إلى بحر قزوين. ومهدت الطريق للتوسع الروسي إلى ما خلف الأورال. وقد تم استيطان سيبيريا في عام 1555.واحتل الروس أرض الباشكير في سنة 1557 في عهده. وكان هدف إيفان الرهيب العسكري الرئيسي فتح بولندا والسويد واقامة علاقات مع أوروبا أيضا. لكنه فشل في حروبه مع بلدان أوروبا وخاصة ليتوانيا وبولندا.

سياسته الداخلية[عدل]

إيفان الرابع

فرض ايفان سلطته الشخصية الفردية وسلطة عائلته وليس سلطة الدولة، في 1552 استطاع القيصر الروسي إيفان الرهيب (إيفان الرابع) كما أصبحت موسكو عاصمة لروسيا في عهده.

سعى إيفان الرابع في سياسته الداخلية بفاعلية في محاربة التجزئة الإقطاعية، وكان يهدف إلى بناء أمة قوية. وقيل أنه كان يتعامل بقسوة مع معارضيه، فقد كانت الطريقة المفضلة له في التعذيب هي تهشيم الارجل قبل أن يلقي بالضحايا في الثلج أو جعلهم يزحفون ويطلبوا الرحمة. وفي عهد ايفان كانت العائلات النبيلة وحتى خدمهم من الاهداف الرئيسية للقمع والتنكيل، وكانت تجرى عمليات اغتصاب وقتل جماعي للنساء الارستقراطيات، وفي بعض الأحيان كانت تباد مجتمعات بأكملها أو يتم التخلص منها بأي شكل من الاشكال.

حدث في عام 1553 أول خلاف له مع مساعديه، ارتكب على إثرها مجزرة بحق أكثر المقربين اليه. حدث ذلك قبل أن يصبح أكثر وحشية وقسوة. أصبح إيفان الرهيب مسكونا بعدها بالشك والارتياب من إمكانية تعرضه إلى العقاب الصارم جراء ارتكابه لتلك المجازر. وهذا ما دفعه لقتل إبنه عام 1582. ساهمت هذه الحادثة في تحويل القيصر وحتى نهاية حياته إلى طاغية مستبد، ومسؤول عن ارتكاب عدد كبير من المجازر الوحشية، لذلك سمي بالرهيب.

أواخر ايامه[عدل]

في أوخر ايام حياته ورغم أنه اعلن الحرب على السلطة الكهنوتية، إلا أنه انسحب أخيراً إلى حياة الرهابنة.

قضى إيفان الرهيب نحبه عام 1584 بعد إصابته بمرض غريب جعل جسمه يتورم، وتنبعث منه رائحة نتنة. بدأت بعده فترة عصيبة خيمت على روسيا لثلاثة عقود تقريبا.

مصادر[عدل]

Flag of Russia.svg هذه بذرة مقالة عن روسيا تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.