تتارستان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تتارستان
جمهورية تتارستان
Республика Татарстан  (روسية)
Татарстан Республикасы  (تتارية)
علم شعار
الشعار
موقع
العاصمة قازان
اللغة الرسمية التترية
الروسية
حكومة
رئيس الجمهورية رستم مينيخانوف
رئيس الحكومة إلدار خاليكوف[1]
المنطقة الفدرالية منطقة الفولجا الفيدرالية
التأسيس
- 27 مايو,1920  
المساحة
المجموع 67,847 كم2 (44)
26,196 ميل مربع 
السكان
- توقع 2013 3,822,038[2] (8)
- الكثافة السكانية 56.33/كم2  
144.2/ميل مربع
العملة روبل روسي
المنطقة الزمنية UTC+4 
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت , .ru , .su .рф
رمز الهاتف الدولي 7+

تعديل

جمهورية تتارستان (بالروسية: Республика Татарстан تـُقرأ: ريسبوبليكا تاتارستان) هي إحدى الكيانات الفدرالية في روسيا. تقع على السفوح الغربية لجبال الأورال الفاصلة بين آسيا وأوروبا بمساحة تبلغ نحو 70 ألف كم² وسكانها يقتربون من أربعة ملايين نسمة. كلمة تتارستان تنقسم إلى قسمين : تتار -المجموعة الاثنية- و "ستان" التي تعني بالفارسية أرض . يعود بداية العمران في تتارستان إلى القرن الثامن ق.م. التي نشأت بعد دولة البلغار ثم سيطر المغول على البلاد في القرن الثالث عشر. يرجع الوجود الإسلامي في تتارستان إلى عام 922 إثرَ زيارة العالِم والرحّالة، أحمد بن فضلان، في رحلته الشهيرة “رحلة ابن فضلان” الدينية السياسية إلى روسيا التي شملت قرابة خمسة آلاف شخص أرسلهم الخليفة العباسي المقتدر بالله.

الجغرافيا[عدل]

تتارستان أرض لا تجاور أي دولة أجنبية وتقع في قلب روسيا الإتحادية في السهل الأوروبي الشرقي. وتتكون من 57 وحدة إدارية. وتحتل تتارستان موقعاً مهماً على نهر فولغا شريان الحياة الرئيسي لوسط روسيا.

تتارستان واحدة من أهم مناطق إنتاج وتصنيع النفط في روسيا. ومن تتارستان يبدأ خط أنابيب البترول إلى شرق أوروبا المعروف باسم خط "الصداقة". وبالأراضي التترية موارد معدنية وزراعية متعددة، وهو ما ينعكس على درجة معيشة السكان التي تبدو أفضل من نظيرتها في كثير من الأقاليم الروسية. وبثروتها المائية والغابية وتربتها الخصبة. تُعَدّ مركزًا صناعيًّا مهمًّا لروسيا. وكان الإقليم الذي تقع فيه تتارستان هو الحصن الذي انتقلت إليه الصناعات السوفيتية إبان الهجوم النازي على الاتحاد السوفيتي ومحاصرته ليننغراد واقترابه من احتلال موسكو.[3]

التلال[عدل]

المناخ[عدل]

  • متوسط درجة الحرارة في يناير : 16- درجة مئوية
  • متوسط درجات الحرارة يوليو : 19+ درجة مئوية
  • متوسط هطول الأمطار : ما يصل إلى 500 ملم (20 بوصة)

الأنهار[عدل]

الأنهار الرئيسة هى كما يلى:

البحيرات[عدل]

الخزانات المائية الرئيسية للجمهورية يُطلق عليها:

  • كويبيشيفسكوي.
    بحيرة كويبيشيفسكوي
  • نيجنيكامسكوي.

المصادر الطبيعية[عدل]

يوجد من بين المصادر الطبيعية لتتارستان البترول، الغاز الطبيعي و الجبس. إن المنطقة غنية في الخدمات البترولية، في الوقع، كانت واحدة من المراكز الأكثر أهمية المتوسعة في البترول في فترة الإتحاد السوفيتى. يُقدر أن تتارستان تمتلك الف مليون من الأطنان المترية من البترول.

المدن[عدل]

التاريخ السياسي[عدل]

منذ القرن السابع الميلادي عرف التتر كأحفاد لبلغار الفولجا الذين اعتنقوا الإسلام عبر وسائط التأثير الدينية التي جسدتها التجارة والرحلات من آسيا الوسطى إلى الإقليم والعكس. وقد تم التمهيد لاعتناق البلغار للإسلام بفضل السفارة لاحمد ابن فضلان التي أرسلها الخليفة المقتدر، التي خرجت من بغداد عام 921م. وحلت الحروف العربية محل التركية المستخدمة لدى البلغار. والطريف أن الأبجدية العربية ظلت هي الأبجدية المستخدمة منذ القرن العاشر حتى بعد قيام الاتحاد السوفييتي، ولم تُلْغَ إلا في عام 1928 حينما استبدلت بها الأبجدية اللاتينية، ثم استخدمت اللغة التترية الأبجدية السلافية (الروسية) في عام 1938 حتى الآن.

وفي القرنين التاسع والعاشر كان لبلغار الفولجا أول دولة إقطاعية في شمال شرق أوروبا. وخضع التتر للغزو المغولي في 1237. وحينما تفككت الإمبراطورية المغولية في منتصف القرن 15 إلى أربع قبائل كانت القبيلة القازانية (نسبة إلى مدينة قازان عاصمة تترستان) أكثرها أهمية.

ومع حلول القرن السادس عشر وبالتحديد في 1552 استطاع القيصر الروسي إيفان الرابع (إيفان الرهيب) حصار قازان وإسقاط القبيلة القازانية. وفي 1920 ضمت تترستان كجمهورية ضمن حدود جمهورية روسيا السوفيتية.

وفي نهاية فترة حكم الرئيس السوفيتي غورباتشوف أعلنت تترستان عن استقلالها في 30 آب 1990. وبعد أن تفكك الاتحاد السوفيتي واستقلت روسيا تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين كازان وموسكو في آذار 1992، تمت فيها صيغة جديدة من الاستقلال، ولكن ضمن الفيدرالية الروسية. وفي شباط 1994 ارتقت مذكرة التفاهم إلى مستوى معاهدة وقع عليها الجانبان، ونصت على "التفويض المتبادل للسلطة بين موسكو وقازان. وعدت هذه العلاقة مثالاً يحتذى بين موسكو وباقي الأقاليم الإدارية فيما صار يعرف باسم "المسار التترستاني" [4].

السكان[عدل]

رجل من التتار

على الرغم من أن إجمالي التتر في الجمهورية التي تحمل اسمهم لا يزيدون على اربعة ملايين، فإن أعدادهم في روسيا تقترب من سبعة ملايين، أي ما نسبته نحو 5% من إجمالي سكان روسيا. ويشكّل التتر في جمهوريتهم 50% فقط، بينما تبلغ نسبة الروس 40%، والنسبة الباقية لقوميات أخرى كالتشوفاش والأدمورت والماريين وغيرهم. ويعيش غالبية التتر في المناطق الريفية، بينما يتمركز الروس في المدن.وتؤثر هذه التركيبة السكانية بالطبع على التوجهات المستقبلية للجمهورية، خاصة ما يخص منها النزعات الاستقلالية التى يثيرها القوميون التتر. وفي ذلك يلعب الروس دورًا مهمًّا لتفعيل سلطة موسكو المنظورة وغير المنظورة على الإقليم.[1]

المواليد الوفيات معدل المواليد معدل الوفيات
1990 56,277 36,219 15.4 9.9
1991 50,160 37,266 13.6 10.1
1992 44,990 39,148 12.1 10.6
1993 41,144 44,291 11.0 11.9
1994 41,811 48,613 11.2 13.0
1995 39,070 48,592 10.4 12.9
1996 38,080 45,731 10.1 12.1
1997 37,268 46,270 9.9 12.3
1998 37,182 45,153 9.8 11.9
1999 35,073 46,679 9.3 12.3
2000 35,446 49,723 9.4 13.1
2001 35,877 50,119 9.5 13.2
2002 38,178 51,685 10.1 13.7
2003 38,461 52,263 10.2 13.8
2004 38,661 51,322 10.3 13.6
2005 36,967 51,841 9.8 13.8
2006 37,303 49,218 9.9 13.1
2007 40,892 48,962 10.9 13.0
2008 44,290 48,952 11.8 13.0
2009 46,605 47,892 12.4 12.7
2010 48,935 49,907 12.9 13.4

الجماعات العرقية[عدل]

تعداد 1926 تعداد 1939 تعداد 1959 تعداد 1970 تعداد 1979 تعداد 1989 تعداد 2002
الروس 1,118,834 (43.1%) 1,250,667 (42.9%) 1,252,413 (43.9%) 1,382,738 (42.4%) 1,516,023 (44.0%) 1,575,361 (43.3%) 1,492,602 (39,5 %)
التتار 1,263,383 (48.7%) 1,421,514 (48.8%) 1,345,195 (47.2%) 1,536,430 (49.1%) 1,641,603 (47.6%) 1,765,404 (48.5%) 2,000,116 (52.9%)
تشوفاش 127,330 (4.9%) 138,935 (4.8%) 143,552 (5.0%) 153,496 (4.9%) 147,088 (4.3%) 134,221 (3.7%) 126,532 (3.3%)
آخرون 84,485 (3.3%) 104,161 (3.6%) 109,257 (3.8%) 112,574 (3.6%) 140,698 (4.1%) 166,756 (4.6%) 160,015 (4.2%)

اللغة[عدل]

ينص دستور الجمهورية على وجود لغتين رسميتين و هما اللغة التاتارية و اللغة الروسية وتعتمد الأبجدية السيريلية في الكتابة.

يتكلم التتار البالغ عددهم زهاء السبعة ملايين نسمة، منهم حوالي خمسة ملايين في روسيا الاتحادية، اللغة التترية، فرع من عائلة اللغات التركية وهي لغة رسمية في تتارستان كالروسية ومستخدمة في عدة أقطار أخرى مثل باشكورتوستان وموردوفيا وأوزبكستان وكازاخستان وأذربيجان وقرغيزستان وطاجيكستان وتوركمنستان. يرجع أقدم نصّ تتاري موجود اليوم إلى القرن الثالث عشر. استخدم التتار أوّلاً الحروف العربية حتى عام 1927 حيث استبدلت بالأحرف اللاتينية ومنذ العام 1939 استعمل الحرف الكيريلي، ولكن أعيد الحرف اللاتيني مؤخرا.

هنالك ثلاث لهجات تترية أساسية، لهجة غربية (مِشار) ولهجة وسطى في قازان ولهجة شرقية في سيبيريا.

التعليم و الثقافة[عدل]

هذا وقد بلغ تطور العلم والتعليم في تترستان مستوى عاليا. وكانت عاصمتها قازان ثالث مدينة في روسيا بعد موسكو وسانت بطرسبرغ حيث أقيمت جامعة، وذلك في سنة 1804. وفي القرن التاسع عشر كان يرأسها عالم الرياضيات الروسي المعروف نيقولاي لاباتشيفسكي. كما عمل فيها عالما الكمياء المشهوران نيقولاي زينين والكسندر بوتليروف ومؤسس علم النفس الروسي فلاديمير بيختيريف. وتعلم في كليتها الشرقية الكاتب الروسي العظيم ليو تولستوي الذي درس فيها اللغات الروسية والفرنسية والألمانية والإنجليزية والتترية والعربية.

وهناك في مدينة قازان اليوم 30 مؤسسة تعليمية عليا بما فيها معهد الموسيقى العالي الذي تعلم فيه كثير من الموسيقيين المعروفين وبضمنهم المؤلفة الموسيقية صوفيا غوبايدولينا وعازف البيانو ميخائيل بليتنيوف. وتجري في قازان بنجاح كبير مهرجانات ومسابقات موسيقية دولية، وأكثرها شهرة مهرجان الأوبيرا الذي يحمل اسم المغني الروسي العظيم فيودور شاليابين الذي ولد في هذه المدينة. وفي عام 1992 زار عاصمة تترستان راقص الباليه المشهور عالميا رودولف نورييف لحضور مهرجان الباليه الكلاسيكي الدولي. وأطلق اسمه على المهرجان.

ويحتفل في تترستان بأعياد شعبية كثيرة ومنها مثلا عيد "سابانتوي" الذي يحتفل به المزارعون في الربيع بعد انتهاء أعمال البذر. وتقام أثناءه مسابقات ومباريات مثل المباراة في مصارعة "كوريش" الشعبية والفروسية. ويمنح الفائزون هدايا مختلفة. أما الأقوى منهم فيحصل على الخروف.

فيما مضى كان عيد "سابانتوي" يحتفل به الفلاحون فقط. لكنه أصبح الآن عيدا للجميع. وأعلن سنة 1990 عيدا رسميا في تترستان. ويشارك التتر الأفراح أبناء سائر القوميات الذين يعيشون جنبا إلى جنب معهم.[2]

الاقتصاد[عدل]

تتارستان هي واحدة من أكثر المناطق نموا من الناحية الإقتصادية في روسيا. الجمهورية تشهد تطورا صناعيا كبيرا، و تحتل المرتبة الثانية فقط إلى سمارا أوبلاست من حيث الإنتاج الصناعي وكان الناتج المحلي الإجمالي لتتارستان 391,116 مليار روبل في عام 2004، مع الناتج المحلي الإجمالي في عام 2009 بنحو 884,232 مليار روبل [5].

المصدر الرئيسي للثروة في المنطقة هو النفط الذى بدأ استخراجه في القرن السابع عشر، وكانت حقوله هي الأكبر في البلاد كلها حتى أواسط القرن العشرين. تتارستان تنتج 32 مليون طن من النفط الخام سنويا وتحتل شركة "تات نفط" التترية اليوم المرتبة السادسة في روسيا من حيث حجم استخراج البترول، و يقدر احتياطي النفط أكثر من 1 مليار طن[6]. يشكل الإنتاج الصناعي 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي الإقليمي للجمهورية. الصناعات التحويلية الأكثر تطورا هي صناعة البتروكيماويات و بناء الآلات. كاماز صانع الشاحنة أكبر المشاريع في المنطقة، و توظف حوالي 1/ 5 من قوة العمل تتارستان.

"كازانيوسينتيز"، ومقرها في قازان، هي واحدة من أكبر الشركات الكيميائية في روسيا. صناعة الطيران تتارستان ل تنتج طراز توبوليف 214 طائرة ركاب وطائرات الهليكوبتر . النبات مروحية قازان واحدة من أكبر الشركات المصنعة لل طائرات الهليكوبتر في العالم . الهندسة ، والمنسوجات ، والملابس، و تجهيز الأخشاب ، و الصناعات الغذائية هي أيضا ذات أهمية رئيسية في تتارستان .

تتارستان يتكون من ثلاث مناطق صناعية حاليا. الجزء الشمالي الغربي هو المنطقة الصناعية القديمة حيث الصناعات الهندسية والكيميائية و ضوء الهيمنة. في المنطقة الصناعية الجديدة شمال شرق مع جوهرها في نابريجنيي تشلني - نيجنكامسك التكتل، والصناعات الرئيسية هي بناء السيارات، والصناعات الكيماوية، والطاقة.

منطقة جنوب شرق لديها إنتاج النفط مع هندسة قيد التطوير. شمال ووسط وجنوب، و جنوب غرب أجزاء من جمهورية هي المناطق الريفية الجمهورية لديه الموارد المائية الضخمة . التدفق السنوي لل أنهار جمهورية يتجاوز 240 مليار متر مكعب. م. التربة هي متنوعة جدا، وأفضل التربة الخصبة تغطي الفترة من 1 /3 من الأراضي. ونظرا لإرتفاع تطوير الزراعة في تتارستان (أنه يساهم 5.1 ٪ من إجمالي الإيرادات من الجمهورية)، والغابات تحتل 16٪ فقط من أراضيها. يتم تمثيل القطاع الزراعي من الاقتصاد في معظمها من قبل شركات كبيرة مثل " فوستوك الزراعية " وغيرها.

من بين أهم القطاعات النشطة تكرير النفط وصناعة السيارات مثل مصانع شركة لادا لتجميع سيارات فيات الإيطالية ومصانع شركة كاماز لصناعة الشاحنات.

مصادر[عدل]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]