الإسلام في توجو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


جمهورية صغيرة بغربي أفريقيا ، تحدها من الشمال فولتا العليا ، ومن الجنوب خليج غنيا ومن الشرق جمهورية بنين ومن الغرب غانا ، وعاصمتها ( لومي )

كيف وصل الإسلام إلى توجو ؟

وصلها الإسلام عن طريق البلاد الواقعة في شمالها وحيث الدول الإسلامية في حوض النيجر والسودان الغربي ،هذه المنطقة كانت تموج بالدعاة من الشعوب الحامية والزنجية التي اعتنقت الإسلام ، ثم أخدت على عاتقها نشر الدعوة .

وفي شمال توجو اعتنق الإسلام الزعيم الحاكم للجماعات الوثنية ( أورودجوبو ) وسمي بعد إسلامه (تخاري معلوم ) ومنح المسلمين حق الاقامة وملكية الأرض في مملكته وأصبح الإسلام الدين الرسمي ، واستقدم العديد من مسلمي الهوسة والفولاني لدعم سلطانه ، وبعد الحرب العالمية الثانية هاجرت جماعات زنجية وثنية من توجو إلى ساحل العاج واعتنقوا لإسلام هناك وبعودتهم إلى توجو زاد عدد المسلمين واستمرت الدعوة وكثر عدد المسلمين بين القبائل الوثنية .

المساجد[عدل]

مسجد

يشرف الاتحاد الإسلامي بتوجوعلى المساجد التي تنتشر في معظم مدن وقرى توجو . وهناك حاجه إلى مسجد جامع في المدن الكبري بتوجو.

التعليم الإسلامي[عدل]

يشرف الاتحاد الإسلامي بتوجو على التعليم الإسلامي وتنظيم المدارس ووضع المناهج ويشارك في التعليم الإسلامي بتوجو مدرسين من المملكة العربية السعودية ، والأزهر ، والدول العربية ومن المواطنين الذين درسوا بالجامعات العربية . وقد قامت المملكة العربية السعودية ببناء عدداً من المدارس في توجو .ولاتقوم الحكومة بدفع أية مخصصات وتقوم على الجهود الذاتية والتبرعات من المملكة العربية السعودية ومصر ، وتوجد قلة في الكتب المدرسة . ويضم الاتحاد الإسلامي بتوجو جميع الجمعيات والمؤسسات الإسلامية ، وهو تنظيم حكومي له فروع في أنخاء البلاد .

المتطلبات :

1- الحاجة إلى الكتب الإسلامية ، والكتب الإسلامية باللغة الفرنسية .

2-حل الخلاف بين الشباب المسلم الجامعي والاتحاد الإسلامي .

3-الاهتمام بتوجيه بعثات من الشباب المسلم بتوجو إلى الجامعات الإسلامية .

4-بناء المدارس الإسلامية في المناطق ذات الكثافة الإسلامية العالية في الشمال .

المصدر : الأقليات المسلمة في أفريقيا – سيد عبد المجيد بكر .