توماس ترانسترومر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
توماس ترانسترومر
صورة معبرة عن الموضوع توماس ترانسترومر
توماس ترانسترومر في سنة 2008 في المؤتمر الدولي للكتّاب والمترجمين الأدبيين في ستوكهولم.

ولد 15 أبريل 1931 (العمر 83 سنة)
ستوكهولم، السويد
المهنة شاعر
الإثنية سويدي
المواطنة علم السويد السويد
الجوائز المهمة الإكليل الذهبي (2003)
جائزة نوبل في الأدب (2011)
P literature.svg بوابة الأدب

توماس يوستا ترانسترومر (بالسويدية: Tomas Gösta Tranströmer، واللفظ [ˈtu:mɑs 'jœstɑ trɑ:n'strœmər]) من أكبر شعراء السويد في القرن العشرين، ويعتبر واحداً ممن يشكلون وجه الثقافة السويدية في العالم، في صف واحد مع إمانول سفيدنبوري وأوغست ستريندبرغ وإنغمار برغمان. وقد حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 2011 «لأنه من خلال صوره المركَّزة الشافة يتيح لنا نظرة جديدة إلى الواقع».[1]

سيرته[عدل]

ولد في ستوكهولم في 15 أبريل 1931 وأتم فيها الثانوية، وتخرج من جامعة ستوكهولم باختصاص علم النفس في سنة 1956، وعمل باختصاصه في سجن للأحداث ثم مع أشخاص حصلت لديهم إصابات وخيمة في مكان العمل ومع مدمنين على المخدرات، وقبل أن يصاب بسكتة كان اختصاصياً معروفاً في علم النفس.

ترانسترومر عازف بيانو ماهر. بعد أن أصيب بسكتة في بداية تسعينات القرن العشرين ترافقت بفالج في الجهة اليمنى من الجسم وحبسة كلامية، تعلم الكتابة بيده اليسرى وصار يعزف الموسيقا لليد اليسرى، وقد ألف بعض هذه الموسيقا مؤلفون معاصرون له خصيصاً.

قضى أغلب عمره في مدينة فيستيروس، وفي الوقت الحاضر يعيش في ستوكهولم مع زوجته مونيكا.

أعماله[عدل]

بدأ كتابة الشعر وهو في الثالثة عشرة، ونشر أول مجموعة شعرية بعنوان «17 قصيدة» في سنة 1954، وله حالياً 12 كتاباً شعرياً ونثرياً، ونثره يشبه الشعر. قبل أن ينشر شعره اشتهر كمترجم لشعر السرياليين الفرنسيين مثل أندريه بريتون.

حصل ترانسترومر على جميع الجوائز الأساسية التي تمنح في الدول الإسكندنافية، وعلى جوائز أوروبية مثل جائزة بترارك في سنة 1981 والإكليل الذهبي[2] في سنة 2003، وعلى جائزة نوبل في الأدب في عام 2011.

ترجمت أعماله إلى اللغة العربية مرتين: في سنة 2003 ترجم الشاعر العراقي المقيم في السويد علي ناصر كنانة مختارات من شعره بعنوان «ليلاً على سفر» (نشرتها «المؤسسة العربية للدراسات والنشر»)[3] ثم في سنة 2005 ترجم قاسم حمادي أعماله الكاملة (في حينها)، وراجعها أدونيس، وصدرت عن «دار بدايات».[4]

جائزة نوبل في الآداب للعام 2011[عدل]

منح ترانسترومر جائزة نوبل في الآداب للعام 2011، هو الفائز رقم 108 بالجائزة،[5] وأول سويدي يفوز بها منذ 1974. وقال أمين أكاديمية نوبل "أن أعمال توماس تعيد قراءة الذاكرة والتاريخ والموت بشكل أعمق". وقال أن اسمه كان مطروحاً في كل سنة منذ 1993.[6]

مراجع[عدل]

  1. ^ "The Nobel Prize in Literature 2011: Tomas Tranströmer". Nobel Media AB. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-06. 
  2. ^ Struga Poetry Evenings. Awards (بالإنكليزية). (2011). وصل لهذا المسار في 2 سبتمبر 2011.
  3. ^ عبده وازن (الجمعة، 7 أكتوبر 2011). "نوبل الآداب للشاعر السويدي توماس ترانسترومر". صحيفة الحياة السعودية (دار الحياة). اطلع عليه بتاريخ 2011-12-13. 
  4. ^ حسين بن حمزة (الجمعة ٧ تشرين الأول ٢٠١١.). "توماس ترانسترومر... الزاهد بالكلمات". الأخبار، العدد ١٥٣١. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-07. 
  5. ^ الشاعر السويدي ترانسترومر يفوز بجائزة نوبل للآداب، الجريدة، ولوج في 7 أكتوبر، 2011.
  6. ^ الشاعر السويدي "ترانسترومر" يقتنص نوبل الأدب 2011، محيط، ولوج في 7 أكتوبر، 2011.