قضيب (عضو ذكري)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حجم العضو الذكري)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تشريح القضيب الذكري.

التركيب[عدل]

يحتوي القضيب على ثلاثة قنوات تمتلئ بالدم عند الإثارة الجنسية فتصبح قوية وممتدة للأمام فتعطي القضيب شكل الجسم الممتد القوي المنتصب للأمام وبين هذه الثلاث القنوات يوجد الإحليل مجرى البول والمني والذي ينتهي بفتحه خارجية في مقدمة القضيب. ويتكون القضيب من جزئيين جزء الرأس (الحشفة) وهو الجزء الصغير الأمامي والذي يحتوي معظم الأعصاب المسؤولة على التحفيز والاستمتاع الجنسي ويشبه في تركيبه البظر عند المرأة، والجزء الثاني هو جسم القضيب وهو الجزء الممتد من رأس القضيب وحتى بداية اتصال القضيب بالجسم. ويغلف القضيب طبقة رقيقة من الجلد يتم إزالة جزء منها عند منطقة رأس القضيب أثناء عملية الختان، وتسمى القلفة ويترك رأس القضيب (الحشفة) دون جلد يغطيه[1].

تشريح القضيب الذكري[عدل]

يتركب القضيب من الجسم الاسفنجي spongy body وهو جسم قابل للإنتصاب وهذ الجسم يحيط بـ الاحليل Urethra وهو القناة الداخلية التي تعمل كمجرى للبول ثم تصبح مشتركة للبول والسائل المنوي . يحيط بالإحليل الجسم الاسفنجي الذي يشكل من الخلف انتفاخ يدعى البصلة ومن الامام انتفاخ آخر هو الغدة . يبلغ معدل طوله ما بين 12 – 14 سم . يحيط بالجسم الاسفجني الاجسام الكهفية وهي عبارة عن اسطوانتين cylinders تمتدان من فروع العظم العاني حتى الغدة . ترتبط العناصر الاخرى للجهاز التناسلي الذكري بالقضيب وتشمل الإحليل و القلفة Foreskin و حشفة القضيب glans of penis . جلدة القلفة تغطي رأس القضيب وتحميه حشفة القضيب انتفاخ مخروطي الشكل يقع عند قمة القضيب . وعند الرجال غير المختونين ، تكون الحشفة محاطة بالقلفة المعلّقة بعنق القضيب . عند بلوغ عمر الثلاث سنوات تقريبآ ، تصبح القلفة عادة قابلة للإرتداد إلى الخلف بحيث يمكن الكشف عن الحشفة ، وهي حتى ذلك الوقت تكون متصلة بالحشفة . ويكون باطن القلفة مغطى بغدد زهمية تفرز مادة اللخن smegma وهي مادة ينبغي إزالتها بإستمرار عن طريق تنظيف القضيب بعناية وإنتظام يحتوي القضيب على نهايات عصبية حساسة للمس والضغط والحرارة حشفة القضيب تكون حساسة أكثر من جسم القضيب . ومن المناطق الاخرى الاكثر حساسية هناك الحافة التاجية coronal ridge التي تفصل الرأس عن الجسم ، وأيضآ عند المنطقة المثلثية الصغرى على الجانب السفلي من القضيب أثناء الاثارة الجنسية تمتليء الاوعية الدموية في النسيج الاسفنجي بالدم فتنتفخ ، فينتقل القضيب من مرحلة الترهل إلى التصلب وهذا ما يسمى بـ الانتصاب erection ادخال القضيب المنتصب في مهبل المرأة يدعى جماع coitus أو اتصال جنسي intercourse ، وعندما يصل الرجل إلى ذروة حماسه الجنسي the pinnacle of sexual excitement يتم خروج المني semen وهذه العملية تسمى بـ القذف ejaculation المني يحتوي على ملايين الحيوانات المنوية semen . واحد فقط من هذه الحيوانات المنوية سيكون قادرآ على إختراق وتخصيب بويضة المرأة egg ، ونتيجة لذلك يحصل الحمل pregnancy إن شكل القضيب من حيث اللون والحجم لا علاقة له ببنية ذلك الشخص الجسدية الكثير يعتقد أن القضيب الطويل و الكبير الحجم هو الأفضل والمرضي لرغبة المرأة الجنسية ، لكن في الحقيقة أن التأثير الفسيولوجي لقطر القضيب ضئيل بالنسبة للمرأة ، لأن المهبل يتعدل بشكل تدريجي ليتلائم مع محيط القضيب . كما أن طول القضيب غير مهم ، لأن الثلث الأول من المهبل مليء بالنهايات العصبية التي تتجاوب للتحفيز الطبيعي . إذآ الأمر نفسي وسلبي في نفس الوقت . المهم هو أداؤه للوظيفة وقدرته على الاستمرار في الانتصاب أثناء الإتصال الجنسي.

الأجزاء[عدل]

الهيكل[عدل]

الوظائف الفسيولوجية[عدل]

الانتصاب[عدل]

الطول الطبيعي للقضيب للشخص البالغ عند الانتصاب يكون من 9 سم إلى 18 سم. انتصاب القضيب هو الزيادة في حجم القضيب عند الذكور.يحدث الانتصاب نتيجة تفاعل معقد تسيطر عليه عوامل نفسية وعصبية والأوعية الدموية والغدد الصماء، وعادة ما يكون وليس حصرا مرتبط بالشهوة الجنسية.

استمرار انتصاب القضيب هو مطلوب للقذف ويعتبر جانبا مهما من جوانب الجماع لغرض التكاثر لادامة استمرار النوع.[2] .[3]

القذف[عدل]

القذف هو طرد السائل المنوي من القضيب المنتصب، وعادة يترافق نشوة جنسية. وعادة نتيجة الإثارة الجنسية. القذف قد يحدث تلقائيا أثناء النوم (ليلي للانبعاثات)وهو مايسمى بالاحتلام.

القذف المبكر وعلاجه[عدل]

القذف المبكر أو سرعة القذف هو مشكلة جنسية شائعة لدي الرجال إذ يصيب30% إلى 40% من الرجال، وهو يعني انعدام الرقابة الطوعية على عملية القذف. معظم الرجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر في الأساس طبيعيين جدا، والمشكلة لديهم هي عدم التحكم في وقت القذف.

هناك عدة طرق لعلاج سرعة القذف:

  • استخدام الادوية المناسبة للسيطرة على سرعة القذف.
  • استعمال الواقي الذكري لانه يخفض من الإحساس
  • تغير وضعية الممارسة للحصول على أفضل نتيجة
  • التقليل من فترة المداعبة أو الإثارة قبل الايلاج
  • العلاج النفسي بالمشاركة مع الزوجة
  • التدريب علي التحكم:

الختان[عدل]

يمارس ختان الذكور لدى المسلمين واليهود وبعض المسيحيين وفيه فائدة للرجل من حيث النظافة وزيادة الحساسية عند الجماع وزيادة إثارة الزوجة بحيث يكون السطح المعرض للملامسة أكبر والختان للرجل نظافة ويمنع تكاثر الجراثيم تحت الحشفة[بحاجة لمصدر]، كما أنه كان ممارسا عند المصريين القدماء.وتمارس بعض الثقافات عملية الختان للاناث فيما بعض الدول العربية ومنها مصر ومعظم دول العالم تجرم ختان الإناث لما قد يسببه من أضرار للمرأة.[4]

الحجم[عدل]

وفي حين تتباين نتائج الدراسات، فإن هناك إجماع للآراء حول أن متوسط طول القضيب عند الانتصاب نحو 12.9-15 سم (5.1-5.9 بوصة) في الطول مع العلم بأن 95 ٪ من الذكور البالغين طول قضيبهم المنتصب (10.7 سم - 19.1 سم) (أو، بشكل مكافئ، 4.23، 7.53بوصة). [9] [10] [11] النمطي أو دائرة مقاس 12.3 سم تقريبا (4.85 بوصة) عند الانتصاب تماما. ويبلغ متوسط حجم القضيب هو أكبر قليلا من متوسط حجم (أو، بعبارة أخرى، فإن طول القضيب عند معظم البشر دون المتوسط في الحجم).

الجماع[عدل]

قضيب الإنسان[عدل]

أنظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ Ponchietti R, Mondaini N, Bonafè M, Di Loro F, Biscioni S, Masieri L (February 2001). "Penile length and circumference: a study on 3,300 young Italian males". European Urology 39 (2): 183–6. doi:10.1159/000052434. PMID 11223678. 
  2. ^ Sie JA, Blok BF, de Weerd H, Holstege G (2001). "Ultrastructural evidence for direct projections from the pontine micturition center to glycine-immunoreactive neurons in the sacral dorsal gray commissure in the cat". J. Comp. Neurol. 429 (4): 631–7. doi:10.1002/1096-9861(20010122)429:4<631::AID-CNE9>3.0.CO;2-M. PMID 11135240. 
  3. ^ Schirren، C.؛ Rehacek, M.; Cooman, S. de; Widmann, H.-U. (24 April 2009). "Die retrograde Ejakulation". Andrologia 5 (1): 7–14. doi:10.1111/j.1439-0272.1973.tb00878.x. 
  4. ^ Kassamali, Noor (2003) «Genital Cutting.» Encyclopedia of Women & Islamic Cultures, Compiled by Afsaneh Najmabadi Published by BRILL, 2003 ISBN 90-04-12819-0, 9789004128194 134 pages