رورونوا زورو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رورونوا زورو "ロロノア・ゾロ"
شخصية ون بيس
الظهور الأول المانغا: الفصل الثالث
الأنمي: الحلقة الثانية
المؤدي الصوتي الياباني: كازويا ناكاي
زورو الصغير: ميغومي أوراوا
العربي: مروان فرحات
زورو الصغير: سمر كوكش
تعريف
العمر قبل: 19 سنة
بعد: 21 سنة
الطول قبل: 178 سم
بعد: 181 سم
المكافئه السابقة: 60,000,000
الحالية: 120,000,000
الانتماءات قراصنة قبعة القش
الاسلحة ثلاثة سيوف
الهاكي الملكي

رورونوا زورو،(باليابانية: ロロノア・ゾロ)، شخصية خيالية من تأليف إييتشيرو أودا

صفاته المميزة : حس المغامرة ، القوة ، الذكاء ، الشجاعة ، اللامبالاة ، النوم

السيرة الذاتية[عدل]

الاسم: رورونوا زورو (مشتق من اسم القرصان الفرنسي الشهير فرنسواس لولونياس)

العمر: 19 عامًا (قبل تفرق الطاقم)

الاسلحة : مستخدم للهاكي و يستخدم 3 سيوف

21 عامًا (بعد تجمع الطاقم)

تاريخ الميلاد: 11/11

الطول: 178 سم

الطعام المفضل: الأرز الأبيض وسمك ملك البحر والخمر

المكافأة الموضوعة على رأسه: 120,000,000 بيلي سي الوظيفة في الطاقم: السياف، العديد من متابعي ون بيس يرونه كمساعد لوفي الأيمن.

أول ظهور له: المانجا – الفصل 3

أنمي – الحلقة 2

ألقابه: صائد القراصنة (الحكومة العالمية)

ماريمو (سانجي)

السيد بوشيدو (فيفي)

السيد السياف (نيكو روبن)

مؤدي الصوت: كازويا ناكاي

و ميجومي أوراوا كزورو الصغير[1]

نبذة[عدل]

رورونوا زورو شخصية في الأنمي المشهور ون بيس وهو فرد من طاقم قراصنة قبعة القش .

أثناء مشاهدة الأنمي وقراءة المانجا يستغرب المتابع من قوة زورو الشديدة للتحمل اللتي تضاهي أو تفوق قدرة كابتن السفينة مونكي دي لوفي. زورو ظهر أكثر من مرة وهو يتلقى ضربات يظن من يراها تلقن إليه بأنه سيموت لا محالة أو أنه سيصاب بشلل أو إعاقة دائمة لكنه دائمًا يشفى كأن شيءًا لم يكن. حتى أن قوته الجسمية مثيرة للعجب فمعظم أقوى أقوياء عالم ون بيس اكتسبوا قوتهم من فاكهة الشيطان إلى أن زورو يعود فضل قوته لتدريباته الشاقة المتواصلة. تبدو على وجه زورو ملامح الغضب والاستياء والجدية لكنه عادة طيب وظهر أكثر من مرة حرصه الشديد على أصدقائه حتى أكثر من حرصه على نفسه. كما أن زورو يعد ساعد الكابتن الأيمن وهو عادة ً من يرشد الكابتن إلى الصحيح من الفعل. زورو رجل يحكم بعقله وعادة ً يميز الصواب من الخطإ ويفعل الصواب مهما كانت تكلفته.

ماضي رورونوا زورو[عدل]

لم يظهر أبدًا أي أثر على أن زورو كان لديه والدان أو أهل طيلة فترة متابعة ون بيس، لذا فأغلب الظن أنه يتيم وحيد لم يعرفه أحد قبل دخوله ذاك الدوجو في صباه عندما كان يبلغ من العمر 9 سنوات.

في ذاك اليوم طرأت على زورو نقطة تحول في حياته حيث ذهب كعادته, كما يبدو, باحثًا عن ولد قوي أو رجل ليتنازل ضده بالسيف حتى وصل إلى دوجو حيث وعد صاحبه الدوجو بالانضمام للدوجو إن هو خسر النزال. لكنه فوجئ بصاحب الدوجو الذي نادى ابنته "كوينا" لتبارز زورو. في البداية اعترض زورو لكن صاحب الدوجو قال بأنها أقوى من كل الرجال الذين بارزتهم. فبارزها زورو مستخدمًا سبع عصي من البامبو (واحد في فمه وثلاثة في كل يد) وخسر المبارزة بضربة واحدة من كوينا، فلزم عليه الوفاء بعهده والانضمام إلى الدوجو.

عند خسارته في تلك المرة قال زورو لكوينا "سأهزمك, سأتدرب وأتدرب وأهزمك". بعدها نرى زورو يتدرب كثيرًا حتى يتمكن من هزيمة الرجال لكنه يقف عاجزًا عن هزيمة كوينا. وتواصل الأمر حتى كانت خسارته ال2001 أمامها قرر زورو أن يضع حدًا للأمر ويبارزها بسيوف حقيقية، حيث أنهم كانوا من قبل يتبارزون بعصي البامبو. وعند هزيمته الـ2001 اعترض زملاء زورو على هزيمته واحتجوا عند معلمهم صاحب الدوجو قائلين بلابد أنه يعطي كوينا دروسًا إضافية إلا أن صاحب الدوجو رد قائلًا أن كوينا أيضًا بدأت بالتدرب أكثر منذ عرفت زورو.

ذهب زورو إلى كوينا قائلًا لها بأنه يود حسم الأمر الليلة فوافقت كوينا وسرعان ما بدأت مبارزتهم، وكان زورو يستخدم تقنية "النيتوريو" آنذاك، أي استخدام سيفين في القتال بحمل سيف في كل يد. لكنه خسر أيضًا في تلك المرة ولحزنه هم بالبكاء غير أن كوينا بادرت حين رأت ذلك منه قائلة: "أنا من عليها البكاء" ذلك أنها لا يمكن أبدًا أن تكون أفضل سيافة في العالم لأنها فتاة والفتاة عادة أضعف من الولد.

فقال لها زورو أنه عليها ألا تقول ما تقوله لأنها هكذا تهينه، حيث أنه منذ بارزها لأول مرة وهو يتدرب بشدة لهزيمتها وأنه إن فاز عليها يومًا من الأيام فإن ما تقوله لا يمكن أن يكون عذرًا لخسارتها. وواعدها على أن يصبح أحدهما أفضل سياف في العالم. لكن في اليوم التالي توفيت كوينا بسبب تعثرها بسلالم القبو. لم يبك زورو عند موت كوينا لكننا نرى حزنه بتشديده لتدريباته وتخيلها بجانبه دائمًا. فذهب والد كوينا، المعلم وصاحب الدوجو، إلى زورو ليكلمه عن ابنته وهو يحمل سيفها. فقال لزورو بأنها كانت عنيدة وأنه يشكره لأنه قبل انضمامه إلى الدوجو كانت كوينا تهزم الجميع، حتى الأكبر منها سنًا حتى اغترت بنفسها، لكن منذ أن قدم زورو شكل لها تحديًا فكثفت تدريباتها. فقال له زورو وهو يبكي بحرقة لأول مرة منذ موت كوينا: "سينسي.. هذا الكاتانا.. رجاءً أعطني إياه، أنا سآخذ حصتها من التدريب وسأغدو أقوى! سأصبح قويًا لدرجة أن صدى اسمي سيصل الجنان! سأصبح أقوى سياف في العالم! لقد تعاهدنا.. أنا.. أنا.." المعلم، مناولًا سيف كوينا لزورو: "حسنًا.. روح كوينا وأحلامها.. سأدعها معك."

وبعد عدة سنوات خرج زورو من الدوجو لتحقيق حلمه بأن يصبح أقوى سياف في العالم، وتاه في البحار ولم يكن يجيد عملًا سوى القتال فأصبح يصيد القراصنة ليحصل على المكافئة التي على رؤوسهم ليعيش منها.

انضمام زورو إلى الطاقم[عدل]

رورونوا زورو هو أول من انضم إلى طاقم القبعة القشية، حيث كان و لوفي الفردين الوحيدين في الطاقم في البداية. وسبب انضمامه إلى لوفي أنه لم يملك خيارًا غير ذلك، فقد كان حبيسًا موثوقًا على خشبة وعلى وشك الحكم عليه بالإعدام. في هذه الحالة عرض لوفي على زورو أن يصبح رفيقه في البحر وسياف سفينته فوافق زورو على شرط واحد وهو ألا يعترض لوفي حلمه في أن يصبح أعظم سياف في العالم وإلا فإنه قد يقوم بقتله ويتمحن .

سيوف زورو[عدل]

  • وادو اتشيمونجي "الطريق المستقيم إلى الوئام"

هذا هو سيف كوينا الذي أخذه زورو ليحقق حلمهما معًا وهو الذي يضعه في فمه أثناء القتال. وعادةً إن استخدم في مبارزاته تقنية السيف الواحد، فإنه يضرب مستخدمًا هذا السيف، كضربة "أغنية الأسد" التي تغلب بها على مستر1. الوادو هو أحد إنجازات الحرف اليدوية الأسطورية العظيمة ال21 "أووازا-مونو 21" وقيمته تصل إلى أكثر من 20,000,000 بيلي. يبدو لي أنه حتى عين الصقر ميهوك يعرف قيمة هذا الكاتانا لأنه عند نزاله لزورو كسر سيفي زورو وأبقى على هذا.

  • سانداي كيتاتسو "قاطع الشياطين الثالث"

حصل زورو على هذا السيف في الحلقة ال49 في قرية لوجوي، أسلاف هذا الكاتانا الأول والثاني كانوا أيضاَ من أحد إنجازات الحرف اليدوية العظيمة المنشأة بأعلى درجة من المهارة "سايجو أووزا-مونو". قال زورو عن هذا السيف في أول تجربة له بأنه متعطش للدماء ووصفه بالطفل المشاكس لأنه يقطع دون أن يأمره بذلك. حصل زورو عليه عندما ذهب إلى محل لبيع السيوف من أجل شراء كاتانا جديد بعد أن كسر عين الصقر سيفيه، إلا أن البائع رفض أن يأخذ مالًا من زورو لقاء هذا السيف وذلك لأن زورو أبهره حين شعر بلعنة هذا الكاتانا الشريرة ثم قال: "سنرى ما الأقوى، حظي أم لعنة السيف" ثم رمى السيف في الهواء ومد ذراعه حيث أنه إذا كانت لعنة السيف أقوى فإنه سيقطع ذراعه وإذا كان حظه الأقوى فإن الكاتانا لن يقطع ذراعه، وهذا ما حصل. بعدها أعجب صاحب المحل بزورو أعطاه أثمن سيف لديه في المحل بالإضافة إلى ما الملعون هذا قائلًا: "لقد مضى زمن طويل منذ أن شاهدت سيافًا حقيقيًا لآخر مرة، يقولون بأن الكاتانا تختار صاحبها، سأصلي ليحالفك الحظ".

  • -سابقًا- يوباشيري "خطوة الثلج"

هذا هو أثمن سيف كان عند صاحب المحل المذكور في السابق والذي أعطاه لزورو. السيف أحد الخمسين عملًا الماهرة لصنع الخير "ريوو-وازا-مونو 50". وصفه زورو في أول تجربة له بأنه سيف خفيف وجيد. فقد زورو هذا السيف في أنيس لوبي أثناء عملية البستر كول التي استهدفت القضاء على طاقم القبعة القشية. في هذه الأثناء وفي الحلقة الـ309 هاجم كابتن قوات المارينز شيو زورو ودمر سيفه مستخدما قوة فاكهته الشيطانية "سابي سابي نو مي" الصدأ، حتى أنه كاد يقضي على زورو إلا أن يوسوب ضربه فأنقذ زورو من قبضته.

  • شوزوي " الماء الخريفي"

كالوادو، هذا السيف أحد إنجازات الحرف اليدوية الأسطورية العظيمة الـ21 "أووازا-مونو 21". حصل عليه زورو من الساموراي ريوما بعد أن تغلب عليه. صمم هذا الكتانا ليزيد من حجم الأضرار على الخصم، وهو ثقيل جدًا على عكس يوياشيري، ووصفه زورو بـ"المزاجي". كما قال بأن أفضل صفة لهذا السيف صلابته، فإنه لن ينحني، ولو قام دينصور بالدهس عليه.

هجمات زورو القتالية[عدل]

يلاحظ كل من يتابع أنمي و مانجا ون بيس أن معظم أسامي هجمات زورو مأخوذة إما من مخلوقات أسطورية أو أنها مشتقة من أسامي الحيوانات.

ملاحظة: أحيانًا يقول زورو قبل اسم ضربته "إياي"، ومعناه أنه يستل سيفه، يقطع عدوه، ثم يعيد سيفه لغمده.

هجمات اللا سيف "أو-توريو" (أي أن زورو يستخدم سيف خصمه ليضربه به)

  • تاتسو ماكيي (إعصار التنين):

يمد يديه ويدور حول نفسه ضاربًا خصمه.

هجمات تقنية السيف الواحد "إي-توريو"

  • "إياي" شي شي-سون سون (أغنية الأسد):

هذه الضربة التي يقطع زورو بها الفولاذ. هنا يستل سيفه ويضرب خصمه بقوة وبسرعة. اكتشف زورو سر هذه الضربة عند قتاله ضد مستر1 عندما كان على حافة الموت. حيث ظهر له جليًا في ذاك الوقت معنى أن السيف الحقيقي ليس الذي يقطع كل شيء، إنما الذي ينفذ أوامر صاحبه. سر هذه الضربة هو إدراك أن كل شيء في هذا الوجود يتنفس، حتى الفولاذ. باستماع زورو لنفس الفولاذ، لرمق الحياة فيه، استطاع زورو قطعه.

  • سانجو روك باوند هو (مدفع 36 باوند):

هذه الضربة هي أول ضربة مسمية رأيناها من قبل زورو بتقنيته "السيف الطائر"، أي أن قوة ضربة السيف تطير فتضرب الخصم دون أن يمسه السيف. هذا الاسم مشتق من الحواس الستة (النظر والسمع والشم والتذوق واللمس والتفكير، ثم بداخل الست الحواس الفانية الشر والخير والحياد، ثم من بعيد بداخل كل واحد فيهم الطهارة والفساد، لتساوي الـ36 رغبة دنيوية في هذا العالم). (6*3*2= 36). ملاحظة: زورو يحسب التفكير كحاسة.

  • شيريو (التنين الطائر):

يركض زورو ثم يقفز ويضرب "تقنية السيف الطائر".

  • كايين (اللهب):

يمسك زورو يده اليسرى بيده اليمنى، ثم يضرب خصمه مباشرةً فيخرج لهب من الجرح الذي سببه.

هجمات تقنية السيفين "ني-توريو"

  • تاكا نامي (موجة الصقر):

هنا يفرد زورو سيفيه بالعرض، كلٌ على جهته، ويدور حول نفسه ويهجم وهو على هذه الوضعية. قرأت مرة أنها سميت موجة الصقر لأنه حتى لو لم تمس العدو الضربة فإنه يسقط من انبعاثها كما يحصل عندما يهجم الصقر على فريسته، حتى لو أنه لم يمسكها فإنها تسقط من الهواء الذي تحدثه سرعته أو (موجته).

  • "إياي" راشومون (بوابة الحياة الأبدية- بوابة مهملة في كيوتو القديمة):

يستل زورو سيفيه ويضعهما خلفه بطريقة متقاطعة ثم يضرب بقوة فتتطاير الضربات نحو خصمه "تقنية السيف الطائر".

  • نيجيري-تورو (قطعتين-صعود بناية):

أولًا يمسك سيفيه بمحاذاة بعضهما بالعرض وعلى جهة اليمين ثم عندما يهجم يقفز ويرفع سيفيه.

  • أوتورو:

إعادة الضربة السابقة لكنه يهجم نزولًا إلى تحت.

  • هيراميكي (الوميض):

نفس الضربات السابقة إلا أنه يسددها إلى الأمام وتخرج الضربة وميضًا أزرق.

  • سامون (شكل الرمال):

نفس الضربات السابقة إلا أن زورو يقفز عند تسديدها وتكون بشكل مقوس.

هجمات تقنية الثلاث سيوف "سان-توريو"

  • أوني-جيري (قَطعَة الشيطان):

في هذه الضربة يضم زورو يديه ببعضهما وتكون السيوف التي يمسكها ممتدة بالطول بينما الذي في فمه بالعرض، ثم يهجم بسرعة كبيرة وهو على هذه الوضعية. هذه أكثر ضربة يقوم بها زورو.

  • ياكي-أوني-حيري (قطعة الشيطان النارية):

مثل الأوني جيري، إلا أن جسم زورو وسيوفه تكون مغطى بالنار.

  • تاتسو-ماكيي (إعصار التنين):

هنا يدور زورو حول نفسه مادًا سيوفه كلها بالعرض ويسدد ضربته التي تدور كالإعصار القاطع، قاطعةً كل ما تلمسه. كما أن هذه الضربة يمكنها أن تسدد أي أنها تضرب تصيب الشخص حتى لو لم يمسسه السيف.

الندوب في جسمه[عدل]

الجرح الكبير الذي يمتد من أعلى صدره لأسفله سببه له عين الصقر ميهوك أثناء مبارزته معه في الحلقة 24، وهي الضربة التي انتهى بها النزال بينهما. المميز في هذا الجرح هو أن ميهوك سببه لزورو بسيفه الكبير الذي يعد من أقوى 12 سيف في عالم ون بيس و يسمى الليل، و ميهوك عادة لا يبارز مستخدمًا هذا السيف إلا أن كان الشخص يستحق النزال.

و لديه أيضا ندبة على عينه لا يُعرف كيف أصيب بها .

ولديه أيضا ندبتان في قدميه عندما حاول قطعها أثناء محاولة مستر ثري ان يجعله تمثالا من الشمع .

المراجع[عدل]