شاندونغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°24′N 118°24′E / 36.4°N 118.4°E / 36.4; 118.4

山东省 = Shāndōng Shěng


الاسم المختصر: 鲁 = Lǔ

تبدو مقاطعة شاندونغ باللون المغاير في هذه الصورة
أصل التسمية 山 = shān = جبل
东 = dōng= شرق
"شرق الجبل"
نظام الإدارة مقاطعة
العاصمة جينان
رئيس لجنة الحزب الشيوعي الصيني المحلية تشانغ غاولي
الحاكم هان يوتشون
المساحة 156,700 كلم² (الـ20)
السكان (2002)
 - الكثافة السكانية
90,820,000 (الـ2)
580/كلم² (الـ5)
الناتج المحلي الخام (2002) 1055.2 مليار ¥ (الـ3)
أهم القوميات (2000) الهان - 99.6%

شاندونغ (بالصينية: 山东 = Shāndōng)هي مقاطعة داخلية في الصين. تقع على واجهة خليج بوهاي والبحر الأصفر (بحر الصبن)، تقابلها على الواجهة الأخرى شبه جزيرة "لياودونغ". عاصمتها مدينة "جينان".

الجغرافيا[عدل]

يغلب على تضاريسها الطبيعة الصخرية والجبلية، شواطئها متقطعة. في الشمال يقسم المنخفض المركزي المطل على شرم (خليج) "كياو تشو" جزئها شبه جزية "شاندونغ " الأعلى إلى شطرين. يتصل الجزء الغربي منها بالسهول الكبيرة في شمال الصين، والتي تكونت بفعل الترسبات الطينية لرافد نهر "هوانغ هي" الأدنى. يجتاز هذا الأخير (النهر) "شاندونغ"، ليصب في "بحر بوهاي".

التاريخ[عدل]

ضمت منطقة "شاندونغ" إلى الصين أثناء حكم سلالة "شانغ" (1765-1066 ق.م) أولى السلالات التي حكمت البلاد. تعتبر مسقط رأس الفلاسفة أمثال: "كونفوشيوس" و"مينغ تسي". كان لها دور كبير في تاريخ الصين القديم.

بسبب معادنها الوفيرة أقدمت القوى الغربية على بسط سيطرتها على كافة الموانئ فيها وكذا خطوط السكك الحديدة وهذا منذ القرن الـ19 م. تنازلت الصين لبريطانيا عن منطقة "وييهاي" (1898-1930 م) بموجب عقد إيجار. كما حصلت ألمانيا على نفس الحقوق في منطقة "تشينغداو" (1898-1915 م) لتخلفها اليابان وعلى نفس المنطقة (1915-1922 م). بدأ الألمان أول أعمال استخراج الفحم في المنطقة، ثم تسارعت الوتيرة أثناء فترة الاحتلال الياباني للبلاد (1937-1945 م). عادت "شاندونغ" إلى الصين عام 1945 م، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية.

الاقتصاد[عدل]

من أهم المحاصيل الزراعية الفول السوداني، البطاطا الحلوة (وتعتبر "شاندومغ" أول منتج في الصين لها)، الحبوب، الصويا، الفواكه، التبغ والقطن. تشتهر المنطقة بتربية دودة الحرير (القز). يتجمع أغلب السكان حول مناطق المنخفض المركزي (ف يالشمال) وتتكاثف الأراضي المزروعة فيها. على السواحل حيث يسود مناخ معتدل، يتم زراعة الأشجار المثمرة (الكروم، الدراق، الإجاص).

تزخر المقاطعة بالموارد الطبيعية: الذهب، الألمونيوم، الماس، الرخام، الفحم (منجم "تسيبو")، البترول (حقول النفط في "شينغلي" إلى الشمال) والحديد. من أهم الأنشطة الاقتصادية تحويل الحديد والصلب، الكيماويات (السمادات)، والصناعات النسيجية (الحرير).