ظاهر العمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Symbol recycling vote.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش)
ظاهر العمر

ظاهر العمر الزيداني (1106 - 1196 ه‍ـ / 1695 - 1775 م) كان أحد الحكام الفلسطينين في فلسطين في فترة الحكم العثماني، عين ظاهر العمر عام 1705 حاكماً على عكا وعمل على تقوية مركزه وأعاد تحصين عكا ضد أمراء الدروز. وفي عام 1742م تمكن من احتلال طبرية. عمل على جذب التجار الأوروبيين وبمساعدة وزيره إبراهيم الصباغ أدخل سياسة اقتصادية جديدة وهي الاحتكار لأهم المنتجات في إمارته. ولما شكت الدولة في نواياه تحالف مع علي بك شيخ البلد في مصر وساعده على غزو بلاد الشام ثم تحالف في العام التالي مع الأمير يوسف الدرزي وتمكن بمساعدة الأسطول الروسي من الاستيلاء على بيروت وطرد حاكمها أحمد باشا الجزار.

حياته[عدل]

ولد في حدود عام 1689، قام ظاهر ببناء علاقة وطيدة مع عائلات ووجهاء المنطقة مما ساعده على بناء حكم مستقل في شمال .

اصطدم ظاهر بالحاكم العثماني عام 1721 لدى دعمه لأهالي قرية البعنة في رفضهم دفع الضرائب المتراكمة عليهم، واستمر بالسيطرة حتى ساد على الجليل وشمال فلسطين.

بعد خلع الحاكم التركي أعلن ولاءه لوالي صيدا، فعينه الوالي حاكما على المدينة، فانتقل ظاهر وعائلته إلى طبريا.

حارب ظاهر العمر الشهابيين كما حارب والي دمشق وتعدى على ولايته بمحاولته السيطرة على نابلس، واستطاع السيطرة حتى على صيدا ودمشق بمساعدة قوات علي بك الكبير ولكن القوات التركية عادت لتسيطر على تلك المناطق وتقضي على الاستقلال الذي تمتع به الكيان الذي أنشأه ظاهر وذلك بقيادة أحمد باشا الجزار وقتل ظاهر العمر في حدود عام 1775.

بعد مقتل ظاهر العمر تشتت عائلة الزيادنة واختبأ أبناؤه لدى المتاولة ثم توجة علي ابن ظاهر العمر إلى حوران.

ظهرت رواية ملحمية تخلد ذكراه بعنوان "قناديل ملك الجليل" للشاعر والروائي إبراهيم نصر الله.

وتجمع أيضا عدد من أحفاد ظاهر العمر في قرية ياصيد شمال نابلس

ويجد في القرية مبنى كبير يرتفع ما يقارب 12متر ويمند المبنى على مساحة دونم تقريبا وبامكان الصاعد إلى أعلى البناء روئية البحر المتوسط في الأيام الصافية يتكون من عدد من الأحواش المتجاورة ويسمى المبنى بأسم علالي ال ظاهر== مصادر ==