جوجل+

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من غوغل بلاس)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جوجل+ (جوجل بلس)
Google+ logo.png
Google-Plus.png
لقطة للواجهة الرئيسية في جوجل+

عنوان الموقع plus.google.com
تجاري؟ نعم
نوع الموقع شبكة اجتماعية
اللغة (اللغات) المتوفرة متعدد اللغات
مالك جوجل
أنشأه جوجل
تاريخ الإطلاق 28 يونيو، 2011
الوضع الحالي يعمل


جوجل + أو جوجل بلس (بالإنجليزية: Google Plus) هي شبكة اجتماعية تم انشائها بواسطة شركة جوجل وتم إطلاقها رسمياً يوم 28 يونيو، 2011 ولكن لم يكن التسجيل مسموح إلا بواسطة الدعوات فقط بسبب وجود الخدمة في الطور التجريبي.

ولكن في يوم 20 سبتمبر، 2011 فُتح جووجل+ لأي شخص من سن 18 فما فوق للتسجيل بدون الحاجة لأي دعوة من أي شخص آخر.

جوجل+ نشأ من خلال طرح خدمات جديدة مثل:الدوائر Circles، مكالمات الفيديو Hangouts، الاهتمامات Sparks والمحادثات الجماعية Huddles والمنتديات والصفحات وغيرها الكثير مع دمج بعض خدمات جوجل القديمة مثل : صدي جوجل Google Buzz الملف الشخصي Google profile وجوجل +1 (التي تم إطلاقها في مايو 2011)[1] وتعتزم جوجل تطوير شبكتها الاجتماعية الجديدة لكي تكون منافسا شرسا ضد الفيس بوك أكبر شبكة اجتماعية في العالم [2] حيث سبق لها تقديم بعض الخدمات ولكنها لم تستمر مثل جوجل ويف وصدي جوجل واي جوجل [3]

المزايا[عدل]

لقطة للصفحة الرئيسية لأحد الأعضاء في جووجل+

حتي هذه اللحظة لم يتم الاستقرار علي جميع المزايا في شبكة جوجل+، فقد اعلنت جوجل علي لسان ايرك شميت الرئيس التنفيذي السابق في مؤتمرها الصحفي انها تسعي لإضافة بعض الأفكار أو تطوير خدمات اضافية.[4] وفيما يلي عرض بجميع المزايا الحالية :

  • الدوائر Circles
  • مكالمات الفيديو Hangouts
  • الاهتمامات Sparks
  • المحادثات الجماعية Huddles
  • الوسم Hash-tag
  • المنتديات communities
  • الألعاب Games
  • التعديل على الصور من خاصية piknik التي استولت عليها جوجل سابقا
  • التكامل مع باقي خدمات جوجل (وهذه من اجمل المميزات)

جوجل بلس اعتمدت على جعل الخصوصيه اهم ميزه فيها[5]، فبعد تعدد مشاكل المستخدمين وشكاويهم من تسريب صور شخصيه لهم وعدم وعيهم الكامل بخطورة نشر الصور او بمعنى اصح اخطاء في الاستخدام ادت الى خرق لخصوصيتهم، اتجهت جوجل للاعتماد على زبائن الفيس بوك الغاضبين، فمعنى اضافة شخص الى دوائرك انك اصبحت تتابعه (مثل تويتر) فكل ما يقوله انت اصبحت تراه، ولكن لكي يرى هو منشوراتك لابد ان يضيفك هو بدوره الى دوائره، جوجل بلس ليس بها قبول طلبات صداقة فبمجرد اضافة شخص او صفحه للدوائر فانك اصبخت ترى منشوراتهم وبالتالي فالشبكه جمعت بشكل كبير بين تويتر والفيس بوك.

التطبيقات[عدل]

بعد إطلاق الخدمة في 28 يونيو 2011 اعلنت جوجل اصدار تطبيق G+ في سوق أندرويد لجميع مالكي الهواتف الذكية التي تعمل علي أندرويد 2.1. بلغت حتى الآن عدد التحميلات أكثر من 500،000 مرة يوم 5 يوليو.[6]
كما صدر أيضا تطبيق للخدمة متجر ابل للعمل علي نظام IOS، و تم الموافقة عليه.[7].

إحصائيات المستخدمين[عدل]

كانت شبكة جوجل بلس التي تم إطلاقها العام الماضي قد حققت انطلاقة قوية خلال شهرها الأول بتجاوزها حاجز 25 مليون مستخدم وهو ما لم يحققه الفيس بوك في بداياته ولكن بدأت جوجل تفقد صيتها شيئا فشيئا من خلال تراجع أداء الشبكة خاصة بعد الإعلان عن الإحصائية التي أثبتت أن معدل التوقيت الذي يقضيه المستخدم لا يتجاوز الثلاث دقائق في الشهر مقابل 7 ساعات لمستخدمي الفيس بوك وهو ما جعل الناس تشكك في مصداقية الطريقة التي تحتسب بها جوجل عدد مستخدمي شبكتها.

وفي 17 سبتمبر 2012 أعلن Vic Gundotra مدير الشبكة الاجتماعية جوجل بلس بأن الشبكة تحقيق قفزة نوعية من ناحية تفاعل المستخدمين الذي وصل عددهم إلى 400 مليون مستخدم مع 100 مليون مستخدم نشيط بصفة شهرية.[8]

انتقادات[عدل]

ما يواجهه مستخدمي جوجل بلس من صعوبات: 1- في حال استخدام سرعات بطيئة للانترنت فان استخدام جوجل بلس يعتبر تعذيبا للمستخدم، فجوجل بلس استخدامها رائع جدا على السرعات العاليه وشكلها اجمل كثيرا من الفيس بوك. 2- البعض ليس بعد يعرف فكره تويتر وجوجل بلس في المتابعه. 3- جوجل بلس حققت نجاحا في بعض الدول العربيه مثل السعوديه ولم تحقق نجاح مماثل في دول مثل مصر، وقد يرجع ذلك للنقطه الاولى حول سرعه الاتصال بالانترنت.

التصميم[عدل]

على وجه الخصوص، هناك تغييرات في ألبومات الويب بيكاسا :

  • بعد وضع وسم على شخص ما، اشعار بذلك مع تحديد رابط الصورة.
  • عند إنشاء البوم جديد يمكن مشاركتها مع أي شخص والذي يمكن الاطلاع علي محتواها واي البوم اخري تم مشاركته.
  • الألبومات المشتركة يمكن وسمها ومشاركتها مع الآخرين.
  • جميع الصور التي جودتها 2048 × 2048 بكسل ومقاطع الفيديو التي تصل إلى 15 دقيقة لا تحتسب ضمن حصة تخزين 1 جيجابايت لمستخدمي غوغل + (هو 800 × 800 بكسل للمستخدمين + غير جوجل)، مما يتيح "مساحة غير محدودة" التخزين لمستخدمي الهواتف المتحركة.

المعلومات الاجبارية[عدل]

حينما تقوم بالتسجيل في الخدمة يطلب منك تحديد الجنس سواء ذكر اوانثي بشكل إجباري، ويظهر هذا الاختيار علي الجميع.[9] بالإضافة الي قيام جوجل بتطبيق هذه العملية علي جميع الملفات الشخصية القديمة باثر رجعي.[10]
اثار هذه الامر انتقاد العديد من الكتاب لعدم مراعاة خصوصية المستخدمين والتي يعاني منها البعض مع الفيس بوك أيضا.[11]
اما علي الصعيد الرسمي،

ردود افعال حكومية[عدل]

بعد يوم واحد من إطلاق الخدمة اعلنت العديد من وكلات الانباء ان الحكومة الصينية قامت بحظر الخدمة [12] كجزي من سياستها تجاه جوجل بسبب رفض الأخيرة نظم رقابة الحكومات للإنترنت. كما قامت أيضا الحكومة الإيرانية يوم 11 يوليو بحظر خدمة جوجل بلس [13] بسب قوانينها في الرقابة علي الإنترنت.
الجدير بالذكر ان هذه الخدمة وبقية خدمات جوجل ممنوعة في بعض الدول العربية مثل: سوريا والسودان نظرا لانها دول مدرجة بقائمة عقوبات المكتب الأمريكي لمراقبة الأصول الأجنبية (the United States Office of Foreign Assets Control)[14]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]