مولودية العلمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مولودية العلمة
MC El Eulma.png
شعار مولودية العلمة

اللقب M.C.E.E
تأسس عام 1936
الطقم الرسمي
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي


مولودية شباب العلمة هو نادي كرة قدم جزائري يمثل مدينة العلمة.

تاريخ النادي[عدل]

الوان الفريق

الأحمر والأبيض والأخضر

1935/1936

دفاع سانت ارنو

مؤسسي الفريق هم :

بهلولي إبراهيم.بلقاسم بوعنان.بلفاضل محمد. الطاهر يوسف.بشير العقبي

جعفر محمد.وكان معضمهم يلعبون في فريق. القور D.S.A

وقد وضعو اللبنة الأولى للفريق على اثر اجتماع باحدى احياء المدينة وبالضبط

امام مخبزة بولنوار شارع أول نوفمبرحاليا واتفقو على تسمية الفريق ب O.M.S.A

وقد كان أو رئيس لفريق O.M.S.A هو السيد بهلولي إبراهيم

وقد اجرى الفريق أولى مبارة امام فريق J.S.D Jijel


La Défense St.Arnaudienne[عدل]

دفاع سانت آرنو كان أول فريق تأسس وكان له شرف تمثيل منطقة الهضاب العليا في القسم الشرفي الشرقي للجزائر حيث كان مكونا في معضمه من الأوروبيين مع بعض المسلمين الشباب السطايفيين الذين كانو ينشطون ضمن الفئات الشابة مثل لعريبي، جليل، بوخريصة، هباش هؤلاء اللاعبين تكونو في الفريق الجار U.S.M.F.S اتحاد سطيف أين كان اللاعب صحراوي محمد المدعو زراري ((ابن العلمة)) يمثل فخرا ومجدا بالنسبة لهم بعد لعبه في الفريق الكبير نادي مولودية الجزائر آنذاك.

L’Olympique Musulmane de St.Arnaud ابتداءا من عام 1942 ضهر فريق جديد تحت تسمية الأولمبي المسلم لسانت آرنو L’Olympique Musulmane de St.Arnaud ومؤسسوه هم مجموعة من الناشطين مثل فضلي، قصاب، حبيش، لكحل، ميكيداش، بهلولي، سالم، جيلاني، معوش، العيفة، بلفاضل وكان تأسيسه تحت غطاء الوطنية وقد تضافرت الجهود المناضلة من أجل إعطائه صبغة تمثل المسلمين وألوان العلم الوطني المستقبلي اي الأخضر والأحمر و هي الألوان التي دافع عنها النادي بشرف حيث كان ينشط في القسم الأول بفضل لاعبين موهوبين مثل الإخوة بوسيف، حمدي، جميلي والإخوة بوعنان، لعقبي، بلفاضل كل هؤلاء أعطو كرة القدم بعدها وحيويتها المنشودة.

Widad de St.Arnaud 1948 فريق ثالث يرى النور، وداد سانت آرنو W.S.A الذي أسس من طرف معارضين (لاعبين ومسيريين) غير راضين عن انتخاب اللجنة الجديدة المسيرة لـلأولمبي المسلم لسانت آرنو O.M.S.A برئاسة السيد زعبوب السعدي وذلك بعد احتماع ساخن للجمعية العامة.

Mouloudia Club St.Arnaud في بداية سنة 1950 رفع الوطنيون شعار الوحدة فكان الاندماج بين الناديين الأولمبي الرياضي لسانت آرنو ووداد سانت تحت مسمى جديد وهو نادي مولودية سانت آرنو M.C.S.A لدعم المصلحة الوطنية والوقوف في وجه دفاع سانت آرنو D.S.A نادي مولودية سانت آرنو وليد الاندماج بين الأولمبي المسلم لسانت آرنو ووداد سانت آرنو أصبح هو الوريث الشرعي لسابقيه

(Widad – O.M.S.A)

بعد اتفاق جسد بواسطة لجنة من العقلاء مكونة من حبيش الحاج، سالم بلقاسم، لكحل عمر.

عملية الاندماج مكنت المولودية من الحفاظ على اعتمادها الذي يعطيها الحق في اللعب ضمن القسم الأول وأيضا الحفاظ على اللجنة المنبثقة عن اندماج التيارين السياسيين وإعطاء رد سياسي وطني من طرف جمعية ذات طابع رياضي. وكان هذا وفاء من هذا الجيل المتثمل في ميكيداش، لوصيف، بوعنان، حبيش ،قصاب، بوجري، قارص، حارش، قنود تحت قيادة المدرب عناني عبد السلام. لقد فعلو كل شيء وأعطو انطباعا جيدا رغم نقص الإمكانيات المادية والمالية التنقل من باب إلى باب كان واجبا من أجل جمع الأموال لتغطية مصاريف التنقلات وشراء المعدات اللازمة وفيما يخص الإطعام فقط كان المعنيون يقنعون بالقليل، سندويتش أو وجبة صغيرة في المطاعم الصغيرة تكفيهم لسد رمقهم وتهدئة جوعهم

L’Union de St.Arnaud ناد خامس أيضا ضهر إلى الوجود موازاة مع مولودية سانت آرنو ويخص الأمر اتحاد سانت آرنو L’Union de St.Arnaud وكان ذلك تعويضا لدفاع سانت آرنو D.S.A بعد تغير شعاره والذين ساهمو في ذلك هم ديقاش، زعبوب سعيد، بوعنان وموضفي البلدية وهذا من أجل الرد على تحدي خصومهم.

بعد مشوار قصير جدا في القسم السفلي نجح اتحاد سانت آرنو U.S.A في الصعود للقسم الأول وهذا بفضل عديد اللاعبين مثل الإخوة بوعنان، لعقبي، حاج صحراوي مسعود، صبري س، بلول ل، مزيان شريف ر، بوقارش م، رواي أ ،قابي، صراف وآخرون و على الرغم من نوعية لاعبيه إلا أن اتحاد سانت آرنو ناشد محمد صحراوي المدعو زراري ابن العلمة من أجل تدعيم العارضة الفنية للفريق كلاعب ومدرب وهو أحد أبرز اللاعبين في الشرق الجزائري وكان ينشط في اتحاد سطيف U.S.F.M.S . و لقد جمعت عدة مواجهات الناديين U.S.A و M.C.S.A وانتهت أغلب المواجهات بنتائج سلبية رغم أن الخصم U.S.A كان رائعا في صورة صبري صالح رقم 9 والحارس بلول لعيد وصحراوي محمد قائد الفريق.


سنة 1954 أعلنت حالة حصار من طرف الإدارة الاستعمارية بعد انتفاضة الشعب واندلاع الثورة التحريرية، الجمعيات الرياضية والثقافية أرغمت على إيقاف نشاطها ونتيجة لذلك معضم لاعبي وقادة المولودية M.C.S.A هاجرو في أعقاب الاعتقالات المتكررة من طرف الشرطة الاستعمارية وكذلك الأعمال الانتقامية من طرف المعمرين المستوطنين ضد هم بسبب انتمائهم لحركات سياسية وطنية


خلال سنة 1959 وتحت قيادة قاسيمي عبد الله قام مجموعة من الشباب بتأسيس نادي جديد L’Etoile Filante de St.Arnaud دون أن يتم اعتماد النادي رسميا إذ اكتفى بتنشيط مقابلات ودية مع الأندية العسكرية لجيش الاحتلال المتمركزة في سانت آرنو. سنة 1960 نادي جديد أخذ المشعل من L’Etoile Filante de St.Arnaud (efsa) ويتعلق الأمر بـ Rapid Club de St.Arnaud والذي أنشئ بعد اتفاق مسبق مع قيادة جبهة التحرير الوطني الموافقة التي حصل عليها المؤسسون وهم : رقاب مسعود، حاج صحراوي مسعود، شنان د، قنود، عطاء الله رابح (ريبول)، العيفة الطيب. (R.C.S.A) تشكيلة كانت تضم في صفوفها لاعبين ذوي مستوى عالي في صورة : بلحاج، رحمون، خرشي، حمدي، ميكيداش، قاسيمي كمال، قاسيمي جمال، طبيش، حبيش م، حبيش أ وهداف وقد أدرجت التشكيلة رسميا ضمن الفرق الناشطة في البطولة الولائية حيث كانت تنافس مع وفاق سطيف بـلاعبيه آنذاك كوسيم، ماتام، لاياص، قميشة وفرشيشي


بعد الاستقلال في موسم 1962 – 1963 الذي عرف إقامة أول بطولة (Pré-Honneur)رسمية في الجزائر المستقلة التي كانت تعني فقط الأندية التي كانت تنشط قبل الحرب وقد تم استثناء وفاق سطيف فقط من هذا القانون وذلك للإعجاب بمسيرته قبل الاستقلال. أول تشكيلة للفريق كانت مكونة أساسا من لاعبين أصحاب خبرة مثل لوصيف، حبيش، مزيان شريف، سروب، عولمي ،قنود، بلحاج، خرشي، رحمون، ميكيداش س، ميكيداش ل، وأول مقابلة خاضها الفريق في الموسم كانت ضد وفاق سطيف وقد انتهت المقابلة بفوز مولودية سانت آرنو 2-0. أثناء موسمي 1962 -1963 و 1963-1964 ضمن القسم ما قبل الشرفي ثم موسم 1965- 1966 و 1966-1967 ضمن القسم الجهوي إلى جانب أندية محنكة مثل E.S.S, U.S.M.S, C.S.C, M.O.C و J.S.D فإن مولودية سانت آرنو حققت مشوارا جيدا وجاءت في المرتبة الرابعة في الترتيب العام وفي نهاية موسم 1966-1967 حقق شبان النادي إنجازا كبير بوصوله إلى نهائي كأس الجمهورية الذي وضعه في مواجهة مولودية باتنة التي كان الفوز فيها بعد ذلك للباتنيين.

قدوم عمار رواي المحترف السابق واللاعب الدولي في صفوف فريق جبهة التحرير الوطني إلى مولودية سانت آرنو خلال موسم 1968-1969 بصفته لاعبا ومدربا لم يكن كافيا لتحسين مردود الفريق الذي اكتفي بتموضعه في وسط التريتب النهائي لجدول البطولة خلال موسمي 72-73 و 73-74 ضيعت مولودية العلمة الصعود لصالح J.S.D و A.S.A.M على الرغم من الإسهامات الواضحة للاعبين الشباب المكونين في النادي والذي سبق لهم تنشيط نهائي كأس الجمهورية للشباب نذكر منهم : هدنة، زنديق، بوردين، حبيش س، حداد، حيدر، مدعومين بالقدامى كـخرشي وبلحاج وسيد ع وآخرون. خلال سنوات 80 – 90 أخذ جيل جديد من اللاعبين والمسيرين المشعل لكن نقص الإمكانيات المالية والمادية شكل عائقا كبيرا في وجه النادي الذي اكتفى فقط بلعب أدوار ثانوية في البطولة.

يجب أن نذكر في هذا المقام أعيان المدينة مثل زغار، زياد، مزيان شريف، بقة الذين كانو دوما يأمنون احتياجات النادي المادية خاصة مثل منح حافلة نقل وكذلك الدعم بالتجهيزات الرياضة وأيضا توسعة مدرجات الملعب البلدي حارش كذلك لا ننسى الاهتمام والرعاية من طرف البلدية وأيضا إنجاز الملعب الجديد بطاقة استيعابية كبيرة كل هذا سمح لمولودية العلمة بتدعيم صفوفها بلاعبين جيدين وبالتالي ضمان تواجدها على الساحة الوطني .