نظرية الاتصال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اٍتصال بسيط بين مرسل يبعث رسالة بها معلومات ومستقبل

نظريات عمل الإعلام [[تصنيف:اتصال]]

الاتصال[عدل]

الاتصال هو عملية نقل المعلومات من شخص لآخر. وهي العملية التي تتضمن مرسل ومستقبل ورسالة و وسيلة و التغذية الراجعة مرة أخرى في بعض الأحيان. غتات

مكونات نموذج الاتصال[عدل]

(مرسل – رسالة- متلقي- تشويش- وسيلة- رجع الصدى- الخلفية الشخصية)

-أنواع الاتصال[عدل]

1- ذاتي 2- شخصي 3- جمعي 4- جماهيري 5-عام 6-وسيطي

-الاتصال الغير جماهيري يمكن أن يتضمن[عدل]

1- الحديث 2- الإشارات 3- الاتصالات التليفونية 4- الرسائل البريدية 5- بعض استخدامات الإنترنت 6- الوسائط المتعددة التفاعلية 7- المؤتمرات و الندوات و الاجتماعات

-الاتصال الجماهيري[عدل]

مقال تفصيلي: اتصال جماهيري

هو عملية اتصال تقوم بها هيئات أو أفراد بهدف الوصول إلى عدد كبير جدا من الناس باستخدام وسيط مادي مستخدمة ما يعرف بوسائل الاتصال الجماهيري أو (وسائل الإعلام). وقد تزايدت وسائل الاتصال الجماهيري مع تقدم الزمن: 1- الجرائد 2- الإذاعة 3- التليفزيون 4- الإنترنت 5- السينما 6- الإنترنت 7- الشرائط بأنواعها (فيديو- كاسيت....) 8- بودكاست 9- الهاتف وظائف وسائل الاتصال الجماهيرية (أ‌)[1]الوظائف الفردية مقابل الوظائف المجتمعية لابد من التفريق بين الوظائف التي تحققها وسائل الاعلام لنا كأفراد وبين الوظائف التي تحققها للمجتمع واذا اردنا ان نأحذ بالأعتبار الأسئلة التي يمكن ان نطرحها عن وضائف وسائل الاعلام للفرد والمجتمع فنحن نريد ان تعرف ماذا يفعل الناس بوسائل الاعلام ؟ وماهي الاشباعات التي يبحثون عنها ؟ وهل تساعد وسائل الاعلام في تحقيق الاشباعات التي يبحثون عنها وهل تساعد وسائل الاعلام في تحقيق رغبات واحتياجات الافراد ام لا ؟وبالنسبة للمجتمع : فاهتمامنا هو كيف تحافظ وسائل الاعلام على استقرار المجتمع وثباته او كيف تعمل على التغيير وماهو الدور الذي تلعبه تلك الوسائل في البناء الاقتصادي ؟

(ب) وظائف المحتوى مقابل وظائف الوسيلة . لابد أن نميز بين المحتوى الذي تعرضه هذه الوسيلة وبين خصائص الوسيلة ذاتها فهناك بعض الوظائف ترتبط تماما بمحتوى وسائل الأعلام ووظائف أخرى ترتبط بنوع الوسيلة المستخدمة أو بظروف الاستخدام وليس المحتوى 

(جـ) وظائف ظاهرة مقابل وظائف كامنة ( مستترة )يجب التمييز بين وظائف الإعلام الظاهرة والوظائف المستترة الوظائف الظاهرة: هي الوظائف الظاهرة لوسائل الإعلام والتي ندركها تماما حين نستخدم هذه الوسائل مثل الأخبار والتثقيف والتعليم والتوجيه والترفيه والإقناع الوظائف الكامنة : هي الوظائف الخفية التي يعيها او يدركها او يفكر فيها عدد قليل من المتلقين د:وظائف مقصودة مقابل وظائف غير مقصودة .أي الوظائف الظاهره والوظائف الكامنة لوسائل الاعلام وقد تحدث هذه الوظائف سواء للمصدر اوللمتلقي فقد يطور المصدر او يبتكر رسائل بقصد معين وتؤدي هذه الرسائل وضائف مختلفة تماما عما كان ينويه المصدر

أهداف الاتصال الجماهيري'[عدل]

  • إعلام (ماذا)
  • تحليل (كيف)
  • نقد(لماذا)
  • ترفيه
  • حث على سلوك (الدعاية)

-عوامل أصبحت تؤثر على الاتصال الجماهيري[عدل]

- ثورة المعلومات - ثورة الاتصالات - الهيمنة الأمريكية - الاتصال والدعاية

أشهر نظريات الاتصال[عدل]

نظريات التأثير المباشر[عدل]

- هارولد لازويل قال بنظرية الرصاصة السحرية أو الحقنة تحت الجلد. - تفترض أن الأشخاص ليسوا إلا مجتمع جماهيري من مجموعة من الأشخاص المنعزلين (تأثرت بفكر فرويد). - وسائل الإعلام تمثل فيه مصادر قوية للتأثير والناس يقبلونها ويفهمونها بشكل متماثل، كل شخص يتلقى المعلومات بشكل فردي، ويستجيب بشكل فردي. - لم تكن نظرية واقعية بسبب التبسيط الشديد، وافتراض أن للإعلام تأثيرات عنيفة ومفاجئة. - أهميتها أنها كانت بداية بحوث تأثير الإعلام. وتسمى نظرية الاثار الموحدة باعتبار الرسائل الإعلامية كطلقات سحرية [2] بعد انتهاء كارثة الحرب العالمية الأولى , ظهر اعتقاد عام بالقدرة البالغة لوسائل الاتصال الجماهيرية . بأن وسائل الاعلام قادرة على تكوين الرأي العام , وحمل الجماهير على تغيير رأيها الى أي وجهة نظر يرغب القائم بالاتصال في نقلها . وكانت الفكرة الاساسية التي اعتمد عليها هذا الاعتقاد هي ان الرسائل الاعلامية تصل الى جميع افراد المجتمع بطريقة متشابهة , وان الاستجابات الفورية والمباشرة تأتي نتيجة للتعرض لهذه المؤثرات ( الرسائل ) . لقد اتضح ان الجماهير عبارة عن من ملايين القراء والمستمعين والمشاهدين , وهذه الجماهير مهيأة دائماً لاستقبال الرسائل , وتمثل كل رسالة منبهاً قويا ومباشراً يدفع المتلقي للاستجابة بالشكل الذي يحقق هدف القائم بالاتصال . ويذهب " جون بيتنز " الى ان نظرية الآثار الموحدة تنظر الى جماهير وسائل الاتصال الجماهيرية كمجموعة من الأشخاص غير المعروفين , لهم أنماط حياة منفصلة , ويتأثرون بشكل فردي بمختلف وسائل الاتصال التي يتعرضون لها , اي انها تجربة فردية وليست تجربة جماعية , وكان هذا القبول لفهم وسائل الاعلام يسمى بنظرية " الرصاصة السحرية او " بنموذج " الحقنة تحت الجلد وتقوم هذه النظرية على افتراضيين اساسيين هما : أولا: ان الناس يستقبلون الرسائل الاتصالية بشكل مباشر وليس من خلال وسائل أخرى . ثانيا: أن رد الفعل اتجاه رسائل الاتصال يتم بشكل فردي , ولا يضع في الاعتبار التأثير المحتمل لأشخاص آخرين . وكانت هذه النظرية " الآثار الموحدة " المبنية على آلية " المنبه والاستجابة , تبدو وسائل قوية وصحيحة تماماً , خاصة في ظل الرأي الذي يرى ان الطبيعة الأساسية للإنسان متشابهة , وقدد كان يقال : أن المؤثرات القوية كانت تقدم بشكل متشابه لأفراد الجماهير , وكانت هذه المؤثرات تمس الدوافع الداخلية والعواطف , أو الجوانب الأخرى التي يحظى بها الفرد بقدرة محدودة على السيطرة عليها بشكل إرادي وبسبب الطبيعة الموروثة عن هذه الآليات , كان كل شخص يستجيب بشكل متشابه تقريباً , وكانت النتيجة هي أنه أمكن تغير آراء أفراد الجماهير والتأثير عليهم من جانب المسؤولين عن وسائل الاعلام , خصوصاً من خلال استخدام المؤثرات العاطفية . وهكذا كانت نظرية " الآثار الموحدة " او " الطلقة السحرية " تعتمد تماماً على النظريات العامة في مجال علم الاجتماع وعلم النفس وفقاً لتطورها حتى ذلك الوقت . فضلاً عن ذلك كان هناك مثال واضح هو التأثير الهائل للدعاية خلال الحرب العالمية الأولى , ويبدوا ان هذه الدعاية كانت تقدم الدليل الصحيح على ان وسائل الاعلام كانت قوية على نفس النحو الذي وصفها به " لازويل " وصفاً درامياً عندما استنتج انها كانت " المطرقة الجديدة وسندان الترابط الاجتماعي " كما كانت هناك الحقائق التي لا تقبل الجدل على ما يبدوا , والناشئة عن اعلام جماهير ذلك الوقت بأن وسائل الاعلام قادرة على اقناع الناس بشراء السلع بكميات كبيرة وبشكل متنوع , وقد جاء هذا الاعتقاد إضافة الى الايمان بقوتها العظمى .

نظريات التأثير الانتقائي[عدل]

أ‌- نظرية الاختلافات الفردية: - تقول ببساطة أن الأشخاص المختلفون يستجيبون بشكل مختلف للرسائل الإعلامية وفقًا لاتجاهاتهم، وبنيتهم النفسية، وصفاتهم لموروثة أو المكتسبة. - وسائل الإعلام تستقبل وتفسر بشكل انتقائي - وذلك بسبب اختلاف الإدراك الذي يفكر به كل شخص - والذي يرجع إلى اختلاف التنظيم الذي لدى كل شخص من المعتقدات، والقيم، والاتجاهات... - ولأن الإدراك انتقائي فالتذكر والاستجابة انتقائيين. - وبالتالي فتأثير وسائل الإعلام ليس متماثل

ب‌- نظرية الفئات الاجتماعية: - الناس ينقسمون إلى فئات اجتماعية والسلوك الاتصالي يتشابه داخل كل فئة. - موقع الفرد في البناء الاجتماعي يؤثر على استقباله. - الفئة قد تتحدد بناء على: السن، الجنس، الدخل، التعليم، الوظيفة. - أنماط الاستجابة تتشابه في داخل كل فئة - لذا فتأثير وسائل الإعلام ليس قوي، ولا متماثل، ولكنه يختلف بتأثير الفئات الاجتماعية.

ت‌- نظرية العلاقات الاجتماعية: - جمهور وسائل الإعلام ليسوا مجرد أفراد منعزلين، أو أفراد مجتمعين في فئات اجتماعية، ولكنهم مرتبطون ببعضهم البعض في اتحادات، وعائلات، ونوادي... - دراسات على انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1940 أكدت أن المناقشات السياسية كان لها أكبر الأثر على قرارات الناس أعلى من التعرض للراديو والصحافة. - الذين يزيد تعرضهم لوسائل الإعلام يمكن أن يؤثروا في الأقل تعرضًا لها. - العلاقات يجب أن توضع في الاعتبار. - بدأت تلك النظرية تبعد جدا عن فكرة المجتمع الجماهيري والنظريات الأولي.

نظريات التأثير غير المباشر[عدل]

أ‌- نظرية التأثير المعتمد على تقديم النموذج: تقول أن تعرض الفرد لنماذج السلوك التي تعرضها وسائل الإعلام تقدم للفرد مصدر من مصادر التعلم الاجتماعي، مما يدفعه لتبني هذه النماذج في سلوكه اليومي. (الحلم الأمريكي من خلال السينما- فتيات الإعلانات) ب‌- نظرية المعنى: يمكن لوسائل الإعلام أن تقدم معانٍ جديدة لكلمات اللغة، وتضيف عناصر جديدة للمعاني القديمة. وبما أن اللغة عامل حاسم في الإدراك والتفسير والقرارات فإن وسائل الإعلام يصبح لمن ها دور حاسم في تشكيل السلوك بشكل غير مباشر. (الثورة- النكسة- الفتح العربي) ت‌- نموذج الحاجات والإشباعات: وتقول تلك النظرية أن جزءًا هامًا من استخدام الناس لوسائل الإعلام موجه لتحقيق أهداف يحددها الأفراد، وهم يقومون باختيار وسائل إعلامية معينة لإشباع احتياجاتهم مثلما قال مارك ليفي هناك 5 أهداف من استخدام الناس لوسائل الإعلام (مراقبة البيئة- التوجه المعرفي- عدم الرضا- التوجه العاطفي- التسلية)

نظريات الاتصال الإقناعي[عدل]

أ‌- النموذج النفسي: - يعتمد على نظرية الاختلافات الفردية - الرسالة الفعالة هي التي تتمكن من تحويل البناء النفسي للفرد بشكل يجعل الاستجابة المعلنة متفقة مع موضوع الرسالة. - النموذج هو :الرسالة الإقناعية------ تغير أو تنشط العمليات النفسية الكامنة-------- تحقق السلوك الظاهر المرتبط بالعمليات النفسية - خطواتها: 1- وصول الرسالة للشخص، 2- قبوله لها ليفكر فيها، 3- تقييمه للأهداف التي سيحققها من تنفيذه للسلوك، 4- اختيار القيام بالسلوك ب‌- النموذج الثقافي الاجتماعي: - يعتمد على نظرية الفئات الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية - من الصعب تفسير سلوك الأفراد بناء على المتغيرات النفسية وحدها لأنهم دوما يتصرفون داخل سياق اجتماعي - النموذج هو:الرسالة الإقناعية----- تحدد أو تعيد تحديد العملية الثقافية----- تشكل أو تغير معايير السلوك المتفق عليها داخل الجماعة----- تحقق تغير في اتجاه السلوك المعلن. - لابد من مراعاة أن:هناك مجتمعات ذات نظم ثقافية قاسية توجه الفرد وتقدم له بناء كامل للحقيقة، وهناك مجتمعات أخرى على النقيض، تتاح فيها الفرصة أمام الأفراد لتحديد استجاباتهم الخاصة نحو الأفكار الجديدة.

التفسير الشامل لتأثير وسائل الإعلام[عدل]

نظرية الاعتماد المتبادل بين الجمهور ووسائل الإعلام والمجتمع - لابد من وضع ثلاثة عناصر محورية في الاعتبار عند التحدث عن تأثير وسائل الإعلام: أولا:المحيط العامأو يطلق عليه النظام الاجتماعي، ثانيا: دور وتأثيروسائل الإعلام في هذا النظام، ثالثا: مدي علاقة الجمهور بوسائل الإعلام. - استخدام وسائل الإعلام لا يتم بمعزل عن تأثيرات النظام الاجتماعي السائد، وطريقتنا في التعامل مع تلك الوسائل تتأثر بما نتعلمه من المجتمع في الماضي، وبما يحدث في اللحظة التي نستقبل فيها الرسالة. - تحدث وسائل الإعلام في هذا السياق 3 أنواع من التأثيرات: 1- التأثيرات المعرفية: إزالة الغموض- وضع الأجندة- زيادة نظم المعتقدات القيم والسلوكيات 2- التأثيرات الوجدانية: الحساسية للعنف (حرب الخليج)- المخاوف (إعدام صدام على الهواء)- الاغتراب 3- التأثيرات السلوكية: الحركة والفعل أو فقدان الرغبة في الحركة والفعل وهما من نتاج التأثيرات المعرفية والوجدانية. مهم لاستيعاب دورنا. (الإعلان لا يهدف فقط إلى تقديم المعرفة بقدر ما يهدف لإثارة رد فعل أو سلوك)فاروق بن سعدي

4- التأثيرات العقلية:

  1. ^ انظر الى مكاوي،حسن، ليلى حسين السيد.الاتصال ونظرياته المعاصرة.القاهرة:الدار المصرية اللبنانية،2009
  2. ^ انظر الى مكاوي،حسن، ليلى حسين السيد.الاتصال ونظرياته المعاصرة.القاهرة:الدار المصرية اللبنانية،2009