ماكس هوركهايمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ماكس هوركهايمر (يسار) مع تيودور أدورنو (يمين)

ماكس هوركهايمر Max Horkheimer (1895-1973 فيلسوف و عالم إجتماع ألماني ، اشتهر بمجهوداته في النظرية النقدية كعضو في مدرسة فرانكفورت الفلسفية للأبحاث الإجتماعية ، أهم أعماله : بين الفلسفة و العلوم الإجتماعية'(1930- 1938) , خسوف العقل 1947و بالإشتراك مع تيودور أدورنو ألف كتاب جدل التنوير ( 1947) .
ساهم كعضو في مدرسة فرانكفورت في التخطيط و الدعم لعدد من الاعمال الفكرية للمدرسة و التنبيه لها . ترأس معهد العلوم الإجتماعية بجامعة فرانكفورت في 1931 و ساهم في تغيير سياسته من الإهتمام بالقضايا العمالية إلى النظرية النقدية و الفلسفة الإجتماعية ، طرد من عمله في جامعة فرانكفورت بعد وصول هتلر للحكم في ألمانيا ، بعد سقوط الحكم النازي عاد من الولايات المتحدة ليعيد تأسيس المعهد و ترأسه حتى عام 1969 [1] .

السيرة الذاتية[عدل]

الحياة المبكرة[عدل]

ولد هوركهايمر في مقاطعة زوفنهاوزن في شتوتغارت 1895 ، التي كانت في ذلك الوقت عاصمة مملكة ويرتنبيرغ ضمن الإمبراطورية الألمانية ، و هو الابن الوحيد لعائلة يهودية أورثوذكسية ، بضغوطات من والده الذي أراد له أن يشرف على أعمال الأسرة ، ترك هوركهايمر المدرسة الثانوية في سن السادسة عشرة و عمل في مصنع والده ، في العام 1916 و ترك العمل مع اندلاع الحرب العالمية الأولى .

تعليمه[عدل]

التحق عقب الحرب العالمية الأولى بجامعة ميونخ حيث درسة الفلسفة و علم النفس ، بعد الجامعة انتقل هوركهايمر إلى فرانكفورت حيث درس تحت إشراف هانز كورنيليوس ، و هناك التقى ب تيودور أدورنو الذي سيقيم معه علاقة صداقة دائمة و تعاون مثمر ، في 1922 نال درجة الأستاذية عن أطروحة عن فكر إيمانويل كانط تحت إشراف هانز كورنيليوس . وتم تعيينه أستاذا مشاركا بالجامعة في العام التالي .

مساهماته مع معهد البحوث الإجتماعية[عدل]

تم انتخاب هوركهايمر لإدارة معهد البحوث الإجتماعية بعد أن غادره كارل غرونبيرغ في 1930 ، و في السنة ذاتها شغل هوركهايمر كرسي الفلسفة الإجتماعية بجامعة فرانكفورت ، و في السنة التالية بدأ إصدار دورية معهد البحوث الغجتماعية التي ترأس هوركهايمر تحريرها . ساهم هوركهايمر في رسم المسار الفكري للمعهد باقتراح برنامج أبحاث مشتركة موجهة تجاه شريحة غجتماعية معينة ( الطبقة العاملة ) مما سيساهم في تسليط الضوء على مشكلة العلاقة بين التاريخ و المنطق ، هدف المعهد إلى دمج أفكار كارل ماركس و سيجموند فرويد . حاولت مدرسة فرانكفورت صنع توليفة من الأبنية المفاهيمية للمادية التاريخية و التحليل النفسي . .
قام النظام النازي بسحب شهادة التأهيل لدرجة الأستاذية من هوركهايمر نسبة للطبيعة الماركسية لأفكار معهد فرانكفورت بالإضافة لكون كثير من أعضاء مدرسة فرانكفورت من أصول يهودية ، نتيجة لذلك اغلق المركز موقعه في ألمانيا في 1938 . و هاجر هوركهايمر إلى سويسرا ، و منها إلى الولايات المتحدة في العام التالي ، و هناك التقى بمدير جامعة كولومبيا ليعرض عليه استضافة المعهد . و قد وافق المدير على استضافة المعهد و منح هوركهايمر مبنى ليشغله المعهد .

في 1940 انتقل هوركهايمر إلى لوس أنجلس ، كاليفورنيا ليلتقي أدورنو ، و قد أثمر تعاونهما عن كتاب جدل التنوير ، في السنوات التالية لم ينشر هوركهايمر الكثير و لكنه استمر في تحرير درسات في الفلسفة و العلوم الإجتماعية لمدورية معهد البحوث الإجتماعية ، بعد نهاية الحرب العالمية الأولى عاد إلى ألمانيا و أعاد فتح معهد العلوم الإجتماعية 1950 ، و في الفترة من 1951 إلى 1953 شغل منصب رئيس جامعة فرانكفورت ، و تنحى عن رئاسة معهد البحوث الإجتماعية و أخذ موقعا أصغر في المؤسسة ، بينما شغل أدورنو موقع الرئيس ، و ينظر إلى هوركهايمر كأحد أكثر رؤساء المعهد تأثيراً .

سنواته الأخيرة[عدل]

واصل التدريس في جامعة فرانكفورت حتى تقاعده في منتصف الستينات من القرن العشرين ، عاد إلى الولايات المتحدة في 1954 و 1959 ليلقي المحاضرات كأستاذ زائر في جامعة شيكاغو ، توفي في 1973 و دفن في مقبرة اليهود في بيرن سويسرا .

كتبه[عدل]

  • Gesammelte Schriften, vol. 1–19. Ed. by Alfred Schmidt and Gunzelin Schmid Noerr. S. Fischer Verlag, Frankfurt am Main 1985-1996. (لغة ألمانية)

فكره[عدل]

Socrates thumb.png هذه بذرة مقالة عن فيلسوف تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.