همزة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
همزة
خط
مفرد ء
مركب ء‍ ‍ء‍ ‍ء
كتابة عربية

الهمزة، وتسمى كذلك النبرة، هي الشكل الحركي الزائد إلى حرف العلة.

أنواع الهمزات[عدل]

تنقسم الهمزات إلى نوعين رئيسيين، همزة قطع وهمزة وصل.

همزة القطع[عدل]

مواضع همزة القطع:

  • جميع الأسماء عدا عشرة أسماء (انظر همزة الوصل).
  • الأفعال التالية: ماضي الثلاثي والرباعي ومصدرهما وأمر الرباعي وجميع أفعال المضارعة.
  • وجميع الحروف عدا (ال) التعريف.

ويمكن أن تأتي في أول أو وسط أو آخر الكلمة. وتكتب على ألف إن كانت مضمومة أو مفتوحة وتحتها إذا كانت مكسورة.

همزة القطع أول الكلمة[عدل]

  • تكتب على الألف في حالة الضم أو الفتح : أحمد - أُكرم
  • تكتب تحت الألف في حالة الكسر : إِكرام

الهمزة المتوسطة[عدل]

للهمزة المتوسطة أربع حالات

  • مفردة على السطر:
    • مفتوحة وما قبلها ألف: قراءَة
    • مفتوحة وما قبلها واو مد: مقروءَة
  • على الألف:
    • مفتوحة وما قبلها مفتوح: سَأًلَ
    • مفتوحة وما قبلها ساكن: مسْأَلة
    • ساكنة وماقبلها مفتوح: فَأْس
  • على الياء:
    • مكسورة : طائِر
    • وقعت بعد كسر: السَيِّئَة
    • وقعت بعد ياء مد: مشِيئْة
  • على الواو:
    • مضمومة وما قبلها ساكن: مَسْؤُول
    • مضمومة وما قبلها مفتوح: يَؤْمُّ
    • مضمومة وما قبلها مضموم: شُؤُون
    • ساكنة وما قبلها مضموم: رُؤْية
    • مفتوحة وما قبلها مضموم: سُؤَال

الهمزة المتطرفة[عدل]

  • تكتب على ألف إذا سبقت بفتح : ملجَأ
  • تكتب على الواو إذا سبقت بضم : تباطُؤ
  • تكتب على الياء إذا سبقت بكسر : موانِئ
  • تكتب على السطر إذا سبقت بحرف ساكن: دفْء - سوْء - شَيْء - مَاْء
  • تكتب على السطر إذا سبقت بواو مضمومة مشددة : تنبوُّء
  • تكتب على السطر إذا سبقت بحر من حروف المد (وفق إحدى المدارس النحوية) - مثال ...
  • إذا لحق الهمزة المتطرفة تنوين نصب فإنها تكتب كما يلي:
    • إذا سبقت بساكن غير الألف كتبت على ألف تنوين منفصلة إذا لم يكن اتصالها بما قبل الهمزة، وعلى نبرة إذا أمكن اتصالها بما قبل الهمزة: جزءاً - شيئاً.
    • إذا سبقت بألف لا حاجة لإضافة ألف التنوين : سماءً - وعاءً.

همزة الوصل[عدل]

علامة همزة الوصل في اليونيكود ويختلف رمزها من مكان لآخر

تكتب ٱ (يونيكود: U+0671) أو ألفا بلا همزة، وتثبت لفظا في حال الابتداء، أما في حال الوصل فإنها تسقط. وهي همزة يتم بها الوصل للنطق بالحرف الساكن الواقع في ابتداء الكلام. وتحرك في بداية الكلمة على حسب الحرف الثالث إما بكسرة أو ........والأصل في اسمها أنها ألف الوصل، وهي ليست همزة من هذا الجانب، ولا تكتب القطعة أي الـ(ء) فوقها أو تحتها، سواء في الابتداء أو في الوصل. ولا يخشى الخلط بينها وبين الألف العادية، فالألف العادية لا تأتي في أول أي كلام عربي. مواضع همزة الوصل:

  • أمر الفعل الثلاثي: اقرأ
  • ماضي الخماسي و السداسى وأمرهما ومصدرهما (اسْتَمٍعَ - اسْتَمِعْ - اِسْتِمَاع - استغْفٌرَ - استَغْفِرْ - استِغْفار)
  • (ال) التعريف : المدرسة
  • الأسماء العشرة: (اسم - است - ابن - ابنة - اثنان - اثنتان - امرؤ - امرأة - أيمن الله - ايم الله)

التفريق بين همزة القطع وهمزة الوصل[عدل]

خطأ إملائي في اسم مقر رسمي حيث أن همزة كلمة «اتحاد» همزة وصل لا تكتب

هناك طريقة بسيطة للتمييز بين همزتي القطع والوصل، قم بإدخال حرف الفاء أو الواو قبل الهمزة فإذا نطقتها كانت همزة قطع، وإذا اختفت بالنطق كانت همزة وصل.

  • الهمزة في "إذا" هي همزة قطع لأنه بنطق "فإذا" يظهر لفظ الهمزة.
  • الهمزة في "اِعْمَلْ" فعل الأمر من عَمِلَ هي همزة وصل لأنه بنطق "واعمل" لا يظهر لفظ الهمزة.

يقول ابن مالك في ألفيته المشهورة ألفية بن مالك

للوَصْلِ هَمْزٌ سابقٌ لا يَثْبُتُ = إلَّا إذا ابْتُدِي بهِ كاسْتَثْبِتُوا وَهُوَ لفِعْلٍ ماضٍ احْتَوَى على = أَكثرَ مِنْ أربعةٍ نَحْوُ انْجَلَى والأمْرِ والمصدَرِ منهُ وكَذَا = أَمْرُ الثلاثِي كاخْشَ وامْضِ وانْفُذَا وفي اسمٍ اسْتٍ ابنٍ ابْنِمٍ سُمِعْ = واثنَيْنِ وامْرِئٍ وتأنيثٍ تَبِعْ وايْمُنُ هَمْزُ ألْ كذا ويُبْدَلُ = مَدًّا في الاستفهامِ أوْ يُسَهَّلُ الشرح: فصلٌ في زيادةِ همزةِ الوصلِ لِلوَصْلِ هَمْزٌ سَابِقٌ لا يُثْبَتُ = إلا إذا ابْتُدِي بِهِ كَاسْتَثْبِتُوا([1]) لا يُبْتَدَأ بساكنٍ كما لا يُوقَفُ على متحرِّكٍ، فإذا كانَ أوَّلُ الكلمةِ ساكنًا وَجَبَ الإتيانُ بهمزةٍ متحرِّكَةٍ تَوَصُّلاً للنطقِ بالساكنِ وتُسَمَّى هذه الهمزةُ همزةَ وصلٍ، وشأنُها أنَّها تُثْبَتُ في الابتداءِ، وتسقطُ في الدَّرْجِ نحوَ: اسْتَثْبِتُوا، أمرٌ للجماعةِ بالاستثباتِ. وَهُوَ لِفِعْلٍ ماضٍ احْتَوَى عَلَى = أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعَةٍ نَحْوَ: انْجَلَى([2]) وَالأَمْرُ وَالمَصْدَرُ مَنْهُ وَكَذَا = أَمْرُ الثُّلاَثِي كَاخْشَ وَامْضِ وَانْفُذَا([3]) لمَّا كانَ الفعلُ أصلاً في التصريفِ اختصَّ بكثرةِ مجيءِ أوَّلِهِ ساكنًا فاحتاجِ إلى همزةِ الوصلِ، فكلُّ فعلٍ ماضٍ احتوى على أكثرِ مِنْ أربعةِ أحرفٍ يجِبُ الإتيانُ في أوَّلِه بهمزةِ الوصلِ نحو: اسْتَخْرَجَ، وانْطلَقَ َوكذلك الأمرُ منه نحو: اسْتَخْرِجْ وانْطَلِقْ، والمصدرُ نحوَ: اسْتِخْرَاجٍ،وَانْطِلاَقٍ، وكذلك تجِبُ الهمزةُ في أَمْرِ الثلاثيِّ نحوَ: اخْشَ وامْضِ وانْفُذْ، مِنْ خَشِيَ ومَضَى وَنَفَذَ.

وفي اسمٍ استٍ ابنِ ابنُمٍ سُمِعَ = وَاثْنَيْنِ وامْرِئٍ وتَأْنِيثٍ تَبِعْ([4]) وَايْمَنُ، هَمْزُ أَلْ كَذَا، وَيُبْدَلُ = مدًا فِي الِاسْتِفْهَامِ أَوْ يُسَهَّلُ([5]) لم تُحفظْ همزةُ الوصلِ في الأسماءِ التي ليستْ مصادرَ لفعلٍ زائدٍ على أربعةٍ إلا في عشرةِ أسماءَ: اسمٍ وَاسْتٍ، وابنٍ، وابْنُمٍ، وَاثْنَيْنِ، وَامْرِئٍ وامْرَأَةٍ، وَابْنَةٍ، واثْنَتَيْنِ وايْمَنُ - في القسمِ ولم تُحْفَظُ فِي الحروفِ إلا في "أل"، ولمَّا كانتِ الهمزةُ مع "أل" مفتوحةً، وكانَتْ همزةُ الاستفهامِ مفتوحةً، لم يَجُزْ حَذْفُ همزةِ الاستفهامِ لئلا يلتبسَ الاستفهامُ بالخبرِ، بل وَجَبَ إبدالُ همزةِ الوصلِ ألفًا نحو: آلأميرُ قائمٌ؟ أوْ تَسْهِيلُها ومنه قولُه: 358- أَأَلْحَقُّّ إِنَّ دَارَ الربَابِ تَبَاعَدَتْ = أَوِ انْبَتَّ حَبْلٌ أنَّ قَلْبَكَ طَائرُ([6])


([1])(للوصل) جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم (همز) مبتدأ مؤخر (سابق) نعت لهمز (لا) نافية (يثبت) فعل مضارع، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى همز، والجملة من يثبت المنفي بلا وفاعله المستتر فيه في محل رفع نعت ثان لهمز (إلا) أداة استثناء لإيجاب النفي (إذا) ظرف متعلق بقوله (يثبت) (ابتدي) فعل ماض مبني للمجهول (به) جار ومجرور متعلق بابتدي (كاستثبتوا) الكاف جارة لقول محذوف، والباقى يعلم إعرابه مما سبق مكررا.

([2]) و(هو) مبتدأ (لفعل) جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر المبتدأ (ماض) صفة لفعل (احتوى) فعل ماض وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى فعل (على أكثر) جار ومجرور متعلق باحتوى، وجملة احتوى وفاعله في محل جر صفة ثانية لفعل (من أربعة) جار ومجرور متعلق بأكثر (نحو) خبر المبتدأ محذوف، أي: وذلك نحو، ونحو مضاف و(انجلى) قصد لفظه: مضاف إليه.

([3]) و(الأمر) معطوف على (فعل) في البيت السابق و(المصدر) مثله (منه) جار ومجرور متعلق بمحذوف حال من المصدر و(كذا) جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر مقدم (أمر) مبتدأ مؤخر، وأمر مضاف و(الثلاثي) مضاف إليه (كاخش) الكاف جارة لقول محذوف، كما علمت مرارا، واخش: فعل أمر، وفاعله ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره أنت (وامض وانفذا) معطوفان على اخش.

([4])(وفي اسم) جار ومجرور متعلق بقوله (سمع) الآتي (است ابن ابنم) معطوفات على اسم (سمع) فعل ماض مبني للمجهول، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى همز الوصل و(اثنين، وامرئ، وتأنيث) معطوفات على ما قبله (تبع) فعل ماض، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى تأنيث والجملة من تبع وفاعله المستتر فيه في محل جر نعت لتأنيث.

([5]) و(أيمن) معطوف على اسم في البيت السابق، ورفعه على الحكاية، لأنه ملازم للرفع، إذ هو لا يستعمل إلا مبتدأ (همز) مبتدأ، وهمز مضاف و(أل) مضاف إليه (كذا) جار ومجرور متعلق بمحذوف خبر المبتدأ، و(يبدل) فعل مضارع مبني للمجهول، ونائب الفاعل – وهو المفعول الأول ليبدل – ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو يعود إلى همز أل (مدا) مفعول ثان ليبدل (في الاستفهام) جار ومجرور متعلق بيبدل (أو) حرف عطف وتخيير (يسهل) فعل مضارع مبني للمجهول معطوف على قوله (يبدل) السابق، ونائب الفاعل ضمير مستتر فيه.

([6])358 - نسب قوم من العلماء هذا البيت لحسان بن يسار التغلبي، وهو واقع ثاني أبيات قطعة عدتها عشرة أبيات لعمر بن أبي ربيعة المخزومي، فانظر هذه القطعة في ديوان عمر (القطعة رقم 4 ص 101 بشرحنا) اللغة: أألحق هو بهمزتين أولاهما همزة الاستفهام وثانيتهما همزة أل وقد سهلت الثانية، فلم تحذف لئلا يلتبس الاستخبار بالخبر، ولم تحقق لأنها همزة وصل (الرباب) – بفتح الراء، بزنة سحاب – اسم امرأة (انبت) انقطع (حبل) أراد به التواصل والألفة (طائر) أراد أنه غير مستقر. الإعراب: (أألحق) الهمزة الأولى للاستفهام ألحق: منصوب على الظرفية متعلق بمحذوف خبر مقدم، فإن رفعته فهو مبتدأ (إن) شرطية (دار) فاعل لفعل محذوف يفسره ما بعده أي: إن تباعدت دار، ودار مضاف و(الرباب) مضاف إليه (تباعدت) تباعد: فعل ماض، والتاء علامة التأنيث (أو) عاطفة (انبت) فعل ماض (حبل) فاعل انبت (أن) حرف توكيد ونصب (قلبك) قلب: اسم أن، وقلب مضاف والكاف مضاف إليه (طائر) خبر أن، و(أن) ومعمولها في تاويل مصدر مرفوع مبتدأ مؤخر إن أعربت (ألحق) ظرفا متعلقا بمحذوف خبر مقدم، أو خبر المبتدأ إن أعربت (ألحق) مبتدأ، وجواب الشرط محذوف يدل عليه سياق الكلام، والتقدير: إن تباعدت دار الرباب فإن قلبك طائر. الشاهد فيه: قوله (أألحق) حيث سهل همزة الوصل الواقعة بعد همزة الاستفهام على ما قررناه لك في لغة البيت.

انظر أيضًا[عدل]

الحروف العربية الأصل
ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي
أشكال العين والغين
ء* ڠ ۼ
تاريخاشتقاقخطتشكيل