أحمد جنتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أحمد جنتي
احمد جنتي
أحمد جنتي

رئيس مجلس خبراء القيادة
تولى المنصب
24 مايو 2016
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد يزدي
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس مجلس صيانة الدستور
تولى المنصب
17 جولاي 1992[1]
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد محمدي جيلاني
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
إمام جمعة طهران المؤقت
تولى المنصب
3 أبريل 1992[2]
عضو مجلس خبراء القيادة
تولى المنصب
23 فبراير 1999
Majority 1,321,130 (29.35%)
في المنصب
15 أغسطس 1983[3] – 22 فبراير 1999
عضو مجلس صيانة الدستور
تولى المنصب
20 فبراير 1980[4]
معلومات شخصية
الميلاد 22 فبراير 1927 (العمر 90 سنة)
أصفهان، إيران
الإقامة طهران، إيران
مواطنة Flag of Iran.svg إيران  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة شيعة اثنا عشرية
الحزب جمعية مدرسي حوزة قم العلمية[5]
الزوجة فاطمة مظاهري (1947–2015, وفاتها)
أبناء علي جنتي (م. 1949)
محمد حسين (م. 1952–و. 1981)
الحياة العملية
المهنة سياسي

أحمد جنتي (من مواليد 22 فبراير 1927) عالم دين وسياسي إيراني. هو قاضي محكمة الثورة، وإمام جمعة طهران المؤقت، عضو مؤسس لمدرسة حقاني والمشرف علي منظمة الاعلام الإسلامي، وكان عضوا في مجلس الخبراء قبل أن يصبح رئيسه، وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام وعضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية. هو رئيس مجلس خبراء القيادة منذ 24 مايو 2016 ورئيس مجلس صيانة الدستور منذ 17 جولاي 1992. هو معروف ايضا بمعارضته للغرب وخاصة امريكا.[6]. هو والد علي جنتي، وزير الثقافة الحالي في إيران.

المولد والنشأة[عدل]

ولد آية الله أحمد جنتي عام 1927 بمدينة أصفهان الإيرانية لعائلة دينية. تلقى دراسته الأولية في مدينة أصفهان، وواصل تعليمه في قم والمدرسة الفيضية، على يد عدد من الأساتذة المعروفين، شملت دراسته اللغة الإنجليزية والأدب العربي. مارس التدريس في مدرسة حقاني في زنجان لمدة 14 عاما، وتقلد بعد الثورة الإيرانية وقيام الجمهورية الإسلامية العديد من الوظائف والمسؤوليات ذات الطابع القضائي والدعوي والسياسي.

التجربة السياسية[عدل]

شارك أحمد جنتي قبل الثورة في الكثير من الفعاليات المناهضة للشاه، غرد النص عبر تويترومن خلال عضويته في مجمع مدرسي الحوزة العلمية في قم قام بتنظيم الكثير من المظاهرات المناهضة للشاه، وتعرض للاعتقال في قم والإبعاد إلى مدن أخرى أكثر من مرة. شغل منصب قاضي محكمة الانقلاب التي شكلها الخميني، والتي قضت بإعدام الكثير من المخالفين، كان من بينهم ابن جنتي نفسه، الذي اتهم بالانتماء إلى منظمة مجاهدي خلق، وقتل هو وزوجته فاطمة سروري في مواجهات مسلحة مع حرس الثورة. شارك في تدوين وبناء النظام القضائي الإيراني بعد الثورة، وكان عضوا في مجلس صيانة الدستور منذ يومه الأول، وقد ترأس مؤسسة التبليغات الإسلامية، وكان إمام الجمعة في قم وكرمانشاه وطهران. تولى جنتي أمانة مجلس صيانة الدستور، وإدارة المحاكم الثورية الإسلامية، وكان عضوا في مجمع تشخيص مصلحة النظام، وعضوا بهيئة مراجعة الدستور، وعضو مجلس الشورى العالي للثورة الثقافية. ترأس جنتي مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضوا والمكلف بالإشراف على الانتخابات، وقد كلفه آية الله علي خامنئي بالنظر في طعون المعارضة في الانتخابات الرئاسية 2009 التي أثارت الكثير من القلاقل في إيران. في 24 مايو/أيار 2016، انتخب أعضاء مجلس خبراء القيادة أحمد جنتي رئيسا جديدا للمجلس في دورته الخامسة ولمدة ثماني سنوات قادمة. وحصل جنتي على 51 صوتا من أصوات أعضاء مجلس خبراء القيادة البالغ عددهم 88 عضوا، فيما حصل كل من إبراهيم أميني ومحمود هاشمي شهرودي على 21 و13 صوتا على التوالي.[7]

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ "اعتراف جنتي: سركوب كرديم، نابود نشدند" (باللغة Persian). روز آنلاين. اطلع عليه بتاريخ 24 March 2015. 
  2. ^ "ائمه جمعه تهران؛ از حضوري 3 هفته‌اي تا 424 حضور" (باللغة Persian). وكالة أنباء فارس. اطلع عليه بتاريخ 24 March 2015. 
  3. ^ "1982 Assembly of Experts Election"، The Iran Social Science Data Portal، Princeton University، اطلع عليه بتاريخ 10 August 2015 
  4. ^ "همه چيز درباره آيت الله احمد جنتي" (باللغة Persian). وكالة أنباء الطلبة الإيرانية. اطلع عليه بتاريخ 24 March 2015. 
  5. ^ "سايت اطلاع رساني شوراي نگهبان/آيت الله احمد جنتي" (باللغة Persian). مجلس صيانة الدستور. 
  6. ^ موقع القرطاس نيوز- من-هو-أحمد-جنتي؟
  7. ^ http://fararu.com/fa/news/273943/آيت-الله-جنتي-رييس-مجلس-خبرگان-شد