محمود الهاشمي الشاهرودي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمود الهاشمي الشاهرودي
محمود هاشمی شاهرودی
صورة معبرة عن محمود الهاشمي الشاهرودي

رئيس السلطة القضائية الإيرانية
في المنصب
30 يونيو 1999 – 30 يوينو 2009
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد يزدي
صادق لاريجاني Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
رئيس مجلس الخبراء القيادي
مؤقت
في المنصب
21 أكتبر 2014 – 10 مارس 2015
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد رضا مهدوي كني
محمد يزدي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو في مجلس خبراء القيادة
تولى المنصب
24 فبراير 1999
Majority 1,324,986 (56.84%)[1]
معلومات شخصية
الميلاد 1 سبتمبر 1948 (العمر 67 سنة)
نجف, عراق
الجنسية إيراني وعراقي[2]
الديانة شيعة اثنا عشرية Shia Islam
الحزب حزب الدعوة الإسلامية[2]
الحياة العملية
المهنة سياسي، والآخوند، وثيولوجي، وقاضي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع Personal website

محمود الهاشمي الشاهرودي أحد القيادات التي تعاقبت على حزب الدعوة الإسلامية العراقي، أصبح فيما بعد رئيسا للسلطة القضائية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

حياته[عدل]

ولد محمود بن محمد علي الهاشمي الشاهرودي في الثاني من ذي القعدة 1367 هـ بمدينة النجف.

دراسته[عدل]

بعد إنهائه الدراسة الابتدائية في المدرسة العلوية في مدينة النجف، بدأ بدراسته الحوزوية، فأنهى مرحلتي المقدمات والسطح في سنين قلائل، ثم انضم إلى حلقة دروس مرحلة الخارج في الفقه والأصول، التي كان يقيمها محمد باقر الصدر، إضافة إلى حضوره دروسا لالخميني والخوئي.

سفره إلى إيران[عدل]

أعتقل على أثر الحملة التي شنها نظام صدام حسين ضد العلماء والمفكرين عام 1393 ه، فلاقى صنوف التعذيب الجسدي والنفسي، فلوحق من قبل البعث، واضطر آنذاك إلى السفر إلى إيران، بإيعاز من محمد باقر الصدر، ليكون وكيله العام وممثله الخاص لدى الإمام الخميني، وبعد وصوله إلى إيران، جند نفسه لخدمة الثورة الإسلامية، وتعزيز مكانة القيادة، باعتباره حلقة الوصل بين الشهيد الصدر والإمام الخميني، وكانت له مواجهات جريئة مع أعداء الإسلام.

تدريسه[عدل]

يعد من أبرز الفقهاء، ومنذ عام 1402 هـ شرع بتدريس مرحلة البحث الخارج في الفقه والأصول في مدينة قم المقدسة، حيث تتلمذ على يديه جمع غفير من الطلبة والفضلاء من داخل إيران وخارجها على السواء.

نشاطاته[عدل]

نذكر منها: مشاركته في المؤتمر الخاص ببنك التنمية الإسلامية، الذي انعقد في جدة عام 1398 هـ، كممثل عام للشهيد السيد محمد باقر الصدر، حيث ألقى فيه مقالة تطرق فيها إلى موضوع (وضع الأرصدة في البنوك الأجنبية والانتفاع بفوائدها) من وجهة النظر الإسلامية، وقد نشرت هذه المقالة في إحدى المجلات الفصلية التي تصدر عن منظمة الإعلام الإسلامي، وذلك بعد انتصار الثورة الإسلامية.

وللسيد الهاشمي مشاركات فعآلة في مجال المؤتمرات الإسلامية الفكرية، والاجتماعات التي يقيمها مجمع أهل البيت (عليهم السلام) العالمي، ومجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية، والحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، والتجمعات التي تقام في مدينة مشهد المقدسة.

وترأس أول مؤتمر فقهي اختصاصي دعا إليه الإمام الخميني، وكان تحت عنوان (تأثير الزمان والمكان على الاجتهاد)، وكذلك ترأس المؤتمر الأول لدائرة معارف الفقه الإسلامي لمذهب أهل البيت (عليهم السلام)، الذي انعقد في مدينة قم المقدسة.

منصبه[عدل]

رئيس السلطة القضائية الإيرانية سابقا وعضوا في مجلس صيانة الدستور للمدة القانونية المقررة، وكذلك عضوا في مجمع تشخيص مصلحة النظام في الدورة الخمسية الحالية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

انظر أيضًا[عدل]

الدروس الحوزوية المسجلة[عدل]

مصادر ووصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Assembly of Experts members" (باللغة Persian). Assembly of Experts. اطلع عليه بتاريخ 28 October 2014. 
  2. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Al-Monitor