أمينة الصرارفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Imbox content.png
هذه سيرة ذاتية لشخص على قيد الحياة لا تحتوي على أيّ مراجع أو مصادر. فضلًا ساعد بإضافة مصادر موثوقٍ بها. المحتوى المثير للجدل الذي يخص أحياء، ويكون غير موثّق أو موثّقا بمصادر ضعيفةٍ، يجب أن يُزال مباشرةً. (فبراير 2016)
أمينة الصرارفي
Amina Srarfi.jpg
أمينة الصرارفي وكمانها

معلومات شخصية
الميلاد 1958
مدينة تونس، تونس
الجنسية تونس تونسية
الزوج فيصل القروي
الحياة العملية
المهنة قائدة فرقة موسيقية، وعازفة كمان

أمينة الصرارفي أول امرأة قائدة فرقة موسيقية في تونس وفي العالم العربي بأسره، ولدت عام 1958 بمدينة تونس.

دخلت ميدان الموسيقى عندما كانت صغيرة، من خلال الاستماع إلى والدها قدور الصرارفي، عازف كمان وقائد فرقة موسيقية وملحن موسيقى عربية. كانت في البداية مغنية، ثم تحصلت على شهادة في الموسيقى العربية عام 1979، تحصلت إثر ذلك على الجائزة الأولى للكمان وعلى شهادة الدراسات الجامعية العامة في علم الموسيقى. قامت أيضا بتدريبات قيادة فرقة موسيقية بباريس (فرنسا). عملت إثر ذلك كمدرّسة موسيقى لمدة 10 سنوات، وهي أيضا عضوة في الفرقة السيمفونية التونسية منذ عام 1982، كما كانت تقود في نفس الوقت خورس الأطفال التابع لمؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية، وتعرض في البرامج الإذاعية لإذاعة تونس الدولية وفي البرامج التلفزية. انتخبت، خلال مهرجان المدينة عام 1984، أفضل مطربة لحماية التراث. وبعد عام، اختتمت (كمغنية) مهرجان قرطاج الدولي تحت قيادة عبد الحميد بن علجية، ثم غنّت في قاعة الأولمبيا بباريس. أنشأت، عام 1988، أول مدرسة خاصة للموسيقى في تونس التي منحتها اسم والدها، معهد قدور الصرارفي للموسيقى والرقص.

تحدّت، عام 1992، الهيمنة الذكورية لفرقة الرشيدية وللإذاعة الوطنية التونسية بإنشاء أول فرقة موسيقية نسائية للموسيقى الكلاسيكية في تونس وفي العالم العربي، التي أسمتها العازفات، وهي التي قامت بقيادتها بنفسها. تعمل مع زوجها فيصل القروي، المستشار الفني للفرقة والملحن، من خلال كتاباته ورؤيته الجديدة للموسيقى، وهو يساعدها في تحديث الموسيقى الكلاسيكية العربية وخلق نمط خاص بفرقتها. أسند إليها رئيس الجمهورية التونسية السيد زين العابدين بن علي عام 1993 وسام الاستحقاق الثقافي، ثم عام 2001 وسام الاستحقاق الثقافي، ثم في العيد الوطني للمرأة التونسية في 13 أوت 2001 وسام الجمهورية، ثم في اليوم الوطني الثقافة لعام 2008، الصنف الأول من وسام الاستحقاق الثقافي.

انتخبت عام 1997 رئيسة لهيئة الموسيقى بالمجلس الدولي للمرأة. ونظمت في نفس العام بمدينة تونس بالتعاون مع الاتحاد الوطني للمرأة التونسية تظاهرة ضخمة تحت عنوان "الموسيقى النسائية المتوسطية"، التي ضمت 14 فرقة موسيقية من أغلب بلدان البحر الأبيض المتوسط والتي أُسست معظمها للغرض. ظهر اسمها، في أكتوبر 2004، في الكتاب المدرسي للغة الفرنسية في المدارس بالولايات المتحدة الأمريكية بعنوان "صورة المرأة الحديثة النشيطة في المجتمع التونسي" (بالفرنسية: « Portrait de la femme moderne active dans la société tunisienne »).

تؤدي مع فرقتها الموسيقية عروضًا في أغلب مدن العالم، كباريس ومدريد ولندن وواشنطن ونيويورك وستوكهولم وهانوفر وفيينا والقاهرة والجزائر وإسطنبول وسيول وبكين. كما عرضت أيضا في مهرجانات دولية، كقرطاج والحمامات وجرش.

وصلات خارجية[عدل]

  • (بالفرنسية) على موقع musique.arabe.com.