رئيس الجمهورية التونسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رئيس الجمهورية التونسية
رئيس الجمهورية التونسية

صورة معبرة عن رئيس الجمهورية التونسية
الباجي قائد السبسي
في المنصب منذ 31 ديسمبر 2014

تأسيس المنصب 25 يوليو 1957، رسميا 1959
مدة الولاية خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة
أول حامل للمنصب الحبيب بورقيبة
الإقامة القصر الرئاسي، قرطاج
الراتب 30000 دينار[1]
الموقع الرسمي http://www.carthage.tn
العلم الخاص بالرئاسة.

رئيس الجمهورية التونسية هو رئيس دولة تونس منذ استحداث الوظيفة في 25 يوليو 1957.[2]. وبهذه الصفة، يتقاسم السلطة التنفيذية مع حكومة يرأسها رئيس الحكومة. وفقا للمادة 77 من الدستور الجديد[2]، فإنه القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وبموجب الدستور، ينتخب الرئيس بالاقتراع العام المباشر لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.
منذ استحداث الوظيفة، تحملت الشخصيات التالية المنصب:

كما ترأس بورقيبة وزين العابدين بن علي الحزب الحاكم، المسمى الحزب الحر الدستوري الجديد ثم الحزب الاشتراكي الدستوري ثم التجمع الدستوري الديمقراطي من الاستقلال في عام 1956 إلى الثورة التونسية في 2011.

انتخابه[عدل]

دستور 1959[عدل]

يتم انتخاب رئيس الجـمهورية مباشرة من قبل الشعب لولاية تصل مدتها إلى خمس سنوات انتخابا عاما، حرا، مباشرا، سريا، وبالأغلبية المطلقة للأصوات المصرح بها، خلال الأيام الثلاثين الأخيرة من المدة الرئاسية (الفصل 39 من الدستور). تم ادخال ثلاثة قوانين استثنائية لانتخاب رئيس الجمهورية التونسية. كان بورقيبة قد أعلن نفسه رئيسا مدى الحياة سنة 1975 بمقتضى القانون الدستوري عدد 75-13 المؤرخ في 19 مارس 1975 أضيفت إلى الفصل 40 من الدستور وبعد 7 نوفمبر 1987 ألغى بن علي الرئاسة مدى الحياة. للترشح لرئاسة الجمهورية كان الدستور التونسي ينص على وجوب الحصول على ثلاثين توقيعا من أعضاء البرلمان أو رؤساء البلديات شريطة أن يكون للحزب المعني نائب أو أكثر في مجلس النواب. في سنة 2004 تم اجراء تعديل ينصّ على أن يكون للمترشح أقدمية فترة خمس سنوات في الهيئة القيادية لحزبه كما مكن هذا التعديل أن أن يقوم بعدد غير محدود من الولايات الرئاسية بعد أن كان محدودا بثلاث ولايات كحد أقصى. في سنة 2009 أعلن رئيس الجمهورية في خطابه بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب على إمكانية أن يترشح لرئاسة الجمهورية «المسؤول الأول عن كل حزب سياسي سواء كان رئيسا أو أمينا عاما أو أمينا أول لحزبه شريطة أن يكون منتخبا لتلك المسؤولية وأن يكون يوم تقديم مطلب ترشحه مباشرا لها منذ مدة لا تقل عن سنتين متتاليتين منذ انتخابه لها».

شروط الترشح:

  • شرط الجنسية التونسية: الترشح لمنصب رئيس الجمهورية حق لكل تونسي غير حامل لجنسية أخرى، مولود لأب ولأم وجد لأب ولأم تونسيين وكلهم تونسيون بدون انقطاع (الفصل 40 من الدستور).
  • شرط السن: يجب أن يكون المترشح يوم تقديم ترشحه بالغا من العمر أربعين سنة على الأقل وخمس وسبعين سنة على الأكثر (الفصل 40 من الدستور).
  • شرط التمتع بالحقوق المدنية والسياسية: يجب أن يكون المترشح متمتعا يجميع حقوقه المدنية والسياسية (الفصل 40 من الدستور).
  • شرط الدين: يجب أن يكون المترشح مسلما (الفصل 40 من الدستور).

دستور 2014[عدل]

بعد الثورة التونسية في بداية 2011، تم تعليق العمل بدستور 1959، لذلك تم انتخاب مجلس تأسيسي في أكتوبر من نفس السنة، أين قام بصياغة قانون التنظيم المؤقت للسلط العمومية الذي يحل محل الدستور مؤقتا في 10 ديسمبر 2011، ومنه نص في الفصل 9 على أن يكون المترشح لرئاسة الجمهورية مسلما، لديه فقط الجنسية التونسية، وكلا أبوية تونسيان ولا يقل عن 35 من العمر، ويجب عليه عند إنتخابه الإستقالة من منصبه في المجلس التأسيسي وأي وضيفة حزبية أخرى.
خص دستور تونس 2014 الجديد رئيس الجمهورية ب17 فصلا:

  • ينص الفصل 74 على أحقية كل تونسي أو تونسية الترشح للمنصب بشرط أن يكون مسلما وأن يكون تونسيا منذ الولادة، ويبلغ من العمر 35 سنة على الأقل، وفي حالة إمتلاكه لجنسية أخرى إلى جانب التونسية فيجب عليه التعهد بالتخلي عنها في حالة فوزه بالرئاسة. يشترط الفصل 74 كذلك على وجوب تزكية المترشح للرئاسية من قبل عدد من النواب أو رؤساء مجالس الجماعات المحلية أو الناخبين التونسيين، ولكنه ترك عدد ضبط عدد المزكين إلى القانون الانتخابي.
  • الفصل 75 يضبط عدد الدورات الرئاسية، إذ يحدد المدة الرئاسية ب5 سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة متصلة أو منفصلة، كما أنه يشترط القيام بالانتخابات الرئاسية في الستين يوما أخيرا للرئاسة، ويكون ذلك انتخابا عاما، حرا، مباشرا، سريا، نزيها وشفافا بالأغلبية المطلقة للأصوات، في دورتين إذا لزم الأمر.

قائمة رؤساء الجمهورية التونسية[عدل]

الرئيس تواريخ العهدة الحزب السياسي ملاحظات
1 Portrait Habib Bourguiba.jpg الحبيب بورقيبة
(3 أغسطس 1903 - 6 أبريل 2000)
25 يوليو 1975 7 نوفمبر 1987 الحزب الحر الدستوري الجديد (1957-1964)
الحزب الاشتراكي الدستوري (1964-1987)
وزير أول تحت حكم محمد الأمين باي (باي تونس)، قام الحبيب بورقيبة بإلغاء الملكية وإعلان الجمهورية في 25 يوليو 1957، وفي نفس الوقت أعلن نفسه رئيسا للجمهورية. أنتخب بعد ذلك في 8 نوفمبر 1959 بأغلبية كاسحة فالانتخابات الرئاسية وكان المرشح الوحيد فيها. في 18 مارس 1975، أعلن نفسه رئيسا مدى الحياة. في 7 نوفمبر 1987، قام رئيس الوزراء زين العابدين بن علي أنذاك بالإنقلاب عليه وعين نفسه رئيسا.
2 Zine El Abidine Ben Ali cropped.jpg زين العابدين بن علي
(ولد في 3 سبتمبر 1936)
7 نوفمبر 1987 14 يناير 2011 الحزب الاشتراكي الدستوري (1987-1988)
التجمع الدستوري الديمقراطي (1988-2011)
وزير داخلية ووزير أول تحت حكم بورقيبة، قام بن علي بالإنقلاب عليه في 1987 معللا ذلك بعمره البالغ وحالته الصحية التي لا تسمح له بقيادة الجمهورية. بداية من 17 ديسمبر 2010، واجه بن علي أربعة أسابيع من الاحتجاجات السلمية التي قابلها بالعنف وهي الثورة التونسية. إضطر وقتها لترك الرئاسة ومغادرة البلاد نحو السعودية وذلك في 14 يناير 2011 رفقة زوجته ليلى بن علي.
- Fouad Mebazaa 15 jan 2011.jpg فؤاد المبزع
(ولد في 15 يونيو 1933)
15 يناير 2011 13 ديسمبر 2011 التجمع الدستوري الديمقراطي (2011)
مستقل (2011)
كونه رئيس مجلس النواب، أعلنه المجلس الدستوري حسب الفصل 57 رئيسا للبلاد بصفة مؤقتة، وذلك بعد شغور منصب رئيس الجمهورية إثر الثورة التونسية وهروب بن علي إلى السعودية. تعتبر هذه أول مرة في تاريخ الجمهورية أين يرأسها شخص بصفة وقتية.
3 Moncef Marzouki2.jpg المنصف المرزوقي
(ولد في 7 يوليو 1945)
13 ديسمبر 2011 31 ديسمبر 2014 المؤتمر من أجل الجمهورية المرزوقي هو أول رئيس جمهورية بعد الثورة التونسية منتخب ديمقراطيا، (كنائب في المجلس التأسيسي الذي انتخبه بطريقة غير مباشرة للرئاسة). يعتبر كذلك أول رئيس لا يأتي من صفوف الحزب الحاكم، حيث كان حزبه يشارك في تحالف الترويكا الحاكم.
4 Beji Caid el Sebsi at the 37th G8 Summit in Deauville 006.jpg الباجي قائد السبسي
(ولد في 29 نوفمبر 1926)
31 ديسمبر 2014 الأن نداء تونس السبسي فاز في الدورة الثانية في الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس المنتهية ولايته المرزوقي، لذلك هو أول رئيس منتخب ديمقراطيا بطريقة مباشرة في تاريخ البلاد.

الانتخابات الرئاسية[عدل]

محرك بحث قوقل يوم 23 أكتوبر 2011، برموز صندوق الإقتراع والعلم التونسي، بمناسبة السعي إلى إنجاز أول انتخابات ديموقراطية بعد الثورة التونسية والإطاحة بدكتاتورية نظام بنعلي
تاريخ الانتخابات المرشح النتيجة الحزب السياسي
8 نوفمبر 1959 الحبيب بورقيبة 91% الحزب الحر الدستوري الجديد
8 نوفمبر 1964 الحبيب بورقيبة 96% الحزب الاشتراكي الدستوري
2 نوفمبر 1969 الحبيب بورقيبة 99.76% الحزب الاشتراكي الدستوري
3 نوفمبر 1974 الحبيب بورقيبة 99.85% الحزب الاشتراكي الدستوري
2 أبريل 1989 زين العابدين بن علي 99.27% التجمع الدستوري الديمقراطي
20 مارس 1994 زين العابدين بن علي 99.91% التجمع الدستوري الديمقراطي
24 أكتوبر 1999 زين العابدين بن علي 99.45% التجمع الدستوري الديمقراطي
محمد بالحاج عمر 0.31% حزب الوحدة الشعبية
عبد الرحمن التليلي 0.23% الاتحاد الديمقراطي الوحدوي
24 أكتوبر 2004 زين العابدين بن علي 94.49% التجمع الدستوري الديمقراطي
محمد بوشيحة 3.78% حزب الوحدة الشعبية
محمد علي الحلواني 0.95% حركة التجديد
منير الباجي 0.79% الحزب الاجتماعي التحرري
25 أكتوبر 2009 زين العابدين بن علي 89.62% التجمع الدستوري الديمقراطي
محمد بوشيحة 5.01% حزب الوحدة الشعبية
أحمد إينوبلي 3.80% الاتحاد الديمقراطي الوحدوي
أحمد إبراهيم 1.57% حركة التجديد
12 ديسمبر 2011 (غير مباشرة) المنصف المرزوقي 75.74% المؤتمر من أجل الجمهورية (تحالف الترويكا)
21 ديسمبر 2014 الباجي قائد السبسي 55.68% نداء تونس
المنصف المرزوقي 44.32% مستقل

الولاية الرئاسية[عدل]


تونس
Coat of arms of Tunisia.svg

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
تونس


القسم[عدل]

حسب الفصل 42 من دستور تونس 1959، يؤدي رئيس الجمهورية القسم أمام مجلس النواب ومجلس المستشارين الملتئمين معا ونصه:

«أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة ترابه وأن أحترم دستور البلاد وتشريعها وأن أرعى مصالح الأمة رعاية كاملة».

حسب الفصل 9 من قانون التنظيم المؤقت للسلط العمومية، أدى المنصف المرزوقي في 13 ديسمبر 2011 أمام نواب المجلس الوطني التأسيسي القسم التالي:

«أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال الوطن وسلامة ترابه ونظامه الجمهوري وأن أحترم القانون التأسيسي المتعلق بالتنظيم المؤقت للسلط العمومية وأن أسعى لحماية مصالح الوطن وضمان قيام دولة القانون والمؤسسات وفاء لأرواح الشهداء وتضحيات التونسيين على مرّ الأجيال وتجسيدا لأهداف الثورة».

حسب الفصل 76 من دستور تونس 2014، يؤدي رئيس الجمهورية القسم أمام مجلس نواب الشعب ونصه:

«أقسم بالله العظيم أن أحافظ على استقلال تونس وسلامة ترابها، وأن أحترم دستورها وتشريعها، وأن أرعى مصالحها، وأن ألتزم بالولاء لها».

تحديد المدة[عدل]

حسب دستور 1959، فإن ولاية رئيس الجمهورية تدوم ل5 سنوات، ويمكن تجديدها لعدد غير محدود. لكن الحبيب بورقيبة في 1974 قام بإعلان نفسه رئيسا مدى الحياة وذلك عبر تعديل دستوري قام به المجلس.
بعد وصول زين العابدين بن علي للحكم عبر انقلاب 7 نوفمبر 1987، وعد بن علي بأنه لا رئاسة مدى الحياة، وعدل الدستور وحدد عدد الدورات بأربعة دورات رئاسية كأقصى حد، لكنه في 2002 قام بتعديل دستوري منح رئيس الجمهورية بالترشح لمنصب الرئاسة لعدد غير محدود، مما سمح له بالترشح بعد ذلك مرتين حتى هروبه من البلاد إثر الثورة التونسية في 2011.
ينص الفصل 75 من دستور 2014، على مدة الدورة الرئاسية ب5 سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة، وتكونان متصلتين أو منفصلتين. في حالة استقالة الرئيس قبل إنتهاء مهامه، تعتبر الولاية الرئاسية الجارية كاملة.

تسليم السلطة[عدل]

شغور منصب الرئيس[عدل]

لدى رئيس الجمهورية الحق حسب الفصل 83، أن يفوض مهامه وسلطاته لرئيس الحكومة إذا تعذر عليه أداء مهامه بصفتة وقتية، وذلك لمدة لا تزيد عن 30 يوما، قابلة للتجديد مرة واحدة، وعليه أن يعلم رئيس مجلس نواب الشعب بذلك.
عند الشغور الوقتي لمنصب رئيس الجمهورية، لأسباب تحول دون تفويضه سلطاته، تجتمع المحكمة الدستورية فورا، وتقر الشغور الوقتي، فيحل لرئيس الحكومة محل رئيس الجمهورية، وذلك حسب الفصل 84.
وحسب نفس الفصل، إذا تجاوز الشغور الوقتي مدة الستين يوما، أو في حالة تقديم رئيس الجمهورية استقالته كتابة إلى رئيس المحكمة الدستورية، أوفي حالة الوفاة، أو العجز الدائم، أو لأي سبب آخر من أسباب الشغور النهائي، تجتمع المحكمة الدستورية فورا، وتقر الشغور النهائي، وتبلغ ذلك إلى رئيس مجلس نواب الشعب الذي يتولى فورا مهام رئيس الجمهورية بصفة مؤقتة لأجل أدناه خمسة وأربعون يوما وأقصاه تسعون يوما.
ينص الفصل 85، أنه في حالة الشغور النهائي يؤدي القائم بمهام رئيس الجمهورية اليمين الدستورية أمام مجلس نواب الشعب وعند الاقتضاء أمام مكتبه، أو أمام المحكمة الدستورية في حالة حل المجلس.
حسب الفصل 86، يمارس القائم بمهام رئيس الجمهورية، خلال الشغور الوقتي أو النهائي، المهام الرئاسية. ولا يحق له المبادرة باقتراح تعديل الدستور، أو اللجوء إلى الاستفتاء، أو حل مجلس نواب الشعب.
وخلال المدة الرئاسية الوقتية يُنتخب رئيس جمهورية جديد لمدة رئاسية كاملة، كما لا يمكن تقديم لائحة لوم ضد الحكومة.

إعفاء الرئيس[عدل]

ينص الفصل 88 من دستور 2014، أنه يمكن لأغلبية أعضاء مجلس نواب الشعب المبادرة بلائحة معللة لإعفاء رئيس الجمهورية من أجل الخرق الجسيم للدستور، ويوافق عليها المجلس بأغلبية الثلثين من أعضائه، وفي هذه الصورة تقع الإحالة إلى المحكمة الدستورية للبت في ذلك بأغلبية الثلثين من أعضائها. ولا يمكن للمحكمة الدستورية أن تحكم في صورة الإدانة إلا بالعزل. ولا يُعفي ذلك من التتبعات الجزائية عند الاقتضاء. ويترتب على الحكم بالعزل فقدانه لحق الترشح لأي انتخابات أخرى.

المهام والسلطة والصلاحيات[عدل]

نص دستور 2014 على تقاسم السلطة التنفيذية بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، لذلك يتولى رئيس الجمهورية حسب الفصل 77 تمثيل الدولة داخليا وخارجيا، ويختص في ضبط السياسات العامة في مجالات الدفاع والعلاقات الخارجية والأمن القومي وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة.
ولدى رئيس الجمهورية صلاحيات:

  • حل مجلس نواب الشعب في أي وقت، لكنه لا يستطيع حله في أول 6 أشهر من نيل ثقة أول حكومة، أو في آخر 6 أشهر من المدة النيابية أو الرئاسية.
  • رئاسة مجلس الأمن القومي ويدعى إليه رئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب.
  • القيادة العليا للقوات المسلحة.
  • إعلان الحرب وإبرام السلم بعد موافقة مجلس نواب الشعب بأغلبية ثلاثة أخماس أعضائه، وإرسال قوات إلى الخارج بموافقة رئيسي مجلس نواب الشعب والحكومة على أن ينظر المجلس في الأمر بعد ذلك.
  • اتخاذ التدابير التي تحتمها الحالة الاستثنائية، والإعلان عنها طبق الفصل 80.
  • المصادقة على المعاهدات والإذن بنشرها.
  • إسناد الأوسمة.
  • العفو الخاص.
  • ختم القوانين والإذن بنشرها (حسب الفصل 81).

حسب الفصل 80 من الدستور، فإن لرئيس الجمهورية في حالة خطر داهم مهدد لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها، أن يتخذ التدابير التي تحتمها تلك الحالة الاستثنائية، وذلك بعد استشارة رئيس الحكومة ومجلس نواب الشعب وإعلام رئيس المحكمة الدستورية. في هذه الحالة، لا يجوز لرئيس الجمهورية حل مجلس نواب الشعب كما لا يجوز تقديم لائحة لوم ضد الحكومة. عند إقرار هذه التدابير وعند إنتهائها يتوجب على رئيس الجمهورية تقديم بيان للشعب.
الفصل 82 يعطي الحق لرئيس الجمهورية أن يعرض على الاستفتاء الشعبي مشاريع قوانين المتعلقة بالموافقة على المعاهدات، أو بالحريات وحقوق الإنسان، أو بالأحوال الشخصية.
لرئيس الجمهورية أن يخاطب مجلس نواب الشعب (حسب الفصل 79).

التعيينات[عدل]

يتولى رئيس الجمهورية بأوامر رئاسية حسب الفصل 78:

مكتب رئيس الجمهورية[عدل]

مكتب رئيس الجمهورية يساعده في إنهاء مهامه والإحاطة بها ومراقبتها. يتم إدارتها من قبل مدير المكتب. مدير مكتب رئيس الجمهورية التونسية الأن هو رضا بالحاج وذلك منذ 1 يناير 2015.

قبل الثورة التونسية في 2011، كان مكتب الرئيس يتكون من إدارات متخصصة وهي:

  • المكتب التنفيذي للرئيس.
  • إدارة الإقتصاد.
  • إدارة المعلومات أو الإعلام (ناطق رسمي بإسم الرئاسة).
  • إدارة الشؤون الإجتماعية.
  • إدارة الشؤون القانونية.
  • إدراة حقوق الإنسان.
  • إدارة الشؤون الديبلوماسية.
  • إدارة التعليم والتكوين.
  • إدارة الشؤون السياسية.
  • إدارة الثقافة والشباب.
  • قسم البروتوكول.
  • قسم خدمات المكتب والمعلومات والتوثيق.
  • خدمات مشتركة.

أما الأن بعد الثورة التونسية، فقد تركت حرية الاختيار لرئيس الجمهورية لتكوين فريقه في المكتب من المستشارين بما في ذلك عددهم وهويتهم ومناصبهم.

مؤسسات تحت الإشراف[عدل]

المؤسسات أسفله تشرف عنها رئاسة الجمهورية مباشرة:

الحصانة[عدل]

بين 1959 و2011[عدل]

رئيس الدولة هو غير مسؤول سياسيا: التعديل الدستوري في 1997، أشار إلى أن رئيس الجمهورية لا يجب عليه الاستقالة إذا كان في نزاع مع مجلس النواب ويقبل فقط إستقالة الحكومة. التعديل الدستوري في 2002، أقر عدم المسؤولية الجنائية للرئيس، أين يتمتع الرئيس بحصانة قضائية أثناء ممارسته مهامه وبعدها أيضا، وذلك فيما يخص ما قام به من أعمال أثناء ولايته.
التعديل الدستوري لا يمنع الرئيس من المرور على العدالة، ولكن يرجع القرار للقاضي في تحديد كون العمل خاص أو عام وهل له علاقة بالرئاسة أم لا. من جهتها المحكمة العليا تم تأسيسها فقط لتنظر في تهمة الخيانة العظمى لأعضاء الحكومة ولكن ليس الرئيس بالرغم من الجدال الذي وقع بين أعضاء المجلس التأسيسي 1956. قضية إساءة استعمال السلطة لأغراض الثراء تم نقاشها أيضا من قبل هذا المجلس، ولكن لا يجود أي فصل يحدد مسؤولية الرئيس وأعضاء الحكومة في الدستور.
من جهة أخرى ، في سبتمبر 2005، قام مجلس النواب بسن قانون يعطي الرئيس إمتيازات عند إنتهاء مهامه ولعائلته عند وفاته. الرئيس زين العابدين بن علي كان بإمكانه التمتع بجراية شهرية وإمتيازات تعادل التي كان يملكها أثناء الرئاسة (سكن، خدم، خدمات صحية). هذا القانون أيضا يعطي لزوجة الرئيس وأبنائه نفس الحقوق، وبالنسبة للأبناء لعمر 25 سنة حتى في حالة وفاة الرئيس وزوجته.

بعد 2011[عدل]

نص الدستور الجديد في 2014، أن رئيس الجمهورية يتمتع بالحصانة طيلة توليه الرئاسة، وتعلق في حقه كافة آجال التقادم والسقوط، ولكن يمكن إستئناف القضايا والإجراء ات بعد إنتهاء مهامه.
لكن لا يسال رئيس الجمهورية عما قام به أثناء فترة رئاسته.

مقر الرئاسة[عدل]

الفصل 73 من الدستور التونسي يحدد المقر الرسمي لرئاسة الجمهورية في تونس العاصمة، ولكن يمكنه أيضا في الظروف الإستثنائية التنقل لأي مكان آخر من تونس.
عند إنشاء منصب رئاسة الجمهورية، كان مقر رئاسة الجمهورية ولسنوات قليلة في قصر السعادة في ضاحية المرسى. ثم انتقل مباشرة لمدينة قرطاج في الضواحي أيضا وتحديدا في قصر قرطاج وذلك إلى اليوم. الحبيب بورقيبة كان يملك قصرا خاصا في مدينة المنستير وهو قصر صقانس، ولكنه الأن تحت ملك الدولة التونسية. زين العابدين بن علي كان يملك أيضا عدة قصور خاصة في تونس العاصمة وضواحيها، ولكن بعد الثورة التونسية أصبحت تحت ملك الدولة ومحل مصادرة.

سيدة تونس الأولى[عدل]

لعبت السيدة الأولى في تونس بين الإستقلال في 1956 والثورة التونسية في 2011 دورا هاما وصل أحيانا للتدخل في شؤون الدولة من تعيينات ومحاكامات. لكن بعد الثورة التونسية، رأى هذا المنصب ندرة نشاطه بصفة كبيرة، حيث كان هناك غياب طويل لزوجة المنصف المرزوقي واقتصر وجودها على استقبال رئاسي وزيارة خارجية وحيدين، معللا ذلك بأنه يفضل عدم الخلط بين السياسة والشؤون العائلية. كذلك غابت الأعمال الخيرية التي اعتادت متهملة هذا المنصب بالقيام بها.
شهدت تونس 6 سيدات أولى لأربع رؤساء وواحدة لرئيس مؤقت. كان لبورقيبة وبن علي زوجتين لكلاهما أثناء تحمل هذا المنصب، وزوجة للمبزع وزوجة للمرزوقي وزوجة للسبسي.

مقالات ذات صلة[عدل]

روابط خارجية[عدل]

مصدر[عدل]