أنتوني هدسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أنتوني هدسون
Anthony Hudson
Russia-New Zeland (2) (cropped).jpg
هدسون مدربا لنيوزيلندا في عام 2017

معلومات شخصية
الميلاد 11 مارس 1981 (العمر 37 سنة)[1]
سياتل، واشنطون، الولايات المتحدة
الاسم الكامل أنتوني باتريك هدسون
الجنسية إنجلترا إنجليزي
الحياة المهنية
مركز اللعب الوسط
المهنة لاعب كرة القدم،  ومدرب كرة القدم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الرياضة كرة القدم  تعديل قيمة خاصية الرياضة (P641) في ويكي بيانات
مسيرة الشباب
سنوات

فريق

إنجلترا وست هام يونايتد
المسيرة الاحترافية1
سنوات

فريق

مشاركات

(أهداف)

2001-1998

إنجلترا وست هام يونايتد

1998

إنجلترا لوتون تاون (إعارة)

2001

هولندا نيميخن

2008-2006

الولايات المتحدة ويلمينغتون هامرهيدس

10

(0)
الفرق التي دربها
2010-2008 الولايات المتحدة ريال ماريلاند
2011 إنجلترا نيوبورت كونتي
2014-2011 البحرين منتخب البحرين تحت 23
2014-2013 البحرين منتخب البحرين
2017-2014 نيوزيلندا منتخب نيوزيلندا تحت 23
2017-2014 نيوزيلندا منتخب نيوزيلندا
2017- الولايات المتحدة كولورادو رابيدز
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
fifa.com 375695  تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

أنطوني باتريك هدسون (بالإنجليزية: Anthony Patrick Hudson)[2] (مواليد 11 مارس 1981) مدرب كرة قدم محترف إنجليزي[3] وحاليا مدرب الفريق الأمريكي كولورادو رابيدز المشارك في الدوري الأمريكي لكرة القدم.

أصبح هدسون أحد أصغر المدربين الذي حصلوا على رخصة الاتحاد الأوروبي الاحترافية للتدريب وهي أعلى رخصة تدريب في كرة القدم في عام 2012.[4] تولى هدسون تدريب منتخبين دوليين وفاز ببطولتين دوليتين وتأهلت إلى كأس آسيا 2015 وكأس القارات 2017.[5] أصبح هدسون أيضا أصغر مدرب على الإطلاق يدرب منتخب في تاريخ كأس القارات.[6][7]

المسيرة لاعبا[عدل]

منذ سن مبكرة كانت كرة القدم جزءا رئيسيا من حياة هدسون. بدأ هدسون اللعب في فئة الشباب في نادي الدوري الإنجليزي الممتاز وست هام يونايتد[8] قبل أن تتم إعارته إلى نادي لوتون تاون.[9] بعد أن سرحه وست هام يونايتد وقع هدسون على صفقة لمدة عامين مع فريق الدرجة الأولى الهولندي إن إي سي نيميخن[10] ولكن بعد ستة أشهر طلب فسخ العقد وعاد إلى بلاده إنجلترا. ثم انتقل إلى النادي الأمريكي السفلي ويلمنغتون هامرهيدز في عام 2006 حيث شارك في نهاية المطاف في 10 مباريات في بطولة الدوري.[11][12][13]

المسيرة التدريبية[عدل]

الدوري الأمريكي[عدل]

في عام 2005 أصبح هدسون لاعب ومساعد مدرب فريق الدرجة الثانية ويلمينغتون هامرهيدس بعد أن قضى العامين الماضيين في العمل كمدرب أكاديمية في نادي ديابلوس.

في 28 أكتوبر 2008 تم تعيين هدسون مدرب لريال ماريلاند مونارتشيس في سن 27. كان قد أصبح أصغر مدرب في الولايات المتحدة في ذلك الوقت.[14] في الموسم الأول له كمدرب فقد قاد الفريق الذي أنهى الموسم الماضي باحتلال المركز الأخير في عام 2008 إلى المركز الخامس والتأهل إلى تصفيات الصعود. خسر ريال ماريلاند مونارتشس في الدور ربع النهائي من شارلوت إيجلز 3-1.[15] تم ترشيح هدسون لجائزة أفضل مدرب في الدرجة الثانية لعام 2009.[16]

في عام 2010 احتل ريال ماريلاند مونارتشس المركز الأخير[17] في الدرجة الثانية ولم يستطع تحقيق الفوز في المباريات العشر الأخيرة من الموسم. بعد التغلب على ريدينغ يونايتد في الجولة الأولى من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة عام 2010[18] تمت الإطاحة بريال ماريلاند مونارتشس في الجولة الثانية من قبل ريتشموند كيكرز.[19] غادر هدسون ريال ماريلاند مونارتشس في ختام موسم 2010 بعد قضائه موسمين معهم.[20][21]

توتنهام هوتسبر[عدل]

بعد مغادرته ريال ماريلاند بعد موسم 2010 عاد هدسون إلى المملكة المتحدة لتولي تدريبات رديف توتنهام هوتسبير.[22]

نيوبورت كونتي[عدل]

في أبريل 2011 تم تعيين هدسون البالغ من العمر 30 عاما مدربا لفريق الدرجة الخامسة نيوبورت كونتي مع تبقي سبع مباريات من موسم 2010-11.[23] اعتبر ريدناب أن هدسون هو جوزيه مورينيو الشاب.[24]

تولى هدسون مسؤولية نيوبورت كونتي للمرة الأولى عندما فاز 2-1 على دارلينغتون.[25] أنهى الموسم بتحقيق ثلاثة انتصارات أخرى وخسارتين ليحتل الفريق المركز التاسع في نهاية موسم 2010-2011.[26] في يوليو 2011 حصل هدسون على رخصة الاتحاد الأوروبي الاحترافية للتدريب.[27] في 28 سبتمبر 2011 بعد أن فاز نيوبورت لمرة واحدة فقط في أول 12 مباراة تمت إقالة هدسون[28] على الرغم من حصوله على "الدعم الكامل من الفريق"[29] وكبار اللاعبين الذين "تواصلوا مع الصحافة للسماح للجماهير بمعرفة ما يعتقده اللاعبين".[30][31][32] بعد رحيل هدسون نقل عن بليت قوله: "نحن قطعنا ربع مشوار الموسم وموقع نادي نيوبورت كونتي في جدول الترتيب ليس ما كنا نتوقعه أو ننويه".

البحرين[عدل]

في 21 مارس 2012 تم تعيين هدسون مدربا لمنتخب البحرين تحت 23 سنة لكرة القدم.[33] تم جلبه لتدريب المنتخب الوطني تحت 23 والأولمبي من قبل بيتر تايلور مدرب منتخب البحرين لكرة القدم. قاد هدسون البحرين تحت 23 إلى نهائي كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية 2012 ولكنه في نهاية المطاف خسر 2-0 من منتخب السعودية تحت 23 سنة لكرة القدم.[34] ثم عمل هدسون تحت المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون بعد إقالة بيتر تايلور في 17 أكتوبر 2012.[35] وقع هدسون تمديدا لمدة عامين كمدرب للبحرين تحت 23 في يونيو.[36]

خلال موسم 2012-13 قضى هدسون أيضا وقتا للدراسة مع البرتغالي جوزيه مورينيو في نادي ريال مدريد الإسباني وبعد ذلك مع الأرجنتيني مارسيلو بيلسا في نادي أتلتيك بيلباو الإسباني.[37]

في 13 أغسطس 2013 تم تعيين هدسون مدربا للبحرين.[38] تولى هدسون لأول مرة مسؤولية البحرين عندما خسر وديا 2-1 من الكويت في سبتمبر[39] ثم استطاع تحقيق الفوز على ماليزيا واليمن في نوفمبر ونتيجة لذلك تأهل منتخب البحرين إلى كأس آسيا 2015. تم ترشيح هدسون لتدريب منتخب الدنمارك في أكتوبر.[40] قاد هدسون منتخب البحرين تحت 23 إلى أول لقب له في بطولة كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية 2013 بفوزه على السعودية في النهائي.[41] كانت هذه أول ميدالية ذهبية رسمية يحققها منتخب البحرين تحت 23 سنة في تاريخه.

في يناير 2014 قاد هدسون البحرين إلى المركز الثالث في بطولة بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم 2014.[42] بعد التعادل السلبي 0-0 مع عمان والعراق تأهل البحرين إلى الدور نصف النهائي من البطولة عن طريق القرعة. خسر البحرين نصف النهائي 1-0 أمام الأردن[43] ثم استطاع تحقيق المركز الثالث من خلال ركلات الجزاء الترجيحية بعد التعادل 0-0 أمام الكويت.[44] في فبراير 2014 وقع هدسون على تمديد العقد لمدة عامين كمدرب للبحرين.[45] في 27 يوليو 2014 استقال هدسون من تدريب منتخب البحرين.[46]

نيوزيلندا[عدل]

في أغسطس 2014 تم تعيين هدسون مدربا لمنتخب نيوزلندا.[47][48] بعد استقالته من منصبه في البحرين انتقل هدسون إلى نيوزيلندا ليتولى تدريب منتخب الكبار بالإضافة إلى مسؤولية الإشراف على برنامج الفئات العمرية في البلاد. استطاع منتخبي تحت 20 وتحت 17 التأهل إلى الأدوار الإقصائية في بطولة كأس العالم لأول مرة.[49][50][51][52] كانت أول مباراة لهودسون مع نيوزيلندا انتهت بالخسارة 3-1 من أوزبكستان في سبتمبر 2014.[53]

في عام 2015 فازت نيوزيلندا على عمان 1-0.[54] كما تولى هدسون تدريب منتخب نيوزيلندا تحت 23 حيث حقق الفوز في المباريات الثلاثة في الدور الأول والنصف النهائي دون دخول أي هدف في مرماه في دورة ألعاب المحيط الهادئ 2015 المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2016 في ريو دي جانيرو بالبرازيل ولكن تم استبعاده بتخسيره مباراة الدور النصف النهائي لإدخال لاعب غير مؤهل بسبب خطأ إداري من الهيئة الوطنية.[55][56] أدت هذه الحادثة إلى فقدان هدسون إلى بعض اللاعبين ضمن الاستعداد لمواجهة ميانمار وعمان[57] وديا حيث واصلت الهيئة الوطنية استعراضها المفصل للعمليات الداخلية ومعلومات الأهلية لجميع اللاعبين.[58]

في يناير 2016 انتقد هدسون الهيئة الوطنية بسبب عدم تنظيم مباريات دولية ضد خصوم مناسبين في مارس.[59] اجتمع هدسون مع لاعبيه للمرة الأولى لهذا العام في مايو ضمن معسكر تدريب لمدة أسبوعين في أستراليا قبل كأس أوقيانوسيا للأمم 2016 الذي استضافته بابوا غينيا الجديدة. على الرغم من الاضطرار إلى تغيير الفريق بسبب "خطأ إداري" في الهيئة الوطنية بفقد اللاعبين الذين لم يعودوا مؤهلين[60] فضلا عن عدم وجود مباريات دولية منظمة من الهيئة الوطنية فإن نيوزيلندا فاز بكأس أوقيانوسيا للأمم 2016 بعدما تغلب بركلات الجزاء الترجيحية على بابوا غينيا الجديدة إثر إنتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 0-0 ولم يدخل مرماه طوال البطولة سوى هدف من ركلة جزاء.[61] تحقيق كأس أوقيانوسيا للأمم جعل نيوزيلندا المنتخب الوطني الأكثر نجاحا في تاريخ المنافسة بعد أن فاز بالبطولة خمس مرات والذي أهلهم أيضا للمشاركة في بطولة كأس القارات 2017 في روسيا.[62] في سبتمبر 2016 عين هدسون مدرب هال سيتي وكريستال بالاس وليستر سيتي ومنتخب إنجلترا تحت 21 ومنتخب إنجلترا بيتر تايلور مساعدا له.[63] عند توليه المهمة أشاد تايلور بعمل هدسون بتطوير نيوزيلندا.[64]

في أكتوبر 2016 بعد مباراتين ضد المكسيك والولايات المتحدة (خسارة 2-1 وتعادل 1-1 على التوالي) فإن كابتن منتخب نيوزيلندا السابق ريان نيلسن قال أن المنتخب قد ارتفع بمستوى تحت قيادة هدسون و"لم يشاهد منتخب نيوزيلندا يلعب بهذه الطريقة سابقا".[65] كان هدسون من المرشحين لتولي تدريب أندية ديربي كاونتي[66] ونورويتش سيتي[67][68] وأنه رفض فعليا عرض من ميلتون كينز دونز.[69] نفى هدسون أنه قريب من التعاقد مع ديربي كاونتي مشيرا إلى أنه "لم يكن هناك أي اتصال بينه وبين ديربي".

في مارس 2017 قاد هدسون نيوزيلندا إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم الأوقيانوسية بعدما حقق المركز الأول في المجموعة أ.[70] خلال إعداد نيوزيلندا لتصفيات كأس العالم ضد فيجي أشاد الدولي النيوزلندي السابق تومي سميث بالمهنية التي حققها المنتخب الوطني.[71] أدلى هدسون ببيان غير دقيق فيما يتعلق بإحصاءات سجلات نيوزيلندا. كان بيان هدسون: "خسر مباراة واحدة في غضون عامين" و"تسجيل 26 هدفا ودخول 5 أهداف" في الواقع بما في ذلك سجل منتخب نيوزيلندا تحت 23 من بعد المباراة مع كوريا الجنوبية في 31 مارس 2015.[72][73]

في يونيو 2016 قاد هدسون نيوزيلندا إلى كأس القارات 2017 كأقل فريق في التصنيف باحتلاله المركز 95 في ذلك الوقت. المباراة الأولى كانت ضد المضيف روسيا حيث تعرضوا للخسارة 0-2.[74] المباراة الثانية ضد المكسيك كانت قريبة من حيث الأخذ بزمام المبادرة ولكن انتهت جهودهم بالخسارة 1-2 وبالتالي الخروج المبكر من البطولة.[75] على الرغم من الخروج فقد أشاد مدرب البرتغال فرناندو سانتوس نيوزيلندا بأنه "المنتخب الذي يمكن أن يفاجئ أي شخص" بعد أدائهم ضد المكسيك.[76] في المباراة الأخيرة خسروا من البرتغال واحتلت نيوزيلندا المركز الرابع والأخير في المجموعة أ.[77] على الرغم من ذلك تمت الإشادة بهدسون من الصحافة في الخارج بما في ذلك البرتغال وكوريا الجنوبية[78] وكذلك من كابتن نيوزيلندا وينستون ريد واللاعب ريان توماس "للتحسينات" المستمرة من التدريبات والبيئة.[79][80]

في سبتمبر 2017 فازت نيوزيلندا في نهائي تصفيات كأس العالم الأوقيانوسية على جزر سليمان 8-3 في مجموع المباراتين وبالتالي التأهل إلى الملحق القاري لمواجهة صاحب المركز الخامس في تصفيات كأس العالم الأمريكية الجنوبية بيرو.[81] هذه المباراة مثلت أول مباراة تقام في نيوزيلندا ضد منتخب يحتل إحدى المراكز المائة الأولى في تصنيف المنتخبات في السنوات الثلاث والنصف الأخيرة.[82][83][84]

في نوفمبر 2017 سيواجه هدسون مع نيوزلندا بيرو صاحبة المركز العاشر في تصنيف المنتخبات في مباراتي ذهاب وإياب للتأهل إلى كأس العالم لكرة القدم 2018 في روسيا. بعد التعادل السلبي 0-0 في ويلينغتون فازت بيرو على نيوزيلندا 2-صفر في ليما وتأهلت لكأس العالم في المجموع. هدسون في وقت لاحق أعلن استقالته من تدريب نيوزيلندا بعد عدم التأهل لكأس العالم على الرغم من رغبة الرئيس التنفيذي النيوزيلندي أندي مارتن ببقائه.[85][86] بعد رحيل هدسون وصف مارتن هدسون كأحد أفضل المدربين لنيوزيلندا وأنه ترك وراءه معيار للمهنية الذي لم يكن موجودا قبل مجيئه.[87]

كجزء من برنامج الأداء الرياضي العالي النيوزليندي فإن هدسون قضى أيضا وقتا مع مدرب أول بلاكس ستيف هانسن ومساعده واين سميث وكذلك مدرب كروسيدرز سكوت روبرتسون.[88][89][90] هدسون له علاقة وثيقة مع هانسن حيث اشترك أول بلاكس في التدريبات مع منتخب نيوزيلندا لكرة القدم.[91]

كولورادو رابيدز[عدل]

في 29 نوفمبر 2017 تم الإعلان عن هدسون كمدرب جديد لفريق كولورادو رابيدز في الدوري الأمريكي لكرة القدم.[92] في عمر 36 أصبح هدسون أصغر مدرب في تاريخ كولورادو رابيدز[93] وكذلك أصغر مدرب في موسم 2018.[94]

إحصائيات تدريبية[عدل]

اعتباراً من مباراة التي لعبت حتى 23 نوفمبر 2017.
الفريق من إلى السجل المصدر
المباريات الفوز التعادل الخسارة نسبة الفوز
ريال ماريلاند مونارشس أكتوبر 2008 2010 45 13 11 21 28.89 [95]
نيوبورت كونتي 1 أبريل 2011 28 سبتمبر 2011 18 5 5 8 27.78 [96]
منتخب البحرين تحت 23 21 مارس 2012 1 أغسطس 2014 10 6 2 2 60.00 [97]
منتخب البحرين 13 أغسطس 2013 1 أغسطس 2014 12 3 6 3 25.00 [98]
منتخب نيوزيلندا تحت 23 1 أغسطس 2014 23 نوفمبر 2017 4 3 0 1 75.00 [99]
منتخب نيوزيلندا 1 أغسطس 2014 23 نوفمبر 2017 27 9 7 11 33.33 [100]
كولورادو رابيدز 29 نوفمبر 2017 حتى الآن 0 0 0 0 !
المجموع 116 39 31 46 33٫62

إنجازات تدريبية[عدل]

ريال ماريلاند.
  • تصفيات الصعود 2009[16]
منتخب البحرين
منتخب البحرين تحت 23
منتخب نيوزيلندا

الحياة الشخصية[عدل]

هدسون هو ابن لاعب تشيلسي وستوك سيتي وأرسنال ومنتخب إنجلترا السابق آلان هدسون. بصرف النظر عن لغته الأم الإنجليزية فإن هدسون يتحدث أيضا الإسبانية.[106]

خلال نهاية مسيرته في كرة القدم وبداية مسيرته التدريبية سعى هدسون للحصول على مساعدة من منظمة المدمن المجهول الذين ساعدوه على الإقلاع عن شرب الخمور في عام 2005. كان هدسون رصين منذ شفائه وتطوع للعمل في السجون والمستشفيات في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ونيوزيلندا لمساعدة الناس الذين يعانون من مشاكل الشراب.[107]

مصادر[عدل]

  1. ^ "A. Hudson". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2014. 
  2. ^ "Bahrainis set for Asian qualifiers". Gulf Daily News. 8 January 2014. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2014. 
  3. ^ "New Zealand All Whites name Englishman Anthony Hudson as new coach". The Guardian. 
  4. ^ "High Performance Sport New Zealand coach accelerator programme selections". Stuff. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  5. ^ "As England scour the country for the next man to take them forward... 35-year-old Anthony Hudson is making a name for himself 11,000 miles away in New Zealand". Daily Mail. 2016-07-16. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  6. ^ "Russia win Confed curtain-raiser". FIFA. 2017-06-17. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2017. 
  7. ^ "FIFA 2017 Confederations Cup in Russia". RT. 2017-06-17. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2017. 
  8. ^ "New Zealand target Bahrain coach Anthony Hudson to replace Neil Emblem as manager". 
  9. ^ "Footballdatabase". 
  10. ^ "Anthony Hudson". 
  11. ^ "Real Maryland hire Hudson as new head coach". Potomac Soccer Wire. 28 October 2008. تمت أرشفته من الأصل في 25 April 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2011. 
  12. ^ "No one wants to be on the other end of a Hudson tackle". 
  13. ^ "Wilmington Hammerheads". 
  14. ^ "PFA Exclusive interview: Anthony Hudson". Professional Footballers Association. 14 August 2009. تمت أرشفته من الأصل في 2 January 2010. 
  15. ^ "Monarchs Conclude 2009 Season in Playoffs". OurSports Central. 20 August 2009. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  16. ^ أ ب "Monarch Members Recognized by USL". OurSports Central. 26 August 2009. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  17. ^ "Tables - USL 2 - USA - Results, fixtures, tables and news - Soccerway". int.soccerway.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  18. ^ "Reading United vs. Real Maryland Monarchs - 16 June 2010 - Soccerway". int.soccerway.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  19. ^ "Real Maryland Monarchs vs. Richmond Kickers - 23 June 2010 - Soccerway". int.soccerway.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  20. ^ "West Ham to Bahrain future is bright for Anthony Hudson - 2 November 2012 - Soccerwire". www.soccerwire.com (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 02 نوفمبر 2012. 
  21. ^ "Real Maryland ends season on a sour note - 11 August 2010 - Gazette". www.gazette.net (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2010. 
  22. ^ Shuttleworth، Peter (1 April 2011). "Tottenham coach Anthony Hudson accepts Newport vacancy". BBC Sport Wales. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2011. 
  23. ^ Pearlman، Michael (11 June 2011). "Harry Redknapp: Why I'm backing County". South Wales Argus. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2011. 
  24. ^ Shuttleworth، Peter (5 April 2011). "New boss Hudson prefers Newport County to Real Madrid". BBC Sport Wales. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2011. 
  25. ^ "Hudson to take over a Newport County team on the rise". Wales Online. 4 April 2010. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2017. 
  26. ^ "Newport County AFC 2010–2011 : Results & Fixtures". Statto. اطلع عليه بتاريخ 07 نوفمبر 2011. 
  27. ^ Pearlman، Michael (2 July 2011). "Hudson vows to add three or four more". South Wales Argus. اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2011. 
  28. ^ "New Zealand's British boss on being sacked by Newport and proving people wrong". Independent. 31 May 2017. اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2017. 
  29. ^ "Newport players fully behind boss Anthony Hudson, says David Pipe". BBC Sport (باللغة الإنجليزية). 2011-09-19. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2017. 
  30. ^ "Players are to blame - Rogers". South Wales Argus (باللغة الإنجليزية). 2011-09-16. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2017. 
  31. ^ "Anthony Hudson departs as Newport County manager". 28 Sep 2011. 
  32. ^ WalesOnline (2011-09-28). "Newport County part company with manager Anthony Hudson". walesonline. اطلع عليه بتاريخ 04 أبريل 2017. 
  33. ^ "Hudson Appointed Bahrain Under-23 Boss". pitchero.com. 21 March 2012. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016. 
  34. ^ "2012 U23 Gulf Cup". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  35. ^ "Middle Eastern experiment over for Taylor after Bahrain ditch ex-England boss". MailOnline. 20 October 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2015. 
  36. ^ "Gulf Daily News » Sports News » 'I feel at home'". gulf-daily-news.com. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016. 
  37. ^ "Labelled the new Mourinho, obsessed with Bielsa and sacked by Newport... But Bahrain coach Hudson is aiming for the very top". The Daily Mail. 13 March 2014. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2015. 
  38. ^ Hudson appointed Senior National Coach
  39. ^ Kuwait vs. Bahrain - 9 September 2013 - Soccerway نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ "Bahrain Coach Anthony Hudson and Real Madrid Assistant Paul Clement Listed Amongst Contenders to Replace Denmark Boss Morten Olsen". insidefutbol.com. 17 October 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016. 
  41. ^ 2013 U23 GCC Cup Final نسخة محفوظة 12 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  42. ^ "Gulf Daily News » Sports News » Bahrain third in West Asian event". gulf-daily-news.com. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016. 
  43. ^ "Bahrain vs Jordan match summary" (PDF). West Asian Football Federation. 2014-01-04. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  44. ^ "Bahrain vs Kuwait match summary" (PDF). West Asian Football Federation. 2014-01-04. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  45. ^ "Anthony Hudson signs new two-year deal as Bahrain boss". Sky Sports. 17 February 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  46. ^ "English coach Anthony Hudson resigns as Bahrain manager". Sky Sports. 27 July 2014. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  47. ^ "Football: All Whites coach named". 5 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016 – عبر New Zealand Herald. 
  48. ^ "Anthony Hudson takes over as New Zealand manager". BBC Sport. 5 August 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2016. 
  49. ^ "Men's U20s make history". NZ Football. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2015. 
  50. ^ "Imrie puts U17s through". NZ Football. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2015. 
  51. ^ "New Zealand U20". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2015. 
  52. ^ "New Zealand U17". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2015. 
  53. ^ Worthington، Sam (2014-09-09). "Disappointing All Whites lose 3–1 to Uzbekistan". stuff.co.nz. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2016. 
  54. ^ "All Whites beat Oman". RadioNZ. 2015-11-13. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2016. 
  55. ^ Holloway، Steven (12 July 2015). "Oly Whites to miss Olympics due to ineligible player". New Zealand Herald. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2016 – عبر nzherald.co.nz. 
  56. ^ "Vanuatu and Fiji to contest Olympic final". www.oceaniafootball.com. Oceania Football Confederation. 2015-07-12. تمت أرشفته من الأصل في 15 July 2015. اطلع عليه بتاريخ 23 مايو 2016. 
  57. ^ "All Whites want eligibility scandal cleared for Myanmar". Radio Sport. 2015-08-15. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2016. 
  58. ^ "NZF statement: Player eligibility". NZ Football. 2015-07-31. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2016. 
  59. ^ "No March game for All Whites". RadioNZ. 2016-02-05. اطلع عليه بتاريخ 05 يونيو 2016. 
  60. ^ "Oly Whites to miss Olympics due to ineligible player". NZ Herald. 2015-07-12. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. 
  61. ^ "All Whites win Nations Cup". New Zealand Football. 2016-06-12. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2016. 
  62. ^ "New Zealand triumphant". OFC. 11 June 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يونيو 2016. 
  63. ^ "All Whites coach Anthony Hudson signs former England player and coach Peter Taylor as assistant". Stuff. 2016-09-02. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  64. ^ "Former England international Peter Taylor joins All Whites coaching team". NewsHub. 2016-09-02. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  65. ^ "Ryan Nelsen: All Whites reached 'different level' against Mexico". NZ Herald. 11 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2016. 
  66. ^ "New Zealand boss Anthony Hudson linked with Derby County job". Derby Telegraph. 2016-10-03. اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2016. 
  67. ^ "New Zealand boss Anthony Hudson in frame to become new Norwich City boss to replace Alex Neil". The Sun. 2017-03-16. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  68. ^ "Hudson linked with another English job". RadioNZ. 2017-03-17. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  69. ^ "Anthony Hudson keen on return to English football with Norwich". Newshub. 2017-03-17. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  70. ^ "Thomas-inspired New Zealand seal play-off spot". FIFA. 2017-03-28. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  71. ^ "Smith hails All Whites professionalism". Voxy. 2017-03-24. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  72. ^ "All Whites aim to continue proud record". Voxy. 2017-03-25. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2017. 
  73. ^ "Anthony Hudson unloads frustration at 'negativity' over All Whites squad selection". Stuff. 23 March 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2017. 
  74. ^ "Confederations Cup: All Whites beaten 2-0 by Russia in tournament opener". Stuff.co.nz. Stuff. 18 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  75. ^ "All Whites push Mexico at Confederations Cup". NZherald.co.nz. NZ Herald. 22 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  76. ^ "New Zealand can surprise anyone, says Portugal coach". NZ Herald. 24 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2017. 
  77. ^ "All Whites bow out with heads high". NZ Football. 25 June 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  78. ^ "Reason for applause for New Zealand coach at press conference". Chosun.com. Chosunaccessdate=19 October 2017. 25 June 2017. 
  79. ^ "Winston Reid: All Whites just keep improving". NZ Herald. 5 October 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  80. ^ "Ryan Thomas relishing shift to holding midfield with PEC Zwolle". Stuff.co.nz. Stuff. 3 October 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  81. ^ "All Whites to play Peru for place at the 2018 World Cup". Stuff. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  82. ^ "Belief is key to making history". FIFA.com. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2017. 
  83. ^ "National Teams". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2017. 
  84. ^ "All Whites book intercontinental place". NZ Football. اطلع عليه بتاريخ 01 أكتوبر 2017. 
  85. ^ "Hudson steps down as coach". www.nzfootball.co.nz (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2017. 
  86. ^ Voerman، Andrew. "Anthony Hudson not staying on as All Whites coach after World Cup playoff loss to Peru". Stuff.co.nz. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2017. 
  87. ^ "Hudson hailed as one of NZF's best coaches". NZ Newswire. اطلع عليه بتاريخ 24 نوفمبر 2017. 
  88. ^ "Hudson walking halls of power to gain an edge for All Whites". NZ Herald. 16 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2017. 
  89. ^ "All Whites coach Anthony Hudson brings rugby heavyweights into training camp". Stuff. 10 May 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2017. 
  90. ^ "Brothers, and the lure of a tonne of tests convinces All Black Sam Whitelock to stay loyal". Stuff. 20 April 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أبريل 2017. 
  91. ^ "Hansen tackled on football's World Cup qualifiers". Allblacks.com. 29 September 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  92. ^ Goff، Steven. "Colorado Rapids hire former New Zealand coach Anthony Hudson". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2017. 
  93. ^ "New Colorado Rapids coach Anthony Hudson vows to put "his stamp" on the club". The Denver Post. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2017. 
  94. ^ "Colorado hires New Zealand national team coach Anthony Hudson". Soccer America. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2017. 
  95. ^ "Real Maryland FC". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2014. 
  96. ^ "Newport County AFC 2011–2012 : Results & Fixtures". Statto. اطلع عليه بتاريخ 08 يناير 2014. 
  97. ^ "Bahrain". Futbol24. اطلع عليه بتاريخ 05 أبريل 2017. 
  98. ^ "Bahrain". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2016. 
  99. ^ "Pacific Games". Soccerway. تمت أرشفته من الأصل في 4 March 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2016. 
  100. ^ "How Anthony Hudson's All Whites record compares with Ricki Herbert's". Stuff.co.nz. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2017. 
  101. ^ "Qatar crowned WAFF champions". The-WAFF. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. 
  102. ^ "ASIAN CUP QUALIFYING: TRIO MAKE IT TO AUSTRALIA". FourFourTwo. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. 
  103. ^ أ ب "BAHRAIN UNDER 23". Soccerway. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. 
  104. ^ أ ب "New Zealand triumphant". OFC. اطلع عليه بتاريخ 04 يوليو 2017. 
  105. ^ "All Whites book intercontinental place". NZ Football. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2017. 
  106. ^ Shergold، Adam (16 July 2016). "35-year-old Anthony Hudson is making a name for himself 11,000 miles away in New Zealand". Daily Mail. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2017. 
  107. ^ Ridley، Ian (30 August 2017). "New Zealand manager beats demons after new calling in life". Express. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2017.