الاحتجاجات العراقية 2013

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إحتجاجات عراقية بسنتي 2012م و2013م
جزء من التمرد العراقي وثورات الربيع العربي [بحاجة لمصدر]
Iraq Sunni Protests 2013 6.png
التاريخ 21 ديسمبر 2012 (2012-12-21)– ديسمبر 2013
(~سنة واحدة)
الموقع العراق
الأسباب
  • فساد
  • بطالة
  • ضعف الأمن الوطني
  • ضعف الخدمات
  • تهميش السنة
  • معاملة المساجين بصورة غير عادلة
  • ضعف رواتب الصحوات العراقية
  • إساءة استخدام قانون اجتثاث البعث
  • التدخل الإيراني بسياسة العراق
الأساليب
النتيجة
أطراف النزاع المدني

العراق مجموعات المعارضة العراقية

الشخصيات البارزة

قيادات غير مركزية

الخسائر
الوفيات 200+

الاحتجاجات العراقية 2013 هي حركة شعبية نشطت في المناطق ذات الاغلبية السنية من العراق مثل الرمادي وصلاح الدين والموصل وكركوك وتبعتها مناطق متفرقة من بغداد مثل الأعظمية والدورة وكذلك في ديالى وطالب المتظاهرون خلالها باطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات في السجون العراقية وايقاف نهج الحكومة الذي وصفوه بال"طائفي" والغاء المادة 4 ارهاب وقانون المساءلة والعدالة من الدستور العراقي وانشاء اقليم "سني" لاحقاً تحولت المطالب إلى اسقاط النظام الحاكم ذي الاغلبية الشيعية وايقاف ماوصفوه بالتدخل الإيراني في العراق اعقبت هذه الاحتجاجات اشتباكات مسلحة في المناطق التي حدثت فيها التظاهرات بين قوات الجيش العراقي والشرطة من جهة ومسلحين سنة ينتمون إلى هذه المناطق من جهة اخرى

التسلسل الزمني[عدل]

انطلقت هذه الاعتصامات في اواخر شهر ديسمبر من العام 2012 في مدينة الأنبار غربي العراق اعقاب قيام قوة امنية بمحاصرة منزل وزير المالية العراقي من القائمة العراقية رافع العيساوي واعتقال افراد من حمايته [3]

الجمعة 21 ديسمبر 2012[عدل]

كان اعتقال افراد حماية العيساوي ومداهمة منزله سبباً مباشراً للدعوة إلى التظاهر ضد الحكومة من قبل زعماء القائمة العراقية حيث خرج بضعة الاف من المتظاهرين إلى شوارع الأنبار بعد صلاة الجمعة وقام المتظاهرين باغلاق الطريق السريع في الفلوجة وطالب زعماء سنة بمحاسبة القوات التي قامت بمداهمة منزل العيساوي وايقاف استهداف الرموز السنة [4]

الاربعاء 26 ديسمبر 2012[عدل]

بتاريخ الاربعاء 26 ديسمبر 2012 خرج عشرات الالاف من المتظاهرين السنة متوجهين إلى الطريق التجاري الدولي بين العراق والأردن وسوريا وقاموا باغلاقه وهم يهتفون باسقاط النظام ويرفعون علم العراق السابق الذي يحتوي على النجمات الثلاثة والذي تم تغييره اعقاب سقوط نظام صدام حسين في 2003 وقد شارك في التظاهر مجموعة من الزعماء السنة بينهم رافع العيساوي وزير المالية الذي القى كلمة اثناء الاعتصام وفي سامراء نظمت مجاميع قليلة اعتصاماً يؤيد التظاهرات في الأنبار في نفس اليوم اصدر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر بيانا عبر فيه عن دعمه للاحتجاجات وإنه يرفض سياسات المالكي الطائفية [5]

الخميس 27 ديسمبر 2012[عدل]

واصل الالاف من المحتجين اعتصامهم في الأنبار على الطريق الدولي بين العراق والأردن ولليوم الخامس على التوالي حيث شارك مايقرب 200 الف محتج في التظاهرة بتاريخ الخميس 27 ديسمبر 2012 وشهدت الاحتجاجات رفع العلم العراقي السابق ورفع شعارات تطالب باسقاط النظام والقى الشيخ علي حاتم سليمان شيخ عشائر الدليم كلمة في الجموع حيث حذر حكومة المالكي من أن السنة قد يلجأون إلى العنف ضدها في حال لم تنفذ مطالبهم وان معركتهم ستنتقل إلى بغداد قريباً وفي مدينة الموصل قامت مجاميع بتنظيم احتجاج صغير دعماً لمتظاهري الأنبار [6]

الجمعة 28 ديسمبر 2012[عدل]

نزل الاف السنة إلى شوارع الأنبار بتاريخ الجمعة 28 ديسمبر 2012 وقامو باغلاق الطرق الرئيسية التي تربط العراق بالأردن وسوريا واعلنوا انهم لن يغادروا المكان حتى سقوط نظام المالكي وقد قامت مجاميع منهم بحرق العلم الإيراني حيث يتهم المتظاهرين المالكي بالولاء إلى إيران وتهميشهم بعد ان كان السنة هم المسيطرين في العراق خلال حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين مما يجعل الشراكة مع الطوائف الاخرى وكانها تهميش لهم ولعلمائهم وفي سامراء والموصل خرجت تظاهرات مؤيدة لتظاهرات الأنبار ردد فيها المعتصمون هتافات تطالب باسقاط النظام وفي نفس اليوم ظهر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في مؤتمر تحت مسمى "مؤتمر المصالحة والسيادة الوطنية" وهو يدعو إلى الحوار وليس من المقبول أن نعبر عن الآراء بقطع الطرق وإثارة الفتن والطائفية والاقتتال والجعجعة بالحرب والتلويح بتقسيم العراق [7]

الأحد 30 ديسمبر 2012[عدل]

استمر المحتجون السنة في الأنبار باحتجاجهم على الطريق الرئيسي بين العراق والأردن وهم يغلقون الطريق منذ اسبوع كامل وكان وصول نائب رئيس الوزراء العراقي صالح المطلك ابرز الأحداث حيث لم يلقَ المطلك ترحيباً او حفاوة عند وصوله إذ قام المتظاهرين برشقه بالحجارة والهتاف ضده بعد ان حاول ان يلقي كلمة لهم مما جعل افراد حمايته يفتحون النار على المتظاهرين في محاولة لتفريقهم مما ادى إلى اصابة اثنين من المتظاهرين وفي مساء نفس اليوم ظهر المالكي في لقاء تلفزيوني عبر قناة الجزيرة وقال ان اجندات اجنبية تقف خلف التظاهرات وطالب المتظاهرين بالعودة إلى منازلهم قائلاً ان الرسالة التي كانوا يريدون نقلها وصلت وان هذا يكفي حتى لا تتعقد الامور [8]

الاثنين 31 ديسمبر 2012[عدل]

استمرت الاحتجاجات لليوم السابع حيث تظاهر أكثر من 1000 شخص في مدينة سامراء واستمرت المظاهرات في الرمادي مركز الاحتجاجات وفي الموصل خرج حوالي 500 شخص إلى الشوارع مطالبين باسقاط النظام واقامة اقليم "سني" في العراق وفي جنوب ووسط العراق حدثت اعمال عنف وتفجيرات عديدة في المناطق ذات الاغلبية الشيعية حيث قتل أكثر من 25 شخصا ًواصيب 87 اخرين بجروح واستهدفت الانفجارات بشكل خاص الزائرين المتوجهين سيرا على الاقدام إلى كربلاء في ذكرى الأربعين وقد اعتبرت تنظيمات مسلحة ان هذه الانفجارات تاتي رداً على عدم تنفيذ مطالب المتظاهرين السنة وقام مسلحين مجهولين باطلاق النار على نقطة تابعة للجيش العراقي في الفلوجة وقتل من فيها [9] وفي مساء نفس اليوم حذر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المتظاهرين من وجود أجندات أجنبية وراء احتجاجاتهم التي وصفها بانها غير دستورية وقال المالكي لقد صبرنا عليكم كثيرا ولا تتوقعوا أن المسألة مفتوحة وكذلك اوضح موافقته على الإفراج عن المعتقلات [10]

السبت 5 يناير 2013[عدل]

بتاريخ السبت 5 يناير 2013 اعلن نائب الرئيس السابق للعراق صدام حسين المفقود عزة الدوري دعمه وتاييده للانتفاضة السنية في الأنبار وذلك في كلمة مصورة بثتها قناة العربية السعودية واضاف هذا التهديد مخاوف لدى الأوساط العراقية من ان حزب البعث المحضور في العراق هو المحرك الرئيسي للاحتجاجات وفي نفس السياق اصدر رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر بياناً اوضح فيه انه في حال لم تستطع الحكومة ملاحقة الدوري واتباعه فان رجاله سيقومون بتلك المهمة وطالب محتجي الأنبار بالتنصل عنه لانه من عملاء الغرب وأمريكا [11]

الاثنين 7 يناير 2013[عدل]

خرج آلاف المحتجين في شوارع مدينة الموصل شمال غرب العراق وقامت قوات الامن العراقية أعيرة نارية في الهواء أثناء محاولة مئات المحتجين التجمع في ساحة الأحرار بالموصل واكد مسؤولين ان عجلات قوات الامن قامت بدهس أحد المتظاهرين واستخدمت الهراوات لتفريقهم فيما استمرت التظاهرات في الأنبار حيث خرج خمس الاف شخص إلى الشوارع في احتجاجات [12]

الثلاثاء 8 يناير 2013[عدل]

خرج 7000 متظاهر في مدن العراق الجنوبية وهي كربلاء وبابل في مظاهرات مؤيدة لنظام المالكي وهم يلوحون بصوره مع لافتات تؤيد الأحزاب الشيعية في الحكومة فيما قاطع وزراء القائمة العراقية والأكراد جلسة مجلس الوزراء لابداء تأييدهم للاحتجاجات التي تندد بالحكومة [13]

الاربعاء 9 يناير 2013[عدل]

اعلنت الحكومة العراقية اغلاقها لمعبر طريبيل على الحدود العراقية مع الأردن الواقع في محافظة الأنبار وبررت ذلك بان العمل توقف تماما ولا تمر من المعبر اي شاحنات او سيارات ركاب وان المسؤولين عند البوابة لا يعملون وذلك بسبب اغلاق المحتجين السنة الطريق الرئيسي الواصل إلى المعبر [14]

الجمعة 15 فبراير 2013[عدل]

بعد ان نادى بعض زعماء الاعتصامات في الأنبار والموصل وسامراء بتوجه المتظاهرين إلى بغداد للتظاهر فيها يوم الجمعة التي سميت تحت عنوان جمعة بغداد صبراً الا انهم اعلنوا لاحقاً عدولهم عن الذهاب إلى بغداد درءاً للفتنة كما وصفوها [15][16] فيما واصل المحتجين تظاهرهم التي تستمر منذ 50 يوما في ساحات الأنبار والموصل وسامراء وسط اجراءات امنية مشددة من قوات الجيش العراقي [17]

احداث الحويجة[عدل]

على خلفية قيام مسلحين مجهولين باطلاق النار على دورية للجيش بالقرب من ساحة الاعتصام في مدينة الحويجة في كركوك وفرارهم إلى داخل مخيمات المعتصمين قامت القوات الامنية بفرض حصار وطوق امني مشدد على ساحة التظاهر ومطالبة العشائر والمتظاهرين بتسليم مهاجمي دورية الجيش فيما رفض المتظاهرين ذلك قامت قوات الامن فجر يوم الثلاثاء 23 ابريل 2013 بمهاجمة ساحة التظاهر والاشتباك مع المعتصمين ما ادى إلى مقتل 50 متظاهر اكدت السلطات انه كان بحوزتهم اسلحة فيما اصيب اخرون بجروح فيما قتل 6 جنود بنيران المسلحين داخل ساحة الاعتصام وتم اعتقال مايقرب 93 شخصا بعد ساعات قليلة من الهجوم اعلنت وزارة الدفاع عن ضبطها كميات كبيرة من الاسلحة والعتاد كانت مخبأة في خيام المعتصمين ومنها قذائف صاروخية وبنادق واسلحة ثقيلة وخفيفة اخرى على خلفية الهجوم قام مسلحين مجهولين بهجمات متفرقة في مختلف المناطق من شمال غربي وغرب العراق على نقاط ودوريات الجيش والشرطة وقالت وزارة الدفاع العراقية ان مسلحين اطلقو النار على رتل عسكري للجيش بالقرب من ساحة الاعتصام في الرماي الواقعة على الخط السريع خارج المدينة واحرقو عجلتين من طراز هامفي فيما قتل مالا يقل عن 13 مسلحاً مع افراد من الجيش اثناء اشتباكات في كركوك فيما قتل اربع جنود ومسلحين في هجوم على دورية للجيش في احدى قرى طوز خورماتو فيما اكدت القوات الامنية ان المسلحين يستخدمون المساجد للتحشيد والتعبئة قبل الاشتباك [18]

الاربعاء 24 ابريل 2013[عدل]

على خلفية احداث الحويجة حدثت اشتباكات عنيفة بين مسلحين من ماتم تسميته ب"جيش العشائر" الذي شكله المعتصمين السنة وقوات الامن العراقية ادت إلى مقتل واصابة ما لايقل عن 30 حيث قام المسلحين بالسيطرة على مركز شرطة وقاعدة عسكرية تابعة للجيش في منطقة سليمان باك واحرقو مسجداً شيعياً قبل ان تقوم القوات الجوية بشن غارة جوية ادت إلى مقتل مالايقل عن 18 مسلحاً واصابة اخرين بالرغم من ذلك فقد فرض المسلحين سيطرتهم على المدينة فيما قتل 5 جنود خلال الاشتباكات اما في تكريت فقد ادى كمين لرتل عسكري للجيش استخدم فيه قنابل حرارية وقذائف صاروخية إلى مقتل ثلاث جنود و4 مسلحين وقتل 3 جنود اخرون في اشتباك في محافظة ديالى في وقت لاحق حدثت اشتباكات عنيفة في مدينة الموصل شمال البلاد حينما شن المسلحون هجمات متفرقة على مراكز الشرطة والقواعد العسكرية للجيش ما ادى إلى مقتل 3 من الشرطة واربعة جنود من الجيش وسيطروا على اجزاء كبيرة من غرب المدينة واستولوا على مركز للشرطة فيها [19]

الخميس 25 ابريل 2013[عدل]

اعلنت القوات العسكرية العراقية عن استعادة سيطرتها على المناطق الغربية من مدينة الموصل التي سيطر عليها المسلحين السنة بعد محاصرة مركز شرطة كان قد سيطر عليه المسلحين واحتجزوا فيه 17 رهينة من قوات الشرطة ولقى 31 مسلحاً حتفهم خلال الاشتباكات في انحاء المدينة فيما قتل 15 شرطي بالاشتباكات وفي سلمان باك التي سيطر عليها المسلحين فقد حاصرت القوات الامنية المدينة وطوقتها بالدبابات والعجلات العسكرية وامهلت المسلحين 48 ساعة لتسليم انفسهم واسلحتهم والا تم الهجوم عليهم [20] بعد ساعات قليلة من الحصار توصل الطرفين إلى اتفاق يقضي بانسحاب كامل للمسلحين من المدينة حيث تمكنت العشائر المتواجدة في المنطقة من عقد اتفاق بين الطرفين للحل السلمي واخراج كل المسلحين من المنطقة وتسليمها لقوات الجيش والامن العراقية واكدت القوات الامنية ان هنالك منازل وسيارات تم تفخيخها في المدينة من قبل المسلحين وسيتم العمل على تفكيكها من قبل وحدات مكافحة الإرهاب [21][22][23]

الجمعة 26 أبريل 2013[عدل]

خرجت مظاهرات حاشدة في المناطق "السنية" تحت عنوان "جمعة حرق المطالب" في إشارة إلى تحول المطالب من السلمية إلى الصراع العسكري حيث اعلن خطيب جمعة الرمادي عن تشكيل جيش تحت اسم "جيش العزة والكرامة" موضحين ان مهمته الدفاع عن "اهل السنة" في العراق وان هذا الجيش سيعتمد على العشائر في اعداده وتسليحه [24] فيما خرج خطيب الفلوجة مرتدياً الزي العسكري وهو يطالب المحتجين ب"الثأر لدماء الحويجة" في إشارة إلى القتال ضد الحكومة العراقية وتعرضت عدة نقاط ومراكز تفتيش للجيش والشرطة العراقية إلى هجمات مختلفة بعبوات ناسفة او بقذائف ار بي جي من قبل مسلحي اسمو انفسهم بجيش العشائر [25][26]

الأحد 28 أبريل 2013[عدل]

اعلنت الحكومة العراقية صباح يوم الأحد عن اغلاق مكاتب 10 قنوات تلفزيونية في العراق ومنعها من تغطية اي احداث في البلاد لتحريضها على العنف والطائفية على حد وصفهم وشمل هذا القرار اغلب القنوات التي غطت احداث الاحتجاجات العراقية منذ اندلاعها في نهاية 2012 ومنها الشرقية والجزيرة وبغداد والبابلية وصلاح الدين والانوار 2 والتغيير والفلوجة والغربية [27] وقتل صباح اليوم الأحد 5 جنود من الجيش العراقي بالقرب من ساحة الاعتصام في الرمادي برصاص مسلحين من مايسمى "جيش العزة والكرامة" فيما امهلت القوات الامنية المعتصمين 48 ساعة لتسليم قتلة الجنود الخمسة والا تم الهجوم على الساحة واخراجهم بالقوة [28]

الاثنين 29 أبريل 2013[عدل]

طرح أسامة النجيفي رئيس البرلمان العراقي مبادرة لحل الازمة الحالية ومنع دخول البلاد في حرب اهلية دعا فيها إلى استقالة الحكومة العراقية الحالية التي يراسها نوري المالكي وحل البرلمان واجراء انتخابات برلمانية مبكرة فيما اصيب ثلاث جنود وقتل اثنين اخرين في اشتباك مع مسلحين في الموصل وقتل جندي واصيب اخر اثناء قيامهما بدوية في منطقة المدائن حينما اصابهم قناص [29][30] فيما تحشدت القوات الامنية في مدن وانحاء الاتبار وقامت بحملات دهم وتفتيش في مختلف مناطقها بحثاً عن المسلحين وحدث اشتباك بين العمليات الخاصة "سوات" ومسلحي عشائر البو علوان بعد مهاجمتهم لمنزل أحد وجهاء القبيلة بحثاً عن مشتبه به يعتقد انه كان ضيفاً لديه [31]

الثلاثاء 30 ابريل 2013[عدل]

صرح مفتي الديار العراقية رافع الرفاعيان الحكومة تريد ايقاظ الفتنة في محافظات العراق وانها تستهدف الرموز لكي تركع الجماهير وقال كذلك ان اعتقال الدكتور محمد طه حمدون ليس بالامر الهين وهذه هي الشرارة الاولى[32]. تكذيبا لما ذكرته الحكومة في ان الإغلاق سيستمر 48 ساعة..اكد المشرف العام على منفذ طريبيل اللواء قاسم التميمي ان منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن تم اغلاقه[32]. هيومت رايتس ووتش هيومن رايتس ووتش تطالب هيئة الاعلام العراقية بالتراجع فورا عن قرار غلق القنوات الفضائية[32]. نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار سعدون الشعلان ينفي وجود اتفاق لتفتيش ساحة اعتصام الرمادي[32]. انفجارات واطلاق نار كثيف في امرية المواقع الواقعة شمال تكريت.[32]

نتائج التظاهرات[عدل]

الإفراج عن معتقلات[عدل]

استجابة لمطالب المتظاهرين اعلنت الحكومة العراقية افراجها عن 12 معتقلة في سجونها وكذلك اصدرت قرار بانه يمكن للمعتقلات غير المفرج عنهن قضاء فترة الحكم المتبقية في محافظاتهن الاصلية وجاء ذلك بعد مطالبات بالإفراج عن المعتقلات في السجون العراقية من قبل المتظاهرين فيما اعلنت قيادة شرطة الأنبار في يوم الجمعة 15 فبراير 2013 عن اطلاق سبع نساء معتقلات من اهالي المحافظة من سجن الرمادي المركزي وفق امر قضائي تم تنفيذه وتسليم المفرج عنهن إلى ذويهم [33]

تاسيس جيش المختار[عدل]

على خلفية موجة التظاهرات اعلن واثق البطاط الأمين العام لحزب الله في العراق عن تشكيل قوة شعبية مناطقية تدعم توجهات الحكومة في محاربة الفساد وتنظيم القاعدة على حد وصفهم تحت اسم جيش المختار وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده في بغداد يوم الاثنين 4 شباط 2013 واعلن كذلك ان جيشه ليس ضد المظاهرات التي تشهدها المحافظات العراقية لكنه ضدّ استغلالها من قبل التنظيمات الإرهابية [34] وعقب هذا الإعلان ردود افعال مستاءة من قبل القائمة العراقية والتي نددت بتاسيس هذه الحركة معتبرة انها محاولة لإثارة العنف الطائفي في البلاد [35] وفي تاريخ الاربعاء 6 شباط اعلنت الحكومة العراقية اصدارها مذكرة اعتقال بحقه كونه يهدد السلم الاهلي [36][37]

الهجوم على سجن التاجي[عدل]

على خلفية التظاهرات قامت المسلحين من جماعة دولة العراق الإسلامية بشن هجوم مسلح بتاريخ الثلاثاء 5 شباط على سجن الحوت في منطقة التاجي شمال بغداد حيث انفجرت سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت نقطة تفتيش للجيش العراقي على محيط السجن ادت إلى مقتل واصابة أكثر من 21 شخص من مدنيين او جنود واعقب هذا الانفجار اطلاق نار كثيف على محيط السجن من قبل المسلحين تبعها مواجهات مباشرة مع افراد حماية السجن واشارت انباء متفرقة إلى قيام المسلحين بحرق سيارات تابعة إلى قوات سوات او الفرقة الذهبية [38][39] واعلنت وزارة العدل العراقية عن احباط محاولة تهريب السجناء من قبل الجماعات المسلحة [40][41]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Iraq protesters win first demand: Release of 3,000 prisoners". Middle East Online. 3 February 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 February 2013. 
  2. ^ "Iraq's Sunnis Form Tribal Army, As Sectarian Violence Builds". NPR. 27 April 2013. 
  3. ^ وزير عراقي سني يتهم المالكي باستهداف طاقمه الامني | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  4. ^ احتجاجات سنية في العراق بعد اعتقال عاملين مع وزير المالية | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  5. ^ عراقيون سنة يسدون طريقا تجاريا رئيسيا في احتجاج ضد المالكي | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  6. ^ السنة في العراق يستعدون لمظاهرات حاشدة يوم الجمعة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  7. ^ مظاهرات كبيرة للسنة في العراق ضد الحكومة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  8. ^ محتجون سنة يهاجمون موكب مسؤول عراقي وحراسه يصيبون اثنين | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  9. ^ مقتل 23 في هجمات بالعراق مع تصاعد الصراع الطائفي | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  10. ^ المالكي يحذر محتجي العراق ويوافق على الإفراج عن السجينات | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  11. ^ نائب صدام الهارب يؤيد المحتجين السنة بالعراق | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  12. ^ قوات عراقية تطلق أعيرة نارية في الهواء لتفريق محتجين سنة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  13. ^ الوزراء السنة والاكراد بالعراق يقاطعون جلسة الحكومة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  14. ^ العراق يغلق معبرا حدوديا مع الاردن بسبب احتجاجات سنية | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  15. ^ Twitter - اخبار العراق - Sotaliraq.com
  16. ^ خطيب جمعة المعتصمين في الانبار: عدولنا عن الذهب الى بغداد جاء لدر الفتنة
  17. ^ http://ipairaq.com/?p=77943
  18. ^ مقتل 44 شخصا اشتباكات بعد هجوم للقوات العراقية على محتجين سنة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  19. ^ تصاعد حدة التوتر في العراق بعد سقوط عشرات القتلى في احتجاجات الحويجة | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  20. ^ مقتل 50 في الموصل مع زيادة العنف الطائفي بالعراق | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  21. ^ انسحاب المسلحين من سليمان بيك ودخول القوات العراقية
  22. ^ http://www.skynewsarabia.com/web/article/207586/استمرار-اشتباكات-الموصل-وسليمان-بيك
  23. ^ Twitter - اخبار العراق - Sotaliraq.com
  24. ^ مسلحون يقتلون خمسة جنود عراقيين ومحتجون سنة يشكلون جيشا | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  25. ^ العراق: 10 قتلى على الأقل في تفجيرات استهدفت 3 مساجد ببغداد - BBC Arabic
  26. ^ مقتل 20 على الاقل في انفجارات في بغداد | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  27. ^ تعليق تراخيص عشر قنوات تلفزيونية في العراق لاتهامها بالتحريض على العنف | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  28. ^ العراق يعلق إجازات 10 شبكات تلفزيونية فضائية - BBC Arabic
  29. ^ مقتل 23 في تفجيرات وحوادث إطلاق للنار في العراق | أخبار الشرق الأوسط | Reuters
  30. ^ العنف في العراق: مقتل 26 شخصا في تفجيرات جنوب بغداد - BBC Arabic
  31. ^ مصرع أفراد شرطة عراقيين بمفخخة
  32. ^ أ ب ت ث ج http://ifaroq.blogspot.com/2013/04/3042013_30.html
  33. ^ http://www.almustaqbalnews.net/ArticleShow.aspx?ID=44051
  34. ^ حزب الله العراق يعلن عن تأسيس "جيش المختار" ويتوعد القاعدة
  35. ^ http://ipairaq.com/?p=76529
  36. ^ مرجعية النجف لـ (اور): لا نعرف البطاط والدم العراقي خط أحمر
  37. ^ الداخلية العراقية تطارد قائد «جيش المختار».. وائتلاف دولة القانون ينفي صلته به، أخبــــــار
  38. ^ http://ipairaq.com/?p=76505
  39. ^ Twitter - اخبار العراق - Sotaliraq.com
  40. ^ http://www.moheet.com/2013/02/05/العدل-العراقية-تعلن-إحباط-محاولة-التف/
  41. ^ العراق: 23 قتيلاً في هجوم انتحاري بـ"التاجي" - CNNArabic.com