العشاء الأخير (لوحة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العشاء الأخير
صورة معبرة عن العشاء الأخير (لوحة)

معلومات فنية
الفنان ليوناردو دا فينشي
تاريخ إنشاء العمل 1498
الموقع Mi Casa En El Arbol   تعديل قيمة خاصية المكان (الموقع) (P276) في ويكي بيانات
نوع العمل لوحة جصية
التيار نهضة عليا   تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
المتحف كنيسة سانتا ماريا ديلي غراسي في ميلانو
المدينة ميلانو
معلومات أخرى
المواد fresco-secco، وfresco   تعديل قيمة خاصية مواد مستخدمة (P186) في ويكي بيانات
الارتفاع 460
العرض 880
احداثيات 45°28′00″N 9°10′15″E / 45.466666666667°N 9.1708333333333°E / 45.466666666667; 9.1708333333333   تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
موقع الويب http://legraziemilano.it/il-cenacolo/   تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

العشاء الأخير (بالإيطالية: L'Ultima Cena) لوحة الفنان الإيطالي ليوناردو دا فينشي رسمت في عام 1498.

علي عكس ما يعتقد الكثيرون فإن الرسام لم يستعمل تقنية الفريسكو في هذة اللوحة بل لجأ إلى التلوين المباشر على الحائط وذلك لكي يحصل علي حرية أكبر في تنويع الألوان وأدى ذلك إلى سرعة تلف اللوحة واحتياجها إلى عمليات ترميم متعددة كان أولها بعد عشرين عاما فقط من إنهائها[1] .

أثارت هذه اللوحة الكثير من التساؤلات عن شخصية ليوناردو دا فينشي حيث تحتوي العديد من العناصر التي لا تنتمي إلى المفاهيم المسيحية التقليدية التي رسمت اللوحة أساسا للتعبير عنها. يعتقد البعض أن هذة اللوحة ضمن العديد من أعمال دا فينشي تحتوي على إشارات خاصة إلى عقيدة سرية مخالفة للعقيدة المسيحية الكاثوليكية التي كانت ذات سلطة مطلقة في ذلك العصر.

أثيرت أسئلة كثيرة حول شخصية يوحنا في لوحة العشاء الأخير للفنان ليوناردو دا فينشي والذي كان موقعه فيها إلى جانب المسيح حيث قدمته الرواية على أنه مريم المجدلية، ولكن بكل الأحوال جنح معظم الفنانين المعاصرين لدا فينشي بإيحاء من روايات التقليد الكنسي على تصوير يوحنا في لوحاتهم على أنه شاب يافع جدا لم تنبت لحيته بعد، وهو ذو ملامح أنثوية تماما كالعادة التي درجوا عليها برسم شبان إيطاليا في ذلك الوقت، وتجدر الملاحظة إلى وجود بعض اللوحات لهؤلاء الرسامين تظهر الرسل الآخرين أيضا بذات المظهر الإنثوي.

مراجع[عدل]

  1. ^ Elke Linda Bucholtz, Léonard de Vinci, Könemann, 2000

للمزيد اقرأ[عدل]