اللحية الزرقاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اللحية الزرقاء
La Barbe bleue
اللحية الزرقاء

Barbebleue.jpg 

المؤلف شارل بيرو
اللغة الفرنسية
البلد  فرنسا
السلسلة حكايات من الماضي
النوع الأدبي أدب الحكايات الخرافية
الناشر كلاود باربين
تاريخ الإصدار 1697
المواقع
كتب أخرى للمؤلف
مؤلفات أخرى
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ذات الرداء الأحمر
القط ذو الحذاء Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

اللحية الزرقاء (بالفرنسية: La Barbe bleue)، هي حكاية خرافية للكاتب الفرنسي شارل بيرو، نشرت لأول مرة عام 1697. وتحكي قصة قاتل متسلسل كان قد قتل زوجاته وأخفى جثثهن في غرفة مغلقة، ومجمل الرواية يقول أن اللحية الزرقاء منع زوجته من أن تفتح بابا معينا في غيابه لكنها لم تنفذ أوامره وفتحت الباب لتجد جثث الزوجات السابقات وتحاول الهروب من موت محقق.

حكاية ذو اللحية الزرقاء

يتعلق الأمر برجل غني جدا رغم أنه لم يكن من طبقة النبلاء . و كان ذو لحية زرقاء جعلته يبدو بشعا جدا . و كان قد سبق له أن تزوج عدة مرات ، لكن لا أحد يعلم مصير زوجاته السابقات .أراد ذو اللحية الزرقاء الزواج من جديد ، حيث تقدم لطلب يد العديد من فتيات جيرانه ، لكن لا أحد منهن قبل الزواج به ، إلا واحدة منهن وافقت أخيرا الارتباط به و ذلك طمعا في ثروته.

و بعد مضي شهر واحد من زواجهما ، قرر ذو اللحية الزرقاء السفر . و قبل سفره ترك لها مجموعة من مفاتيح أبواب قصره ، إلا أنه حذرها من الدخول إلى إحدى الغرف الصغرى مهما كان الأمر. لكن هذه الزوجة الفضولية قررت الدخول إلى تلك الغرفة الصغرى ، لتكتشف هناك وجود جثث كل زوجاته السابقات و هي معلقة إلى الحائط. فاصيبت حينئذ برعب شديد جعلها تسقط من يدها مفتاح تلك الغرفة فتلطخ بالدماء . حاولت جاهدة مسح الدماء عن ذلك المفتاح إلا أنها لم تستطع لأنه كان به سحر .

و عند عودة ذو اللحية الزرقاء فجأة من سفره ،إكتشف ما أقدمت عليه زوجته ، فاستشاط غضبا و قرر معاقبتها و ذلك بذحها على غرار ما فعل مع زوجاته السابقات. و في ذلك الحين كانت زوجة ذو اللحية الزرقاء تنتظر قدوم إخوتها إلى القصرمن لزيارتها . و في محاولة منها مماطلته ، توسلت إليه ليدعها بعض الوقت من أجل الدعاء و الصلاة ، فمنحها مهلة ربع ساعة لفعل ذلك . و حينئذ ذهبت " آن" أختها التي كانت معها في القصر إلى أعلى قلعة القصر لعلها تتمكن من رؤية قدوم إخوتهما . و كل مرة كانت تسأل الزوجة المسكينة أختها "آن" بلهفة إن كانت ترى إخوتهما و هم قادمون في الطريق إلى القصر. فكانت تجيبها أنها لا ترى شيئا يلوح في الأفق إلا الشمس المرتفعة و العشب الأخضر الذي يزداد وهجانا . و عندما أتى زوجها ذو اللحية الزرقاء و هم بذبحها ماسكا إياها من شعرها ، ظهر إخوتها فجأة فضربوه بالسيف و سقط مقتولا.

و بذلك ورثت تلك الزوجة كل ثروات ذو اللحية الزرقاء . فساعدت أختها على الزواج ، كما ساعدت إخوتها للتدرج في مراتب عليا في الميدان العسكري. ثم بعد ذلك تزوجت من رجل شريف جعلها تعيش اخيرا حياة سعيدة .

Barbebleue4.jpg

المراجع[عدل]