بحر تسمان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 40°S 160°E / 40°S 160°E / -40; 160

بحر تسمان
Locatie Tasmanzee.PNG

سميت باسم أبل تاسمان
الموقع الجغرافي / الإداري
الموقع غرب المحيط الهادئ
الإحداثيات 40°S 160°E / 40°S 160°E / -40; 160
المدن نيوكاسل، سيدني، ولونغونغ، أوكلاند، ويلينغتون، هوبارت، نيو بلايموث، وانجانوي
الجزر جزيرة لورد هاو، جزيرة نورفولك
هيئة المياه
مستجمعات المياه أستراليا، نيوزيلندا
قياسات
المساحة 2,300,000 كـم2 (890,000 ميل2)
الطول 2,800 كـم (1,700 ميل)
عرض 2,200 كـم (1,400 ميل)
خريطة الموقع
خريطة لبحر تسمان
صورة الأقمار الصناعية لبحر تسمان

بحر تسمان (بالإنجليزية: Tasman Sea) (بالماورية: Te Tai-o-Rehua),[1] هو بحر هامشي من جنوب المحيط الهادئ، يقع بين أستراليا ونيوزيلندا. يبلغ عرضه حوالي 2,000 كـم (1,200 ميل) وطوله من الشمال إلى الجنوب حوالي 2,800 كـم (1,700 ميل).[2][3][4] سمي البحر على اسم المستكشف الهولندي أبل جانزون تاسمان، الذي كان أول أوروبي مسجل وجد نيوزيلندا وتسمانيا. والمستكشف البريطاني جيمس كوك أبحر لاحقًا في بحر تسمان على نطاق واسع في سبعينيات القرن الثامن عشر كجزء من رحلته الاستكشافية الأولى[5]

يشار إلى بحر تاسمان بشكل غير رسمي باللغتين الأسترالية والإنجليزية النيوزيلندية باسم الخندق؛ على سبيل المثال، بعني عبور الخندق السفر إلى أستراليا من نيوزيلندا، أو العكس. المصطلح الضخم "الخندق" المستخدم في بحر تسمان قابل للمقارنة للإشارة إلى المحيط الأطلسي الشمالي باعتباره البركة.

شهد هذا البحر مؤخرًا (2015-2016) سجلًا تاريخيًا للحرارة السطحية (موجة الحرارة البحرية)، وهي ظاهرة استمرت أكثر من 250 يومًا، بشكل غير مسبوق.[6]

الجغرافيا[عدل]

يبلغ عرض بحر تسمان 2,250 كـم (1,400 ميل) وتبلغ مساحته2,300,000 كـم2 (890,000 ميل2).[5] ويبلغ عمقه 5,493 م (18,022 قدم).[7] تتكون قاعدة البحر من طين جلوبيجيرينا (globigerina ooze). تم العثور على منطقة صغيرة من طين جناحيات الأرجل (pteropod ooze) جنوب كاليدونيا الجديدة إلى الإحداثي 30° جنوبا، ويمكن العثور على طين سيليسوس (siliceous ooze).[8]

المناخ[عدل]

يمر من خلال جنوب البحر المنخفضات التي تتجه من الغرب إلى الشرق. الحد الشمالي لهذه الرياح الغربية قريب من 40° درجة جنوبا.خلال فصل الشتاء الجنوبي، من أبريل إلى أكتوبر، يغير الفرع الشمالي لهذه الرياح من الغرب اتجاهه نحو الشمال ويرتفع عكس الرياح التجارية. ومن ثم، فإن البحر يتلقى رياحًا متكررة من الجنوب الغربي خلال هذا في الصيف الأسترالي (من نوفمبر إلى مارس)، يرتفع الفرع الجنوبي من الرياح التجارية في مواجهة الرياح الغربية وينتج المزيد من نشاط الرياح في المنطقة.[9]

التضاريس[عدل]

التلال[عدل]

دخان من حرائق أحراش فكتوريا يعبر جنوب بحر تسمان

تطورت سلسلة تلال وسط المحيط لبحر تاسمان بين 85 و55 مليون سنة مضت عندما انفصلت أستراليا وزيلانديا أثناء تفكك القارة العملاقة غندوانا. إنها تقع في منتصف الطريق تماما بين الحافة القارية لأستراليا وزيلانديا. غمرت الكثير من زيلانديا، لذا فإن التلال تمتد بالقرب من الساحل الأسترالي أكثر من الساحل النيوزيلندي.[10]

الجزر[عدل]

توجد عدة مجموعات من الجزر الواقعة في بحر تسمان قبالة سواحل أستراليا ونيوزيلندا:

المسطحات المائية المجاورة[عدل]

الحياة الحيوانية والنباتية[عدل]

استكشفت سفينة البحث (Tangaroa RV) البحر، ووجدت 500 نوع من الأسماك و1300 نوع من اللافقاريات. كما تم العثور على أسنان ميجالودون، قرش منقرض، من قبل الباحثين.[15]

التاريخ[عدل]

كان مونكريف وهود أول من حاول العبور عبر تاسمان بالطائرة في عام 1928. وقد أنجز تشارلز إدوارد كينغسفورد أول رحلة طيران ناجحة فوق البحر في وقت لاحق من ذلك العام. كان كولن كوينسي أول شخص يجدف منفردًا عبر البحر في عام 1977. وقد أكمل ابنه شون كوينسي العبور الفردي الناجح التالي في عام 2010.[16]

انظر أيضًا[عدل]

أعلام[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Rāwiri Taonui. Tapa whenua – naming places – Events, maps and European influences, Te Ara – the Encyclopedia of New Zealand, Ministry for Culture and Heritage. (ردمك 978-0-478-18451-8). Updated 1 March 2009. Retrieved 24 February 2011 نسخة محفوظة 9 أكتوبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "معلومات عن بحر تسمان على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "معلومات عن بحر تسمان على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "معلومات عن بحر تسمان على موقع babelnet.org". babelnet.org. مؤرشف من الأصل في 13 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Tasman Sea". موسوعة بريتانيكا. مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Oliver E.C.J & al. (2017) The unprecedented 2015/16 Tasman Sea marine heatwave. Nat. Commun. 8, 16101
  7. ^ "Depth of the sea" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Rotschi & Lemasson 1967، صفحة 51.
  9. ^ Rotschi & Lemasson 1967، صفحة 54.
  10. ^ Van Der Linden, Willem J.M (1969). "Extinct mid-ocean ridges in the Tasman sea and in the Western Pacific". Earth and Planetary Science Letters. 6 (6): 483–490. Bibcode:1969E&PSL...6..483V. doi:10.1016/0012-821X(69)90120-4. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Lord Howe Island, Tasman Sea, Australia". volcano.oregonstate.edu. مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Ball's Pyramid". Unusual Places. 5 September 2013. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ van der Linden, Willem J. M. (Jan 2012). "Morphology of the Tasman sea floor". New Zealand Journal of Geology and Geophysics. 13 (1): 282–291. doi:10.1080/00288306.1970.10428218. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Mysterious ocean feature found in Tasman Sea". Australian Geographic (باللغة الإنجليزية). 24 February 2012. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Tasman Sea produces freaky species". CBC News. 30 June 2003. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Anne Barrowclough (14 March 2010). "Kiwi becomes second person to row across the Tasman Sea". Times Online. Times Newspapers. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مايو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

قراءة متعمقة[عدل]