براندون ستانتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
براندون ستانتون
معلومات شخصية
الميلاد 1 مارس 1984 (العمر 35 سنة)[1][2]
ماريتا، جورجيا، أتلانتا
الإقامة نيويورك
الجنسية أمريكي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة جورجيا  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب، مصور ومدون
سبب الشهرة مؤلف كتاب وصفحة "ناس نيويورك" في عام 2010
المواقع
الموقع www.humansofnewyork.com

براندون ستانتون (ولد في 1 مارس 1984) هو كاتب أمريكي من الكتاب الأكثر مبيعا، مصور ومدون. عرف عنه أنه مؤلف الكتاب الأكثر مبيعا "ناس نيويورك". وضعته مجلة التايمز الأمريكية ضمن قائمتها "30 شخص غير العالم تحت سن 30"، وهو صاحب صفحة ناس نيويورك التي حصلت على أكثر من 17.8 مليون إعجاب على الفيسبوك وأكثر من 5.7 متابع على إنستجرام حسب إحصائية أغسطس 2016.[3]

منذ عام 2010، أخذ ستانتون مئات الصور لمواطنين في مدينة نيويورك مع كتابة نبذة عن حياتهم، مشاكلهم أو عملهم.[4] سافر ستانتون خارج الولايات المتحدة ليصور حياة الناس فسافر إلى أكثر من 20 دولة بما في ذلك إيران، العراق، أوغندا، جمهورية الكونغو الديمقراطية، أوكرانيا، فيتنام والمكسيك.[5]

السيرة الذاتية[عدل]

الحياة والعمل[عدل]

نشأ ستانتون في ماريتا، جورجيا، إحدى ضواحي أتلانتا،[6] حيث أنهى دراسته في مدرسة ووكر في عام 2002.[7] تخصص في التاريخ داخل جامعة جورجيا.[8] في عام 2010، إشترى كاميرا عندما كان يعمل تاجر سندات في شيكاغو،[9] ليبدأ مسيرته في إلتقاط صور للناس في وسط مدينة شيكاغو في عطلات نهاية الإسبوع. عندما فقد وظيفته بعد وقت قصير من ذلك،[10] قرر أن يأخذ من مهنه التصوير مهنة بدوام كامل. بالعودة إلى مدينة نيويورك، قرر تصوير 10,000 من سكان المدينة وإعطاء نبذة عن ما يدور في حياتهم من أمور ومشاكل. لم يكن إعتماد ستانتون على التصوير وشيكات البطالة لدفع الإيجار وتوفير المال اللازم لإعالته كافيا، فبدأ بإقتراض الأموال من الأصدقاء والأسرة.

في نهاية الأمر، في نوفمبر 2010، أنشا صفحة على الفيسبوك بإسم ناس نيويورك وقام برفع كافة الصور على الصفحة.[11] كانت أول اقتباس يضعه مع صورة إمراة هو السبب في البدء بوضع إقتباسات من الحوار الذي يجريه مع الشخص الذي يقوم بتصويره أو الحوار بالكامل.

قام ستانتون بتجميع ما قام نشره على صفحته في كتاب بنفس عنوان الصفحة "ناس نيويورك".[12] تلقى الكتاب نقدا إيجابيا جيدا ليتم بيع ما يقرب من 30,000 نسخه كطبعه أولى.[6] حسب إستطلاع صحيفة نيويورك تايمز يأتي الكتاب في المركز الأول للكتب الأكثر مبيعا لعام 2013 ضمن فئة الكتب غير الخيالية للأسبوع الأول البادئ في 3 نوفمبر 2013.[13][14] حافظ الكتاب على وجوده في قائمة نيويورك تايمز لأكثر الكتب مبيعا لمدة 26 أسبوع متواصل، ليعود إلى المركز الأول مره أخرى في 21 ديسمبر 2014.

في ديسمبر 2013، تم وضع اسم ستانتون في قائمة "30 شخص يقوموا بتغيير العالم تحت سن 30" والتي تنشرها مجلة التايمز.[15] في أغسطس 2014، إنطلق ستانتون في رحلته إلى الشرق الأوسط، لتصوير الناس مع حكاياتهم في رحلة مدتها 50 يوما لزيارة 10 بلاد في بعثة تدعمها منظمة الأمم المتحدة.[16][17] في يوليو 2015، سافر إلى باكستان ثم إلى إيران ليفعل نفس الشيء.[18][19] وفي نهاية رحلته إلى باكستان جمع ستانتون مبلغ 2.3 مليون دولار للمساعدة في القضاء على العمل المستعبد في باكستان.[20]

في 5 فبراير 2015، دعي ستانتون لزيارة الرئيس باراك أوباما في المكتب البيضاوي. شملت الزيارة حملة تمويل جماهيري لمدة أسبوعين لصفحة ناس نيويورك ونجحوا في جمع ما يقرب من 1.4 مليون دولار.[21]

في مارس 2016، أعلن ستانتون عن معارضته لترشح المرشح الجمهوري دونالد ترامب، منتقدا ترامب على وسائل التواصل الإجتماعي بسبب خطاباته الناشرة للكراهية، مثل رأيه عن تفوق العرق الأبيض على سبيل المثال لا الحصر. بعد يوم من كتابتة هذا المنشور على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، حصل على ما يزيد على 1.6 مليون إعجاب ومشاركة منشورة لما يقرب من مليون مشاركة.[22]

نشر ستانتون قصصا وصورا من قسم طب الأطفال في مركز سلون كيترينج للسرطان في مدينة نيويورك، وكالعادة قام ستانتون بإقامة حملة لجمع التبرعات ونجح في جمع أكثر من 3.8 مليون دولار لأبحاث السرطان لدى الأطفال.[23]

الأعمال الخيرية[عدل]

تبنت مدونة "ناس نيويورك" العديد من المبادرات الخيرية الناجحة واسعة الصيت. عقب إعصار ساندي، سافر ستانتون إلى أكثر المناطق تعرضا للأذى في مدينة نيويورك لتصوير المنازل المتدمرة، المتطوعين وأوائل المستجيبين للأزمة ساندي. تعاون ستانتون بعد منصة تمبلر ومؤسسها ديفيد كارب لإنشاء صندوق تبرعات لضحايا الإعصار. مع هدف مبدئي لجمع 100,000 دولار أمريكي، قاموا بجمع 86,000 دولار في أول 12 ساعة، لتنجح المبادرة سريعا بعد جمعهم 318,530 دولار مع نهاية المبادرة. ذهبت جميع التبرعات إلى ستيفن سيلر تابيل إلى مؤسسة تاورز، جمعية خيرية ظهرت جهودها للعامة بوضوح بعد إعصار ساندي.[24][25]

في عام 2013، أطلقت مدونة "ناس نيويورك" حملة تبرعات أخرى لمساعدة مصور الأخبار داوين واتكين وزوجتة في تبني طفل من أثيوبيا. كان الهدف من الحملة هو تجميع 26,000 دولار، لم يستغرق جمع هذا المبلغ غير 90 دقيقة فقط. إنتهت المبادرة بعد جمع 83,000 دولار ليذهب باقي المبلغ في صورة منحة تعليمية للطفل المتبني وأختة.[26]

في عام 2014، تبنى ستانتون حملة تبرعات أخرى بغرض إرسال طفل قام بتصويرة وإجراء حوار معه مع عائلته في أجازة إلى مزرعة مواشي في كولورادو بعد أن علم أن حلم الطفل هو أن يمتلك حصان.[27] بعد 15 دقيقة من كتابتة للمنشور على صفحتة الشخصية على الفيسبوك معلنا فيه بدء حملة التبرعات. تم تحديد مبلغ 7000 دولار، لتنتهي المبادرة بجمع 32,167 دولار. بعد دفع تكاليف الرحلة، تبرع ستانتون بمبلغ 20,000 دولار إلى مركز نيويورك للركوب العلاجي، منظمة خيرية تهدف لتوفير الأحصنة إلى الأطفال ذوي الإعاقة.

في يناير 2015، صور ستانتون وأجرى مقابلة مع فتى بعمر 14 عام من براونز فايل، بروكلين، فيدال شاستاتت، الذي قال أن تأثيرة الأكبر يأتي من مدير مدرسة في موت ها، نادية لوبيز. تبنى ستانتون حملة تبرعات بغرض جمع 1,419,509 من 51,476 مساهم التي توفر للطلاب الأكاديمين الفرص لزيارة الجامعات في البرامج الصيفية، تطوير المنح الدراسية. أسفرت نتيجة المبادرة إلى زياره الطفل ومدير الأكاديمية إلى البيت الأبيض في عام 2015.[28][29]

لاحقا في عام 2015، سافر ستانتون إلى باكستان وإيران في مبادرة تصوير دامت شهر أغسطس كاملا. غطى تأثير سيدة فاطمة على الباكستانيين، قائدة الحزب الليبرالي، تبنى أيضا مبادرة جمع فيها أكثر من 2.3 مليون دولار للمنظمة.[30]

في مايو 2016، نشر ستانتون سلسله من المقابلات مع المعافيين من مرض السرطان في مركز سلوان كيترينك التذكاري في مدينة نيويورك.[31] بعد نشر السلسلة تبنى حملة تبرعات بهدف دعم الأبحاث الخاصة بمرض سرطان الأطفال، بالإضافة إلى خدمات الدعم النفسي والاجتماعي للمرضى وعائلاتهم.[32] في أول ثلاث أيام تم تجميع أكثر من 350,000 دولار من أكثر 10,000 شخص، بينما في غضون ثلاثه أسابيع تم تجميع أكثر من 3.8 مليون دولار من أكثر من 100,000 شخص.[33]

المنشورات[عدل]

  • ناس نيويورك. نيويورك مطبعة سانت مارتن. 2013. 978-1-250-03882-1.
  • ملخص كتاب ناس نيويورك. نيويورك: فرار وستروس وجيرو. 978-0374374563.
  • ناس نيويورك: القصص. نيويورك: مطبعة سانت مارتن. 2015. 978-1250058904.

الجوائز[عدل]

  • 2013: جائزة صوت الناس، من فئه التصوير الفوتوغرافي، جائزة ويبي لكتاب بشر في نيويورك. عام 2013.[34]
  • 2013: وضعته مجلة التايمز في قائمتها "30 تحت 30".[35]
  • 2014: جائزة جيمس جويس من الجمعية الأدبية والتاريخية (L & H) من كلية دبلن الجامعية (يو سي دي).[36]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Jalabi، Raya (March 2, 2013). "NYC photographer's crowdfunding rules OK after DKNY boosts YMCA". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ December 19, 2013. 
  2. ^ "The photographer behind 'Humans of New York'". CNN. October 18, 2013. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2013. 
  3. ^ "Humans Of New York Has Helped Raise Over $2 Million To Help End Slave Labor In Pakistan". هافينغتون بوست. August 19, 2015. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ August 20, 2015. 
  4. ^ "Humans of New York to come to Pakistan in August". The Express Tribune. 30 July 2015. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2015. 
  5. ^ "Travel:Collected from trips to over twenty countries, these stories feature people from around the world". Humans of New York. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  6. أ ب Shapiro Jr.، David (Oct 14, 2013). "Human by Human, a Following Grows". وول ستريت جورنال. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2013. 
  7. ^ "Walker Alumnus Brandon Stanton Talks to Students About Humans of New York". The Walker School. February 5, 2013. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2013. 
  8. ^ "Book Talk: From blog to best-seller". BusinessWorld. January 9, 2014. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2014. 
  9. ^ Goodyear، Sarah. "A 'Photographic Census' Captures New York's Characters". The Atlantic City Lab. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  10. ^ Maloney، Jennifer. "In Focus: City's Humans". The Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  11. ^ Stanton, Brandon. "Humans of New York: Behind the Lens". The Huffington Post نسخة محفوظة 13 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Humans of New York". Macmillan Publishers. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  13. ^ Bosman، Julie. "A Fisherman in New York's Sea of Faces". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  14. ^ "Bestsellers List". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  15. ^ Schweitzer، Callie. "30 Under 30: Meet Brandon Stanton, the Photographer Behind Humans of New York". Time. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  16. ^ Keneally، Meghan. "Humans of New York Photographer's Touching Dispatches From Iraq". ABC News. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  17. ^ Gilsinan، Kathy. "Humans of the World". ذا أتلانتيك. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  18. ^ Tharoor، Ishaan. "'Humans of New York' photographer finds humans of Iran". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  19. ^ Jamal، Ramsha. "Humans of New York blog offers a fresh perspective on Pakistan". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  20. ^ Whiteman، Hilary. "The photos that raised $2 million to free bonded brick workers". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  21. ^ Zezima، Katie. "'Humans of New York' goes to the White House". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2015. 
  22. ^ Moyer، Justin Wm. (March 15, 2016). "Trump slammed by founder of Humans of New York". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2016. 
  23. ^ Stanton، Brandon. "Humans of New York". Humans of New York. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2016. 
  24. ^ "HONY & Tumblr Hurricane Sandy Fundraiser". Indiegogo. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2013. 
  25. ^ "Hurricane Relief Goes Viral, With a Little Help From Tumblr and Indiegogo". Observer (باللغة الإنجليزية). 2012-11-12. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. 
  26. ^ "Bringing Richard home, the story of a crowd-funded adoption". CNN. November 1, 2013. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ January 31, 2014. 
  27. ^ "Let's Send Rumi on a Wild West Adventure!". Indiegogo. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ October 29, 2013. 
  28. ^ Grinberg، Emmanuella؛ France، Lisa Respers؛ Hetter، Katia (February 6, 2015). "Obama meets boy who inspired $1 million fundraiser". CNN. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2015. 
  29. ^ Schulman، Kori (February 5, 2015). "From the Streets of Brownsville, Brooklyn to the Oval Office". البيت الأبيض. مؤرشف من الأصل في 10 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ February 8, 2015. 
  30. ^ "Let's Help Fatima End Bonded Labor". Generosity (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. 
  31. ^ Rosenbaum، Sophia (2016-05-08). "'Humans of New York' creator turns lens to young cancer patients". New York Post. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. 
  32. ^ "Let's Help Dr. O'Reilly Fight Pediatric Cancer". Generosity (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. 
  33. ^ LaMantia، Jonathan. "Memorial Sloan Kettering is blown away by response to Humans of New York campaign". Crain's New York Business. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2017. 
  34. ^ "Best Use of Photography". The Webby Awards Gallery. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2014. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2013. 
  35. ^ Callie Schweitzer (December 16, 2013). "30 Under 30: Humans of New York Photographer Brandon Stanton". Time. مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 ديسمبر 2013. 
  36. ^ Historical-Society.html "Humans of New York creator, Brandon Stanton honoured by UCD Literary & Historical Society" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). UCD News, University College Dublin. 24 April 2014. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 أغسطس 2014. 

وصلات خارجية[عدل]

فيديو[عدل]