المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

بوعنداس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث



Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة.
بوعنداس
الموقع الجغرافي
الموقع الجغرافي

تقسيم إداري
البلد  الجزائر
ولاية ولاية سطيف
دائرة دائرة بوعنداس
خصائص جغرافية
إحداثيات 36°29′41″N 5°06′07″E / 36.494699°N 5.1019478°E / 36.494699; 5.1019478
المساحة 36.40 كم²
الارتفاع 1500 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 19500 نسمة (إحصاء 2008[1])
الكثافة السكانية 466,1 نسمة/كم²
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 19012

موقع بوعنداس على خريطة الجزائر
بوعنداس
بوعنداس

بوعنداس، بلدية بدائرة بوعنداس ولاية سطيف الجزائرية.

التاريخ[عدل]

أصل التسمية[عدل]

بلدية بوعنداس من أقدم البلديات وسبب نشأتها هو التكاثف السكاني والاستقطاب الكبير للسكان باعتبارها منطقة فلاحيه كما أنها معروفة بالسوق الأسبوعية ولعل من الأسباب الرئيسية هو فك التضخم الذي تعرفه البلدية الأولى –بلدية بوسلام- والنمو الغير طبيعي للسكان وتنقل سكان المنطقة من عدة أماكن إلى يومنا هذا من أجل المعيشة . أما أصل التسمية فهناك روايات عديدة لعل أقربها أنها تعود للرجل الصالح المعروف في المنطقة وخارجها ويسمى بسيدي بوعنداس .

الموقع الجغرافي والمساحة وعدد السكان[عدل]

بلدية بوعنداس هي هيئة محلية وانبثقت عن التقسيم الإداري لسنة 1984 تقع على بعد 67 كلم عن الشمال الغربي لمقر ولاية سطيف ولها حدود جغرافية مع أربعة بلديات هي : بلدية تالة إيفاسن من الناحية الجنوبية ومن الشمال بلدية أيت نوال مزادة ويحدها من الشرق بلدية أيت تيزي ومن الغرب بلدية بوسلام .

  • الحدود الجغرافية لبلدية بوعنداس*

تبلغ مساحة البلدية 38 كيلومتر مربع وهي ذات طابع جبلي حيث يتراوح ارتفاع انحدارها ما بين 700 إلى 1600 م ولها مناخ قاري ، بارد وممطر شتاءا ،حار وجاف صيفا . أما عدد سكان البلدية في الإحصاء حوالي 16967نسمة حسب إحصاء 2008 أي بكثافة سكانية تقدر بـ:421 على الكيلومتر مربع أما حاليا فيبلغ عدد السكان حوالى 18000 نسمة بكثافة سكانية تقدر بـ:473 على الكيلومتر مربع . يعتبر مركز بوعنداس ( مقر البلدية والدائرة ) بأنه التجمع السكاني الرئيسي للبلدية ، به سوق أسبوعية وتتمركز فيه العديد من النشاطات التجارية والفلاحية والصناعية وبعض الحرف والخدمات . 2) الهياكل القاعدية :

إسم المؤسسة أو المركز العدد مركز التكوين المهني 01 مركز البريد والمواصلات 01 قباضة الضرائب 01 عيادة متعددة الخدمات 01 ملعب بلدي وآخر جواري 01 مسلخ (المذبح) البلدي 01 بنك الفلاحة والتنمية الريفية 01 الشركة الجزائرية للتأمين 01 الشركة الجزائرية للمياه 01 فرقة الدرك الوطني 01 دار الشباب 01 أمن الدائرة 01 معصرة عصرية 01 مركز ثقافي 01

• الإبتدائيات العدد:12 عدد التلاميذ:1734 عدد الأقسام :79 المعلمين :98 • الإكماليات العدد:03 عدد التلاميذ:1721 عدد الأقسام :50 الأساتذة :88 • الثانويات العدد:01 عدد التلاميذ:1198 عدد الأقسام:31 الأساتذة:58 • شبكة الطرق طولها :48.10كلم مصنفة كما يلي : • طرق وطنية (ط،و رقم 75)

10 كلم

• طرق ولائية (ط،ورقم 45):10 كلم • طرق بلدية :28.10 كلم


ورغم إنجاز مشاريع واعدة كمشروع توصيل الغاز وتغطية المنطقة 100٪وحتى تغطية الأنترنت ولو بصفة وبناء مساكن سواء تجارية أو ريفية ورغم هذا فهناك نقائص منها : المحكمة،متحف تاريخي ، مستشفى ...إلخ

وبلدية بوعنداس هي جزأ لايتجزأ من هذا الوطن العريق فشعبها يؤثر ويتأثر في كل جوانب الحياة التارخية ، والثقافية ، والإقتصادية . 3) منطقة بوعنداس رؤية تارخية وثقافية وإقتصادية : أ‌) تاريخيا : من الجهة التاريخية هذه المنطقة كباقي مناطق الوطن الجزائري الذي عرف ثورة كبيرة ومكافحة الاستعمار الفرنسي الذي ترك أثارا ليومنا هذا كما يبلغ عدد الشهداء أكثر من 50 شهيد مسجل وذلك لقلة السكان بين :1954 و1962 وأهم حدث تاريخي لا يمكن نسيانه مظاهرات 08 ماي 1945 أين ارتكبت أشنع الجرائم في حق سكان المنطقة وقرية أفتيس هي القرية الشاهدة على تلك الأحداث الإجرامية هذه القرية النائية التي عان سكانها من جوع وفقر مدقع وجفاف وكذلك عان من السياسة الاستعمارية التي حرمت الشعب من لقمة العيش ورغم ذلك أبو إلا أن يكونوا جزء من هذا الوطن فعندما سمعوا بما حدث في مدينة سطيف في يوم :08 ماي 1945 الذي يصادف السوق الأسبوعي وهو يوم الثلاثاء، فقام سكان القرية بمناصرة إخوانهم في سطيف وضواحيها فقاموا بشن هجوم على مزرعة الكولون زوزو بمنطقة دراوات انتقاما لشهداء المظاهرة واستردادا لحقوقهم المسلوبة من طرف الكولون الذي استعبدهم وأغتصب أراضيهم لكن كان رد السلطات الفرنسية عنيف حيث أصدرت السلطات الفرنسية أمرا بتهديم وحرق قرية أفتيس وقتل سكانها وانطلقت الحملة العسكرية على القرية يوم 29 ماي 1945 فتم إعدام أكثر من 100 شخص من الرجال والنساء والأطفال وتعرضت القرية للحصار والقمع الوحشي لأكثر من شهرين و45 شخص أجبروا على حفر قبورهم بأيديهم قبل قتلهم ومن صور جرائم الجنود الفرنسين شق بطن النساء الحوامل بالخنجر وهذا فقط لمعرفة جنس الجنين وما يمكن قوله أن سكان منطقة بوعنداس عان كثيرا من الممارسات القمعية والوحشية للسلطات الإستعمارية لكن رغم ذلك فسكانها صمدوا وضحوا بالنفس والنفيس حتى أرغموا الإستعمار الغاشم على ترك هذا البلد الطاهر .

ب‌) ثقافيا ورياضيا  : تعرف المنطقة بعدة عادات وتقاليد تجمع العائلات وخاصة الأعياد الدينية: عيد الفطر،عيد الأضحى ،عاشوراء، المولد النبوي ، والمناسبات الوطنية ، ومناسبات أخرى تتعلق بالاحتفال بالسنة الأمازيغية الجديدة باعتبار أهل المنطقة أمازيغ ويتحدثون باللهجة القبائلية ويغلب على سكان المنطقة المحافظة على القيم الإسلامية .

كما عرفت بلدية بوعنداس حركة ثقافية من خلال الجمعيات الثقافية الناشطة في الميدان كجمعية ثيدوكلا المعروفة بنشاطها المستمر داخل المؤسسة الشبابية دار الشباب بوعنداس ولعل مهرجان الألعاب التقليدية لمنطقة الزان المقام كل سنة يجسد ثقافة السياحة الجبلية للمنطقة وعلى ذكر ثقافة السياحة الجبلية فلا يمكن أن تدخل بلدية بوعنداس دون أن تتمتع بمياه سمطة العذبة وكذلك هي ترمز للهوية الأمازيغية من خلال شكلها أما جمعية أوال الثقافية الحديثة التأسيس والرائدة في المجال المسرحي من خلال مهرجان المسرح الأمازيغي للهواة الذي يقام في كل سنة بداية من 15 إلى 20 أفريل الذي تشارك فيه فرق مسرحية من داخل الولاية وخارجها وقد حقق نجاحا باهرا من خلال تعريف السكان بالمسرح وكذلك تقريبهم من الثقافة الأمازيغية دون أن ننسى جمعيات أخرى كجمعية ثيكلي وحتى المرأة أصبحت تفرض وجودها ثقافيا ويتجسد ذلك من خلال جمعية إشراق وجمعية فاطمة نسومر .

أما على الصعيد الرياضي فهو لا يقل أهمية عن الميدان الثقافي باعتبار الرياضة الهواية المفضلة لدى أغلب شباب المنطقة وحتى النتائج المحققة في هذا المجال تستحق التشجيع وهذا من خلال النوادي الرياضي التي حققت نتائج باهرة على المستوى الولاية وكذلك وطنيا ودوليا والنموذج الذي نتحدث عليه هو" الاتحاد الرياضي للفنون القتالية بوعنداس USAMB "وهو نادي متخصص في" الكراتي دو" دون نسيان " الشباب الرياضي لبلدية بوعنداس CRBB"والمدرسة الرياضية بوعنداس و" الاتحاد الرياضي لأمل بوعنداس.

كما يمكن ذكر بعض الجمعيات لها طابع إنساني و إجتماعى كجمعية" أصدقاء المريض" و"اتحادية المعاقين " عموما فمنطقة بوعنداس شهدت استفاقة ثقافية ورياضية وهذا يرجع للجمعيات الناشطة في الميدان

ج) اقتصاديا : لو نعود للفترة الماضية نجد أن العائلات في منطقة بوعنداس تعتمد على زراعة الخضر والفواكه ، القمح ،الشعير،التين،الزيتون...إلخ وأغلب العائلات تعمل في هذا المجال وكانت تحقق اكتفائها الذاتي ، أما في الوقت الراهن فهذه المهنة أصبحت غير مرغوبة بل مهمشة وهذا لعدة أسباب لعل أهمها هو عدم قناعة شباب المنطقة بهذه المهنة وأنها لا تضمن مستقبلهم . والمنطقة معروفة أيضا بالتجارة بل أصبحت تستقطب الكثير من الشباب ويتمثل النشاط أساسا في السوق الأسبوعي والذي يبرز التنوع والمنافسة بين السلع المحلية وحتى الوطنية ويمكن الإشارة إلى السوق الأسبوعي للسيارات الذي خصصته البلدية لبيع السيارات وهذا لتلبية رغبة المستهلك كما تحتوي على ثلاث مصانع لصناعة البلاط ومحجرة واحدة ومحطتين للوقود هذه المصانع ساهمت على إستقطاب اليد العاملة لكن أجرهم الزهيد غير كاف لتحقيق وإشباع حاجاتهم . وما يمكن قوله هو أن الإستثمار في النشاط الاقتصادي يجلب سوق العمل وكلما توفرت مشاريع احتاجت إلى يد عاملة وهذا يصب لصلح سكان المنطقة .

الموقع الجغرافي[عدل]

تحدها شمالا بلدية بوسلام وشرقا بلدية آيت نوال مزادة وغربا بلدية سطيف وهي بلدية تعدادها السكاني حوالي 34000 مواطن يمارس الزراعة وتربية الماشية [2]

المصادر[عدل]

  1. ^ "Wilaya de Sétif : répartition de la population résidente des ménages ordinaires et collectifs, selon la commune de résidence et la dispersion" (PDF). . Données du recensement général de la population et de l'habitat de 2008 sur le site de l'Office national des statistiques.
  2. ^ Algeria Municipalities