بني فودة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°17′10″N 5°36′26″E / 36.28611°N 5.60722°E / 36.28611; 5.60722

بني فودة
Beni Fouda.JPG 

الموقع الجغرافي
الموقع الجغرافي

تقسيم إداري
البلد  الجزائر[1]
ولاية ولاية سطيف
دائرة دائرة جميلة
خصائص جغرافية
إحداثيات 36°17′10″N 5°36′26″E / 36.2860726°N 5.6071472°E / 36.2860726; 5.6071472
المساحة 158.98 كم²
الارتفاع 1400 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
السكان
التعداد السكاني 17667 نسمة (إحصاء 2008[2])
معلومات أخرى
التوقيت ت ع م+01:00  تعديل قيمة خاصية المنطقة الزمنية (P421) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 19023
الرمز الجغرافي 2504695  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات

موقع بني فودة على خريطة الجزائر
بني فودة
بني فودة

بني فودة إحدى بلديات دائرة جميلة بولاية سطيف.

الموقع والمناخ[عدل]

تقع بلدية بني فودة أو بني فضة أو كما كانت تسمى إبان الاستعمار الفرنسي Sillègue شمال شرق ولاية سطيف؛ عاصمة الهضاب العليا الجزائرية، تحدها شمالا بلديتا الدهامشة وعين الكبيرة ومن الشمال الشرقي بلدية معاوية وشرقا بلديتا جميلة و تاشودة وغربا بلديتا أولاد عدوان وأوريسيا ومن الجنوب الشرقي بلدية القلتة الزرقاء ومن الجنوب الغربي بـلدية سطيف وجنوبا بلدية أولاد صابر.

كما يقدر ارتفاع البلدية عن سطح البحر بحوالي 863 م عند مركز المدينة عين مياطة قديما و 920 م عند خزان المياه القديم غير أن أعلى هضبة بها هي هضبة شيرهم والتي يقدر ارتفاعها عن سطح البحر بحوالي 1265 م عند المتوسطة الجديدة، وتضم البلدية سلسلة جبال قديمة التكوين مفلطحة الشكل نتيجة التعري الحاصل لها منذ ملايين السنين تدعى جبال مجونس، يبلغ ارتفاع أعلى قمة بها حوالي 1420 م كانت قديما مسكنا لعرش أمليزة أكبر عروش البلدية، بالإضافة إلى الجنة الضائعة وادي الصفصاف والذي يعد قبلة هامة للزوار والسياح بفضل مياهه الدافقة على مدار العام والبساتين المترامية على أطرافه والتي ترسم لوحات فنية رائعة من جمال الطبيعة، ونسيمه الآخذ للأنفس صيفا، هذا وتنبع مياه الوادي من أعالي شيرهم وأيضا المنطقة المسماة رأس العين، ويعتبر خبراء الجيولوجيا منطقة الوادي من أهم المناطق الأثرية بالجزائر حيث يأكدون على تواجد مدينة رومانية كبيرة مطمورة تحت سكانه، حاولت هيئات الحكومة عدة مرات حفرها لكن المحاولات لم تكن جادة بسبب الكثافة السكانية العالية بالوادي.

وبحكم موقعها ضمن الهضاب العليا وارتفاعها عن سطح البحر وتواجدها في ظل المطر لجبال مجونس فإن المناخ السائد بالبلدية هو المناخ القاري شبه الجاف، الذي يتميز بشتاء شديد البرودة مع تساقط للأمطار وأيضا بعض الثلوج الكثيفة على فترات منه بإمكانها أن تتجاوز المترين بجبال مجونس والمتر بثنية شيرهم خلال الأعوام الجيدة، بالإضافة إلى تشكل الصقيع طلية الشتاء، وصيف شديد الحرارة وجاف تماما، إلا أنه وبعد الإنتهاء من أشغال سد ذراع الديس ببلدية تاشودة الذي يعد ثالث أكبر سد بالجزائر يتوقع ارتفاع قياسي للرطوبة بالمنطقة قد يذهب تماما ثلوج الشتاء والصقيع المعتاد، أما في الوقت الحاضر فالمنطقة الآن تعاني تدهورا وتداخلا كبير في الفصول وشح كبير للأمطار أثر كثيرا على الإنتاج الزراعي للمنطقة وعلى مخزون الأودية لا سيما وادي الصفصاف ووادي الذهب بالإضافة إلى الغبار المتطاير من مصنع الإسمنت عين الكبيرة والهزات الأرضية الدورية لاستعمال الديناميت بجبال مجونس والذي بدوره أثر كثيرا على الأراضي المجاورة له والمياه الجوفية دون أي تدخل من المسؤولين لحل المشكل بتركيب مصفاة له.

تاريخها[عدل]

لقد بنيت مدينة بني فودة بشكلها الجديد إبان الإستعمار الفرنسي أواخر القرن التاسع عشر حيث كانت عبارة عن تجمع لمزارع المعمرين مع فيلات فخمة لما كانت تتميز بتربتها السوداء الخصبة، ومع توالي السنين بنى بها الاستعمار ثكنة عسكرية وسجنا، وانتظمت شوارعها لتصبح قرية بطابع فرنسي وحولها منازل الفقراء المستضعفين من العمال والخدم وخلال هاته الفترة كان الاستعمار الفرنسي يمارس سياسة الأرض المحروقة في حق سكانها الأصليين الذين اختاروا الجبال ملاذا لهم على غرار عروش أمليزة وبوطويل وأولاد علي بن ناصر، فسمى الاستعمار بني فودة آنذاك باسم المعمر الفرنسى سيلاق Sillègue والذي أطلق أيضا اسمه على شارع بمدينة سطيف وهو شارع مشهور بالمدينة كان يؤدي مباشرة إلى بني فودة، لذلك من الغريب جدا أن تجد مواطنا يعيش بمدينة سطيف قرب هذا الشارع ولا يعرف بني فودة. كل ممارسات الاستعمار أنجبت من صلب السكان الأصليين رجالا نافحوا عن أراضيهم وممتلكاتهم من أمثال المجاهد البطل المرحوم عمر محمد و الشهيد لطرش الطاهر والمجاهد حصوص أحمد والمجاهد الهادي نور الدين وكثير من خيرة هاته المنطقة.

ثم عينت بني فودة بلدية سنة 1958، حيث لم تكن موجودة أصلا بلدية حمام السخنة التي هي دائرة الآن وبلدية قجال التي هي دائرة أيضا وعدة دوائر لم تكن موجودة أوجدت بعد ذلك، ومع ذلك تطور الحال بهاته المناطق إلا بلدية بني فودة هي على حالها حتى معالمها التاريخية اندثرت.

حــاضرهــا[عدل]

أنجبت البلدية بعد الاستقلال رجالا وأي رجال من خيرة ما أنجب الوطن في البلدية التي أنجبت دكاترة وأساتذة، تقلدوا مناصب عدة في مخلف المؤسسات،وعدد الطلبة الجامعيين بها بالآلاف وأيضا الأطباء والهندسين المهاجرين بالخارج يعملون بكبريات الشركات العالمية، أيضا الكاتب والصحفي المشهور عبد العزيز غرمول هو من أبنائها.

يتولى رئاسة المجلس الشعبي البلدي بها حاليا السيد : جلابي اليامين (مهندس دولة في الإلكتروتقني،متحصل على شهادة الدراسات المعمقة DEA في الشبكات الكهربائية،أستاذ تعليم متوسط لغة فرنسية) من حزب حركة مجتمع السلم بعد تحالفه مع حزب التجمع الوطني الديمقراطي في انتخابات 2012.

Syleg [3]

مصادر[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (GeoNames) (P1566) في ويكي بيانات"صفحة بني فودة في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 19 أغسطس 2017. 
  2. ^ "Wilaya de Sétif : répartition de la population résidente des ménages ordinaires et collectifs, selon la commune de résidence et la dispersion" (PDF). . Données du recensement général de la population et de l'habitat de 2008 sur le site de l'[[الديوان الوطني للإحصائيات (الجزائر)|]].
  3. ^ Algeria Municipalities