المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

بوطالب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (أكتوبر_2010)

إحداثيات: 35°48′46″N 5°06′05″E / 35.81278°N 5.10139°E / 35.81278; 5.10139

بوطالب
تقسيم إداري
البلد  الجزائر
ولاية ولاية سطيف
إحداثيات 35°39′37″N 5°19′16″E / 35.66024°N 5.32103°E / 35.66024; 5.32103  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
الرمز البريدي
19250  تعديل قيمة خاصية الرمز البريدي (P281) في ويكي بيانات

بلدية بوطالب، تبعد عن ولاية سطيف بـ 82 كلم جنوباً. وهي ذات طابع جبلي. وهي إحدى البلديات المتضررة من العشرية السوداء. تملك بلدية بوطالب فريقاً لكرة القدم، ولكنه انتهى في السنتين الأخيرتين بسبب نقص الدعم لهذا الفريق. وقد بلغ عدد سكانها في اخر إحصاء سكاني والذي جرى في 2007 حوالي 9805 نسمة، يتركز معظمهم في بوطالب مركز، بالإضافة إلى مشاتي قنيفة وبولجام وبدرجة أقل في بوجليخ والدار البيضاء. وشهدت البلدية نزوحاً هائلاً لسكانها خلال العشرية السوداء وكانت من أكبر البلديات سكاناً 16000 نسمة سنة 1992، وأكبر راس مال تمتلكه البلدية هو اليد العاملة النشطة جداً المالكة ذات الكفاءات الفنية الكبيرة، أنجزت مؤخراً ثانوية دشنها الوالي نور الدين بدوي عام 2009.

كما أنها المنطقة الثورية الأولى في ولاية سطيف، ومن أشهر معاركها معركة بورياش بجبل بوطالب فيها، حيث دامت 20 ساعة من 03.30 صباحاً إلى 11.30 ليلاً، تزامنت هذه المعركة وزيارة ديغول للمنطقة سنة 1960، حيث استخدمت فيها فرنسا كامل قوتها وسخرت لها العدة والعتاد، أي ما يقارب 67 طائرة من مختلف الأنواع بـ 26 سكاي هوك، ميراجالطائرة الصفراء وما يقارب 70 ألف جندي عسكري فرنسي، حيث طوقت المكان من كل النواحي واستعملت أيضا مختلف الدبابات ومدفعية الميدان ،حيث أن المستدمر الفرنسي وجنوده طوقوا جبل بوطالب من جميع الجهات وبعد ذلك تم إطلاق النار من جميع مراكزهم اتجاه النقطة المستهدفة وهي جبل بوطالب مكان المعركة. أستشهد في هذه المعركة 18 شهيد و 16 جريح وما زال منهم 07 على قيد الحياة، من بين الشهداء الذين أستشهدوا في هذه المعركة، الشهيد بيبي رابح وهذا بقصف الطائرات في أول رمضان الموافق لـ 02 مارس1960، حيث كان يحمل المدفع الرشاش (FM) من نوع (فامبار) أمريكي الصنع. ومن الرجال الذين شاركوا في هذه المعركة وبمعية الشهيد نذكر على سبيل المثال مجاهدين ما زالوا على قيد الحياة من الذين عايشوا المعركة:

  • سرياني عبد القادر من بسكرة
  • الذوادي يحياوي من بريكة
  • علاوة مريني من بريكة
  • اوصيف المداني من بوطالب
  • اوصيف عمر من بوطالب