تعليق صوتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميكروفون نيومان U87 احترافى من نوع ميكروفون المكثف للأغراض الأذاعية

التعليق الصوتي (بالإنجليزية: Voice-over) (ويعرف أيضا باسم التعليق بعيدا عن الكاميرا أو بعيدا عن المسرح) هو أسلوب روائي يتم فيه استخدام صوت (ليس جزءا من السرد أو القصة) في الإذاعة والإنتاج التلفزيوني، صناعة الأفلام، والمسرح، كرة القدم، أو العروض الأخرى.

عادة ما تتم قراءة التعليق الصوتي من خلال نص مكتوب مسبقا، ويمكن أن يقوم به شخص يظهر في أي مكان آخر غير مكان الحدث، أو من خلال شخص لديه موهبة الأداء الصوتي، ويمكن أيضا أن يتم التعليق الصوتي بصورة مباشرة علي العروض الحية المباشرة كمبارة كرة قدم أو تقديم جوائز، ولكن عادة ما يتم تسجيل التعليق الصوتي مسبقا ووضعه على الفيلم أو العرض المطلوب، وعادة ما يحدث ذلك في الأفلام الوثائقية، أو التقارير الإخبارية لشرح المعلومات، وكذلك يستخدم التعليق الصوتي في ألعاب الفيديو وفي رسائل الانتظار الالكترونية، وكذلك الإعلانات والمعلومات في المناسبات والأماكن السياحية.

مهارة التعليق الصوتي[عدل]

التعليق الصوتي عادة ما يحتاج لمهارات خاصة، يتم اكتسابها عن طريق تدريب الحبال الصوتية، ومن أجل ذلك يستخدم العديد من المعلقين أنواع متنوعة من المأكولات على شكل وجبات خفيفة خاصة قبل البدئ في العمل وهو التعليق الصوتي الذي يتم في استوديو خاص بهذا العمل، من بين هذه الوجبات الخفيفة بضع أنواع من الفواكه التي من شأنها التقليل من الأصوات المزعجة التي يخرجها الصوت أثناء التحدث أمام المايكروفون أو قراءة مقال أو الدخول في حوار مع ضيف الحلقة داخل الأستوديو مما يسبب غالباً الإزعاج والخجل، لذلك يحاول كافة المعلقين تجنب الأكلات الثقيلة التي تؤثر على عملية الهضم في المعدة، وذلك لتفادي الأصوات الغريبة التي تصدر عند الكلام بدون الشعور أمام المايكروفون.

أجهزة وأدوات مستخدمة في التعليق الصوتي[عدل]

أكثر المحترفين في مجال التعليق الصوتي يفضلون تسجيل برامجهم أو مشاريعهم في الأستوديوهات لتوفرها على جل الإمكانيات تقريباً التي تستخدم في التعليق الصوتي والتي من بينها الآتي:

  • المايكروفون: جهاز تسجيل من طراز معين يوضع أمام فم المعلق الصوتي أو المنشد أو مقدم البرنامج لإلقاء مادته صوتياً، وذلك حسب اللغة المستخدمة وخامة الصوت المستخدمة والتي يجب أن تتوافق مع سياق المشروع.
  • الفلاتر: أداة دائرية أو مستطيلة الشكل تشبه شبكة بعيون صغيرة جداً إلى حد ما، توضع بين الميكروفون وفم المعلق الصوتي، الهدف الأساسي منها هو كبح الأصوات المزعجة الصادرة عن الفم أثناء الكلام ومنها التي تخرج خلال التفريط في نطق حرف السين والفاء غالباً.
  • حامل الأوراق: أداة مربة الشكل توضع على ستاند أو حامل، تكون إما بيمين المعلق أو يساره، الهدف منها هو تثبيت الأوراق أو الكتاب الذي تم تفريغ مادته فيها والتي سيقوم بإلقائها صوتياً.
  • سماعات الأذن: تستخدم غالباً من قبل المنشدين والمعلقين الرياضيين وذلك لسماع أصوات في الخلفية أو أصوات من يشرفون على العمل داخل الأستوديو.
  • بطاقات الصوت: هي آلات متعددة الجودة تعمل على تحويل الأصوات من الديجيتال إلى النوميريك والتلاعب بالصوت الذي يكون مصدره هو المايكروفون والهدف هو الحاسوب ليتم بعد ذلك معالجة الصوت آلياً.
  • مكبرات الصوت: آلات تقوم بتكبير الأصوات المسموعة التي تنطلق من الميكروفونات.
  • حواسيب متخصصة في معالجة الصوت
  • برامج حاسوبية لهندسة الصوت: برامج مبرمجة خصيصاً لمعالجة وهندسة وتحرير وتحويل الأصوات المسجلة سواءاً أكانت بشرية أو آلية.
  • كراسي لموزعي الأصوات، أدوات تنضاف للمكاتب ودورها هو إضفاء نسق من الراحة للعاملين على مشاريعهم في الأستوديو.
  • إنارات معتدلة واكسسوارات من مكيفات الهواء ونحوها.
  • أشخاص متخصصين في مجال الهندسة الصوتية: هم أشخاص يعملون لصالح الأستوديو سواءاً أكانت شركة أو أفراداً، مقابل أجور تتناسب مع أدوارهم ومهماتهم، ويكون هؤلاء الأشخاص ملمين بما يتعلق بالتوزيع الموسيقي والهندسة الصوتية ككل.
  • المعلق الصوتي: وهو الشخص الذي لديه دراية بمجال التعليق ولديه خامة صوت ممتازة أو خامات متعددة يستطيع استخدامها بذكاء ومرونة وفي الوقت المناسب.

أنواع التعليق الصوتي[عدل]