سياحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حافلة تقدم جولات للسائحين في مدينة أبو ظبي
البتراء أشهر مزار سياحي في الأردن.

السياحة هي السفر بهدف الترفيه أو التطبيب أو الإكتشاف، وتشمل السياحة توفير الخدمات المتعلقة بالسفر. والسائح هو الشخص الذي يقوم بالانتقال لغرض السياحة لمسافة ثمانين كيلومترا على الأقل من منزله. وذلك حسب تعريف منظمة السياحة العالمية (التابعة لهيئة الأمم المتحدة).

إحصائيات السياحة العالمية[عدل]

الدول السياحية الأكثر زيارة[عدل]

الترتيب الدولة UNWTO
منطقة
السوق
أعداد
السيّاح
الزائرين
(2010)[1]
أعداد
السيّاح
الزائرين
(2009)[2]
1  فرنسا أوروبا 59.2 مليون 58.5 مليون
2  الولايات المتحدة أمريكا الشمالية 56.0 مليون 51.1 مليون
3  الصين آسيا 54.7 مليون 49.6 مليون
4  إيطاليا أوروبا 43.7 مليون 41.1 مليون
5  المملكة المتحدة أوروبا 30.7 مليون 30.1 مليون
6  ألمانيا أوروبا 24.4 مليون 23.6 مليون
7  Ukraine أوروبا 23.1 مليون 18.9 مليون
8  Turkey أوروبا 22.2 مليون 18.9 مليون
9  المكسيك أمريكا الشمالية 21.4 مليون 21.4 مليون

مدخولات السياحة العالمية[عدل]

الترتيب الدولة UNWTO
منطقة
السوق
المدخولات
السياحيّة
العالمية
(2010)[1]
المدخولات
السياحيّة
العالمية
(2009)[3]
1  الولايات المتحدة أمريكا الشمالية $96.7 مليار $85.7 مليار
2  إسبانيا أوروبا $57.8 مليار $51.1 مليار
3  فرنسا أوروبا $54.2 مليار $46.3 مليار
4  إيطاليا أوروبا $42.7 مليار $38.1 مليار
5  الصين آسيا $41.9 مليار $33,9 مليار
6  المملكة المتحدة أوروبا $37.6 مليار $33.7 مليار
7  ألمانيا أوروبا $36.0 مليار $32.8 مليار
8  Australia أوقانيسيا $22.2 مليار $17.8 مليار
9  Austria أوروبا $18.9 مليار $16.6 مليار
10  Turkey آسيا $18.5 مليار $16.9 مليار

مصاريف السياحة العالمية[عدل]

الترتيب الدولة UNWTO
منطقة
السوق
النفقات
السياحيّة
الدوليّة
(2007)[1]
النفقات
السياحيّة
الدوليّة
(2006)[2]
1  ألمانيا أوروبا $82.9 مليار $73.9 مليار
2  الولايات المتحدة أمريكا الشمالية $76.2 مليار $72.1 مليار
3  المملكة المتحدة أوروبا $72.3 مليار $63.1 مليار
4  فرنسا أوروبا $36.7 مليار $31.2 مليار
5  الصين آسيا $29.8 مليار $24.3 مليار
6  إيطاليا أوروبا $27.3 مليار $23.1 مليار
7  Japan آسيا $26.5 مليار $26.9 مليار
8  Canada أمريكا الشمالية $24.8 مليار $20.5 مليار
9  Russia أوروبا $22.3 مليار $18.2 مليار
10  South Korea آسيا $20.9 مليار $18.9 مليار

أشهر المعالم السياحية[عدل]

أشهر المعالم السياحية في عام 2007
الترتيب العالمي المعلم السياحي المدينة الدولة عدد الزوار بالملايين
1 ميدان التايمز نيويورك  الولايات المتحدة 35
2 المنتزه القومي واشنطن  الولايات المتحدة 25
3 منتجع والت ديزني أورلاندو  الولايات المتحدة 16.6
4 ساحة ترافلجار لندن  المملكة المتحدة 15
5 ديزني لاند كاليفورنيا  الولايات المتحدة 14.7
6 شلالات نياجارا أونتاريو  كندا 14
7 جسر البوابة الذهبية سان فرانسيسكو  الولايات المتحدة 13
8 ديزني لاند طوكيو طوكيو  اليابان 12.9
9 كاتدرائية نوتردام باريس  فرنسا 12
10 يورو ديزني باريس  فرنسا 10.6
معالم سياحية أخرى مشهورة
11 سور الصين العظيم بادلينغ  الصين 10
18 برج أيفل باريس  فرنسا 6.7
31 الوادي الكبير أريزونا  الولايات المتحدة 4.4
36 تمثال الحرية نيويورك  الولايات المتحدة 4.24
37 الفاتيكان روما  إيطاليا 4.2
39 الكولوسيوم روما  إيطاليا 4
47 إهرامات الجيزة القاهرة  مصر 3
50 تاج محل آكرا  الهند 2.4

أكثر المدن السياحية[عدل]

المدن الـ11 الأولى من حيث عدد الزائرين من أنحاء العالم حسب السنة
المدينة الدولة الزوار
العالميين
(بالملايين)
العام/ملاحظات
مدريد  إسبانيا 20 2009 (Excluding extra-muros visitors)[4]
باريس  فرنسا 14.8 2009 (Excluding extra-muros visitors)[4]
لندن  المملكة المتحدة 14.1 2009[5]
سنغافورة  سنغافورة 9.7 2009[6]
كوالا لمبور  ماليزيا 9.11 2009[7]
هونغ كونغ  الصين 8.95 2009[8]
نيويورك  الولايات المتحدة 8.7 2009[9]
بانكوك  تايلاند 8.45 2009[10]
إسطنبول  تركيا 7.51 2009[11]
دبي  الإمارات العربية المتحدة 6.81 2009[12]
شنغهاي  الصين 6.29 2009[13]
ريو دي جانيرو، أشهر مدينة في البرازيل

أنواع السياحة[عدل]

كما يرتبط بها نوع آخر وهو : سياحة الغوص، كنشاط سياحي له علاقة مباشرة بالسياحة الشاطئية في المناطق الساحلية.

  • سياحة التأمل: ويعتبر من أرقى أنواع السياحة العالمية، وهو منتج سياحي جديد على المستوى العالمي، بدأ أول تسويق له على المستوى العربي في الأردن حيث تم اطلاق اولى فعالياته في 14 شباط/فبراير 2014 في البحر الميت.

ويتطلب هذا النوع تواجد مختصين في مجال التأمل والتفكير، لاختيار أماكن الفعاليات المناسبة من قبل هؤلاء المختصين بعد الكشف والإطلاع والاختبار. فمناطق التأمل والتفكير في مجال هذا النوع السياحي لا تكون عشوائية وإنما تتطلب شروطا خاصة ودقيقة، حيث يحدد الخبراء الدوليون والمتخصصون في الطاقة، أنه يجب أن تتوفر فيها كافة الخصائص الفريدة حول العالم والمتعلقة بالطاقة الايجابية التي يحتاجها جسم الإنسان وتساعده على الاسترخاء والتفكير و التأمل واطلاق الأفكار والإبداعات. وقد اضحت سياحة التأمل والتفكير جزءا من خريطة السياحة العالمية ومتطلباتها الدقيقة والتي باتت اليوم من العناصر الرئيسية المكونة لقطاع السياحة العالمي، وعلى المستوى العالمي تشتهر بها دول شرق آسيا والهند، اضافة إلى العديد من الدول حول العالم وتسقطب شريحة واسعة من السياح من مختلف ثقافات ودول العالم.

  • سياحة المغامرات: هو مصطلح يستخدم للدلالة على نوعية الرحلة السياحية التي تستهوي الافراد الذين يبحثون عن نوع معين من النشوة والمخاطرة، كرحلات التجديف في الأنهار العليا وركوب الامواج في البحار الهائجة ورحلات الصيد في أعالي البحار وسباق القوارب في فصل الشتاء، وحسب التدقيق العلمي لسياحة المغامرات فهي تضم كل الاشخاص الذين يركزون على البحث عن الخبرات الغامضة ويعيشون لحظات من التحدي والإستكشاف والخطر.

التطورات الحديثة[عدل]

الأبعاد الثلاثة الرئيسية للنشاط السياحي

لم تعد صناعة السياحة كما كانت منذ سنوات، اذ تشعبت فروعها وتداخلت وأصبحت تدخل في معظم مجالات الحياة اليومية، ولم تعد السياحة ذلك الشخص الذي يحمل حقيبة صغيرة ويسافر إلى بلد ما ليقضي عدة ليال في أحد الفنادق ويتجول بين معالم البلد الأثرية. ولقد تغير الحال وتبدل وتخطت السياحة تلك الحدود الضيقة لتدخل بقوة إلى كل مكان لتؤثر فيه وتتأثر به. ومن الأنواع الحديثة للسياحة:

النمو[عدل]

أنواع سياحية تلتقي مع السياحة المستدامة في عدة نقاط مشتركة

هذا التنوع هو نتاج تطور صناعة السياحة ونتاج زحفها إلى مقدمة القطاعات الاقتصادية في العالم.. فقد تمكنت السياحة من تجاوز كل الأزمات وأثبتت التجارب أنها صناعة لا تنضب ولا تندثر، بل تنمو عاما بعد عام رغم كل الأحداث المؤسفة والصعوبات التي قد تمر بها.. فالسياحة هي صناعة مرتبطة بالرغبة الإنسانية في المعرفة وتخطي الحدود..لقد توقع البعض منذ سنوات أن تقل حركة السياحة مع تطور الإعلام وظهور شبكة الإنترنت التي تعج بالمعلومات والصور والبيانات.. ولكن السنوات أثبتت أنها أصبحت عاملا مساعدا أكثر في سوق السياحة العالمي والجذب السياحي.

ستظل السياحة أكثر الصناعات نموا وأكثرها رسوخا وتطورا.. فهي مرتبطة بتطور العلاقات البشرية والمجموعات البشرية، ورغم دخول دول كثيرة في الفترة الأخيرة إلى سوق السفر والسياحة إلا أن السوق يستطيع استيعاب العالم كله.. الذي بات يبدو صغيرا أكثر فأكثر مع مرور الزمن والتطور التكنولوجي، فهي صناعة العالم من العالم والى العالم..والأكثر تطورا وتفهما وتفتحا هو الذي يستطيع أن يأخذ منها قدر ما يريد ويعمل على جعلها صناعة سياحية تصب في تنمية مستدامة لصالح الساكنة المحلية والإقتصاد المحلي بما يصلح عليه بالسياحة المستدامة والسياحة المسؤولة.

التخطيط السياحي[عدل]

التخطيط السياحي هو رسم صورة تقديرية مستقبلية للصناعة السياحية في بلد معين، وفق برنامج يسير على خطوات فترة زمنية محددة إما بعيدةأو قريبة المدى، مع تحديد أهداف الخطة السياحية لتحقيق تنمية سياحية مستدامة.

تتجلى أهميته في:

  • يساعد التخطيط السياحي على تحديد وصيانة الموارد السياحية والاستفادة منها بشكل رشيد ومناسب في الوقت الحاضر والمستقبل في إطار سياحة مستدامة لتنمية مستدامة.[14]
  • يساعد التخطيط السياحي على تكامل القطاع السياحي وربطه إيجابيا مع القطاعات السياحية الأخرى، مع تحقيق أهداف السياسات العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية على كل مستوياتها.
  • التخطيط السياحي يوفر المعلومات والبيانات والإحصائيات والخرائط والمخططات والتقارير والاستبيانات، مما يزيد في إثراء الميدان السياحي الوطني وتشجيع المستثمرين والمتدخلين في القطاع للعمل بشكل واضح بعيدا عن الضبابية في حال نذرة المعطيات والإستبيانات والإحصاءات الدقيقة..
  • التخطيط السياحي يساعد على زيادة الفوائد الاقتصادية والاجتماعية وتقييم التراث الثقافي والطبيعي والتاريخي المحلي من خلال تطوير القطاع السياحي، وتوزيع ثمار تنميته على أفراد المجتمع في إطار سياحة منصفة وعادلة، كما يساعد في التحكم وإدارة سلبيات السياحة والتقليل منها وتحديد آثارها.
  • التخطيط السياحي يساعد على وضع الخطط التفصيلية والرفع من نسبة إنجاحها، للرفع من مستوى المداخيل السياحية وتنظيم المجال السياحي.
  • التخطيط السياحي يساعد على وضع الأسس المناسبة لتنفيذ الخطط والسياسات والبرامج التنموية المستمرة عن طريق إنشاء الأجهزة والمؤسسات لإدارة النشاط السياحي وتطوير الصناعة السياحية في الدولة.
  • التخطيط السياحي يساهم في استمرارية تقويم التنمية السياحية ومواصلة التقدم في هذا الإطار، ومحاصرة السلبيات وتطوير وإغناء وخلق النقاط الإيجابية وتجاوز السلبيات في الأعوام والمخططات اللاحقة.[15]

معرض الصور[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت "UNWTO World Tourism Barometer June 2008". World Tourism Barometer. June 2008. تمت أرشفته من الأصل على 2008-08-19. اطلع عليه بتاريخ 2008-08-01. Volume 6 No. 2
  2. ^ أ ب "UNWTO Tourism Highlights, Edition 2007". World Tourism Organization. 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-03-29. 
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع WTO2010
  4. ^ أ ب Estimation extrapolated from Paris's tourism office : Key figures
  5. ^ "London Overseas Visits - 2009 Fact Sheet". Visit London. 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. 
  6. ^ "Visitor Arrivals 2009". Singapore Department of Statistics. 31 August 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. 
  7. ^ "Malaysia Hotel Guests by State: Kuala Lumpur". Tourism Malaysia. 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. 
  8. ^ "2009 Full-Year Tourism Performance Figures". Hong Kong Tourism Board. 29 January 2010. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. "The total number of visitor arrivals to Hong Kong in 2009 was 29.59 million. Number of international visitors (including short-haul markets, long-haul markets, and Taiwan, but excluding بر الصين الرئيسي and Macau) was 10.96 million. Number of international visitors, excluding Taiwan, Mainland China, and Macau was 8.95 million." 
  9. ^ "International Visitors to NYC 2009". NYC & Company. 2010. اطلع عليه بتاريخ 2 June 2010. 
  10. ^ Department of Tourism
  11. ^ "Istanbul Hotel Market". Colliers International. 2010. صفحة 4.  النص "http://www.colliersinternational.com/Content/Repositories/Base/Markets/Istanbul/English/Market_Report/PDFs/2010_1_Colliers_Turkey_Review_ENG.pdf" تم تجاهله (مساعدة);
  12. ^ Department of Tourism and Commerce Marketing and [1]
  13. ^ "Statistic Data of Shanghai Tourism - 2009". Shanghai Municipal Tourism Administration. December 2009. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. 
  14. ^ السياحة المستدامة (مقالة)
  15. ^ دور التخطيط السياحي في توجيه ودعم الحركة السياحية

Bremner, Caroline (10 January 2010). "Trend Watch: Euromonitor International's Top City Destination Ranking". Euromonitor International. http://www.euromonitor.com/Euromonitor_Internationals_Top_City_Destination_Ranking. Retrieved 8 April 2010.

وصلات خارجية[عدل]