المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

جوستاف الثقيلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من جوستاف الثقيله)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 54°24′13″N 16°21′10″E / 54.403694°N 16.352778°E / 54.403694; 16.352778

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)


جوستاف الثقيلة
صورة معبرة عن جوستاف الثقيلة
مجسم لجوستاف الثقيلة التي تعتبر إحدى أكبر المدفعيات في تاريخ الحروب


النوع مدفع سكة حديدية
بلد الأصل  Nazi Germany ألمانيا النازية
تاريخ الإستخدام
فترة الاستخدام 1944–1945
الحروب الحرب العالمية الثانية
تاريخ الصنع
المصمم كروب   تعديل قيمة خاصية مصمم (P287) في ويكي بيانات
صمم 1941
المصنع Friedrich Krupp AG   تعديل قيمة خاصية الشركة المصنعة (P176) في ويكي بيانات
صنع 1941
الكمية المصنوعة 2
المواصفات
الوزن 1,350 طن
الطول 47.3 متر (155 قدم)
العرض العرض 7.1 متر (23 قدم)
الارتفاع 11.6 متر (38 قدم)

السلاح الأساسي مدفع

جوستاف الثقيلة هو مدفع ثقيل ألماني الصنع، مثبت على سكة حديدية خاصة، تم صناعة مدفعين عملاقين فقط من هذا النوع في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية لهدف رئيسي واحد, وهو تحطيم القلعة الرئيسية الحصينة في تحصينات خط ماجينو الفرنسية والتي أوقفت تقدم القوات النازية تجاه الأراضي الفرنسية, ولكي تحقق هذا الهدف توجب على صانعي هذه الدبابات جعلها قادرة على إطلاق ذخيرة قادرة على إختراق 7 أمتار من الخرسانة المسلحة أو متر كامل من الفولاذ المضاد للمدفعية وكل ذلك من دون الدخول ضمن مجال المدفعية الفرنسية وبالفعل تطلق دبابة ""جوستاف الثقيلة"" ذخيرتها بفاعلية, حيث يمكنها إطلاق قذائف يصل وزن الواحدة إلى 7 أطنان إلى مدى يقارب الـ 45 كلم وهو مدى أبعد من المجال المدفعي الفرنسي. أما بالنسبة للمواصفات الخارقة لتلك الدبابات فإن وزن الدبابة الواحدة يصل لـ 1350 طنا وكان طول الدبابة الواحدة يصل إلى 47 مترا وبإرتفاع يقارب الـ 12 مترا “إرتفاع مبنى بـ 4 طوابق”.

أرقام تاريخية[عدل]

رسم توضيحي يقارن بين حجم جوستاف النازية الثقيلة وحجم كحجم الدبابة السوفياتية (الجعل إس إس-21 _ SS-21 Scarab)

تعتبر جوستاف الثقيلة أضخم سلاح مدفعية ودبابات أستخدم على لإطلاق, وكانت فترة إستعمال هذا السلاح 13 يوما فقط, وأطلقت خلال خدمتها 48 قذيفة فقط لتدمر الحاجز الفرنسي بالكامل, بينما أطلقت خلال فترة تجربتها 250 قذيفة, وكانت تحتاج إلى 250 شخصا لتجميعها في 3 أيام, بالإضافة إلى 2500 شخص ليقوموا بوضع المسار الحديدي الذي ستسير عليه, بالإضافة إلى كتيبتين من الجنود لحمايتها.لم تشارك هذه الدبابات العملاقة في معارك أخرى, فقد تم نقلها على حدود مدينة لينينجراد الروسية لتشارك في المعارك هناك, لكن المعركة ألغيت وبقيت هذه الأسلحة الثقيلة هناك لسنتين, ثم أعيد تفكيكها وإرجاعها لقاعدتها إلى أن قام الجيش النازي بتدميرها عام 1945 كي لا يستولي عليها الجيشين الروسي والأمريكي عند سقوط ألمانيا النازية وانتهاء الحرب.

انظر أيضا[عدل]