جوسيه سارني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جوسيه سارني
Jose Sarney.jpg 

معلومات شخصية
الميلاد 24 أبريل 1930 (87 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
مواطنة البرازيلFlag of Brazil.svg  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مناصب
Presidential Standard of Brazil.svg رئيس البرازيل[2]   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
15 مارس 1985  – 15 مارس 1990 
Fleche-defaut-droite-gris-32.png تانكريدو نيفيس 
فيرناندو كولور ميلو  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
عضو مجلس الشيوخ من البرازيل   تعديل قيمة خاصية المنصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1 فبراير 1991  – 1 فبراير 2015 
الحياة العملية
المهنة محامي،  وصحفي،  وسياسي،  وكاتب،  وشاعر،  وروائي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة البرتغالية[3]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur GC ribbon.svg وسام الصليب الأكبر من وسام جوقة الشرف 
وسام بوياكا
BRA Medalha do Merito de Rio Branco BAR.svg وسام ريو برانكو  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Presidente José Sarney assinatura.jpg 

جوسيه سارني دي أراوخو كوستا (24 أبريل 1930 - )، الرئيس الحادي والثلاثين للبرازيل للفترة من 21 أبريل 1985 إلى 15 مارس 1990.

صعد سارني في السياسة الخارجية من الولاية التي ينتمى لها مارانهاو ممثلا لمجموعة "جيل بوسا نوفا" عن الاتحاد الوطني الديمقراطي UDN في فترة خمسينات القرن الماضي.

وهذه المجموعة لعب دور الشبان المثاليين الذين يسعون إلى إعادة تنظيم الإدارة العامة وتخليص الحكومة من الفساد والممارسات الضارة القديمة.

خلال فترة الحكم الدكتاتوري العسكري في البرازيل، والتي فرضت نظام الحزبين، انضم سارني للحزب الحاكم، حزب تحالف التجديد الوطني، ليصبح رئيسا للحزب في عام 1979. كما سقط النظام، ومع ذلك، انقسم حزبه حول تعيين باولو معلوف كمرشح رئاسي. فانضم سارني إلى المنشقين، ولعب دوراً أساسياً في إنشاء حزب الجبهة الليبرالية. ووافق على ترشيح نفسه كنائب للرئيس تانكريدو نيفيس، والذي كان من حزب حركة البرازيليين الديمقراطيين PMDB، المعروف سابقاً باسم حزب المعارضة للحكومة العسكرية. فاز نيفيس بالانتخابات الرئاسية، ولكن سقط مريضاً وتوفي قبل توليه منصبه، وأصبح سارني رئيسا للجمهورية. بدأ ولايته مع شعبية كبيرة، ولكن الرأي العام قد تغير بسبب أزمة الديون البرازيلية وفشل كروزادو بلانو في تخفيف ومعالجة حالة التضخم المزمن.

مغ مرور الوقت، اكتسب سارني وعائلته نفوذاً هائلاً في الحياة العامة في مارانهاو، واليوم يعتبر من القلة على رأس البرازيل. سارني يمتلك أهم الصحف ومحطات التلفزيون في مارانهاو، ولا يزال يتمتع بنفوذ هناك على الرغم من إنه الآن عضو في الكونغرس عن ولاية أمابا. وواجهت سارني أيضاً إدعاءات متعددة تتهمة بالمحسوبية والفساد في حياته المهنية.

سارني حالياً عضو منذ فترة طويلة في الكونغرس البرازيلي، ومستمر في المناصب العامة منذ عام 1958 من دون انقطاع تقريباً. سارني أيضاً كاتب بارع، وعضو في الأكاديمية البرازيلية للآداب.

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : معرف ملف استنادي متكامل  تعديل قيمة خاصية معرف ملف استنادي متكامل (P227) في ويكي بيانات — تاريخ الاطلاع: 27 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ http://www.biblioteca.presidencia.gov.br/ex-presidentes/jose-sarney
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12076172g — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة


Crystal personal.svg
هذه بذرة مقالة عن شخصية سياسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.