المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

إرنستو جيزل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
إرنستو بيكمان جيزل
Ernesto Beckmann Geisel
إرنستو جيزل

التاسع والعشرون
في المنصب 15 مارس 1974-15 مارس 1979
Fleche-defaut-droite-gris-32.png إميليو غاراستازو ميديسي
خواو فيغيريدو Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 3 أغسطس 1907
بينتو غونسالفس-ريو غراندي دو سول- البرازيل
الوفاة 12 سبتمبر 1996 (89 سنة)
ريو دي جانيرو-ولاية ريو دي جانيرو- البرازيل
مواطنة Flag of Brazil.svg البرازيل  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة لوثري
الزوجة لوسي جيزل
الحياة العملية
المهنة عسكري

إرنستو بيكمان جيزل قائد عسكري برازيلي سابق وسياسي وذو أصول ألمانية ورئيس للفترة 1974-1979.

في عام 1973 عينه الجنرال والرئيس إميليو غاراستازو ميديسي وغيره من قادة الجيش أن يكون المرشح من حزب التحالف التجديد الوطني (ARENA) لرئاسة الجمهورية. في ذلك الوقت، يختار الجيش رئيس البرازيل ثم يوافق الكونغرس بعد ذلك من أجل إعطاء انطباع أن الانتخابات حرة. انتخب جيزل بالغالبية العظمى واستلم منصبه في 15 مارس 1974 لولاية مدتها خمس سنوات.

من 1968 إلى 1973، نما الاقتصاد البرازيلي بنسبة أكثر من 10٪ سنوياً، وهو الأسرع في العالم. ولكن نظرا لأزمة النفط في عام 1974، هبط المعدل إلى 5-6٪ سنوياً. لأن البرازيل تستورد احتياجاتها من النفط، فبدأت ديون البرازيل الخارجية في الارتفاع.

في بدايات سبعينات القرن العشرين، تعرض اليساريون الراديكاليون للتعذيب أو حتى القتل في ما يشبه الحرب الأهلية، وفرضت الرقابة على الصحافة. في عام 1974 كتمت ملامح أنشطة حرب العصابات.

بعد أن وقفت الأنشطة المذكورة أعلاه، وضع جيزل خطة تدريجية بطيئة لإرساء الديمقراطية مفترضة النجاح، على الرغم من كل محاولات وتهديدات القيادات العسكرية المعارضة وبعض الحركات الإرهابية.

وكان تخلى عن النظام العسكري عن القانون المؤسسي الخامس، وهو إداته الرقابية الرئيسية التي وفرت للحكومة صلاحيات ديكتاتورية، من قبل جيزل الرئيس في نهاية عام 1978.

خلال السنوات الخمس لجيزل في الحكومة، اعتمد سياسة خارجية أكثر براغماتية. على الرغم من كونه محافظاً ومناهض شديد للشيوعية لكن جيزل قام بمبادرات هامة نحو الكتلة الشيوعية.

خلال فترة حكم جيزل، أنشأت البرازيل علاقات دبلوماسية مع جمهورية الصين الشعبية وأنغولا، مما يشير إلى المسافة المتباعدة بين واشنطن وبرازيليا. وعلى الرغم من أن كلا البلدين لا يزالان حلفاء، لكن جيزل كان حريصاً في البحث عن التحالفات، والأهم من ذلك الفرص الاقتصادية في أجزاء أخرى من العالم، خاصة أفريقيا وآسيا.

في عام 1978 عين جيزل الجنرال خواو باتيستا دي أوليفيرا فيغيريدو خلفا له وغادر منصبه في 15 مارس 1979.

Pelé.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية برازيلية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.