المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

حسين عبد الحسين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حسين عبد الحسين
معلومات شخصية
مكان الميلاد بيروت
الحياة العملية
المهنة صحفي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2009)

نبذة[عدل]

عمل حسين عبد الحسين منتجا للأخبار والبرامج مع قناة الحرة، التي يمولها الكونغرس الاميركي. قبل أنضمامه لقناة الحرة، عمل مراسلا ثم محررا مع صحيفة دايلي ستار اللبنانية وقام بتغطية سقوط نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أثناء وجوده في بغداد في أبريل-مايو 2003. لعبد الحسين مقالات عديدة نشرتها كبرى الصحف الاميركية مثل نيويورك تايمز، واشنطن بوست، كريسشان ساينس مونيتور، يو اس اي توداي، هيرالد تريبيون، وبالتيمور صن كما شارك في برامج تلفزيونية على قنوات اميركية مثل سي ان ان، ام اس ان بي سي وبريطانية مثل بي بي سي. وينشر عبد الحسين دوريا في جريدة النهار اللبنانية.

عبد الحسين هو خريج "الجامعة الاميركية في بيروت" حيث درس فيها التاريخ.

اعمال[عدل]

حسين عبد الحسين هو من نقاد الكتب على موقع "أمازون". وهو واحد من مؤسسي ومترجمي موقع الصحافي اللبناني الراحل سمير قصير

مقالات[عدل]

الشروق - مترجم عن الاصل الإنكليزي في جريدة نيويورك تايمز - بلاد العرب اوطاني" [1]

رسالة بيروت نقلا عن جريدة النهار - انصافا لتاريخ رفيق الحريري [2]

الاهرام- مجلة الديموقراطية - السياسة الاميركية وتحالفات الشرق الأوسط

الراي - خبراء إلكترونيون يكشفون لـ «الراي» بعض مواقع «تبييض الأعلام»: اللبناني «فيلكا إسرائيل» والسوري «عكس السير» والإيراني «فارس» [3]

وصلات خارجية[عدل]