حنادر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

حنادر

صورة معبرة عن حنادر

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: لجفاوات
الشعبة: Euglenozoa
Cavalier-Smith, 1981[1]
الاسم العلمي
Euglenozoa[2] [3]   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
توماس كافلييا سميث   ، 1981   تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات

إن الطحالب السوطية (بالإنجليزية: Euglenozoa) عبارة عن مجموعة ضخمة من الأوالي السوطية. وهى تشمل مجموعة متنوعة من الأنواع الشائعة مستقلة المعيشة، فضلاً عن الطفيليات قليلة الأهمية، وبعضها يصيب البشر بالأمراض. وتنقسم هذه الطحالب إلى مجموعتين فرعيتين الأوغليندا (euglenid) وذوات منشأ الحركة. إن الطحالب السوطية وحيدة الخلية، حيث يصل معظمها في الحجم إلى حوالي 15-40 ميكرومتر على الرغم من أن بعض الأوغليندا تنمو حتى يصل طولها إلى 500 ميكرومتر.

التكوين[عدل]

تحتوي معظم الطحالب السوطية على اثنين من السوطيات التي يتم إدراجها موازية لبعضها في جيب القمي أو تحت القمي. يمتلك هذا النوع من الطحالب مثغر أو فمًا ليساعده في ابتلاع البكتيريا أو الكائنات الحية الصغيرة الأخرى. ويؤيد ذلك واحدة من ثلاث مجموعات من الأنابيب الدقيقة التي تنشأ عن قواعد سوطية؛ أما الآخران فيدعمان السطوح الظهرية والبطنية للخلية.[4]

تتغذى بعض الطحالب السوطية عن طريق الامتصاص، والعديد من الأوغليندا تمتلك صانعات يخضورية وبذلك تستطيع الحصول على الطاقة من خلال التمثيل الضوئي. وتُحاط هذه الصانعات اليخضورية بثلاثة أغشية وتحتوي على الكلوروفيل A وC،جنبًا إلى جنب مع أصباغٍ أخرى، [1] وربما تستمد ذلك من قابضة على الطحالب الخضراء. يحدث التكاثر حصريًا عن طريق انقسام الخلايا. أما خلال عملية الانقسام الفتيلي، فإن الغشاء النووي يظل سليمًا، والأنابيب الدقيقة الشوكية تتكون في داخله.[4]

وتتميز المجموعة بالتركيب الدقيق للسوط. بالإضافة إلى الدعم العادي للأنابيب الدقيقة أو الخيط المحوري، كلاهما يحتوى على قضبان (تُسمى paraxonemal)، الذي يحتوي على هيكل أنبوبى في السوط الواحدة مشبك في بنية أخرى. على هذا الأساس تم إدراج مجموعتين أصغر هنا: diplonemid وPostgaardi.[5]

التصنيف[عدل]

وقد تم قبول الطحالب السوطية بوجهٍ عام على أنها أحادية النمط الخلوي. وهي على صلة ب بيركولوزوا؛ حيث يتشارك الاثنان في ميتوكوندريا على شكل عُرف، وهذا يحدث فقط في مجموعات قليلة أخرى.[6] وعلى الأرجح فإن الاثنين ينضمان إلى مجموعةٍ أكبر من حقيقيات النوى تُسمى لجفاوات.[7] هذه المجموعة أصبحت موضعًا للتحدي.[8]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب T. Cavalier-Smith (1981). "Eukaryote Kingdoms: Seven or Nine?". BioSystems 14 (3–4): 461–481. doi:10.1016/0303-2647(81)90050-2. PMID 7337818. 
  2. ^ مذكور في : A higher level classification of all living organisms — Michael A. Ruggiero، ‏Dennis P. Gordon، ‏Thomas M. Orrell، ‏Nicolas Basile Bailly، ‏Thierry Bourgoin، ‏Richard C. Brusca، ‏توماس كافلييا سميث، ‏Michael D. Guiry & Paul M. Kirk — عنوان: A Higher Level Classification of All Living Organisms — الحجم: 10 — العدد: 4 — نشر في: بلوس ون — تاريخ النشر: 2015-04-29 — الصفحة: e0119248 — معرف الوثيقة الرقمية: 10.1371/journal.pone.0119248 — معرف النشرات الطبية PubMed: 25923521 — رخصة: CC0
  3. ^ تعديل قيمة معرف موسوعة الحياة (P830) في ويكي بيانات"معرف Euglenozoa في موسوعة الحياة". eol.org. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2016. 
  4. ^ أ ب David J. Patterson (1999). "The Diversity of Eukaryotes". American Naturalist 154 (S4): S96–S124. doi:10.1086/303287. PMID 10527921. 
  5. ^ Alastair G.B. Simpson (1997). "The Identity and Composition of Euglenozoa". Archiv für Protistenkunde 148: 318–328. 
  6. ^ Baldauf، S. L.؛ Roger، A. J.؛ Wenk-Siefert، I.؛ Doolittle، W. Ford (2000). "A Kingdom-Level Phylogeny of Eukaryotes Based on Combined Protein Data". Science 290 (5493): 972–977. doi:10.1126/science.290.5493.972. PMID 11062127.  edit
  7. ^ Alastair G. Simpson (2003). "Cytoskeletal organization, phylogenetic affinities and systematics in the contentious taxon Excavata (Eukaryota)". International Journal of Systematic and Evolutionary Microbiology 53 (Pt 6): 1759–1777. doi:10.1099/ijs.0.02578-0. PMID 14657103. 
  8. ^ Cavalier-Smith T (December 2009). "Kingdoms Protozoa and Chromista and the eozoan root of the eukaryotic tree". Biol Lett 6 (3): 342–5. doi:10.1098/rsbl.2009.0948. PMC 2880060. PMID 20031978. 

مصادر خارجية[عدل]