المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

جدار خلوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (فبراير 2007)
Commons-emblem-issue.svg
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2013)

يعتبر جدار الخلية النباتية من أهم صفاتها التي تميزها عن الخلية الحيوانية التي تفتقر إلى مثل هذا الجدار، ولكن قليلا من الخلايا النباتية لا يوجد بها مثل هذا الجدار: منها الأبواغ في الطحالب و الفطريات و الخلايا التناسلية في كل من النباتات البدائية و الراقية .

تركيب جدار الخلية :

  يتميز جدار الخلية مجهريا إلى ثلاثة أجزاء يكن ذكرها حسب النشأةو التكوين وهي الصفيحة الوسطي، و الجدار الابتدائي ، و الجدار الثانوي .

جدار الخلية (بالإنجليزية: Cell wall)جدار صلب غير حي لكنه مرن إلى حد ما . ويتكون الجدار الخلوي في النباتات الراقية من خيوط رفيعة من السليولوز تسمى الالياف الدقيقة و تكون هذه الالياف موازية لسطح الخلية و مغمورة في وسط غير سليولوزي، ويكون خارج غشاء البلازما او plasma lemma, و يعطي هذا لجدار قوة دعم و صلابة للخلية النباتية، وهو يميز الخلية النباتية عن الخلية الحيوانية

خلايا نباتية مفصولة عن بعضها بواسطة جدار خلوي شفاف

ويتكون الجدار الخلوي من :

وهي أول ما يتكون بين الخلايا عند الانقسام ويتكون هذا الجدار من بكتات الكالسيوم وبكتات الماغنسيوم

وهو تركيب يلي الصفيحة الوسطية ويتكون من السليلوز (بالإنجليزية: Cellulose) وأشباه السليلوز والبكتين (بالإنجليزية: Pectine)والبروتين (بالإنجليزية: Protein) ويصل سمكها إلى 3 ميكرون

يتكون بعد تقدم الخلية في العمر يتكون من مواد أهمها اللجنين(بالإنجليزية: Lignin)والسوبرين(بالإنجليزية: Suberin)والكيوتين(بالإنجليزية: Cutin)وكربونات الكالسيوم والسليكات . و يقوم الجدار الخلوي بعدة وظائف هي:

  • حماية الخلية من الخدوش والأخطار الخارجية ..
  • طرح الفضلات خارج الخلية.
  • تحديد شكل الخلية.

و نستطيع تحديد جدار الخلية في أنواع مختلفة من الخلايا (حقيقة النواة euocaryotic) أو (غير حقيقية النواة procaryotic)و من الأمثلة على الكائنات التي تمتلك جدار خلوي:

  • البكتيريا.
  • الفطريات. (Fungi)
  • الطحالب . (Algae)
  • النباتات. (plant)

النقر pits :

هي تجاويف أو انخفاضات في الجدار الابتدائي و الثانوي (إن وجد) للخلية النباتية ، وغالبا ما تسمى بالحقول النقرية الابتدائية primary pit-fieldsوفي حالة الجدار الابتدائي ، حيث توجد بأعداد كبيرة ، و يتخللها عدد كبير من الروابط السيتوبلازمية، مما يجعل الجدار الابتدائي ذا شكل سبحي في القطع العرضي أو الطولي للخلية ، كما في إندوسبيرم بذرة البلح .

والنقرة لا تخترق الصفيحة الوسطي ، و تفتح في فراغ الخلية بفتحة النقرة aperture pit،ويحد النهاية الأخرى لتجويفها pit cavity،غشاء النقرة pit membrane ، المتكون من الصفيحة الوسطي و طبقة رقيقة من الجدار الابتدائي على كلا جانبي الصفيحة . يتكون النقر عادة في أزواج متقابلة في الخلايا المتجاورة وتقسم إلى نوعين : 1- نقر بسيطة simple pits : ويكون تجويف النقرة متساويا مع فتحة النقرة ، وقد تكون هذه النقرة متفرعة ramiform pitأو غير متفرعة ، و تتكون من تجويف النفرة pit cavity ، و فتحة النقرة ، و غشاء النقرة . وتوجد في الخلايا الحجرية ،وكذلك ألياف الخشب ،و ألياف خارج الخشب . و إذا تقابلت نقرتان بسيطتان سمي الوضع زوجا من النقر البسيطة simple pit -pair ، و إذا وجدت النقرة البسيطة مقابلة لفراغ بين خلوي سميت بالنقرة العمياء أو الصماء blind pit .

2- نقر مضفوفة bordered pits: و فيها يتقوس الجدار الثانوي على تجويف النقرة مكونا ما يسمى بالضفة border. وتتكون النقرة من فتحة النقرة ، تجويف النقرة ،وغشاء النقرة . وقد يوجد في بعض النقر ، وبخاصة تلك الموجود في قصيبات عاريات البذور كالصنوبر انتفاخ في وسط غشاء النقرة يسمي بالتخت torus .و إذا كان الجدار الثانوي سميكًا جدا ،فيتكون ما يسمي بقناة النقرة pit-cannel ، وهي ذات فتحتين ،داخلية تفتح إلى تجويف النقرة وخارجية تفتح إلى فراغ الخلية . و إذا تقابلت نقرتان مضفوفتان سمي الوضع زوجا من النفر المضفوفة bordered pit-pair .و إذا تقابلت نقرة مضفوفة و أخرى بسيطة لخليتين متجاورتان ، سمي هذا الوضع بالنقرة نصف المضفوفة half bordered pit-pair ، ويحدث ذلك مثلا بين القصيبات و الخلايا البرنشيمية ، أو بين القصيبات و الألياف .

(المصدر): من شيت علم النبات جامعة طرابلس اعداديات طبية . د. مخلوف و د. المغبوب.